مدن جامعة القاهرة تواصل استقبال وتسكين الطلاب المغتربين    أسعار وأنواع المانجو في سوق العبور السبت 11 يوليو    أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق السبت 11 يوليو    "الصحة": نحاول استغلال "الهبة الديموجرافية" لتحقيق نهضة تنموية    كورونا يزداد شراسة.. الهند تسجل أكبر زيادة يومية في عدد الإصابات المؤكدة    الاتحاد الأوروبي يبدي قلقه من الإجراءات الصربية لمكافحة كورونا    أسامة خليل عن صراع لقب نادي القرن: فعلا فخور بك يا إسماعيلي    صباحك أوروبي.. ثقة جوارديولا.. حلم معقد في برشلونة.. ومعادلة رقم رونالدو    درجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت 11 - 7 - 2020 بمحافظات مصر.. فيديو    شاطئ الموت.. غرق طفل يؤدي إلى فاجعة بشاطئ النخيل في الإسكندرية    حبس شخصين روجا عقاقير وأدوية مجهولة المصدر عبر الإنترنت    العالم هذا الصباح..احتفالات بشوارع سنغافورة بعد فوز الحزب الحاكم بالانتخابات..أنصار العدالة والتنمية يستفزون المجتمع الدولى بالصلاة أمام "آيا صوفيا".. أمريكيون يحتلون ساحة مجلس مدينة لإجبار عمدتها على الاستقالة    بخصوص ظاهرة التحرش.. سمية الخشاب توجه رسالة للفتيات    الجمهور المصرى يتحدى كورونا : مصر أول دولة عربية وافريقية تعيد الحياة للأنشطة الإبداعية    اليمن: ميليشيات الحوثي تصفي مشرف ألغامها في محافظة الحديدة    حسم 2020.. نواب: مناورة مصرية أرعبت أردوغان    ارتفاع الأسهم الأمريكية بفضل عقار مضاد لفيروس كورونا    اتحاد اليد يتراجع عن قرار إلغاء الموسم الحالي    صحيفة إماراتية: التوافق الدولى والإقليمى سيقطع محاولات أنقرة للتوسع فى ليبيا    المكسيك تسجل 6891 إصابة جديدة و665 وفاة بفيروس كورونا    أسعار الذهب اليوم االسبت 11-7-2020.. سعر جرام الذهب عيار 21 يواصل الهبوط    أحمد كريمة: لا لوم على المرأة عند التحرش لأن الله أمر الرجال بغض البصر    "السيدة نفيسة" يستقبل ثامن الجمع الجزئية العائدة    لم نصل لذروة المنحنى الوبائي بعد..خبراء: نستعد خلال الفترة المقبلة لسيناريو أسوأ..وعدد الإصابات المعلن في مصر أقل من الحقيقي    بالأخضر المبهج.. شاهد أحدث ظهور ل درة عبر انستجرام    "الطيران المدنى" الكويتية: 625 عالقا مصريا يغادرون للقاهرة وسوهاج عبر 4 رحلات    الكنيسة تحذر من مجموعات مجهولة تتوجه إلى المسيحيين وتقدم لهم نسخا مزورة للإنجيل مجانا    نسخة من لعبة الفيديو "سوبر ماريو بروس" تسجل سعرًا قياسيًا في مزاد    اليوم.. انطلاق امتحانات السنوات النهائية ل 80 ألف طالب وطالبة بجامعة القاهرة    أيهما أفضل هاتف Galaxy Note 10 أم Note 9 تعرف على المميزات .. فيديو    تعرف على مواعيد السكة الحديد اليوم السبت 11- 7 - 2020    مجلس الشيوخ ..27 محكمة تستقبل أوراق راغبي الترشح للانتخابات اليوم السبت    السودان: تشديد عقوبة نشر شائعات عبر الانترنت وإصلاح قانوني لإنصاف المرأة    أنصار العدالة والتنمية يستفزون المجتمع الدولى بالصلاة" أمام "آيا صوفيا"    ولاية كاليفورنيا تفرج عن 8 آلاف سجين في إطار مكافحة كورونا    عمرو أديب ينعى محمود رضا: فقدنا أحد الفنانين العظماء.. وعمل فرقة أسطورية    كيف استقبل رمضان صبحي الوافد الجديد للأهلي؟    