وزارة التعليم العالي تنهي إجراءات استقبال التنسيق للطلاب إلكترونيا    توقعات بزيادة مخصصات الخطة القومية للموارد المائية إلى 100 مليار دولار    موسكو: استهداف كييف لمحطة زابوروجيه يهدد الأمن النووي لأوروبا    الأرصاد الجوية تكشف حالة طقس اليوم    مصر توفر التمويل اللازم لملء المخازن بالسلع الاستراتيجية    الرئيس الأمريكي يُوَجِّه الشكر للرئيس السيسي على دوره في وقف إطلاق النار في غزة    إقرار خطة جو بايدن للمناخ والصحة    وزارة الاستثمار السعودية تعلن توقيع 49 صفقة بقيمة 925 مليون دولار في الربع الثاني من العام 2022م    أحدث تطورات الوضع الوبائي ل"كورونا" بمصر    "التعليم" تفتح تحقيقا في مخالفات امتحانات الثانوية العامة بمدارس الصعيد    رئيس الوزراء يبحث الاستعداد لإطلاق المبادرة الرئاسية للتشجير "100 مليون شجرة"    مباحثات جزائرية حول آفاق الدفع بتنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي    وزير السياحة والآثار يواصل اجتماعاته لمتابعة مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير    تدمير 45 ألف طن من الذخيرة بمنطقة ميكولاييف الأوكرانية    السفير الفلسطيني بالقاهرة: مصر دائمًا الأقدر على القيام بدور تجاه القضية الفلسطينية    مرتضى منصور عائشة طه حسن الطالبة الأولى على الثانوية فى الإسكندرية وشيكابالا يمنحها قميص الزمالك    محافظ جنوب سيناء يتفقد أعمال تطوير منطقة السوق القديم وساحة مسجد الصحابة بشرم الشيخ    152‪ألف طالب ثانوية يستعدون لامتحانات الدور الثاني    جدو: «بصمات سواريش بدأت تظهر.. ومفيش فريق هيقدر يوقف الأهلي الموسم الجديد»    مرتضى منصور: إبراهيم نور الدين «حكم ملاكي» للأهلي    ميدو يكشف العامل المشترك بين الخطيب ومرتضى منصور    حزب الشعب الجمهوري يشيد بالجهود المصرية في وقف إطلاق النار بغزة    تنسيق الجامعات 2022| لتعديل الرغبات.. نصائح لطلاب الثانوية العامة    الاتحاد السكندري يعلن رحيل عماد النحاس    ضبط28 ألف عبوة مكملات غذائية مجهولة المصدر بالبحيرة    العثور على جثمان طفل 8 سنوات بجوار ترعة نجع العرب بمدينة الزينية    محمود جابر: روي فيتوريا متابع جيد لمنتخب الشباب        هلا رشدي: محمد منير سمع صوتي وعجبه إني غنيت بطريقتي وهغني معاه ديو    هاني رمزي يكشف تفاصيل فيلمه القادم «شقاوة أون لاين»    ما حكم من شرع في صيام عاشوراء ثم أفطر؟.. الأزهر يجيب    صالح جمعة يعود لقائمة سيراميكا أمام إنبى    اليوم.. «صحة المنيا» تنظم قافلة طبية لأهالي قرية بمغاغة    «السياحة والآثار» تنظم دورة تدريبية بعنوان الأساليب الحديثة للموارد البشرية    محافظ الغربية يزور أوائل الثانوية العامة في منازلهم ويقدم لهم التهنئة    «حورية بنت نادية تمرض ويقف جوازها ورزقها».. حورية فرغلي تزعم تعرضها ل«السحر»    «طلبت متحطش على الأفيش».. حورية فرغلي تكشف سر خلافها مع درة في «مصور قتيل»    السيطرة على حريق بعقار خال ٍمن السكان شرقي الإسكندرية    تنسيق الجامعات التكنولوجية 2022.. قواعد وشروط الالتحاق    جامعة زويل تفتتح كلية علوم الحوسبة والذكاء الاصطناعي هذا العام    البحوث الزراعية: أطلقنا حملة لتحصين الماشية ضد الحمى القلاعية    أستاذ تمويل: العالم يمر بأزمة اقتصادية مركبة    عبد الفضيل: أسامة جلال المدافع الأبرز في الدوري خارج القطبين    100 مليار دولار لتحسين المنظومة المائية (فيديو)    عايدة فهمى ضيفة "تليفزيون اليوم السابع" مع جمال عبد الناصر    منى زكى بإطلالة كلاسيكية فى أحدث ظهور لها    انفراد | «استئناف الاقتصادية» توقف حبس مرتضى منصور لكبر سنه    رفع 90 طن مخلفات من قرى شرق الباجور بالمنوفية    حماس تشكر القيادة المصرية لجهودها بوقف إطلاق النار في غزة (فيديو)    طريقة عمل دونتس بالكاسترد    «صحة المنوفية»: تشكيل لجان معايشة بمستشفى منوف العام لمتابعة سير العمل    صحة المنوفية: الكشف على 1250 مواطنا بالقافلة الطبية في قرية السلام    هل يجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا؟ «الإفتاء» تجيب    خالد الجندي: «إحنا في زمن الخبرات لا الشهادات»    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه    الأوقاف: يوم عاشوراء هدية من الله ومليء بالتأييد والنصر الإلهي    كل ماتريد معرفته عن برنامج الأسواق والمنشأت المالية بكلية التجارة جامعة حلوان    أمين الفتوى يحذر من العلاج بالقرآن بديلاً عن التداوي: أمر كارثي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نذر حرب بين أذربيجان وأرمينيا على وقع مواجهات دامية في قره باغ
نشر في مصراوي يوم 27 - 09 - 2020

بدت باكو ويريفان على وشك الانخراط في حرب بعدما اندلعت مواجهات عنيفة، الأحد، بين الجيش الأذربيجاني والانفصاليين الأرمينيين في منطقة ناغورني قره باغ أدت إلى سقوط عسكريين ومدنيين من الجانبين، بينهم طفل على الأقل.
