مشروعات تنمية سيناء.. الأبرز في صحف الاثنين    مدمرة أمريكية تبحر في منطقة متنازع عليها ببحر الصين الجنوبي    الأرصاد السعودية تتوقع استمرار هطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة    جوجل تعلق بعض معاملاتها مع هواوي    ملتقى الفكر الإسلامي يؤكد أهمية غرس قيم التقوى والرحمة في نفوس الأطفال    مصدر بالخارجية السورية ينفي استخدام أسلحة كيميائية في كوباني    النقطة 80 تكفي للتتويج .. الجماهير تنتظر ال82    عبد الحفيظ يدافع ويؤكد:    كلام قليل    وزير النفط الكويتي: ملتزمون باتفاق خفض الإنتاج    مناورات فرد العضلات فى بحر العرب.. الجيش الأمريكى على خط المواجهة مع إيران    ورشة اقتصادية.. البحرين تدخل على خط صفقة القرن    رئيس الزمالك يصرف مكافآت للفريق كله ماعدا واحد .. فمن هو؟    توقعات بارتفاع أسعار العقارات 30% بنهاية العام    اتفاق جديد بين المجلس العسكري السوداني وقوى المعارضة    سلطات مطار القاهرة تحرر 54 مخالفة مرورية خلال حملة أمنية    أحمد فهمي يقرر خطف بيومي فؤاد في الحلقة الرابعة عشر من مسلسل «الواد سيد الشحات»    رئيس وزراء العراق: سقوط صاروخ على المنطقة الخضراء لن يؤثر على افتتاحها    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    «القاهرة السينمائى» يستضيف مبادرة سكرين إنترناشونال لاكتشاف المواهب العرب نوفمبر المقبل    لمس أكتاف الحلقة 14 .. فتحي عبد الوهاب يهدد شريف الدسوقي بقتل عائلته    مسؤول أيرلندي يكشف حقيقة إعادة التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    وزارة الداخلية تجهض مخططات لجماعة الإخوان الإرهابية لتنفيذ عمليات عدائية لزعزعة الأمن والاستقرار    وفاة شخص أسفل عجلات مترو الشهداء    شاهد.. سهير البابلي في المستشفى.. وعمر زهران يكتفي بالدعاء    إسماعيل يوسف: الزمالك لا يستحق الخسارة والفوز بالكونفدرالية هدفنا    الزمالك يفقد النقاز أمام نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية    اكتمال الخط الملاحى المنتظم بين ميناء السخنة ودول شرق إفريقيا إبريل 2020    حريق يلتهم سيارة محملة بالتنر بجوار مستشفى البدرشين    اهتمام إعلامي أجنبي ب تميمة أمم أفريقيا "توت" .. صور    اليوم.. طلاب أولى ثانوي يؤدون امتحان الأحياء "تابلت" و"ورقي"    اليوم.. صحة النواب تصدر توصياتها للموازنة العامة    خبير تربوي يكشف سبب توقف السيستم في امتحانات أولى ثانوي ..فيديو    "الديهي": "جماعة الإخوان هم آكلي لحوم بشر"    وزيرة السياحة ومحافظ الجيزة يزوران السائحين المصابين في حادث الهرم (صور)    المصرى يؤدي تدريبه الأساسي استعدادا لمباراة الإنتاج الحربى    بحضور جماهيرى كبير.. فرقة "رضا" تحيى الليلة التاسعة لبرنامج "هل هلالك"    ندى بسيوني: نتمنى الفوز للأبيض    السفير البريطاني يتحدث عن استئناف الطيران المباشر بين بريطانيا وشرم الشيخ.. ماذا قال؟    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    القضاء الإدارى : لا يجوز للإدارة إعادة إصدار قرار بنقل الموظف    أمام «منتدى بوتسدام للحوار»..    حملات لمراجعة تراخيص المقاهى بالقاهرة    إنتاج 451 ألف طن بوتاجاز    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    مجرد رأى    بضمير    الزائرة الصحية    خلال استقباله رئيس مجلس الشيوخ الكندي    قوص-نقادة.. معجزة هندسية علي نيل الصعيد    في ملتقي الفكر الاسلامي    فتاوي رمضانية    الأسماء الحسني    تاريخ الإخوان.. والعودة للصواب "1"    توك شو    لجان التفتيش.. كشفت "المستور" بمستشفي مطوبس    آخر موضة    الأطباء أجمعوا:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقاد وفنانون عن رحيل سعيد عبدالغنى: فقدنا قيمة فنية وإنسانية.. وأعماله باقية ولن تُنسى
نشر في الوطن يوم 18 - 01 - 2019


الأخبار المتعلقة
* سعيد عبدالغنى يرحل قبل أيام من ذكرى ميلاده ال81
* بروفايل| «عبدالغنى».. ملك الأبيض
* أستاذ ومعلم وصديق.. علاقة سعيد عبدالغني بابنه "أحمد"
* 81 عاما من المجد.. جوائز توجت مشوار سعيد عبدالغني
حالة من الحزن خيمت على الوسط الفنى بخبر رحيل الفنان سعيد عبدالغنى، الذى شارك فى عدد كبير من الأعمال الفنية السينمائية والتليفزيونية، جاوزت ال120 عملاً، مع مجموعة مهمة من المخرجين.
