أسعار النفط ترتفع 2 % خلال أسبوع بدعم من شح في الإمدادات    خبيرة: مصر تجهز أكبر منصة رقمية بالشرق الأوسط في القطاع العقاري    التنمية المحلية: تطوير الريف المصري مشروع القرن    رئيس تونس: لا سبيل لمُصادرة الأموال ولا مجال للظلم    البرتغال تعلن تطعيم أكثر من نصف سكانها بجرعتي لقاح كورونا    أردوغان: تخصيص 6 ملايين دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة في المناطق المتضررة من الحرائق    غدًا.. فرنسا تُضيف البحرين ضمن قائمة الدول الخضراء    اتهام اثنين من وحدة أمن الرئاسة في التشيك بالاختلاس    نيويورك تايمز: الخوف يسيطر على أفغانستان .. ومئات الآلاف فروا    ماذا دار فى الاتصال الهاتفي بين ماكرون و رئيسي وزراء السودان وإثيوبيا؟    الزمالك يرفض شروط بيراميدز للتعاقد مع «دونجا»    استعباد مبابي من قائمة باريس سان جيرمان بالسوبر الفرنسي    طلاب الشعبة الأدبية بالثانوية الأزهرية يختتمون امتحانات نهاية العام    حملات مكبرة على طرق الإسكندرية والساحل والعلمين    بتهمة سرقة 800 ألف جنيه من مكتب بريد الصف.. إحالة عاطل للجنايات    حسين الجسمي ينعي الفنانة انتصار الشراح: اللهم صبر أهلها ومحبيها    عزيز الشافعي يحذف بوست إساءة حمو بيكا ويوضح السبب    الصحة: المواطن يستطيع السفر بعد 14 يوما من حصوله على لقاح جونسون أند جونسون    (شاهد) والد الطفلة الفلسطينية "بيان" يعلق على استجابة السيسي لعلاج ابنته    رفع 8030 طن مخلفات في حملات بأحياء الجيزة    رئيس مركز القرنة بالأقصر يعلن البدء في توسيع وتمهيد الطريق الزراعي    مصرع طفل إثر سقوطه من سيارة في الوادي الجديد    انهيار جزئي لسقف وبلكونة عقار في المحلة الكبرى وتهشم 4 سيارات    إصابة 4 مواطنين فى حادث سير سيارة بالبحيرة    السويدي ستاهل يحرز ذهبية رمي القرص في أولمبياد طوكيو 2020    عماد سليمان ل في الجول: كيف يخوض الإسماعيلي 7 مباريات خلال 19 يوما؟    فرقة رضا تختتم حفلاتها اليوم.. وغدا السيرك القومي بساحة الهناجر    السياحة: نسعى لإبراز جمال الأقصر من خلال حفل طريق الكباش | فيديو    مليار جنيه عوائد سياحية للأنشطة الرياضية بين 2018 و2020.. فاقت 6 مليارات آخر عامين فقط    رجال الإطفاء اليونانيون يُكثفون جهودهم لاحتواء حرائق الغابات    "Care Connect" أول منصة رقمية للتواصل بين العاملين بالرعاية الصحية    ضبط حركة الشارع ورفع الإشغالات وتحرير 52 محضر متنوع بالمنيا    «نأمل في عودة إثيوبيا إلى رشدها».. وزيرا خارجية السودان والجزائر يبحثان تطورات «سد النهضة»    7 سنوات على رحيل نجم الضحك.. قبر سعيد صالح يجمع محبيه إحياءً لذكراه.. فيديو وصور    الأهلي يشكو فضائيتين والغندور.. ودعوى قضائية ضد المتجاوزين    أوقاف المنوفية: ضوابط جديدة لخريطة الدعوة بالمحافظة    داعية يوضح كيف يكون التغافل من أخلاق الاسلام    الأزهر للفتوى يوضح معنى حديث "طُوبَى لِمَنْ هُدِيَ إِلَى الإِسْلَامِ، وَكَانَ عَيْشُهُ كَفَافًا وَقَنَعَ..."    أعمل كوافيرة فما حكم تهذيب الحواجب؟.. وأمين الفتوى: "شوفي شغلك"    أولمبياد طوكيو 2020 – الساموراي الياباني في نصف النهائي بالفوز على نيوزيلندا بركلات الترجيح    مع سبق الإصرار.. المؤبد لمتهم بقتل طفل رميًا بالرصاص في الشرقية    البورصة تسجل تداولات ب 17.2 مليار جنيه خلال الأسبوع الماضي    الطالع الفلكى السّبْت 31/7/2021..