برلمانات شمال أفريقيا: مصر قدمت خارطة طريق أمام مجلس الأمن لإنقاذ ليبيا من الغزو التركي    الأسهم اليابانية تنتعش لكن زيادة حالات "كورونا" تكبح المكاسب    ضبط 3 مخالفات بناء والتحفظ على مواد البناء والمعدات بالفيوم    سفير الهند في سوريا: العلاقات الثنائية صمدت لاختبار الزمن    برلماني: صمت وتخاذل المجتمع الدولي وراء استمرار أردوغان في جرائمه    شوبير يفجرها: لاعب الأهلي الدولي ينضم ل"الزمالك"    توتنهام ضيفا ثقيلا على بورنموث ب الدوري الإنجليزي    ضبط 3320 مخالفة مرورية متنوعة خلال 24 ساعة    طقس الجمعة مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 35    إجراءات مشددة بجامعة الفيوم في امتحانات الفرق النهائية لمواجهة كورونا    عميد "زراعة الأزهر" يتفقد سير لجان امتحانات الفرق النهائية بالكلية    ليه مو صلاح الأفضل فى الدورى الإنجليزى من 2017؟    عبدالله بن زايد : الإمارات وكوريا الجنوبية ترجمتا معاني الصداقة والتضامن خلال جائحة كورونا    بعد هجوم البحر الأحمر.. الحكومة اليمنية تطالب المجتمع الدولي بالتصدي لانتهاكات الحوثيين    وزير السياحة الروسى: قد نستأنف الرحلات الدولية أغسطس المقبل    أول مُرشح ل"الشيوخ" يُجري الكشف الطبي بالمنيا    القوى العاملة: تعيين 152 شابا بالقطاع الخاص بالإسماعيلية    سعفان الصغير: مصر قالت نرجع الدورى رجعنا فى ثانية.. بس الحكام تخف على الإسماعيلى    تعرف على كيفية التواصل مع صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى    وزيرة التخطيط تشارك اليوم بمنتدى التقدم بشأن أهدف التنمية المستدامة    رئيس الكفاية الإنتاجية يتفقد لجان الدبلومات الفنية بمراكز التدريب المهني    حبس المتهم بتوثيق طفلين وتصويرهما لسرقتهما دراجة في الشرقية    النيابة تندب الطب الشرعي بشأن جثة ترعة الجيزاوية    حفيدة رجاء الجداوي تودعها بصور نادرة ورسالة مؤثرة | شاهد    رئيس الوزراء يستعرض الإصدار الأول لوزارة الثقافة "ذاكرة المدينة"    اختفاء نايا ريفيرا خلال رحلة بحرية مع طفلها.. تقارير تؤكد غرقها    أحمد فهمى يروى كواليس تعرضه لإصابة فى ركبته وعودة آلام المرىء    يحافظ على سمعتهم..برلمانية تشيد بمشروع قانون إخفاء بيانات المجني عليهم في وقائع التحرش    تعافي 193 حالة من فيروس كورونا في البحيرة    فيديو.. تعرّف على فوائد المانجو ودورها في تقوية المناعة    نشرة مرور الجيزة.. أماكن الزحام الصباحية في الشوارع والميادين    بعد رغبة كارتيرون.. تقارير: الرجاء يخاطب الزمالك لاستمرار أحداد    التعليم العالي: جامعات مصر تحافظ على التميز في تصنيف "شنغهاي" للتخصصات 2020    نادى إسبانيول يقدم اعتذارا لجماهيره بعد الهبوط لدوري الدرجة الثانية    الصحة: أجرينا 437 ألف و625 عملية جراحية بمشروع إنهاء قوائم الانتظار    المساجد مغلقة غدا فى صلاة الجمعة.. والأوقاف: تؤدى ظهرا فى المنازل    أستراليا تسمح بالخروج للضرورة لسكان أبراج سكنية فى فيكتوريا بسبب كورونا    «عزل كفر الدوار» يحتفل بخروج 40 متعافيًا من كورونا    مجلس الشيوخ.. "أبناء مصر" يبدأ استلام طلبات الترشح ويؤكد: سننافس بقوة    نائب وزير الإسكان يناقش مع شركاء التنمية التعاون المشترك فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى    المرور تقدم المساعدات الفنية "لتقليل الحوادث"على الطرق    هل زواج المحلل والمحلل له حلال أم حرام.. أمين الفتوى يجيب    رانيا محمود ياسين تعلق على قبلة عمر الشريف: "يا بختى والله"    عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.. نجوم الفن في الساحل الشمالي.. صور    طقس مستقر وأمطار خفيفة.. الأرصاد: انخفاض الحرارة لمدة 48 ساعة    طعم إثيوبيا الذي ابتلعته الدول.. يكشفه الفقي    بعد تدخل الوسطاء تعرف على أسباب رفض أحمد فتحي الاستمرار مع الأهلي    جماهير الزمالك تستجيب لإدارة النادي وتحتفل بلقب القرن الأفريقي    86 إصابة.. ليبيا تسجل أعلى حصيلة يومية لإصابات كورونا    وصول 6 رحلات طيران تقل 1015 عاملا مصريا من العالقين بالكويت اليوم    حظر سير الكلاب في الطرق والأماكن العامة بالإسكندرية بدون كمامات    أسطورة الفن الجميل الذي أتُهم بالبخل وأبعد أبناءه عن الفن.. حكايات في حياة عبدالمنعم مدبولي    تراشق بالألفاظ بين ضيوف بسمة وهبة..وهذا ما فعلته الإعلامية    تعرف على دعاء الزواج وتعجيله    ريال مدريد يجهز لصفقة تبادلية مع اليونايتد لضم بوجبا    "استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك".. لمن قالها الرسول وهل تصلح لنا؟    "مستقبل وطن" بالقاهرة يعتمد 8 شياخات لأمانة 15 مايو    رئيس دعم اتخاذ القرار سابقًا:"التحرش جريمة مجتمعية.. وملابس النساء ليس مبررًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إيران تحدد قائمة شروطها للالتزام بالاتفاق النووي
نشر في مصراوي يوم 24 - 05 - 2018

حدد المرشد الأعلى للجمهورية في إيران علي خامنئي شروط بلده لاستمرار التزامها بالاتفاق الذي أبرمته مع قوى غربية بشأن برنامجها النووي.
