بمحركات أقوى ومعدات أحدث.. روسيا تطور مركبات برمائية فيديو    مدير الكرة بالأهلي: الاتحاد السكندري فريق كبير.. وقدمنا مباراة قوية    الرشوة مقابل العفو الرئاسي.. فضيحة تهز البيت الأبيض    مقتل 5 أشخاص في عملية دهس بسيارة في مدينة ألمانية    الأرصاد الجوية: توقعات طقس اليوم الأربعاء.. وبيان تفصيلي بدرجات الحرارة    شاهدز. والدة حمو بيكا تبكي على الهواء وتوجه رسالة لهاني شاكر    فضل الرِّضا عن شَرْع الله وحُكمه عزَّ وجل    مراجعة درس «We are using Technology» لطلاب الصف الأول الإعدادي    زوجته خلعته وأخذت أمواله.. التفاصيل الكاملة للدكتور مُدّعي النبوّة في الشرقية    وزير سعودي يقصف جبهة إيران ب رد ناري    تامر حسني يقدم أغنية جديدة في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي.. تعرف على تفاصيلها    مسؤول انتخابي في جورجيا: تصريحات ترامب تثير العنف    أثناء جولته الليلية.. محافظ القاهرة يضبط سيارة مخالفة تسير عكس الاتجاه في عباس العقاد .. صور    ليفربول يغازل محمد صلاح بعد الفوز على أياكس بأغنية الهضبة "الله على حبك انت"    على غرار فتاة سقارة.. سياح يتصورون أمام المزارات الأثرية المصرية    غانم: قروض بفائدة 5% لراغبى إنشاء أو تطوير مركز الألبان    مجدي عبد العاطي يوجه رسالة هامة إلى مصطفى محمد    رسالة شديدة اللهجة من نيللي كريم للمتنمرين    مجدي عبد العاطي يوجه رسالة هامة إلى مصطفى محمد    بالصور.. أهالي "السيفا" يشيعون ضحيتي حادثة الطعن بالقليوبية    موعد مباراة يوفنتوس ضد دينامو كييف في دوري أبطال أوروبا والقناة الناقلة    محافظ بني سويف: المحال والمطاعم التزمت بمواعيد الغلق الجديدة الجديدة (صور)    انتخابات أشمون بلا مفاجآت.. عبد القوي وياسين يتقدمان سباق جولة الإعادة    زوج ابنة صلاح عبدالله: "صاصا" أحلى حما وأحلى زملكاوي    صلاح عبد الله: "سنبل بعد المليون" بدايتي الحقيقية في عالم الفن    ميدو ردا على وكيل بنشرقي: أتمنى أن أكون مخطئا    كيف يؤثر فيروس نقص المناعة البشرية على الجسم؟    محلل سياسي: العلاقات المصرية السعودية رمانة ميزان واستقرار المنطقة    بايدن يعلن رسميا عن فريقه الاقتصادى.. الرئيس المنتخب يؤكد: المساعدة فى الطريق ولدينا خبرات "درجة أولى".. 3 سيدات يسيطرن على الخزانة الأمريكية .. ورئيس المجلس الاستشارى الاقتصادى"امرأة" لأول مرة فى التاريخ    النيابة العامة تقرر احتجاز صاحب واقعة سرقة البط بالبحيرة على ذمة تحريات المباحث    علاقات جنسية في قطر وتركيا.. فضيحة تطارد عبد الرحمن يوسف القرضاوي.. شاهد    الإفتاء: نشر الفضائح الأخلاقية عبر مواقع التواصل كبيرة من الكبائر.. فيديو    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل إلى رحمتك مصيرنا ومرجعنا    يُكره استعماله في هذا الوقت.. علي جمعة يوضح حكم السواك والأوقات المستحبة عند استخدامه    مجدي عبد العاطي: شخصية الأهلي قادته للتأهل لنهائي الكأس.. وهذا سر انخفاض مستوى مروان محسن    مبروك عطية: طلب العلم للفتاة مُقدّم على الزواج.. فيديو    "التهرب الجمركى" بالقاهرة تضبط عدد من زجاجات الخمور المهربة ب5.5 مليون جنيه    التعادل السلبي يحسم نتيجة مباراة مانشستر سيتي وبورتو    فيديو| إنتر ميلان يهزم مونشنجلادباخ ويشعل صراع التأهل بدوري الأبطال    وليد شعبان: إلغاء ركلة جزاء الاتحاد أمام الأهلي "قرار صحيح"    عبد الحفيظ: طلائع الجيش خصم قوي نجح في الوصول للنهائي    تسجيل 392 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا و16 وفاة    «الصحة»: تسجيل 392 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 وفاة    شفاء عميد الاستزراع المائي بجامعة العريش من كورونا    حمو بيكا : «الشهرة حبستني»    الأمم المتحدة: مصر من الدول التى وفرت علاج الإيدز للمتعايشين معه    تعرف على مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء فى محافظات مصر    بورتو يلحق بمانشستر سيتي في دور ال16 لدوري أبطال أوروبا    استشارى هندسة طرق: مصر من أكثر الدول المتقدمة فى مجال النقل والطرق    رئيس جهاز 6 أكتوبر: فواصل كوبري مدينة الإنتاج الإعلامي ليس خطأ فنيًا    مبروك عطية: لم يفسد الدين إلا الجماعات والمصلون ممن لا يطبقون الشرع.. فيديو    التزام بقرارات غلق الورش والمحلات بالإسماعيلية.. صور    10 عائلات اقتصادية نجت من تداعيات جائحة كورونا في 2020.. تعرف عليها    المستشار محمد حسام يكرم رئيس نادي قضاة مجلس الدولة    حكاية كلية العظماء .. أبرز الخريجين سعد باشا زغلول.. والسر وراء هذا الاسم    محافظ أسيوط يتابع تطبيق قرار غلق المحال التجارية    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 2-12-2020.. زيادة 5 جنيهات بالمعدن الأصفر    هكذا تفوقت قناة الجزيرة وإعلامنا بيرقص مهرجانات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان يعلن بدء جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة
نشر في الموجز يوم 26 - 10 - 2020

يعقد وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا اجتماعا غدا الثلاثاء برعاية الاتحاد الأفريقي لبحث سبل استئناف المفاوضات الثلاثية حول سد النهضة وفق "طرق ومنهجية" مغايرة للجولات السابقة.
