تنفيذاً لحكم قضائي .. محافظة الفيوم تسترد 100 فدان أملاك دولة    أعضاء الحكومة يكتبون ل«الأخبار» عن آمالهم وتطلعاتهم للجمهورية الجديدة    إزالة 300 مخالفة إشغال طريق و3 أكشاك خلال حملة مكبرة بكفر الدوار    حزب بوتين يتصدر انتخابات الدوما وفق النتائج الأولية    مجدى عبدالغني يكشف عن فرص الزمالك لحل أزمة الإيقاف    اليوم .. استئناف النيابة على براءة «سيدة المحكمة»    السائق المتسبب في مصرع الشيخ هاني عرفات: هو اللي غلطان وقطع عليا الطريق    إخماد حريق هائل في مصنع أثاث خشبي بالغردقة.. و5 ملايين جنيه خسائر أولية    أنيا تايلور نحيفة وكارل بملابس نسائية ولافي بإطلالة لافتة بحفل الEmmy    صور.. احتفالية لنجوم الفن في مهرجان أيام الدراما العربية    فيديو.. صلاح عبدالله: مش كل الفنانين بياخدوا ملايين.. فيه ناس دخلها يعيشها بالعافية    فيديو.. عفاف راضي عن أغاني المهرجانات: كل من هب ودب بيطلع يغني    الصحة تعلن عن زيادة جديدة في عدد مصابي ووفيات فيروس كورونا    ما هي أعراض نوبات المرارة | 5 طرق طبيعية لتخفيف الآلم    أغلى من سعر الذهب.. عمرو أديب يحذر من نوع مخدرات جديد: "البانجو والحشيش أصبحوا موضة قديمة"    اندلاع حريق بسيارة ملاكي بكورنيش النيل أمام ماسبيرو    ثروت سويلم: فوجئت بترشيحي لعضوية رابطة الأندية.. وأحمد مجاهد لا يعرف المجاملة    عصام عبدالفتاح عن اتهامه بالتشكيك في أحقية الزمالك للدوري: «كلام عبيط»    هاني شاكر بعد رعاية الرئيس السيسي للفنانيين: "كلنا عارفين إن اللي جاي أفضل"    بعد أنباء تفاوض الأحمر مع أشرف بن شرقي.. الأهلي: "اللاعب ليس على رادارنا"    صلاة الجنازة على إيهاب خورشيد ظهر اليوم من مسجد السيدة نفيسة    المفتى: مصر نموذجاً مثالياً لبناء الدولة الحديثة فى تحقيق مقاصد الشريعة    ملف يلا كورة.. إعلان قائمة المحترفين.. وعضلة صلاح "الغريبة"    بالصور.. ميل عقار مكون من 10 طوابق قي كوم حمادة بالبحيرة    واشنطن تسعى لشراء نصف مليار جرعة من لقاح «كورونا» للدول الفقيرة    "ليس زملكاوي".. فاروق جعفر يرد على انتقادات الجماهير له    فينجادا: لم أتدخل في إقالة حسام البدري.. ومباراتا ليبيا مفتاح التأهل للمونديال    ننفرد بنشر قرار وزير الأوقاف بإعفاء صبري عبادة من منصبة    أسامة الأزهري : مصر تمتلك الخبرة العميقة والمتراكمة فى صناعة العلماء الأكفاء    رفع 40 طن مخلفات وقمامة بقرى المنيا    وداعا ل«رقم الإلغاء».. تطبيق قرار تنظيم الاتصالات بالتنقل بين شركات الإنترنت    حكم قول المسلم للمسلم ياكافر؟    