بمحركات أقوى ومعدات أحدث.. روسيا تطور مركبات برمائية فيديو    مدير الكرة بالأهلي: الاتحاد السكندري فريق كبير.. وقدمنا مباراة قوية    الرشوة مقابل العفو الرئاسي.. فضيحة تهز البيت الأبيض    مقتل 5 أشخاص في عملية دهس بسيارة في مدينة ألمانية    الأرصاد الجوية: توقعات طقس اليوم الأربعاء.. وبيان تفصيلي بدرجات الحرارة    شاهدز. والدة حمو بيكا تبكي على الهواء وتوجه رسالة لهاني شاكر    فضل الرِّضا عن شَرْع الله وحُكمه عزَّ وجل    مراجعة درس «We are using Technology» لطلاب الصف الأول الإعدادي    زوجته خلعته وأخذت أمواله.. التفاصيل الكاملة للدكتور مُدّعي النبوّة في الشرقية    وزير سعودي يقصف جبهة إيران ب رد ناري    تامر حسني يقدم أغنية جديدة في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي.. تعرف على تفاصيلها    مسؤول انتخابي في جورجيا: تصريحات ترامب تثير العنف    أثناء جولته الليلية.. محافظ القاهرة يضبط سيارة مخالفة تسير عكس الاتجاه في عباس العقاد .. صور    ليفربول يغازل محمد صلاح بعد الفوز على أياكس بأغنية الهضبة "الله على حبك انت"    على غرار فتاة سقارة.. سياح يتصورون أمام المزارات الأثرية المصرية    غانم: قروض بفائدة 5% لراغبى إنشاء أو تطوير مركز الألبان    مجدي عبد العاطي يوجه رسالة هامة إلى مصطفى محمد    رسالة شديدة اللهجة من نيللي كريم للمتنمرين    مجدي عبد العاطي يوجه رسالة هامة إلى مصطفى محمد    بالصور.. أهالي "السيفا" يشيعون ضحيتي حادثة الطعن بالقليوبية    موعد مباراة يوفنتوس ضد دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا والقناة الناقلة    محافظ بني سويف: المحال والمطاعم التزمت بمواعيد الغلق الجديدة الجديدة (صور)    انتخابات أشمون بلا مفاجآت.. عبد القوي وياسين يتقدمان سباق جولة الإعادة    زوج ابنة صلاح عبدالله: "صاصا" أحلى حما وأحلى زملكاوي    صلاح عبد الله: "سنبل بعد المليون" بدايتي الحقيقية في عالم الفن    ميدو ردا على وكيل بنشرقي: أتمنى أن أكون مخطئا    كيف يؤثر فيروس نقص المناعة البشرية على الجسم؟    محلل سياسي: العلاقات المصرية السعودية رمانة ميزان واستقرار المنطقة    بايدن يعلن رسميا عن فريقه الاقتصادى.. الرئيس المنتخب يؤكد: المساعدة فى الطريق ولدينا خبرات "درجة أولى".. 3 سيدات يسيطرن على الخزانة الأمريكية .. ورئيس المجلس الاستشارى الاقتصادى"امرأة" لأول مرة فى التاريخ    النيابة العامة تقرر احتجاز صاحب واقعة سرقة البط بالبحيرة على ذمة تحريات المباحث    علاقات جنسية في قطر وتركيا.. فضيحة تطارد عبد الرحمن يوسف القرضاوي.. شاهد    الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية عبر مواقع التواصل كبيرة من الكبائر.. فيديو    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل إلى رحمتك مصيرنا ومرجعنا    يُكره استعماله في هذا الوقت.. علي جمعة يوضح حكم السواك والأوقات المستحبة عند استخدامه    مجدي عبد العاطي: شخصية الأهلي قادته للتأهل لنهائي الكأس.. وهذا سر انخفاض مستوى مروان محسن    مبروك عطية: طلب العلم للفتاة مُقدّم على الزواج.. فيديو    "التهرب الجمركى" بالقاهرة تضبط عدد من زجاجات الخمور المهربة ب5.5 مليون جنيه    التعادل السلبي يحسم نتيجة مباراة مانشستر سيتي وبورتو    فيديو| إنتر ميلان يهزم مونشنجلادباخ ويشعل صراع التأهل بدوري الأبطال    وليد شعبان: إلغاء ركلة جزاء الاتحاد أمام الأهلي "قرار صحيح"    عبد الحفيظ: طلائع الجيش خصم قوي نجح في الوصول للنهائي    تسجيل 392 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و16 وفاة    «الصحة»: تسجيل 392 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 وفاة    شفاء عميد الاستزراع المائي بجامعة العريش من كورونا    حمو بيكا : «الشهرة حبستني»    الأمم المتحدة: مصر من الدول التى وفرت علاج الإيدز للمتعايشين معه    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء فى محافظات مصر    بورتو يلحق بمانشستر سيتي في دور ال16 لدوري أبطال أوروبا    استشارى هندسة طرق: مصر من أكثر الدول المتقدمة فى مجال النقل والطرق    رئيس جهاز 6 أكتوبر: فواصل كوبري مدينة الإنتاج الإعلامي ليس خطأ فنيًا    مبروك عطية: لم يفسد الدين إلا الجماعات والمصلون ممن لا يطبقون الشرع.. فيديو    التزام بقرارات غلق الورش والمحلات بالإسماعيلية.. صور    10 عائلات اقتصادية نجت من تداعيات جائحة كورونا في 2020.. تعرف عليها    المستشار محمد حسام يكرم رئيس نادي قضاة مجلس الدولة    حكاية كلية العظماء .. أبرز الخريجين سعد باشا زغلول.. والسر وراء هذا الاسم    محافظ أسيوط يتابع تطبيق قرار غلق المحال التجارية    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 2-12-2020.. زيادة 5 جنيهات بالمعدن الأصفر    هكذا تفوقت قناة الجزيرة وإعلامنا بيرقص مهرجانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإفتاء: لا يجوز حرمان الابن العاق من ميراثه
نشر في الوطن يوم 21 - 10 - 2020

تلقت دار الإفتاء سؤالا جاء فيه، للسائل ابن انحرف عن الطريق المستقيم، وبدد الكثير من ثروة أبيه في القمار وخلافه، ويريد السائل أن يحرم ابنه المذكور من الميراث ويخص به بناته الأربع. وطلب بيان الحكم الشرعي في ذلك، وهل له الحق في حرمان ابنه من الميراث أو لا؟.
