أبو العينين وكيل مجلس النواب يهنئ السيسي ووزير الداخلية ب عيد الشرطة    عاجل.المجلس الأعلى للجامعات يقرر امتحانات الترم الأول بعد انتهاء إجازة نصف العام مباشرة والجداول الأسبوع القادم بالجامعات    وزير النقل: ميكنة خطوط السكك الحديد بإشارات كهربائية بنهاية 2021.. فيديو    الأعلى للجامعات يوافق على إنشاء كلية الألسن في جامعة الفيوم    الأمن يضبط أكثر من 2500 متظاهر.. احتجاجات واعتقالات وأعمال عنف بسبب شخص وحيد داخل السجن.. ماذا يحدث في روسيا؟    بعيدًا عن الوهم..    الأهلي ليلا كورة: كورونا وراء عدم سفر مؤمن زكريا لمونديال الأندية    سرقة وهتك عرض.. تحديد جلسة محاكمة المتهم بالاعتداء على "مُسنة العمرانية"    ضيعتني حية وميتة.. تفاصيل تهشيم زوج رأس زوجته في سوهاج    شبورة وشديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تكشف طقس الأحد بالدرجات    السيسي: نسعى لدفع الاقتصاد وتطوير الصناعة المصرية من خلال المشروعات    رئيس لجنة كورونا: ما يعلن من إصابات بالفيروس يمثل 15% فقط    بصورة من لقائهما.. بوتين ينعى المذيع الأمريكي لاري كينج بعد وفاته بكورونا    خاص | أول تعليق من المصري مُنقذ 48 أسرة في انفجار ميلانو    مصير امتحانات نصف العام بجامعة الأزهر.. وموعد انتهاء الإجازة    أسعار مواد البناء المحلية بنهاية تعاملات السبت 23 يناير    محافظ شمال سيناء: المنطقة الصناعية فى بئر العبد متاحة لجميع الاستثمارات    طارق شوقي ينعى مدير تعليم القليوبية على فيسبوك    ضبط عاطلين يتاجران في المواد المخدرة ببني سويف    جامعة المنصورة تتبنى حالة طفلة نبروه ضحية تعذيب والدها بالدقهلية    صرف مساعدات مادية وعينية لأسر ضحايا المنزل المنهار بالمحلة    "الأعلى للجامعات" يوافق على تنسيق الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية السودانية والليبية    عبير صبرى فى فيديو وصور جديدة من كواليس مسلسل "موسى".. وتعلق: الملحمة    عمرو دياب يحتفل بعيد ميلاد سيدة أعمال بدبي    هل الأفلام الاباحية تنزع البركة؟ الإفتاء: خربت بيوت مشاهديها    محاكمة ترامب: الإدانة سهلة.. والقرار صعب!    الصحة تعلن الفئات المستثناة من لقاح كورونا    الصحة: بدء تطعيم الأطقم الطبية بلقاح كورونا غدا في 3 مستشفيات    القابضة للصناعات المعدنية تصدر بيانا بتعويضات العاملين بالحديد والصلب    موعد مباراة منتخب اليد المرتقبة أمام سلوفينيا والقناة الناقلة    متابعة ل"ريم عبدالله" ربنا يحرق قلبك.. والفنانة ترد بمنتهي القوة    برلماني: مشروع الفيروز يوفر 10 آلاف فرصة عمل (فيديو)    3 صواريخ تستهدف مطار بغداد بعد يومين من «ساحة الطيران»    التحفظ على 406 ألف قرص مكمل غذائي مجهول المصدر في الإسكندرية    ترامب وبايدن.. فروق متعددة    سيدة مصابة ب كورونا تضع توأما بمستشفى العزل بالزقازيق    تعيين المعيدين وعودة الدراسة.. توجيهات عاجلة من وزير التعليم العالي للجامعات    3 خطوات تقلل من استهلاك المكواة البخار للكهرباء    معني التوكل على الله    منظمات وأحزاب يسارية تشارك بالمظاهرات في تونس    اللجان النوعية ب«النواب» تناقش إنشاء صندوق تحيا مصر والوقف الخيرى وبوابة العمرة    حقيقة أزمة ريال مدريد وإنتر ميلان بسبب أشرف حكيمي    جوارديولا يعلن تشكيل مانشستر سيتي لمواجهة تشيلتنهام في كأس إنجلترا    نيفين جامع: نتائج إيجابية للمباحثات مع الجانب السوداني    الكويت: 260 مليون دينار ميزانية المساعدات الاجتماعية .. تفاصيل    معلومات لا تعرفها عن ريهام عبد الغفور بعد تصريحاتها الجريئة| وسبب توبيخ والدتها لها    وفاة المذيع الأمريكي الشهير لاري كينج عن عمر 87 عاما    أحمد شيبه وعمر كمال في دويتو جديد قريبا    ريال مدريد يجهز بدائل زيدان تحسبًا لرحيله    العراق: 4 وفيات و778 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بمشاركة النني.. أرسنال يودع كأس إنجلترا    نحبكم كما تحبوننا.. دار الإفتاء تهنئ الشرطة بعيدها ال69 بفيديو رسوم متحركة    تجديد حبس المتهم بتجريد طفلته من ملابسها 15 يومًا    سموحة يغلق صفحة بيراميدز ويبدأ التحضير لمواجهة المقاولون العرب بالدوري    الثقافة تتسلم 6 مسارح متنقلة ومجهزة باحدث التقنيات الفنية    أزهري: ذكر اسم الأنثى أثناء عقد القران ليس عيبا.. فيديو    "لن نقبل بفرض الأمر الواقع" .. تحذير شديد اللهجة من السودان بشأن سد النهضة    الأوقاف تغلق مسجد الرحمن بمحافظة بورسعيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استعدادا لغزو العالم.. مدير المخابرات الوطنية الأمريكية يكشف خطط الصين لتعديل تركيبة جنودها البيولوجية
نشر في صدى البلد يوم 04 - 12 - 2020

كشف مدير المخابرات الوطنية الأمريكية جون راتكليف أن الصين تجري تجارب واختبارات لتعديل التركيبة البيولوجية لجنود جيشها.
