أبو سعدة: توصية تركيا حول وفاة محمد مرسي مبنية على مغالطة وخطأ مهني جسيم    سفير إثيوبيا في مصر يكشف تطورات جديدة في مفاوضات سد النهضة    ياسر رزق: السيسي يواجه الهجمات الإعلامية المعادية    الكابو يظهر مع «شذى» والجمهور يسأل.. هل هناك أغنية جديدة؟    "زراعة البرلمان" تؤجل مناقشة طلبات إحاطة بسبب غياب ممثلي الحكومة    محافظ الفيوم: تطبيق الحد الأدنى لأجور للعاملين بالديوان    اخبار البرلمان | النواب يوافق على تعديلات قانون هيئة الشرطة.. و8 اتفاقيات عن استخراج البترول    استمرار أعمال تطهير ترعة السويس    ليبيا.. "حكومة الشرق" تهدد مطار مصراتة ب"إجراءات تصعيدية"    شاهد "خناقة" ساديو ماني مع طاقم حكام مباراة اي سواتيني والسنغال    أخبار الأهلي : صدمة كبيرة للأهلي في إصابة إليو ديانج وفايلر في ورطة    حبس "توربينى شبرا" بتهمة استغلال الأحداث وإجبارهم على التسول    فيديو| لميس الحديدي تبكي على الهواء.. تعرف على السبب    الجزيرة استغلت متحفه للهجوم على مصر.. "ناصر" يفضح بوق الإرهاب    واشنطن تندد باستخدام «القوة المميتة» الاحتجاجات في إيران    «بحوث القطن»: 540 مليون دولار لتطوير قطاع الغزل والنسيج    إصابة قوية للاعب الأهلي الشاب والأشعة تحدد مصيره    ممثل الاتحاد الدولي للمكفوفين: أثق في قدرة مصر على نجاح بطولة رفع الأثقال    ميسي يصل إلى تل أبيب برفقة المنتخب الأرجنتيني على متن طائرة اردنية    المغرب يعتقل داعشيين خططا لعمليات إرهابية    شرطة هونج كونج تهدد باستخدام الرصاص ضد المحتجين    تفاصيل تحقيقات النيابة في انهيار برج كهرباء بأوسيم    كواليس أولي جلسات محاكمة زوجة شادي محمد و3 آخرين في اتهامهم بالسرقة؟    ضبط 73 متهما خلال حملة بشارع عثمان محرم في الطالبية    مصرع عامل وإصابة آخر غرقًا في «بيارة» صرف صحي ببني سويف    أغلب مرشحى الرئاسة بالجزائر يبدأون حملاتهم الانتخابية من ولايات الجنوب    صابرين تحكي لمصراوي كواليس خلع الحجاب    مهرجان القاهرة يستعرض ثلاث تجارب ناجحة في التوزيع والتسويق السينمائي    رامي عادل إمام يكشف الحالة الصحية للزعيم    إصدار العدد الثالث من مجلة المسرح    اكرم توفيق جاهز لقيادة وسط المنتخب امام جنوب افريقيا    سفراء الهداية تقيم الملتقى السنوي الثالث    محافظ بني سويف:الكشف على 974 مواطن بقرية الحرية ضمن القوافل الطبية    تحقيق| احذر.. «الفورمة» القاتلة !    مصاب جلل بالسعودية    معسكر الفريق بالمغرب.. بيراميدز يتعادل سلبياً مع الوداد ودياً    الجيش اللبناني: حريصون على أمن المتظاهرين والمواطنين    قائمة «خادمي القضاة» تستعرض برنامجها الانتخابي: «الفرقة تضيع هيبتنا»    خبير أرصاد يعلن طقس الأسبوع المقبل ويحذر قائدي السيارات    النيابة تتسلم التقرير الطبي ل هيثم أحمد زكي.. وغموض حول سبب وفاته    افتتاح دورة المرحوم الدكتورمحمد عبدالهادي للترميم بآثار الفيوم    بالفيديو- تعرف على رسالة الجندي لعلماء الدين لمواجهة التخاريف والشعوذة    اللواء محمود شعراوى يكشف تطورات القضاء على الفساد في المحليات    أرامكو السعودية تسعى لجمع 1.7 تريليون دولار من الطرح العام الأولي لأسهمها    التعليم العالي: نحتاج إلى 100 جامعة لاستيعاب الطلاب    الإفتاء تحدد السن الشرعية