الفرق بين اسم الله الرحمن والرحيم    وزير التعليم: نتيجة الثانوية العامة الدور الثاني الثلاثاء المقبل    الأهلي يكشف موعد عودة بيرسي تاو للتدريبات.. وجاهزية أكرم توفيق لمباراة السوبر    تظلمات الثانوية العامة| التعليم تكشف عدد المتقدمين للفحص الورقي    تحطم طائرة عسكرية بتكساس يسبب وقوع إصابات خطيرة وانقطاع في التيار الكهربائي    رحلة سياحية لمدة 3 أيام.. زوار الفضاء الأمريكيون يعودون إلى الأرض    الأرشيف الأمريكي: 2021 الأعلى في حوادث العنف المسلح بأمريكا    باختصار.. أهم الأخبار العربية والدولية حتى منتصف الليل.. قتيل وجرحى جراء قيام حركة الشباب بتدمير مطار بالصومال.. رئيس تونس يعزى نظيره الجزائرى فى وفاة بوتفليقة.. والكاظمى الانتخابات المقبلة تعبر عن إرادة الشعب    وزير الرى السوداني يدعو لاجتماع حول سد النهضة في أسرع وقت    حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الحمل    حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الدلو    معوض إسماعيل يكشف كواليس مشاركته في "بوجي وطمطم"    السيد السوداني رئيسًا لمركز ومدينة دسوق    اخبار 24 ساعة.. وزيرة البيئة: 10 مليارات جنيه تكلفة منظومة تدوير القمامة    تعليق خط نجدة الطفل على خطوبة طفلين بالحوامدية    بالفيديو| إبراهيم رضا: لا يجوز التبرع بأموال الزكاة للأندية الرياضية    دار الإفتاء: يجوز للإنسان التصرف فى ماله حال حياته ولا إثم عليه    الجزائر تشارك فى اجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة غدًا    تأجيل زيارة رئيس الوزراء الإسباني ل الولايات المتحدة.. السبب خطير    درجات الحرارة الإثنين فى مصر.. طقس حار رطب على القاهرة الكبرى والدلتا    استشاري مناعة بالمصل واللقاح: أدوية منع الحمل تسبب جلطات أكثر من لقاحات كورونا    اليوم.. قافلة طبية لأهالى قرية كفر الصالحين ب "مغاغة"    «التعليم»: ما يتم تداوله حول تعجيزية مناهج الصف الرابع الإبتدائي شائعات    مطالب برلمانية بحسم قرار انتظام العام الدراسى الجديد    «التعليم العالى»: الجامعات الأهلية لتخفيف الأعباء عن موازنة الدولة    الإمام الأكبر: الأزهر والفاتيكان تلاقيا من أجل السلام العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قبل ثلاثة أسابيع من قمة حول السلام في أوكرانيا: موسكو تعيد سفناً لكييف
نشر في مصراوي يوم 18 - 11 - 2019

أعلنت روسيا الاثنين أنها سلمت اوكرانيا ثلاث سفن عسكرية كانت احتجزتها قبل سنة خلال حادث بحري وذلك قبل ثلاثة أسابيع على قمة تهدف الى استئناف جهود تسوية النزاع في شرق اوكرانيا.
وتشكل إعادة السفن التي أعلنتها روسيا لكن لم تؤكدها كييف فوراً، المحطة الثالثة من انفراج نسبي في العلاقات بين البلدين منذ انتخاب فولوديمير زيلينسكي في ابريل رئيساً لأوكرانيا. ويؤيد هذا الممثل السابق إعادة إطلاق الحوار مع موسكو.
ونفّذ في سبتمبر تبادل كبير للأسرى بين البلدين سمح بإعادة بحارة طاقم السفن الثلاثة إلى بلدهم بعد 10 أشهر من الاحتجاز في روسيا.
من جهة ثانية، انسحبت القوات الأوكرانية والقوات الموالية لروسيا من ثلاث مواقع على طول خط جبهة شرق أوكرانيا في نوفمبر.
أما آخر مؤشر على التقارب الروسي الأوكراني، فهو القمة المقررة في باريس في 9 ديسمبر بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني.
وسيكون هذا أول لقاء بين الرئيسين الروسي والأوكراني.