وأجاب الشيخ أحمد عبدالعال هريدي، أنّ المنصوص عليه شرعًا أنّ الإرث جبري؛ فلا يملك أحد أن يحرم وارثًا من ميراثِهِ سواء أكان الأب أم غيره، إلا إذا قام بالشخص المطلوب حرمانه مانعٌ من موانع الإرث الشرعية، والتي نص عليها القانون رقم 77 لسنة 1943م -كالقتل مثلًا-؛ فيكون حرمانه من الإرث شرعًا لهذا السبب.
وكانت دار الإفتاء أكدت في بحث لها، أنّه يعمد بعض الناس ل منع بعض الورثة من حقه من الميراث بكتابة وصية بذلك، وقد يكون في دولة تجيز قوانينها ذلك الأمر، وقد يظن المكلف أنّ ذلك حقٌّ له خاصة إن كان الوارث عاقًّا له.
وهذا المنع المذكور فيه عدة محاذير شرعية؛ منها: أنّه يعدُّ من قبيل منع حقوق العباد التي أعطاها الله تعالى لهم، ويعدُّ من قبيل المضارة في الوصية، وفيه أيضًا ترك الخير والحكمة من هذا التفصيل من الله تعالى.
وتقسيم الميراث بحسب الشرع فيه الخير كله؛ لأن الله تعالى برحمته وعدله وحكمته هو الذي قسمه، وبدأ آيات الميراث بالوصية بالأبناء؛ لأنه أرحم بنا من أنفسنا.
والأدلة على ذلك كثيرة ومتنوعة، منها: أولًا: تفصيل التشريع في الميراث، بخلاف غيره من التشريعات بما يوحي عدم ترك التفصيل للاجتهاد: فتقسيم الميراث ذكره الله تعالى تفصيلًا؛ اهتمامًا بشأنه، ولم يكل تفصيله إلى غيره كما فعل ذلك في كثير من التشريعات.
ثانيًا: الانتقال الاضطراري للميراث، بمعنى أنّ المال ينتقل إلى الوارث دون اختياره، فالميراث ينتقل من المورث إلى الوارث بمجرد الوفاة، ولا يتوقف على إجراء آخر؛ لأنه ليس انتقال اختيار كالوصية والبيع والشراء، وإنما هو انتقال اضطراري.
ثالثًا: تقييد الوصية بالثلث، ولا وصية لوارث، فلو كان الأمر متروكًا للمورث ما قيِّدت وصيته بمثل هذا، بل كان الأمر موكولًا لصاحب المال؛ قال الله تعالى: ﴿مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ۞ تِلْكَ حُدُودُ اللهِ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ۞ وَمَنْ يَعْصِ اللهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ﴾ [النساء: 12-14].
رابعًا: تعلق حق الورثة بالمال بوجود مرض الموت، فلا يجوز له التصرف المطلق.
قال الإمام ابن قدامة في "المغني": [مَسْأَلَةٌ قَالَ: (وَمَنْ وَقَفَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ، أَوْ قَالَ: هُوَ وَقْفٌ بَعْدَ مَوْتِي. وَلَمْ يَخْرُجْ مِنَ الثُّلُثِ، وُقِفَ مِنْهُ بِقَدْرِ الثُّلُثِ، إلَّا أَنْ تُجِيزَ الْوَرَثَةُ) وَجُمْلَتُهُ أَنَّ الْوَقْفَ فِي مَرَضِ الْمَوْتِ، بِمَنْزِلَةِ الْوَصِيَّةِ، فِي اعْتِبَارِهِ مِنْ ثُلُثِ الْمَالِ؛ لِأَنَّهُ تَبَرُّعٌ، فَاعْتُبِرَ فِي مَرَضِ الْمَوْتِ مِنَ الثُّلُثِ، كَالْعِتْقِ وَالْهِبَةِ وَإِذَا خَرَجَ مِنَ الثُّلُثِ، جَازَ مِنْ غَيْرِ رِضَا الْوَرَثَةِ وَلَزِمَ، وَمَا زَادَ عَلَى الثُّلُثِ، لَزِمَ الْوَقْفُ مِنْهُ فِي قَدْرِ الثُّلُثِ، وَوَقَفَ الزَّائِدُ عَلَى إجَازَةِ الْوَرَثَةِ. لَا نَعْلَمُ فِي هَذَا خِلَافًا عِنْدَ الْقَائِلِينَ بِلُزُومِ الْوَقْفِ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّ حَقَّ الْوَرَثَةِ تَعَلَّقَ بِالْمَالِ بِوُجُودِ الْمَرَضِ، فَمَنَعَ التَّبَرُّعَ بِزِيَادَةٍ عَلَى الثُّلُثِ، كَالْعَطَايَا وَالْعِتْقِ].
ومما تقدم يتبين عدم جواز معاقبة الابن العاق أو غيره من الورثة بالحرمان من حقهم في الإرث.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.