لارتداء الفتاة الحجاب .. فيديو    الغرفة التجارية توضح حقيقة تصدير دواجن غير صالحة للاستخدام الآدمي    عام من بداية الإنشاء.. أبرز محطات مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية    حكم إلقاء السلام والرد عليه عند دخول المسجد.. تعرف عليه من "البحوث الإسلامية"    مفاجأة.. ليفربول يحدد بديل محمد صلاح    رسالة خالد الجندي لعلماء الدين لمواجهة التخاريف والشعوذة    إدراج عيادة طلاب ثالث طنطا ضمن خطة تطوير وحدات الفرع    أمن الغربية ينظم حملة تبرعات بالدم من الضباط والجنود والأفراد    شاهد | إصابة قوية ل مهاجم الأهلي تجبره على مغادرة الملعب    منى زكي وأحمد حلمي.. "عقارب" جمع بينهما الحب برغم الاختلاف    نصائح ذهبية للتخلص من الأرق نهائيا    وزير التعليم العالى يبحث سبل التعاون العلمي مع "رعاية الحيوانات المعملية"    "خريجي الأزهر" بمطروح تطلق حملة توعوية عن ترشيد استهلاك المياه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟
نشر في مصراوي يوم 23 - 10 - 2019

هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا..في الآيتين الثانية عشرة والثالثة عشرة من سورة الرعد يخبرنا الله تعالى عن آيتين كونيتين من آياته، وهما البرق والرعد، وأخبرنا رسوله صلى الله عليه وسلم كيف نتعامل مع تلك الآيات الكونية، فماذا نفهم منها؟ وماذا نقول عند حدوثها؟
يقول الشيخ الشعراوي في تفسيره إن الخوف في الآية السابقة هو الخوف من الصواعق التي تأتي عادة بعد البرق، أو السحابات الممطرة، فاجتمع الخوف والطمع في ظاهرة واحدة تشعر بهما نفس واحدة، أو أن الخوف لقوم والرجاء والطمع لقوم آخرين. ويقول العرب في ذلك وصف أحد المقاتلين لسيفه: "فتح لأحبابه وحتف لأعدائه". والسحاب الثقال يقول الشعراوي أنها هي الغيم المتراكم الذي يكون ثقبلًا حين يكون ممتلئ بالمطر، عكس السحاب الخفيف، وتكون السحاب الثقال بطيئة في حركتها بسبب ما تحمله من ماء.
" وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ"، يقول الشعراوي انه جاء بالبرق أولًا لأنه يصل أسرع من الرعد، فسرعة الضوء أسرع من الصوت. وعندما يسمع الناس الرعد ينزعجون، فإذا تذكروا أن الرعد والمزعجات في الكون تسبح بحمد الله فإنهم لا ينزعجون منها أبدًا، ويقول الشعراوي أن الله يوجهنا أن أصوات الرعد ليست مخيفة ومزعجة وإنما هي إنسجام نغمة في الكون. والتسبيح والذكر ليس خاصًا بالإنسان، لكن الله علم كل جنس أن يتفاهم مع جنسه، يقول الشعراوي، فكل مخلوق له لغة يتفاهم به على مصالحه، ويفيض الله تعالى على بعض عباده فيسمعه هذه اللغات كخطاب سليمان عليه السلام مع الهدهد وسماعه للنملة.
وفي هدي الرسول صلى الله عليه وسلم روى لنا ابن عمر - رضي الله عنهما - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إذا سمع الرعد والصواعق قال : " اللهم لا تقتلنا بغضبك ، ولا تهلكنا بعذابك ، وعافنا قبل ذلك "، وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سمع الرعد كان يقول: سبحان من يسبح الرعد بحمده. وقال ابن عباس رضي الله عنهما أيضًا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا سمعتم الرعد فاذكروا الله عز وجل فإنه لا يصيب ذاكرًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.