بروتوكول تعاون بين الأوقاف والدقهلية لإنشاء «موقف حضاري» بالمنصورة    إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة ينمو بقوة في يونيو والتضخم يرتفع    بالصور| (جمصة) ملجأ المواطنين من حر الصيف    ب44 مليار جنيه.. «حياة كريمة» تُغير وجه البحيرة ب8021 مشروعًا    السعودية تُسجل أكثر من 1000 إصابة جديدة بكورونا    روسيا تطالب رعاياها في تركيا لتوخي الحذر والاستعداد للإخلاء المحتمل    قيادي بالنهضة الإخوانية مهاجما قادتها: «عليكم إدراك حجمكم»    كوبيش يرحب بفتح الطريق الساحلي ويكشف عن الخطوة التالية    لاعبو الزمالك يحتفلون بعيد ميلاد كارتيرون    بعد تأجيله.. تعرف على ترتيب الدوري المصري الممتاز حتي الآن    غدا.. أحمد فؤاد ورؤف بن خليف وهيثم فاروق بالاستديو التحليلي لمباراة مصر والبرازيل    انفراجة في أزمة بيل مع ريال مدريد    المعاينة الأولية بحريق مصنع بيجام.. النيران التهمت الطابق الثاني بالكامل    القبض على 4 متهمين مطلوب ضبطهم خلال حملة بطوخ    انتحار طالبة بالثانوية العامة لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية في المنوفية    بالإنفوجراف.. 6 معلومات عن أزمة مي عمر مع مرضها الغامض    للمرة التانية.. تامر حسنى يتسبب فى غلق شوارع الساحل الشمالي.. والجمهور: "بنحبك يا تيمو"    وزير الأوقاف: المال الحرام سم قاتل ونار محرقة في الدنيا والآخرة    تخصيص 3 مراكز لمنح الشهادات الموثقة اللازمة للسفر للخارج    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية    السودان: ارتفاع منسوب النيل 92 سم بولاية نهر النيل    محافظ أسيوط يواصل تسليم المشروعات لذوي الهمم    السفارة المصرية فى بوركينا فاسو تطلق مبادرة جديدة .. تعرف عليها    لوسى ترد على أزمة "فيديو اللفظ الخارج بالساحل": أنا ست محترمة ومتربية    حياة كريمة.. تقديم الخدمات الطبية ل 3036 مواطنا بالمنيا وبنى سويف.. صور    أئمة مساجد المنيا: الاعتداء على المال العام جريمة شرعية قانونية    منح 36 درجة دكتوراه و102 ماجستير وتعيين 29 مدرس بكليات جامعة الإسكندرية    وزير الرياضة يكرم الفائزين في مهرجان إبداع لطلاب الجامعات    تشييع جنازة محفظ قرآن توفى أثناء التلاوة فى عزاء بالشرقية    فى اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر 2021.. القومي للمرأة يبعث رسائل هامة    خاص| أول تعليق من سيدة الفيديو المنتقبة على واقعة «التمارين الرياضية»    شديد الحرارة على هذه المناطق.. الأرصاد توضح توقعات طقس السبت (بيان بالدرجات)    بعد اتهام زوجته بقتله.. قصة "ضحية المطاردة المميتة" في شوارع بالقليوبية    وزيرة البيئة ل«أ ش أ»: مصر تستضيف مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ نوفمبر المقبل    أسماء مصابي حادث إنقلاب أتوبيس «المدرسة الإنجيلية» أعلى كوبري بالدقهلية    ضبط شخصين بالقاهرة لقيامهما بسرقة سيارة أحد المواطنين بأسلوب "المغافلة"    (فيديو) الشئون الإسلامية يوضح قيمة التسامح للفرد والمجتمع    وزيرة الثقافة تختتم جولاتها فى مسارح القاهرة بحضور حفل على الحجار    مواد غذائية وعصير ومياه غازية غير صالحة للاستخدام الادمي بمدينة الحمام بمطروح    تقارير عن تعرض سفينة لهجوم شمال بحر العرب قبالة عمان    الخارجية الأفغانية: نجلة سفيرنا لدى باكستان تعرضت للتعذيب أثناء اختطافها في إسلام آباد    (فيديو) أزهري يوضح أسباب العنف بين الأزواج    انطلاق «أم الألعاب» في أولمبياد طوكيو.. وماكيون تلبي التوقعات    انقلاب «قيس» وكواليس منطقتنا المنكوبة    وزير التنمية المحلية: دعم مستمر لقطاع التفتيش والمتابعة بالوزارة لمكافحة الفساد بالمحليات    جامعة بنها في أسبوع| تحديث اللوائح الدراسية والخريطة الزمنية للعام الجديد    أحد فقهاء المدينة السبعة ..