انتخابات مجلس الشيوخ.. شروط ومستندات الترشح وكيفية التقديم ل"الفردي"    محافظ أسوان: تشغيل الصوت والضوء بطاقة 25% وتخفيض 50% على التذاكر (صور)    المقاولون العرب تنتهي من العمل بمستشفى كايونجا بأوغندا    الجوار غير العربي وسياسة فرق تسد    فخري الفقي ينعي الدكتور مصطفى السعيد ويصفه بالعالم الجليل    شعراوي: الرئيس السيسي يسعى للقضاء على العشوائيات وتطوير المناطق الخطرة..صور    محافظ المنيا : استرداد 3949 فدان واستقبال 12272 طلبا للتقنين    عاجل - إصابة نجم الزمالك بفيروس كورونا    الإمارات تواجه التحديات والأزمات بالحلول المبتكرة    محافظ قنا يوجه بتحديد موعد عاجل لإجراء عملية إزالة ورم لشاب    أسعار الحديد مساء اليوم السبت 4 يوليو 2020    تحد واستفزاز .. وزير الحرب التركي يقر بمطامع بلاده في ليبيا ويزعم: سنبقى للأبد    اندلاع حريق في محطة طاقة إيرانية بعد سلسلة حوادث مماثلة    دواء متاح في الأسواق لعلاج حالات كورونا المتدهورة    مان يونايتد ضد بورنموث.. الشياطين يتفوقون بثلاثية فى الشوط الأول    مانشستر يونايتد يقلب الطاولة على بورنموث ويسجل ثلاثة أهداف في الشوط الأول    رونالدو وديبالا يقودان تشكيل يوفنتوس أمام تورينو ب الدروي الإيطالي    البدري والجنايني وجارسيا أول الضيوف.. ميدو يقدم أولى حلقات "أوضة اللبس" على النهار بعد غد    سقوط 5 ألاف و392 تاجر مخدرات بحوزتهم طن و180 ألف قرص مخدر خلال شهر    بالصور.. 22 إنذار مخالفة لتطبيق الإجراءات الاحترازية بشأن فيروس كورونا بأسوان    التعليم: استبعاد رئيس لجنة مدرسة حلوان الثانوية الصناعية المهنية بنات بسبب مخالفات    كشفتها الكلاب.. تكثيف أمني لكشف غموض العثور على جثة بالصحراء في الصف    "الأرصاد" السعودية تنبه إلى أمطار رعدية على الباحة    استئناف النشاط المسرحي على مرحلتين.. والخطة تتضمن 30 عرضًا    أحدث الإطلالات الصيفية من هانى سلامة فى عيد ميلاده    أيمن بهجت قمر ينعى والدة المخرج مجدى أبو عميرة    شيخ الصوفية: استمرار تعليق إحياء الموالد والمواكب والاحتفالات لحين انتهاء كورونا    هيئة الدواء: 3 ملايين دولار زيادة في صادرات الأدوية خلال مارس وأبريل    وسط إجراءات احترازية.. نقابة الصحفيين بالإسكندرية تقرر استئناف العمل بكامل طاقتها    حبس سيدتين وعاطل في اتهامهم بسرقة المواطنين بالإكراه بمنطقة رمسيس    أقليم قطالونيا بأسبانيا يقيد حركة 200 ألف شخص بعد تفش جديد لفيروس كورونا    شاهد.. فودافون الأكثر استحواذًا على المحافظ الإلكترونية للمحمول    الصين تستهجن انتقاد كندا لقانون الأمن في هونج كونج    تامر عاشور يطرح أحدث أغنياته "بياعة" من كلمات تركي آل الشيخ (فيديو)    محمد جمعة ينضم لفيلم «النمس والإنس» مع محمد هنيدي    معاون وزير السياحة تكشف تفاصيل تجديد قصر البارون وتحويل قاعاته إلى معرض.. فيديو    هيئة تونسية تحذر من التمويل الخارجي للأحزاب    تقارير: إنتر يتحرك لضم ألابا    بدء امتحانات الفرقة الرابعة بكلية التربيه بالغردقة وسط إجراءات احترازيه مشددة    "منظومة الشكاوى" تكشف عن استغاثات المواطنين الطبية بجميع المحافظات خلال شهر يونيو    نسرين طافش تغازل جمهورها بإطلالة مميزة من غرفة نومها    الهيئة الوطنية للانتخابات تعقد مؤتمرا لدعوة الناخبين لانتخابات مجلس الشيوخ    الإفتاء: التحرش من الكبائر والشرع توعد فاعليه    بعضها تنتظر الاعتماد عالميًا.. أبرز اللقاحات لعلاج كورونا    لفتة طيبة من محمد صلاح تجاه أهل قريته    قومي المرأة يتقدم ببلاغ للنائب العام في قضية موقع التواصل الاجتماعي    القوى العاملة: صرف 317 مليون جنيه ل 275 ألف عامل ب 2619 منشأة    وطني .. أحدث قصائد الإذاعي عبدالخالق عبدالتواب    بإجمالي 50,857 حالة.. الإمارات تسجل 716 إصابة جديدة بكورونا    برلماني يطالب بالمتابعة والصيانة المستمرة للجرارات الجديدة بالسكك الحديدية    صديق منار سامي ينكر اتهامه بمقاومة السلطات وحيازة المخدرات    «فايلر» يقود تدريبات الأهلي الثلاثاء بعد العودة من سويسرا    تقرير: مالديني قد يبقى في ميلان بأدوار جديدة    عمر الشناوي يغازل جمهوره بصورة له مع زوجته ونجله    اخبار الاهلي اليوم | انقلاب في الأهلي .. عرض خليجي يهدد استمرار نجم الفريق    أسعار اليورو مقابل الجنيه المصري اليوم السبت 4-7-2020 في البنوك المصرية    من علم الإنسان أن يدفن الموتي    فضل صيام التطوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيناريو "اللا حرب" مع إيران يسيطر علي المشهد
نشر في الجمهورية يوم 22 - 05 - 2019

بالرغم من تصاعد وتيرة الأحداث وتزايد نبرة التهديد بين الولايات المتحدة وإيران. التي تصب في اتجاه مواجهة عسكرية بين الطرفين. فإن ما يحدث خلف أروقة السياسة يمكن أن يتجه نحو مسار آخر مختلف.