وتشمل الشروط حماية مبيعات النفط الإيرانية وتأمين التجارة.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفي يوم الاثنين قال وزير خارجيته مايك بومبيو إن العقوبات التي رفعت عن إيران عقب الاتفاق النووي في 2015 سيعاد فرضها.
ويموجب الاتفاق، وافقت طهران على الحد من أنشطتها النووية النووية مقابل رفع العقوبات.
ومنذ حملته لانتخابات الرئاسة، دأب ترامب على توجيه انتقادات لاذعة للاتفاق. وفي وقت سابق من الشهر الحالي، هدد بفرض عقوبات اقتصادية على الشركات التي تقوم بأنشطة مع كل من واشنطن وطهران.
في الوقت نفسه، تسعى فرنسا وبريطانيا وألمانيا للحفاظ على الاتفاق، بينما تقول إيران إنها ستستأنف برنامجها النووي إذا لم يتم الالتفات إلى مطالبها.
ما هي الشروط الرئيسية التي وضعها خامنئي؟
على القوى الأوروبية حماية مبيعات النفط الإيرانية من العقوبات الأمريكية، ومواصلة شراء الخام الإيراني.
يجب على البنوك الأوروبية حماية التجارة مع إيران.
ينبغي أن تتعهد بريطانيا وفرنسا وألمانيا بعدم الموافقة على المطالب الأمريكية بالتفاوض حول برنامج إيران للصواريخ البابيستية، وأنشطتها الإقليمية.
وقال خامنئي إن إيران ستستأنف أنشطة تخصيب اليورانيوم إذا تستجب الدول الثلاث لهذه المطالب.
كما شدد على أن إيران لم يعد من الممكن أن تقوم بأي تعاملات مع الولايات المتحدة، قائلا "الجمهورية الإسلامية لا يمكنها التعامل مع حكومة تقوم بسهولة بانتهاك معاهدة دولية، وسحب توقيعها والتباهي على نحو مسرحي بانسحابها عبر التلفزيون".
ما الذي دفع خامنئي لهذا الإعلان؟
جاء إعلان خامنئي بعد يومين من تحديد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو شروط الولايات المتحدة لإبرام اتفاق جديد مع إيران.
وتضمنت شروط بومبيو سحب طهران جميع قواتها من سوريا والتوقف عن دعم الحوثيين في اليمن.
وقال بومبيو إن العقوبات التي تم رفعها عقب اتفاق 2015 سيعاد فرضها، بالإضافة لاتخاذ إجراءات جديدة، بما يشكل "ضغطا ماليا غير مسبوق على النظام الإيراني".
وكانت العقوبات السابقة تمنع بشكل شبه كامل ممارسة أنشطة تجارية مع إيران.
ولم يكشف بومبيو عن طبيعة الإجراءات الجديدة التي تجهزها واشنطن، لكنه وصف فرض عقوبات على رئيس البنك المركزي الإيراني، الأسبوع الماضي، بأنها "فقط مجرد بداية".
وتعد إيران أحد كبار منتجي النفط في العالم، وتقدر صادراتها من النفط والغاز كل عام بمليارات الدولارات.
وفي ظل العقوبات، تراجع بشدة إنتاج إيران من النفط وكذلك الناتج الإجمالي المحلي.
وستسغرق عملية إعادة فرض العقوبات على إيران فترة قد تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر.
ما الذي تم الاتفاق عليه في 2015؟
وافقت إيران بموجب "خطة العمل الشاملة المشتركة" على الحد من حجم مخزونها من اليورانيوم المخصب، المستخدم لصنع وقود المفاعلات النووية وكذلك صنع الأسلحة النووية، لمدة 15 عاما، وخفض عدد أجهزة الطرد المركزي لمدة 10 سنوات.
كما وافقت على تعديل منشأة لإنتاج المياه الثقيلة حتى لا تتمكن من إنتاج البلوتونيوم المناسب لصنع قنبلة.
وفي المقابل، تم رفع العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، والتي أعاقت الاقتصاد الإيراني.
وأُبرم الاتفاق بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا، بالإضافة إلى ألمانيا.
وتصر إيران على أن برنامجها النووي سلمي بالكامل، وأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتحقق من امتثالها للاتفاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.