تعرف على قصة العالم الراهب    الأزمة في تونس: كيف وصلت البلاد إلى هذه المرحلة؟    الأهلي يستغل التوقف لتجديد عقد الثنائي    دعم مستشفيات الدقهلية بأحدث أجهزة المناظير الجراحية    هشام حنفي: مصر قادرة على إحراج البرازيل وأتمنى أن نظهر شخصيتنا    مواقيت الصلاة اليوم الجمعة 3072021 حسب التوقيت المحلي لمدينة القاهرة    الأوقاف: مخاطر استباحة المال والحق العام.. موضوع خطبة الجمعة اليوم    مسؤول ياباني يحذر من زيادة الضغط على النظام الصحي بسبب ارتفاع إصابات كورونا    ارتفاع جديد في الإصابات .. وزارة الصحة تصدر البيان اليومي لفيروس كورونا    ملف الخميس.. الأهلي يواصل مطاردة الزمالك على الصدارة.. وفرجاني يوقع للدحيل    حظك اليوم الخميس 30-7-2021.. العذراء يشارك الحبيب أحلامه وحماس مهني للثور    محمد أنور في أول لقاء له بعد إطلاق أغنيته الأولى: مستغرب ظهوري كمطرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدبولي يتفقد مشروع ترميم وإحياء قصر السلطان حسين كامل وتحويله لمجمع للإبداع الرقمي
نشر في منصورة نيوز يوم 14 - 06 - 2021

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مشروع ترميم وإحياء قصر السلطان حسين كامل وتحويله لمجمع للإبداع الرقمي وريادة الأعمال، يرافقه وزراء: السياحة والآثار، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتنمية المحلية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقطاع الأعمال العام، ومحافظ القاهرة، ومسئولو الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وخلال الجولة أشاد الدكتور مصطفى مدبولي بجهود إعادة ترميم المباني الأثرية والحفاظ عليها، واستغلالها الاستغلال الأمثل، مؤكدا أن اهتمام الدولة بإعادة إحياء القاهرة التاريخية، والحفاظ على مبانيها التراثية، يتوازى مع الاهتمام بإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، فلدينا تاريخ عظيم صنعه الأجداد، نعتنى به ونحافظ عليه، ونصنع مستقبلا لأبنائنا وأحفادنا سيفخرون به.
واستمع رئيس الوزراء خلال جولته إلى شرح من الدكتور عمرو طلعت حول مكونات مشروع إقامة مركز ابداع مصر الرقمية بقصر السلطان حسين كامل الذي يأتي في إطار اهتمام الدولة بتحويل المباني ذات القيمة الثقافية المملوكة لبعض أجهزة الدولة إلى مراكز لتنمية الإبداع وريادة الأعمال لدى الشباب؛ وكذا في ضوء خطة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية في كافة أنحاء الجمهورية لإتاحة البيئة المحفزة للابتكار التكنولوجي وريادة الاعمال لدى الشباب.
وأشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أنه يجرى تنفيذ مجموعة من الإجراءات الانشائية الفنية والتكنولوجية اللازمة، إلى جانب أعمال الترميم بقصر السلطان حسين كامل، على النحو الذى يتم من خلاله إعادة توظيفه ليصبح أحد مراكز ابداع مصر الرقمية مع الحفاظ على الطراز المعماري والقيمة التراثية للمبنى، موضحا أن القصر يقع أمام قصر البارون بحي مصر الجديدة، ويتكون من بدروم وثلاثة أدوار متكررة.