وزادت أسوأ اشتباكات منذ العام 2016 احتمال اندلاع حرب واسعة النطاق بين أذربيجان وأرمينيا اللتين انخرطتا على مدى عقود في نزاع للسيطرة على ناغورني قره باغ.
وفي خطاب متلّفز للأمة، تعهّد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بالانتصار على القوات الأرمينية.
وقال إن "قضيتنا عادلة وسننتصر"، مكررا اقتباسا شهيرا نقل عن خطاب الدكتاتور السوفياتي جوزيف ستالين في روسيا خلال الحرب العالمية الثانية.
وتابع علييف أنّ "الجيش الأذربيجاني يقاتل على أرضه".
وأعلنت كل من أرمينيا ومنطقة ناغورني قره باغ الأحكام العرفية والتعبئة العامة.
وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان "استعدوا للدفاع عن أرضنا المقدّسة".
وقال رئيس قره باغ أرايك هاروتيونيان خلال جلسة طارئة للبرلمان في ستيباناكرت (خانكندي بحسب تسميته الأذربيجانية) "أعلنت الأحكام العرفية" وتعبئة جميع الأفراد القادرين على الخدمة العسكرية والذين تبلغ أعمارهم أكثر من 18 عاما.
وأفادت أرمينيا الأحد أن قوات أذربيجان هاجمت مناطق مدنية في ناغورني قره باغ بما في ذلك عاصمة المنطقة ستيباناكرت، في عملية أسفرت عن مقتل امرأة وطفل.
بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية أنها أطلقت "عملية مضادة لكبح أنشطة القتال الأرمينية وضمان سلامة السكان" باستخدام الدبابات والصواريخ المدفعية والطيران العسكري والطائرات المسيّرة.
وأكد المتحدث باسم الرئاسة الأذربيجانية حكمت حاجييف في بيان "وجود تقارير عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين والعسكريين".
بدوره، أشار أمين المظالم في قره باغ أرتاك بغلاريان إلى سقوط "ضحايا مدنيين" من سكان المنطقة.
روسيا تدعو لوقف إطلاق النار
وانتزع الانفصاليون الأرمينيون قره باغ من باكو في حرب في التسعينات أودت ب30 ألف شخص.
وجمّدت المحادثات لحل نزاع قره باغ، الذي يعد بين أسوأ النزاعات الناجمة عن انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991، منذ اتفاق لوقف إطلاق النار أبرم سنة 1994.
من شأن اندلاع مواجهة من هذا النوع بين البلدين الجارين في القوقاز واللذين كانا ضمن الاتحاد السوفياتي أن يدفع القوتان الإقليميتان روسيا وتركيا للتدخل.
ودعت كل من روسيا وفرنسا والاتحاد الأوروبي إلى وقف إطلاق النار.
وقالت وزارة الخارجية الروسية "ندعو الطرفين للوقف الفوري لإطلاق النار وبدء محادثات لإعادة الاستقرار إلى الوضع".
من جهتها، حمّلت تركيا يريفان مسؤولية اندلاع العنف وتعهّدت بدعم باكو.
وقال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين على تويتر "ندين بشدة اعتداء أرمينيا على أذربيجان. خرقت أرمينيا وقف إطلاق النار عبر مهاجمتها مواقع مدنية"، معربا عن دعم بلاده "الكامل" لباكو.
"مرتزقة"
بدوره، اتهم رئيس قره باغ هاروتيونيان أنقرة بإرسال مرتزقة إلى أذربيجان.
وقال "لدينا معلومات تفيد بأنه تم إرسال مرتزقة من تركيا ودول أخرى جوا إلى أذربيجان. الجيش التركي في حالة استعداد في أذربيجان تحت ذريعة التدريبات العسكرية".
وأفادت رئاسة قره باغ أن أذربيجان بدأت صباح الأحد قصف خط التماس بين الطرفين وأهدافا مدنية، بما في ذلك ستيباناكرت.
وأكدت وزارة الدفاع التابعة للانفصاليين أن قواتها أسقطت مروحيتين تابعتين للجيش الأذربيجاني وثلاث طائرات مسيرة.
ونفت وزارة الدفاع في باكو الأمر وقالت إن قواتها كانت ترد على هجوم من قبل أرمينيا.
وأشار حاجييف إلى أن القوات الأرمينية في قره باغ "انتهكت بشكل صارخ نظام وقف إطلاق النار وشنّت باستخدام أسلحة ذات العيار الثقيل وقاذفات ومدفعيات هجوما على مواقع لقوات أذربيجان المسلحة على طول خط التماس".
وذكرت وزارة النقل في أذربيجان أنها فرضت "قيودا على الإنترنت" لمنع "الاستفزازات الأرمينية".
واتهم علييف أرمينيا الجمعة بتقويض محادثات السلام المرتبطة بقره باغ.
ودعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال إلى وقف القتال و"العودة فورا إلى المفاوضات".
وفي يوليو، أدت مواجهات على الحدود بين البلدين إلى سقوط 17 جنديا على الأقل من الطرفين.
وهددت أذربيجان حينها بضرب محطة أرمينيا للطاقة الذرية في حال هاجمت يريفان منشآت استراتيجية.
ولقي نحو 110 أشخاص حتفهم في آخر مواجهات اندلعت في أبريل 2016.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.