بدت تحركات واشنطن الأخيرة بعد نشر تعزيزاتها العسكرية في منطقة الخليج ترجح كفة الحرب. من أجل ردع طهران التي باتت تشكل خطرا في المنطقة بسبب دعمها وتمويلها الإرهاب و دخلها في شؤون دول الجوار.
لكن القرار بشأن أي عملية عسكرية يحكمه عدة عوامل. منها الموقف الأوروبي. الذي كان أقواه ما خرج من بريطانيا .. فبالرغم من تصريح وزير خارجيتها. جيريمي هانت. بأن بلاده تتفق مع نفس تقييم الولايات المتحدة بشأن التهديد الخطير الذي تمثله إيران. وكذلك تحذير وزير الدولة لشؤون آسيا. مارك فيلد. بأن طهران ستواجه عواقب إذا تراجعت عن اتفاقها النووي مع القوي العالمية. لكن مازال عدم وجود رؤية واضحة. حول الاجراءات المحتملة ضد نظام الرئيس الإيراني حسن روحاني هو الوصف المسيطر علي المشهد البريطاني.
نفس الحال بالنسبة لفرنسا الذي جاء رد فعلها باهتا. إزاء تعليق إيران الجزئي للاتفاق النووي. حيث وصف وزير خارجيتها. جان إيف لودريان. هذا الاجراء بأنه أمر سيء. دون أن يحدد ما ستذهب إليه باريس في الفترة المقبله.
ولم يتمخض الموقف الأوروبي عن قرار حاسم تجاه إيران. كما غاب التنسيق بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين. نظرا لعدم تطابق الرؤي في كثير من القضايا بعد صعود ترامب للسلطة.
يشعر شركاء الإدارة الأمريكية في القارة العجوز بعدم الارتياح إزاء ما ستؤول إليه الأمور. حيث اتخذت كل من إسبانيا وألمانيا وهولندا. خطوات من شأنها وقف أي أنشطة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط نظرا لتصاعد التوترات في المنطقة. ففكرة شن غزو شامل علي إيران لن يكون ضمن الخيارات المطروحة. لأنه قد يؤدي إلي إشعال المنطقة بأسرها.
من جهة أخري. لم يحصل الرئيس الأمريكي علي تفويض من الكونجرس بشأن شن حرب علي إيران. وذلك طبقا لما أعلنته نانسي بيلوسي الناطقة باسم مجلس النواب.
كما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية علي لسان مسؤولين سياسيين. أن ترامب. الذي ينتهج سياسة أكثر تشددا تجاه نظام إيران منذ توليه الرئاسة. يريد ابرام صفقة مع الإيرانيين من خلال محادثات مباشره بين الطرفين.وفي نفس السياق قالت صحيفة" نيويورك تايمز" الأمريكية. أن ترامب أبلغ القائم بأعمال وزارة الدفاع الأمريكي. باتريك شاناهان. بأنه لا يريد حربا مع إيران.
أيضا بالرغم من وقوف إسرائيل - أهم حلفاء الإدارة الأمريكية في المنطقة - موقف المرحب بالخطوة. لكن خلف الكواليس شيء آخر. حيث ذكرت القناة 13 الاسرائيلية أن رئيس الوزراء. بنيامين نتنياهو. أخبر الموساد وعدد من القادة العسكريين أنه سوف يبذل قصاري جهده لعدم جر بلاده في هذا التصعيد الحالي في الخليج. وأنه لن يتدخل مباشرة في هذا الصراع.
وكانت إذاعة إيران الرسمية قد أعلنت أن الحكومة أبلغت سفراء المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا بقرارها التوقف عن تنفيذ "بعض التزاماتها" بموجب الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015
لكن بدا واضحا أن طهران تريد الضغط علي أوروبا التي رفضت الانسحاب من الاتفاق النووي من أجل إيجاد حل مع واشنطن لإنقاذ اقتصادها المتردي. وهذا ما جاء علي لسان الرئيس الإيراني الذي صرح بأنه لا يريد الخروج من الاتفاق. في الوقت نفسه. أكد وزير خارجيته محمد جواد ظريف. أن بلاده علقت بعض البنود لعدم وقوف أوروبا بوجه الضغوط الأمريكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.