وأضاف الوزير أن مركز ابداع مصر الرقمية بقصر السلطان حسين كامل من المقرر أن يضم معامل لشركات عالمية، ومعامل تكنولوجية متطورة، وحاضنات تكنولوجية للشركات الناشئة، وقاعات تدريب، وقاعات اجتماعات، إلى جانب مساحات عمل مشترك.
وتطرق الدكتور عمرو طلعت إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون ثلاثي بين: وزارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ممثلة في الشركة المصرية للاتصالات، والتربية والتعليم والتعليم الفني، باعتبارها الجهة المستأجرة، وقطاع الأعمال، ممثلة في شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير باعتبارها الجهة المالكة للمبنى؛ من أجل القيام بعمل الترميمات والإصلاحات اللازمة للمبنى الاُثري الخاص بقصر السلطان حسين والذى يقع داخل إحدى المدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم بالقاهرة وتحويله إلى مركز لتنمية الإبداع وريادة أعمال الشباب على أن يتم تنفيذ المبادرة على عدة مراحل؛ وذلك كله بناءً على الموافقة الصادرة في عام 2019 من اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية التابعة لوزارة الآثار على استغلال قصر السلطان حسين في هذا الشأن.
وأضاف الوزير أنه تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والترميمات الأثرية الدقيقة بالقصر بنسبة 85%، وجار الانتهاء من أعمال "الإلكتروميكانيكال" وأعمال اللاند سكيب، وفرش وتأثيث القصر وتزويده بأحدث وسائل الاتصالات والتقنيات التكنولوجية الحديثة.
وأضاف أن مراكز ابداع مصر الرقمية تهدف إلى إعداد كوادر تساهم في دعم وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال تدريب الشباب على مختلف تخصصات علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونشر ثقافة الإبداع التكنولوجي وتحفيز الشباب على ريادة الأعمال، ودعم تحويل الأفكار المبتكرة للشباب، المعتمدة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى مشروعات ريادية، موضحا أن مصر تحتل المرتبة الأولى إقليما وقاريا في مؤشر "كيرني" لمواقع خدمات التعهيد العالمية، وكذلك المركز الأول في الشرق الأوسط وإفريقيا من حيث عدد الصفقات الاستثمارية للشركات الناشئة، كما تتربع مصر على القمة إقليميا من حيث توافر العمالة المهرة وقابلية الدولة للتحول الرقمي. وتتلقى 100 دولة خدمات من مصر من خلال 20 لغة، حيث تستحوذ مصر على 17% من صناعة خدمات التعهيد.
وأشار الوزير في هذا الصدد إلى أنه تم عقد شراكات مع عدد من الجهات العالمية في مجالات: التدريب، والإدارة التقنية والدعم الفني، وإتاحة التكنولوجيا وركائز بناء المنظومات، ومن بينها شراكات مع جامعة "بابسون"، الجامعة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية في مجال ريادة الأعمال والابتكار، وشركة "بلج أند بلاي"، بالإضافة إلى شركات أخرى منها "مايكروسوفت" و "هواوي" و"إريكسون".
ولفت إلى أنه يتم تنفيذ خطة لإنشاء 15 مركز إبداع رقمي في عدد من المحافظات على ثلاث مراحل؛ وتضم المرحلة الأولى إقامة خمسة مراكز في كل من المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وجنوب الوادي بقنا؛ فيما تتضمن المرحلة الثانية إنشاء مركز في كل من الإسماعيلية، وأسوان، والقاهرة، والجيزة، والعاصمة الإدارية الجديدة؛ وجار تخطيط المرحلة الثالثة من المشروع لإطلاق المراكز في محافظات إضافية، حيث تم توقيع بروتوكولات تعاون مع جامعات: بنها والفيوم والزقازيق لإنشاء مراكز إبداع رقمي بها.