الدولة حاربت التحرش بالقانون ومكنت المرأة سياسيا واجتماعيا    سكك حديد مصر: وصول 10 عربات قطارات روسية جديدة إلى ميناء الإسكندرية    مبادرات لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للتوعية بالمشاركة في العملية السياسية    محافظة الوادي الجديد تعلن تسجيل 7 حالات جديدة بفيروس كورونا    دعاء في جوف الليل: ‫اللهم إني أسألك بركةً تطهر بها قلبي وتبيض بها وجهي    أسامة نبيه: سأجري المسحة الطبية اليوم قبل قيادة الشعلة السعودي    اتحاد جدة يعلن دخوله في مفاوضات لضم حجازي وتريزيجيه    زهدت الفن.. مخرج "سلسال الدم" يكشف كواليس أخر أعمال عبلة كامل الدرامية    يسري الجندي: انتهيت من كتابة 4 مسلسلات    "الله يرحمك يا أمي".. أحمد الفيشاوي ينعى المنتجة مي مسحال    الريال ضد ألافيس.. زيدان: لا أهتم بركلات الجزاء.. المهم تسجيل الأهداف    "أمازون" تطالب موظفيها بإزالة تطبيق "تيك توك"    إثيوبيا.. الكشف عن هوية قتلة المغني الشهير هاشالو هنديسا    فيديو| أمين الفتوى: المتحرش ليس لديه أي مبرر ديني يبيح فعله    خلل بالصفائح الدموية.. مواطنة تستغيث وتطالب بالعلاج علي نفقة الدولة    زيدان يعلق على تخطي عقبة ديبورتيفو ألافيس بتصريح مثير    علاء نبيل: الأهلي لن يحتاج صفقات جديدة الفترة المقبلة    انتشار كورونا عبر الهواء مبعث قلق لكن الرذاذ أكثر شيوعًا    شمال سيناء: شفاء نحو 55% من حالات كورونا.. والوفيات لا تتجاوز 5%    الشعب الجمهوري ينفي ترشح رئيس الحزب في انتخابات مجلس الشيوخ    الأوقاف: لا مخالفات في ظهر الجمعة اليوم والمساجد مغلقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"محرز": آفاق واعدة فى تعاون مصر والصين بالعلوم والتكنولوجيا الزراعية
نشر في الوطن يوم 22 - 12 - 2018

استقبلت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية، نائب رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم والتكنولوجيا، ورئيس مركز التعاون الإفريقي الصيني للبحوث والمشروعات البحثية بأفريقيا، والوفد المرافق معهما؛ لمناقشة زيادة اوجه التعاون بين البلدين في مجال العلوم والتكنولوجيا الزراعية وتبادل البعثات وبناء القدرات.
ويأتي ذلك في إطار التطور المستمر في العلاقات المصرية الصينية بمجال التعاون العلمي والتكنولوجي على مدار عدة سنوات، وذلك ضمن الخطة التنفيذية لنقل التكنولوجيا بين المارد الصيني وجمهورية مصر العربية، وبدء انطلاق مبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير عام 2019.
وأضافت محرز أن نائب رئيس الأكاديمية قد استعرض أنشطة الأكاديمية والمعاهد المتخصصة التابعة لها في مجال تطوير التكنولوجيا الزراعية، وطرق الري الحديثة باستخدام المياه المالحة، وزراعة التربة المالحة، وتقنيات ترشيد استهلاك مياه الري في ظل محدودية الموارد المائية، وتعظيم العائد الاقتصادي من وحدة المياه والتكنولوجيا المستخدمة في تحديد أنواع المحاصيل المناسبة للأراضي الزراعية، مع تحديد الاحتياجات المائية وتشغيل نظم الري أتوماتيكيا .
وأكدت نائب وزير الزراعة، أهمية استخدام التقنيات الحديثة وغير تقليدية في القطاع الزراعي ومنها تطبيقات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية وتطبيقها في العديد من المجالات مثل تقدير المساحة المحصولية للمحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والأرز والقطن والبرسيم، مشيرة إلى أنه يمكن الاستفادة من التكنولوجيا الصينية في مجال العلوم الزراعية، حيث إن الصين تشهد تقدمًا كبيرًا في استخدام برامج إلكترونية لمراقبة المحاصيل لتعزيز ملكية المعلومات الزراعية عن طريق استخدام تقنية "الاستشعار من بُعد" لجمع معلومات عن التربة مثل خصائصها والرطوبة والمعادن وحساب كمية السماد المطلوبة لإنتاج زراعي على نطاق واسع، وتتبع التعديات على الأراضي الزراعية بالبناء عليها، ومتابعة الزيادة في مساحات التوسع العمراني على الأراضي الزراعية على مراحل زمنية مختلفة، بما يساعد في وضع الحلول اللازمة لمجابهتها، ودراسة ملوحة التربة والتوسع الزراعي وتتبع مساحات الأراضي المستصلحة والمستزرعة حديثا التي يتم إضافتها للرقعة الزراعية.