حِسّ عَقْلانِى!    حققت 3 ملايين جنيه.. «العارف» يستحوذ على ثلث «إيرادات السينمات» أمس    مطار القاهرة يبدأ استقبال المشاركين في المؤتمر العالمي السادس للإفتاء    أبو الفتوح: قواعد السحب والإيداع الجديدة تتيح مرونة غير مسبوقة للمواطنين    الفريق محمد فريد يشهد إجراءات تفتيش الحرب لإحدى وحدات المنطقة الجنوبية    البابا تواضروس يستقبل الأنبا فام أسقف إيبارشية شرق المنيا    حصول مطارى الغردقة ومرسى علم على شهادة الإعتماد الصحي للسفر الآمن من مجلس المطارات الدولى ACI    منتدي المنظمات غير الحكومية بالقومى للمرأة اجتماعه الدورى ويؤكد علي ضرورة التعاون مع المجتمع المدني    80 فرصة عمل في ملتقى توظيف ذوي الهمم العزيمة ببورسعيد    «المحامين»: فتح باب التسجيل لمعهد محاماة شمال البحيرة    أستراليا تحرز برونزية التنس للزوجي المختلط بأولمبياد طوكيو    سيدة تدعي تعرض زوجها للخطف لابتزاز أشقائه في مدينة نصر    هل يمكن أن تسجل مصر صفر إصابات بكورونا؟.. أستاذ مناعة يجيب (فيديو)    بهذه العبادة.. كيف تفك الكرب وتقي نفسك مكر الآخرين؟    بدء توريد أثاث جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر تمهيدا لافتتاحها    عاجل.. موقف محرج للداعية عمرو خالد أجبره علي الهروب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما لا تعرفه عن "الوزير المتحرش " الذي أشعل ثورة النساء
نشر في الموجز يوم 11 - 07 - 2020

شاركت مئات الفرنسيات في احتجاج اليوم في وسط باريس على تعيين جيرالد دارمانين وزيراً للداخلية، فيما يخضع لتحقيق في مزاعم ارتكابه جريمة اغتصاب.
وعُين دارمانين (37 عاماً)، الذي ينفي كل الاتهامات الموجهة له، في منصب وزير الداخلية في تعديل وزاري، الإثنين، وكان يشغل من قبل منصب وزير الميزانية.
وطالبت النساء باستقالته الفورية ولوحّن بلافتات تصف الحكومة بالتفرقة على أساس الجنس ومعاداة المدافعين عن حقوق المرأة.
وجاء هذا الاحتجاج بعد تجمع أصغر خارج مقر وزارة الداخلية الثلاثاء شاركت فيها عشرات السيدات.وقال مصدر قضائي إن قاضيا أسقط الدعوى المرفوعة بحق دارمانين قبل عامين، لكن محكمة استئناف باريس أمرت الشهر الماضي بإعادة فتح التحقيق في مزاعم الاغتصاب بحقه.
اقرأ أيضاً
* بالتفاصيل.. سيدة فرنسا الأولى تكشف أسرارًا خاصة عن دورها كزوجة الرئيس
* سري وخطير..تفاصيل المخطط الإخواني للسيطرة على فرنسا
* أمريكا تعلن عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم.. وفرنسا تفجر مفاجأة
* عاجل.. حظر جماعة الإخوان أول قرار لوزير الداخلية الجديد في فرنسا
* المجنون والنساء .. لماذا يطارد ترامب جميلات أمريكا
* هل سيوافق مجلس الشيوخ الفرنسى على اقتراح منع دخول "الإخوان" فرنسا؟
* زي النهاردة.. "نطحة" زيدان تتوج إيطاليا بطلاً لكأس العالم 2006
* أنجب نصف مليون بقرة.. هذه قصة أشهر ثور في التاريخ
* سفير باريس والغرفة الفرنسية بالقاهرة يساهمان في الترويج لاقتصاد مصر
* نادية حي.. ابنة العامل المغربي التي أصبحت وزيرة في الحكومة الفرنسية
* من أغرب الحوادث.. كيف أُكل السفير الفرنسي في الكونغو؟
* فتح مصلى النساء بمسجد السيدة زينب بدء من السبت.. اعرف الضوابط
وتقول الحكومة إن التحقيق في أمره لا يعد سبباً كافياً لمنع تعيينه.

