حسين طايع أمينًا عامًا لحزب «المصريين» بالأقصر    ارتفاع أعداد المتقدمين للترشح لمجلس النواب في الدقهلية إلى 279 مرشحا    «السلع التموينية» تتعاقد على شراء 405 آلاف طن قمح روسي    وكيل زراعة الفيوم يُعيد المدارس الحقلية لتوعية المزارعين    البورصات الأوروبية تتحول للارتفاع بدعم من مكاسب النفط وشركات التبغ    الرئيس السيسي: مصر عازمة على دعم ليبيا لتخلص من التنظيمات الإرهابية    حملة الكاظمى ضد التنظيمات شبه العسكرية المدعومة من إيران    ألمانيا تدعم فلسطين ب56 مليون يورو    وزيرة مالية السودان: تهريب السلع الاستراتيجية من أكبر مهددات الاقتصاد    الخطيب يهنئ «سيدات الطائرة» ببطولة كأس مصر    كومان يستقر على ملامح تشكيل برشلونة ضد فياريال    ضبط 3 محلات شهيرة بشبرا الخيمة بداخلهم لحوم غير صالحة للاستخدام الآدمي    المتهمون التسعة بخطف أجنبي بالمعادي: الدولارات المزيفة وراء ارتكاب الحادث    والد الطفلة كنزي يحكي تفاصيل اختفائها 7 أيام فى «بلاعة» .. فيديو    هزاع بن زايد يهنئ الملك سلمان وولي عهده بالعيد الوطني للسعودية    هالة سرحان تنشر إحدى حلقاتها مع سمير غانم بعد تعرضه لوعكه صحية    هل أمر الإسلام بضرب الأبناء من أجل التأديب.. الأزهر يجيب    فيديو.. مكافحة كورونا: العالم سيُدرس تجربة مصر الناجحة في مكافحة الفيروس    مستشفى المنيرة يشارك في المبادرة الرئاسية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة    جامعة المنصورة تناقش الاستعدادات للعام الدراسي الجديد    بكلمات مؤثرة .. ليلى علوي تنعي سمير بهزان    تكريم من أثروا متحف "القومى للمسرح" بمقتنياتهم من رموز الفن    محافظ الإسكندرية يستقبل قنصل عام فرنسا لبحث التعاون الثنائي (صور)    التعمير والإسكان : تدريب العاملين بغرض دعم قطاعات الائتمان في الصناعات الصغيرة والمتوسطة    الري: تزايد مياه النيل بكثرة في دمياط ورشيد..فيديو    وزير الأوقاف: لجوء قيادات الإخوان وأبواقهم إلى السب والدعوة للتصفية دليل إحباطهم    فريق طبي بمستشفى بنها الجامعي ينجح في استخراج "موبايل" من معدة مواطن    بعد تعليق صورتها بالمسرح القومي.. سوسن بدر: فخورة إني جنب عمالقة المسرح    أحمد موسى : دي جريمة تحت ستار الدين ورجال الداخلية تعاملوا مع الأمر بكل سرعة وقوة    الرئيس السيسي يبعث برقية تهنئة لخادم الحرمين بمناسبة اليوم الوطني للمملكة    شركات الطيران العالمية تطالب بفرض تحليل كورونا على المسافرين    شوقي: أزمة كورونا ساهمت في تنفيذ حلول تعليمية مبتكرة    صن الإنجليزية.. محمد النني "أساسي" مع أرسنال غدًا أمام ليستر في كأس الرابطة    ببطارية 6000 مللى أمبير .. شاومي تكشف عن Poco X3 .. صور    نواب كويتيون يتقدمون بمذكرة عدم تعاون مع رئيس الوزراء    مهرجان القاهرة السينمائي يفتح باب التقديم لمشاركة صناع التلفزيون المصريين في "سوق المسلسلات"    بالوتيلى يقترب من الانضمام لصفوف جنوى فى صفقة مجانية    "الإفتاء": العقيقة ليست فرض.. سُنة مستحبة تُحصن الطفل    يقدر على القيام ويصلي جالسًا.. البحوث الإسلامية يوضح حكم صلاة النافلة في هذه الحالة    أخبار الأهلي : لماذا استبعد فايلر صالح جمعة والثلاثي الأساسي أمام "مصر"؟    محمد نور مساعدا لوزير الشباب والرياضة للتطوير الاستثماري والمشروعات    الجنايات تقضي بالإعدام شنقًا للمتهمين بقتل طالب جامعى بالشرقية    توزيع مستلزمات مكتبية على مدارس إدارة إطسا التعليمية بالفيوم    انتخابات النواب| 13 محافظة في المرحلة الثانية.. تعرف عليها    7 سنوات على فراق ست الحبايب.. محمد فودة يدعو لوالدته في ذكرى وفاتها    السجن 6 سنوات لمنجد لاتهامه بالاتجار في الهيروين    رجل الأعمال طارق نور يصدر بيانًا عن الخلاف على 800 فدان على الطريق الصحراوى    عبدالصادق الشوربجى: الاحتفالية بداية لسلسلة من تكريم المتميزين وهناك خطة لدعم وتشجيع شباب الصحفيين    تفاصيل طلب النيابة السويسرية بسجن ناصر الخليفي    كيف يتوزع استهلاك الغاز الطبيعي في مصر؟ (جراف تفاعلي)    عاجل.. سماع دوي انفجار جديد جنوب لبنان    وزير الأوقاف: نظافة المساجد من تعظيم شعائر الله والتقصير فيها عواقبه وخيمه    القوى العاملة : تعيين 2334 شاباً.. بينهم 24 من ذوى القدرات خلال شهر بالجيزة    زيدان: اهتمام كلوب بصلاح كان مؤثرا في مسيرته    مصر والإمارات تبحثان استئناف حركة تصدير الدواجن المصرية    حبس المتهمين بالتنمر على شخص من ذوى الإعاقة بالخانكة    الزمالك يوافق على رحيل نجمه    ترتيب الدوري الإنجليزي والهدافين بعد مباراة مانشستر سيتي وولفرهامبتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما حكم التباطؤ في توزيع التركة لعقود من الزمن بعد وفاة المورث؟.. البحوث الإسلامية تجيب
نشر في مصراوي يوم 06 - 08 - 2020

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالا من شخص يقول: ما حكم التباطؤ في توزيع التركة لعقود من الزمن بعد وفاة المورث؟.
في إجابتها، أوضحت لجنة الفتوى بالمجمع أنه عند موت الإنسان تصير أمواله تركة، يتم تجهيزه ودفنه منها، ثم تُسدد ديونه، ثم تنفذ وصاياه في حدود الثلث؛ كما بين النبي صلى الله عليه وسلم، وما بقي بعد ذلك فهو ميراث.
وإضافت لجنة الفتوى، في بيان فتواها عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، أنه يجب تقسيمه وفق ما حدد الله تبارك وتعالى، وتجدر الإشارة إلى أن الورثة شركاء في التركة، كلٌ بقدر نصيبه الذي بينه الله تعالى.
واستشهدت في ذلك بقول الله تعالى {آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا } [النساء: 11].
وأشارت لجنة الفتوى بالمجمع إلى أن استحقاق الإرث يبدأ من تحقق وفاة المورث، مستشهدا في ذلك بقول الله تعالى، {لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا} [النساء: 7].
وبين المجمع أن الفقهاء قد نصوا على أن الميراث من الحقوق القوية التي لا تسقط بالتقادم، ولا بعدم المطالبة به حياء ولا بالتنازل عنه في حياة الوراث، قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري: " وَتَمَامُ الْمِيرَاثِ أَنْ يَمُوتَ الْمُورِثُ، قَبَضَهُ الْوَارِثُ أَمْ لَمْ يَقْبِضْهُ قَبِلَهُ أَوْ لَمْ يَقْبَلْهُ لِأَنَّهُ لَيْسَ لَهُ رَدُّهُ"، وما اعتاده كثير من الناس من تأخير قسمة التركة لسنوات وربما لعقود بحجة نفي الطمع في الميت فهو تصرف خاطئ، وهو من المماطلة التي نهى النبي صلى الله عليه وسلم عنها ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (مطل الغني ظلم).
وأكدت لجنة الفتوى أن المطل: هو التأخر في إيصال الحق لمستحقه، ومتى ثبت الحق وجبت المبادرة بأدائه بشرطين: التمكن من أداء هذا الحق ، وألا تظهر مصلحة في التأخير .
وأكدت أن تأخير الميراث وعدم قسمته على الورثة بغير عذر فهو (غلول)، قال تعالى: " وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ"، ولذلك قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري: تتعين المبادرة إلى الحق وَلَا يَسُوغُ التَّأْخِيرُ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ؛ لا سيما وَفِي التَّأْخِيرِ ضَرَرٌ عَلَيْهِ لِفَوَاتِ غَلَّةٍ أَوْ ثَمَرَةٍ أَوْ دَرٍّ .
وتنصح اللجنة.في ذلك بضرورة امتثال الأمر الإلهي من المبادرة إلى توزيع التركة على مستحقيها؛ لاسيما مع التأثر بخبر الوفاة، وسماحة النفوس لبذل المال لحصول الفجيعة بخبر الوفاة، أما التباطؤ في قسمة التركة فإنه غالبا ينشب عنه نزاعات تفضي كثيرا إلى قطع الأرحام، وإيغار الصدور بالعدواة، ولذا ننصح بالمبادر إلى قسمة التركة عقب وفاة المورث، وننبه إلى أن العادات بتأخير التركة بغير عذر مخالفة للشريعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.