وأشارت إلى أهمية التوسع في الاستزراع التكاملي بين الأسماك والنبات خاصة بالأراضي الصحراوية لتدوير المياه للاستغلال الأمثل لوحدة المياه ولما فيه من مزايا أخرى عديدة، حيث إن استخدام مياه أحواض الأسماك في الزراعة يزيد من خصوبة التربة ويقلل من استخدام الأسمدة الكيماوية ويزيد الإنتاج الزراعي بنسبة لا تقل عن 30% ويتم وضع خطة لتحويل نظام الاستزراع المفتوح إلى المكثف أو الشبه مكثف في إطار التوسع الرأسي لزيادة الإنتاجية من نفس وحدة المساحة وتعظيم الاستفادة من وحدة المياه.
وأوضحت نائب وزير الزراعة، أنه تم الاتفاق على تقديم منح دراسية لطلبة الماجستير والدكتوراه ودراسات ما بعد الدكتوراه للباحثين المصريين العاملين بالمعاهد البحثية الزراعية وكليات الزراعة للتدريب على استخدامات الاستشعار عن بعد، ونظم المعلومات الجغرافية في مجالات التطبيقات الزراعية، فضلًا عن دعم المشاريع والدراسات البحثية التي تساعد على تطوير تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية وربطهما بالوضع الميداني.
من جانبه، أعرب نائب رئيس الأكاديمية عن سعادته بهذا اللقاء واستعداد الأكاديمية لتعزير أوجه التعاون بين البلدين في مجال تكنولوجيا العلوم الزراعية، وتقديم الدعم الفني، وتبادل الخبرات، ودعم المشاريع البحثية المشتركة، وتقديم منح دراسية جديدة، حيث إنه يوجد حوالي 34 باحثًا مصريًا حصلوا على منح لدراسة الماجستير والدكتوراه و20 طلبًا دراسات ما بعد الدكتوراه في مجال تكنولوجيا العلوم الزراعية.
واكد ثقته في مستقبل المشاركة بين البلدين بما يعكس حضارة وعراقة تاريخهما، وستظل دائما العلاقات بين مصر والصين نموذجًا للتعاون والمشاركة بين شعبين عريقين وحضارتين تضربان في عمق التاريخ.
وزار وفد الأكاديمية، مركز بحوث الصحراء، والتقى الدكتور نعيم مصيلحي رئيس المركز، وذلك للتعرف على أنشطة المركز وجهوده في مكافحة التصحر، وتفعيل اتفاقية التعاون بين مركز التعاون الصيني الإفريقي، ومركز بحوث الصحراء في مجال الاهتمام بالحدائق النباتية كنموذج للحفاظ على الموارد الطبيعية، وطرق ترشيد استخدام المياه، وإنشاء مركز التصحر المصري الصيني، ودعم المنح الدراسية لطلبة الماجستير والدكتوراه ودراسات ما بعد الدكتوراه.
كما عقد الوفد في ثانِ أيام زيارته، اجتماعًا موسعًا مع نائب وزير الزراعة، بحضور أحد أعضاء الوفد الصيني، والمسؤول عن ادارة الزراعة الرقمية بمعهد "الاستشعار عن بعد" الصيني، والدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، ومديري المعمل المركزي للمناخ الزراعي، ومعهد بحوث الأراضي والمياه، ومعمل النظم الخبيرة.
وتضمن اللقاء استعراض البرامج الإلكترونية المستخدمة في الصين لمراقبة المحاصيل، واختيار الأنواع المناسبة للأراضي، والإنتاجية المتوقعة من زراعة هذه المحاصيل لتوفير الكميات المطلوبة من المحاصيل الأساسية مثل القمح والذرة عن طريق استخدام تقنية "الاستشعار من بُعد" وتتبع مساحات الأراضي المستصلحة والمستزرعة حديثا التي يتم إضافتها للرقعة الزراعية، فضلًا عن استعراض البرامج الإلكترونية المستخدمة لتحديد كميات المياه المطلوبة للمساحة المزروعة من هذه المحاصيل، ويتم على أساسها تقدير المبالغ المطلوبة من المزارعين لاستهلاك المياه، وعرض تجربة الصين في استخدام المياه المالحة في الزراعة، واختيار الأنواع المناسبة من المحاصيل لزراعتها في الأراضي المالحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.