وهذه القمة هي الأولى من هذا النوع منذ قمة النورماندي في عام 2016 التي تحولت لمنتدى تنظيمي لعملية السلام المنبثقة من الاتفاقات الموقعة في مينسك عام 2015، لكن المتعثرة منذ ثلاث سنوات.
وأكد الكرملين الاثنين هذا اللقاء، داعياً في الوقت نفسه إلى عدم "المبالغة" في التوقعات من هذه القمة.
وأسفر النزاع بين الانفصاليين الموالين لروسيا الذين تنفي موسكو دعمهم وكييف عن مقتل 13 ألف شخص منذ اندلاعه في عام 2014.
وتأتي إعادة روسيا للسفن الأوكرانية الثلاث بمثابة بادرة حسن نية من طرف موسكو.
واحتجز خفر السواحل الروسي تلك السفن في نوفمبر 2018 في عرض بحر شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا في عام 2014.
وشكل هذا الحادث المواجهة العسكرية المباشرة الأولى بين روسيا واوكرانيا.
وأعلنت الخارجية الروسية في بيان الاثنين عن تسليم اوكرانيا للسفن، مؤكدةً في الوقت نفسه أنها ستواصل "الردّ بحزم على أي استفزاز على حدودها".
أما البحرية الأوكرانية فقد قالت من جهتها إن ليس لديها "أي تعليق" في هذه المرحلة.
ومنذ الأحد، قال مسؤولون روس عن الحدود إن السفن ستعاد وعرض تلفزيون محلي صوراً تظهر قطر خفر السواحل الروسي للسفن على الجسر الذي بنته موسكو عبر مضيق كيرتش ويصل شبه جزيرة القرم بروسيا.
تقدّم
واحتجزت موسكو السفن الأوكرانية بالقوة، منددة ب"عمليات استفزازية" ومتهمةً إياها بالدخول بطريقة غير شرعية إلى المياه الإقليمية لمنطقة متنازع عليها بين الطرفين في بحر أزوف، عبر مضيق كيرتش.
وفتحت قوات خفر السواحل الروسي حينها النار وقبضت على 24 بحاراً أوكرانياً أصيب 3 منهم بجروح.
وأفرج عن البحارة أخيراً في سبتمبر في إطار تبادل للأسرى شهد أيضاً إطلاقاً لسراح المخرج الأوكراني أوليغ سنستوف وإعادة مشتبه به في تدمير طائرة الرحلة "ام اتش 17" فوق أوكرانيا في يوليو 2014 إلى روسيا.
وشكل انتهاء انسحاب القوات الأوكرانية والانفصالية في 9 نوفمبر من ثلاث نقاط على جبهة شرق أوكرانيا تلبية لشرط أساسي حددته موسكو للمشاركة في القمة الهادفة لإعادة إحياء عملية السلام.
لكن هذا الانسحاب الذي أمر به الرئيس زيلينسكي لم يحظ بتأييد جزء من الشعب الأوكراني، خصوصاً القوميين والعسكريين السابقين الذين تظاهروا تنديداً بما اعتبروه "استسلاماً".
وتعتبر روسيا أن حل النزاع في شرق أوكرانيا يمر عبر منح أراضي لوغانسك ودونيتسك الانفصالية وضع حكم ذاتي، ثم إجراء انتخابات محلية في المنطقتين اللتين يتحدث غالبية سكانهما اللغة الروسية.
وقال زيلينسكي من جهته إنه مؤيد لهذه الخطوة فور إلقاء الانفصاليين لأسلحتهم.
وبدأ النزاع بين موسكو وكييف منذ أن وصل إلى الحكم في أوكرانيا في شتاء 2014 موالون للغرب، وما تلا ذلك من ضم لشبه جزيرة القرم في آذار/مارس من العام نفسه.
ويتهم الأوكرانيون والغربيون روسيا بتقديم دعم مالي وعسكري للانفصاليين، وهو ما تنفيه موسكو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.