نعت الفنانة الكبيرة نادية الجندى الفنان الراحل سعيد عبدالغنى، قائلة: كان فناناً محترماً وعلى درجة عالية من الالتزام، وسعدت بتعاوننا معاً فى فيلمين من أهم أفلامى، وهما «مهمة فى تل أبيب» و«الشطار».
وأضافت ل«الوطن» أنها كانت وراء ترشيحه لشخصية الإسرائيلى «بوده» فى «مهمة فى تل أبيب»، وهو دور لا يُنسى وأداه سعيد ببراعة شديدة، حيث تمسكت بمشاركته فى الفيلم آنذاك، بحسب قولها، لأنها وجدته الأنسب للدور من كل نواحيه.
وتابعت: «سافرنا معاً لتصوير المشاهد الخارجية للفيلم فى أكثر من دولة، والتمست فيه الطيبة وحسن الخلق، فكان نموذجاً للفنان الملتزم المحب لفنه، ولا يسعنى حالياً سوى الدعاء له بالرحمة، لأننا سنفتقد فناناً جميلاً، وإن كان قد رحل بجسده فستظل أعماله باقية ولن تُنسى».
«الجندى»: نموذج للفنان الملتزم المحب لفنه.. و«عنبر»: مثال فى الرقى وكان يشيع البهجة فى كواليس الأعمال.. و«لطفى»: تمنيت العمل معه
سنوات طويلة قضاها الفنان سعيد عبدالغنى بعيداً عن الأضواء بسبب ظروف صحية، حتى أعاده تكريم الدورة ال65 من المهرجان الكاثوليكى للسينما للأضواء مرة أخرى عام 2017، وقال الأب بطرس دانيال، رئيس المركز الكاثوليكى، ل«الوطن»: «سعيد عبدالغنى من الفنانين العظماء الذين أثروا الساحة الفنية بأعمال لن تتكرر، وكان التكريم الأخير من خلال المركز الكاثوليكى لإعطائه جائزة الريادة السينمائية تقديراً لمشواره الفنى وجهوده الإبداعية خلال حياته».
الفنانة نهال عنبر حرصت على زيارته بالمستشفى خلال أيامه الأخيرة، وقالت ل«الوطن»: «عبدالغنى من الفنانين المقربين لقلبى، فهو تتوافر فيه كل المقومات الأساسية للفنان الملتزم، ومثال فى الالتزام والرقى، ودائماً كان يشيع أجواء من البهجة فى كواليس العمل، سنظل نتذكره بها طوال الوقت، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته».
أما المخرج وائل إحسان الذى كان صاحب العمل الأخير ل«عبدالغنى» فى السينما بفيلم «نور عينى» فقال: كان قيمة وقامة، وناقداً محترماً ومثقفاً، كان لى الشرف بأننى قدمت معه آخر أعماله السينمائية «نور عينى» مع الفنان تامر حسنى، فهو رجل فى منتهى الشياكة والرقة والالتزام والخلق، ومثال للفنان الذى يحرص على حضور «اللوكيشن» قبل مواعيد التصوير وتوزيع ابتسامات على زملائه، بالإضافة إلى دعم الوجوه الجديدة.
ونعى الفنان طارق لطفى الراحل سعيد عبدالغنى: «فنان كبير له قيمة وقامة يحترمها الصغير قبل الكبير، وللأسف لم يجمعنا أى أعمال فنية على الرغم من أننى كنت أتمنى العمل معه، ربنا يغفر له ويرحمه ويجعل مثواه الجنة».
وعن أهم ملامح أعمال الفنان الراحل قال الناقد محمود قاسم: أول من قدمه فى السينما كان المخرج يوسف شاهين من خلال فيلم «العصفور»، ثم اشترك فى فيلم «الكداب» مع المخرج صلاح أبوسيف، وظهر خلال العملين بدور «الصحفى» مثلما كانت مهنته فى الحقيقة، إلا أنه استطاع بعد ذلك أن يقدم أدواراً متنوعة ما بين الشر والخير.
وأضاف: استطاع أن يتلون بين الأدوار بشكل محترف، حيث قدم دور «الزوج» من خلال فيلم «التخشيبة»، ثم تنوعت أدواره وقدم دور الفنان التشكيلى الثرى فى فيلم «درب اللبانة»، ثم عاد مرة أخرى إلى دور الصحفى الذى يتنافس مع زميله من خلال فيلمى «امرأة واحدة لا تكفى» و«موعد مع الرئيس».
وقالت الناقدة ماجدة خيرالله: «كان فناناً مشهوراً بشخصية الرجل الثرى الأنيق الذى يتمتع بالسلطة والنفوذ، وأهّله لذلك هيئته وأسلوبه فى الحديث، لذلك اشترك فى أعمال مميزة، وتميز أيضاً بأدوار الجاسوسية، كما أنه كان يقدم خدمات فنية بها متابعة لكل ما يخص الفن والسينما، كان رجلاً يعيش فى حاله، وشخصيته مميزة وغير مثير لأى مشكلات، لا يفتعل الخلافات مع زملائه، وكان معظم جهده منصباً على أعماله السينمائية ولم يقدم أعمالاً كثيرة بالدراما التليفزيونية».
وأضافت: «من أكثر الصفات التى تميزه أنه كان يعلم جيداً أين يضع ذاته، ولم يقدم أدواراً تبعد عن شخصيته بشكل فارق، أو لمجرد الاختلاف، فكان يعلم قدراته جيداً ويقدم الأعمال التى يحبها فقط».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.