من جانبه، تطرق وزير السياحة والآثار إلى الخلفية التاريخية لقصر السلطان حسين كامل، موضحا أنه من أول المنشآت التي أقيمت بمصر الجديدة، فقد تم وضع الرسومات الهندسية الخاصة به عام 1908م باسم الأمير حسين قبل توليه السلطنة والموقعة من المهندس المعماري، ألكسندر مارسيل، وقام الأمير بشرائه من شركة سكك حديد وواحات عين شمس (مصر الجديدة للإسكان والتعمير حالياً ) بالتقسيط وبعد وفاته انتقل لزوجته السلطانة ملك بناءً على عقد بينها وبين الشركة، ثم فسخ العقد ليعود القصر إلى ملكية الشركة وتصبح السلطانة ملك مؤجرة له وليست مالكة.
وأضاف أن المساحة الكلية للقصر تأخذ شكل مثلث محاط بشارع الثورة حالياً (السلطان حسين سابقاً) وشارع العروبة (فؤاد الأول سابقاً) وشارع نزيه خليفة (الجنرال البارون إمبان)، مشيرا إلى أن القصر كان محاطا بحديقة يحدها سور ذو أشغال معدنية مازال متبقيا بعض أجزائه، وكذلك مدخلين احدهما رئيسي على شارع العروبة، والآخر فرعي على شارع نزيه خليفة بالقرب من الملحق الخدمي.
وتابع الوزير: تنقسم المنشآت داخل القصر إلى المبنى الرئيسي في الشرق، وكان الجزء الخدمي بالغرب يتكون من أسطبل وجراج ويعلو ذلك حجرات سكنية للخدم ومازال متواجدا أحد تلك المباني، ويتكون الجزء السكنى الرئيسي من ثلاثة أجزاء متصلة هى القسم الأوسط الرئيسي والغربي بارتفاع بدروم وطابقين وكذلك جزء شرقي يمثل ملحق السلاملك .
وأوضح الدكتور خالد العناني أن الطراز العام للقصر هو الطراز الإسلامي المستحدث؛ ذلك الطراز الذى ظهر بشكل كبير منذ نهاية القرن التاسع عشر الميلادي وبداية القرن العشرين وهو يتمثل في غطاء من العناصر والزخارف التي ترجع إلى العمارة التقليدية الإسلامية، ولكن بتخطيط أوروبي بعيداً عن التخطيط المتوارث لدينا قبل القرن 19 م، وجاءت تسمية ذلك الطراز بالمستحدث مواكبة للحركة الأوروبية في تلك الفترة باستحداث الطرز الأوربية التاريخية كالباروك والنهضة والرومانسيك والقوطى المستحدث.
وأضاف: تتجلى جمال العناصر المعمارية والزخرفية الإسلامية في الواجهات من أعمدة مقرنصة والعقود المدببة، والشُرفات ذو الأوراق النباتية، وكذلك نجد من الداخل المساحة الوسطى المركزية المتوجة من أعلى بقبة ذى زخارف نباتية وهندسية زخرفية مستوحاة من الفن الإسلامي مع الزخارف الكتابية القرآنية من سورة الفتح .
وأشار إلى أنه على الرغم من أن الطراز العام للقصر يتبع الطراز الإسلامي المستحدث، توجد قاعات داخلية كقاعة الطعام وقاعة الاستقبال الرئيسية تتبع الطرز الكلاسيكية المستحدثة فيظهر بها الطرز الأيونية والزخارف الكلاسيكية المتنوعة كقرون الرخاء والسهم وأكاليل الغار إلى جانب الرسوم الخاصة بآلهة ربات الفنون التسع أبناء الاله زيوس وكذلك كيوبيد، فضلا عن رسوم لميدوذا وتمثال لفينوس.
بدوره أشار مسئول الهيئة الهندسية للقوات المسلحة إلى أن مسطح المشروع يبلغ 7525 م2، ويتكون من السور الخارجي، ومسطحات خضراء على مساحة 6039 م2، ومسرح خارجي، ومنطقة مطاعم، وغرف خدمات الكهرباء والتكييفات والطلمبات والمصعد، ويتم حاليا الانتهاء من أعمال إعادة الترميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.