ونشر "راتكليف" مقالًا في صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، كتب فيه "معلوماتنا واضحة: الصين تنوي الهيمنة على الولايات المتحدة وبقية الكوكب اقتصاديًا وعسكريًا وتكنولوجيًا".
وأضاف "راتكليف"، أن "العديد من المبادرات الكبرى والشركات الكبرى في الصين ليست سوى واجهة تمويه لأنشطة الحزب الشيوعي الصيني".
وتابع "راتكليف" أن الصين مضت إلى حدود غير معقولة لتحقيق أهدافها، موضحًا أن "معلومات المخابرات الأمريكية تكشف أن الصين تجري تجارب على أفراد من جيشها لإنتاج جنود بقدرات بيولوجية معدلة. ليست هناك حدود أخلاقية لسعي الصين إلى السلطة".
وأشار راتكليف إلى أن "العديد من مسئولي ومحللي المخابرات الأمريكية ركزوا جهودهم على مكافحة الإرهاب والنفوذ الروسي، لكن يجب أن ننظر اليوم إلى الحقائق الماثلة أمام أعيننا، والتي تجعل من الضروري اعتبار الصين التهديد الأكبر للأمن القومي الأمريكي من الآن فصاعدًا".
ووصف راتكليف الصين بأنها "أكبر تهديد للحرية والديمقراطية منذ الحرب العالمية الثانية".
واتهم راتكليف الصين باتباع نهج تجسس اقتصادي يرتكز على 3 ركائز هي "السرقة والنسخ والاستبدال".
ولا يزال التنافس بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، للسيطرة على الاقتصاد العالمي مستمرا حتى يومنا هذا، على الرغم من قرب تولي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن مقاليد الحكم، ليظهر تهديد جديد من بكين ضد واشنطن بسبب قوتها العسكرية التي أخذت في الإتساع خلال الفترة الماضية.
وحذرت لجنة المراجعة الإقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والصين، الكونجرس الأمريكي في تقريرها السنوي الأخير، من قدرة الصين على شن حروب خارجية موسعة وطويلة الأمد بعد ما يقرب من 15 عاما مقبل، بسبب توسع قدراتها العسكرية بشكل سريع.
"أصبحت الصين تنافس الولايات المتحدة عالميا على السلطة والنفوذ".. هكذا وصفت اللجنة الصراع الدائر بين الصين والولايات المتحدة، والخطر الذي يقترب من واشنطن.
واعتبر التقرير أن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم، يرى أن القيم الديمقراطية الليبرالية التي ترعاها الولايات المتحدة عائقا أساسيا لطموحات الصين الخارجية، بل وتهدد حكمه الداخلي أيضا.
ورأى التقرير أن جيش التحرير الشعبي، أحد العناصر الأساسية للقوة العسكرية الصينية، حيث استطاع تحويل نفسه من مجرد جيش ضخم غير متطور، إلى قوة عسكرية متقدمة، ولديها قدرات ضخمة جويا وبحريا، بل يمكنها شن عمليات خارجية بكل قوة.
وجاء في التقرير تحذير خطير من أن: "التطورات الأخيرة في المعدات والتنظيم التي تحسن بشكل كبير من قدرات جيش التحرير الشعبي الصيني، جعلته لديه القدرة على استعراض القوة ونشر قوات التدخل السريع خارج السواحل الصينية".
وأشار التقرير إلى تصميم القيادة الصينية على جعل جيش التحرير الشعبي قوة استكشافية عالمية في خلال سنوات قليلة، وذلك لمجابهة السيطرة الأمريكية في آسيا وغيرها من المناطق بالعالم.
وكشف عن خطة جيش التحرير الشعبي لبسط نفوذه خلال السنوات المقبلة، حيث ذكر أنه يركز على تعزيز قدراته التي من شأنها تمكينه من شن عمليات عسكرية واسعة النطاق حول محيطه البحري في خلال 5 سنوات، وفي خلال ما بين 10 إلى 15 عاما، يرغب في تطوير قدراته على خوض حرب محدودة خارجية لحماية مصالحه، ومصالح الدول المشاركة في مباردة الحزام والطريق.
وبنهاية منتصف القرن الحالي، يهدف جيش التحرير الشعبي الصيني إلى أن يكون قادرا على نشر قواته بشكل سريع في أي مكان بالعالم.
تحتل الصين المرتبة الثانية من حيث الإنفاق العسكري، حيث تنفق سنويا 178 مليار دولار، كما تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى بإنفاق 721.5 مليار دولار، وذلك أكثر من ال 10 دول التالية في الترتيب مجتمعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.