ويأتي اجتماع الغد عبر الإنترنت بعد أيام قليلة من تصريحات من الولايات المتحدة ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة عكست الأزمة التي وصل إليه هذا الملف بين الأطراف الثلاثة المعنيين (القاهرة والخرطوم وأديس أبابا).
وبحسب بيان صادر عن الخارجية السودانية اليوم الاثنين، فقد بعث وزير الري ياسر عباس برسالة لوزيرة التعاون الدولي بجنوب أفريقيا جي باندورا أكد فيها على تمسك بلاده بالمفاوضات الثلاثية برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل لاتفاق ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة.
وأكدت الرسالة على أن السودان لا يمكنه مواصلة التفاوض بنفس الأساليب والطرق التي اتبعت خلال الجولات السابقة والتي أفضت إلى طريق مسدود من المفاوضات الدائرية.
وثمنت الرسالة المحادثات الهاتفية الإيجابية التي جرت بين رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس جنوب أفريقيا الذي يرأس الاتحاد الأفريقي حاليا سيريل رامافوزا والتي بحثت خيارات جديدة لاستئناف المفاوضات الثلاثية.
ودعا عباس لدعم المفاوضات القادمة بتفويض جديد من رؤساء دول مجلس الاتحاد الأفريقي.
وأشار إلى أن السودان سيشارك في اجتماع الثلاثاء للتباحث حول إيجاد طرق ومناهج تفاوض مغايرة لتلك التي اتبعت في الجولة الماضية.
وأوضح أن ذلك يأتي بمنح دور أكبر وأكثر فعالية للخبراء والمراقبين لدفع المفاوضات وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة، ثم ترفع مناهج التفاوض الجديدة لرؤساء الدول لإقرارها واستئناف التفاوض على أساسها بجدول زمني محكم.
من جانبه، قال رئيس الاتحاد الأفريقي إنه بعد مشاورات مكثفة مع رؤساء الدول الأطراف في مفاوضات سد النهضة، يسعدني أن أعلن عن بدأ المفاوضات غدا الثلاثاء.
وأعرب، في تغريدة له اليوم الإثنين عن ثقته في أن يتوصل الأطراف إلى اتفاق بشأن القضايا المتبقية، بما في ذلك تلك المتعلقة بالجوانب الفنية والقانونية للمفاوضات.
ورحب رامافوزا بالتزام الأطراف بمواصلة المفاوضات مسترشدة بروح التعاون وحسن النية والتسوية بهدف التوصل إلى اتفاق مقبول للجميع.
والجمعة الماضية، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، إلى التوصل لحل ودي للخلاف بشأن سد النهضة بين الخرطوم والقاهرة من جهة، وأديس أبابا من جهة أخرى.
وتابع ترامب: "الوضع خطير للغاية لأن مصر لن تكون قادرة على العيش بهذه الطريقة، وسينتهي بهم الأمر بتفجير السد، وقد قلتها، وأقولها مجددا وبصوت عالٍ وواضح، سوف يفجرون ذلك السد، عليهم أن يفعلوا شيئا ما".
وتعقيبا على تلك التصريحات قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن سد النهضة يعود لبلاده، مشددا على أنه لا توجد قوة تمنعها من تحقيق أهدافها بهذا الشأن.
وفي بيان لمكتبه السبت الماضي، قال آبي أحمد إن "الإثيوبيين سيكملون هذا العمل لا محالة، ولا توجد قوة يمكنها أن تمنعنا من تحقيق أهدافنا التي خططنا لها، ولم يستعمرنا أحد من قبل، ولن يحكمنا أحد في المستقبل".
في المقابل، حمل وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبدالعاطي إثيوبيا مسؤولية فشل مساعي واشنطن لحل أزمة سد النهضة.
عبدالعاطي قال إنه "تم التوصل لاتفاق في واشنطن، والإثيوبيون كانوا موافقين في البداية، ولكنهم طلبوا وقتا للحوار المجتمعي، وفي النهاية رفضوا الاتفاق".
وشدد الوزير المصري على أن "كل دولة لها أولوياتها وتسعى لمصالحها، السودان يهتم بأمان السد، ونحن يهمنا في الأساس التعاون خلال فترات الجفاف، وإثيوبيا تهمها توليد الكهرباء، الأهداف واضحة وكل بلد لها أجندتها".
وتسعى القاهرة والخرطوم للتوصل لاتفاق ملزم قانونا، يضمن تدفقات مناسبة من المياه وآلية قانونية لحل الخلاف قبل بدء تشغيل السد، غير أن إثيوبيا تصر على الاستكمال دون اتفاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.