غادة والي تشهد افتتاح الملتقى الثالث لفنون ذوي الاحتياجات الخاصة    توفى إلي رحمة الله تعالى    توفى إلى رحمة الله تعالي    أصحاب الحصانة «الجدد»    عبدالله المليجي رئيسا لمدينة كوم حمادة    على هامش مشاركته بمؤتمر ميونيخ للأمن..    على باب الوزير: د. عاصم الجزار.. وزير الإسكان    المجتمع المدنى وإفريقيا    المالية تنتهى من مشروع قانون الضريبة «الموحد»    مؤتمر وارسو: إيران الخطر الأكبر فى المنطقة    بسام راضى: مؤتمر ميونيخ من أهم المنتديات العالمية فى مجال الأمن    «صحافة العرب فى أسبوع»    قمة إبراهيمية على أرض التسامح    فى الجولة ال22 بمسابقة الدورى..    حالة حوار    لقاء رياضى    أليجري يعلق على اهتمام يوفنتوس ب إيكاردي    إيجلز يواصل رحلة استعادة لقب دوري كرة القدم الأمريكية    شاهد| بايرن ميونخ يفوز بصعوبة ويقترب من ملاحقة دورتموند    شاهد| «رونالدو» يقود يوفنتوس لفوز كبير على فروسينوني    درجات الحرارة المتوقعة اليوم بمحافظات مصر    مصرع سائق وإصابة 10 في حادثي تصادم بالطريق الصحراوي ببني سويف    مباحث الأموال العامة تكشف قضية فساد جديدة بالدقهلية .. تعرف على التفاصيل    مأساة عريس فقد عروسه بعد ساعات من الزفاف    «كوميديا الجريمة» على خطوط النقل العام..    الجريمة خارج الحدود..    جهود أمنية لكشف هوية المتهمين بالسطو على محل مجوهرات هضبة الأهرام    المنيا ترصد 75 حالة وتنقل اثنين لدور المسنين والعلاج بمستشفى ملوى    هقول عاشق    هؤلاء أضاءوا شمعة فى ظلام «ماسبيرو»    حدوتة: «الطاووس المغرور»    قصة أهرام آخر كنا نصدره فى شبابنا.. ليس رئيس تحريره محمد حسنين هيكل!    تغريدات (3)    فرقة فتيات الحلقة للإنشاد الديني تبدع في الأغاني التراثية.. فيديو    شاهد.. "مباشر قطر " تفضح تميم وتكشف انتهاكاته ضد النساء والمكفوفين    وثيقة الإخوة الإنسانية: العقلاء يصنعون التاريخ    مواطنة إنسانية لمواجهة التعصب والتربح الأعمى    طرق سحرية لتحفيز طفلك للقيام بالأعمال المنزلية    مأساة الطعام فى العالم    «عودة المعاشات».. هل تحل أزمة نقص الأطباء؟    معهد السمع والكلام يوضح الحقائق حول الفتى «دانيال»    ضياء رشوان يحدد شروط ضم الصحفيين الإلكترونيين لعضوية النقابة| فيديو    رئيس الجيترو اليابانية وممثلون عن 20 شركة في زيارة للقاهرة مارس المقبل    إفريقيا التى لا يراها المصدرون    فيديو| الأرصاد توجه نصائح هامة للمواطنين    مساعد وزير الخارجية الأسبق تكشف أهمية لقاءات السيسي بالشركات الألمانية    واشنطن توصي بتسليح قوات سوريا الديمقراطية    3 سيناريوهات أمام الشركات المحلية لمواجهة أزمة ارتفاع الأسعار    نوبة صحيان في وزارة الإسكان    بالصور.. محافظ البحر الأحمر في عزاء الأنبا ثاؤفيلس    غدا .. اطلاق حملة الكشف المبكر عن أمراض السمنة والتقزم لطلبة المدارس    5 وزراء يشهدون ملتقى فنون ذوي القدرات الخاصة بمشاركة 36 دولة    ترامب يعلن حالة الطوارئ لتمويل الجدار والنواب تُقرّ مشروع قرار لتجنب الإغلاق    استقبال الفاتحين    غدًا.. نظر طعون 169 متهمًا لإدراجهم على قوائم الإرهابيين    خطيب الجامع الأزهر: بالعمل والبناء تستمر الحياة    خطيب الجامع الأزهر: بالعمل والبناء تستمر الحياة ويستقر الأمن ويعم السلام    الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيني وبينك
"كان 2019".. للكبار فقط
نشر في الجمهورية يوم 23 - 01 - 2019

انتهي القائمون علي إدارة الكرة المصرية من ترتيب ملف بطولة الأمم الأفريقية "كان 2019" وما يرتبط به من تحديات ومشاكل مختلفة . وتوزيع المهام والمسئوليات والمقاعد هنا وهناك سعيا وراء الأفضل في كل شيئ . ولكن ماذا لو قصر أحدهم في أداء ما عليه حيال البطولة والمهام الخاصة به وماذا لو انعكس تقصيره أو إهماله بشكل أو بأخر في تقييم الحدث الكروي الكبير أو التعبير عنه.
"كان 2019" ليست فرصة للتلميع أو إزالة الأتربة المتراكمة علي البعض وتهيئتهم للنهوض من جديد والظهور في الحياة الكروية . أو مقصد البعض بالحصول علي مكاسب مادية عديدة ومتنوعة أو تجربة أخرين في مهام ومسئوليات هي الأولي من نوعها لهم علي مدار مشوارهم الإداري والكروي أيضا.
لمن لا يدرك أهمية الحدث . عليه النظر أولا في هوية وأهداف المتربصين بنا وراهنهم علي ظهور العديد من الأخطاء والسقطات في التنظيم بشكل أو بآخر وبالتالي السعي وراء التضخيم وإظهارنا بما ليس فينا . وهي أهداف يخطط ويجهز لها هؤلاء بالفعل في الفترة الحالية استنادا إلي بعض الأخطاء الواردة في التجهيز أو الترتيب أو حتي اختيار العناصر المناسبة لإدارة الملف وخاصة من جانب اتحاد الكرة المصري.
وهنا تبدو أهمية كان 2019 لمصر وأهمية استثمارها في التعبير الصادق عن قدرات الشعب المصري في إنجاح أي حدث رياضي مهما بلغت قوته وجماهيريته والتطور الهائل في البنية التحتية ومناخ الأمن المتوفر علي عكس ما يشاع أو يحاك بشأننا في أماكن متعددة وإظهار الوجه الحضاري لأحفاد الفراعنة بقوتهم وإيمانهم بقضايا وطنهم وتاريخهم الذي سيظل مجالا لإعجاب ودراسة من حولنا شاء من شاء ورفض من رفض.. فمن يجد في نفسه القدرة علي الصمود وتحقيق المطلوب منه فليتقدم وله منا الدعم والعون حتي انتهاء الحدث أو المهرجان القاري الكبير ومن يري في الكان فرصة لمصلحة شخصية أو فردية فلن يجد إلا ما يستحقه من الشارع والإعلام معا وعليه الاختيار.
لن يدخر أحد جهدا في سبيل تكريم من يستحق التكريم من العاملين في ملف كان طالما حقق المرجو منه ومحاكمة المقصرين لن تقتصر علي الغرف المغلقة بل تمتد لتصبح محاكمات جماهيرية يكون أخف أحكامها هو الإقصاء من الحياة الكروية فهل حرص أحدهم علي تقييم نفسه قبل أن يتحفنا بما لا ينفع في العرس القاري الكبير .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.