جيرالد موسى دارمانان حسب تقارير الصحف الفرنسية يعتبر الشخصية السياسية اليمينية المقرب من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، أصبح عن عمر 37 عامًا أصغر وزير للداخلية في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة

منصب وزير الداخلية في فرنسا هو من المناصب الأكثر أهمية في الحكومة، والذي قاد عدة شخصيات سياسية في السابق لشغل منصب رئيس الوزراء وحتى رئاسة الجمهورية.
الوزير الشاب جيرالد دارمانان، 37 عامًا، حصل على ترقية كبيرة في حكومة جون كاستيكس بانتقاله من الحسابات العامة في وزارة الاقتصاد، وتعيينه فيي السادس يوليو وزيرا للداخلية خلفا للوزير السابق كريستوف كاستانير. منصب هام لا يحظى به في العادة إلا المقربون من رئيس الجمهورية وأصحاب الخبرة، ولم يكن في السيرة الذاتية لدارمانان ما يؤهله لشغل هذا المنصب الحساس سيما أن وزارة الداخلية تشهد مشكلة ثقة بين الإداريين وقوى الأمن كما أن وزير الداخلية سيكون على عاتقه مواجهة الأزمات والاضطرابات الاجتماعية التي ستواكب الإصلاحات الحكومية.

"انه شرف كبير، لحفيد مهاجرين مثلي، أن يُعين كوزير للداخلية في بلد جميل كفرنسا "
هذه أول تغريدة للوزير جيرالد دارمانان بعد اعلان تعيينه في منصب وزارة الداخلية، حيث أعترف الوزير أن مشواره الشخصي والعائلي لم يكن ليسمح له أن يحلم بتبوأ مناصب مرموقة في الجمهورية الفرنسية.
جيرالد موسى دارمانان باسمه الكامل هو ابن جيرارد مسير مقهى في مدينة فالنسيان، شمال فرنسا، من أصول يهودية مالطية، وأمه كانت عاملة نظافة من أصول جزائرية حيث كان والدها جنديا متطوعا في الجيش الفرنسي.
جيرالد دارمنان يفتخر بأصوله الأجنبية وبانتمائه للطبقات الاجتماعية الشعبية في شمال فرنسا حيث يقول في احدى مقابلاته الصحفية " أن أهله علموه منذ الصغر، أن أصوله الأجنبية في فرنسا، تفرض عليه ان يشتغل عشر مرات أكثر من بقية الفرنسيين "
دارمانان بدأ في سن 16 مناضلًا في حزب "التجمع من أجل الجمهورية" الذي أسسه الراحل جاك شيراك بعد خلافه مع الرئيس جيسكار ديستان، وكان في بداياته على خط يميني محافظ يقترب من أفكار أقصى اليمين، لكنه مع الوقت تأثر بأفكار الرئيس السابق نيكولا ساركوزي وأصبح يميل إلى التيار اليميني الليبرالي ولكن بعيدًا عن الجانب البراق من الساركوزية، حيث دافع عن اليمين الاجتماعي الذي ينتمي اليه اغلب الفرنسيين الذين يعيشون في المدن والقرى الصغيرة. في سن الثلاثين أصبح جيرالد دارمانان نائبا عن اليمين المحافظ، وفي العام 2014 فاز بالانتخابات البلدية وأصبح عمدة لمدينة توركوان حيث عرف بجديته وقربه من المواطنين وطريقته المباشرة حتى في انتقاد زملائه من حزب اليمين المحافظ.
محكمة باريس طلبت في بداية شهر يونيو العودة إلى التحقيقات التي تستهدف الوزير دارمانان بشأن اتهامات بالاعتداء الجنسي والتحرش تعود إلى العام 2009
الوزير استفاد من الإخلاء وعدم المتابعة في العام 2018 بسبب نقص الأدلة، لكن محكمة النقض طلبت إعادة فتح الملف وهذا لم يكن عائقا بالنسبة للرئيس إيمانويل ماكرون لتعيينه في وزارة الداخلية
الوزيرة السابقة المكلفة بحقوق السيدات، لورانس روسينيول، اعتبرت أن تعيين دارمانان هو صفعة للنساء الفرنسيات اللواتي يتعرضن للعنف والتحرش الجنسي.
وزير الداخلية الجديد ستكون مهمته صعبة جدا حيث ترك الوزير السابق عدة ملفات ساخنة، مثل العلاقة بين الوزارة وقوى الأمن، قضية العنصرية وتدخلات الشرطة في الأحياء الشعبية، إضافة لقضايا التطرف، إضافة الى الاضطرابات الاجتماعية والتظاهرات المرتقبة بعد انتهاء الأزمة الصحية وبداية الإصلاحات الحكومية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.