جولات لمرشحي مجلس الشيوخ بمطرانيات المنيا    "التعليم العالي": بدء استقبال رغبات طلاب الثانوية العامة في اختبارات القدرات خلال ساعات    بيان مصري حاسم عن سد النهضة    النفط يرتفع للجلسة الرابعة بعد بيانات المخزونات    فيديو.. رئيس قناة السويس: مرور 828 سفينة زيادة رغم أزمة كورونا    بعد تأكيدات رئاسية بتنمية سيناء.. تنفيذ مشروعات استثمارية بقيمة 7 مليارات جنيه.. القصير: ضخ 9.6 مليون م3 يوميًا لزراعة 600 ألف فدان    رئيس الوزراء: رغم التحديات التي مرت بها مصر لم نتوقف عن العمل    وزير السياحة والآثار يلتقي مستثمري ومديري فنادق بمطروح والساحل الشمالي    النصر السعودي يُفجر مفاجآة مدوية حول ضم «كهربا»    وزير الخارجية البريطاني: سنقدم 5 ملايين جنيه إسترليني مساعدات إلى لبنان    رئيس وزراء أستراليا يحذر من اندلاع الحرب بين أمريكا والصين    شاهد.. آثار تدمير منزل الفنانة السعودية وعد إثر إنفجار بيروت    الهلال يسجل أول أهدافه في شباك النصر بلقاء الدوري السعودي    رسمياً.. مانشستر سيتي يعلن التعاقد مع ناثان أكي    «النائب العام» يأمر بالتحقيق في واقعة التعدي على فتاة جنسيا بفندق بالقاهرة    رسالة من 3 حروف تنقذ بحارة مفقودين على جزيرة بالمحيط الهادي.. اعرف التفاصيل    كاريكاتير صحيفة سعودية.. التدخل التركى فى ليبيا    مصر تتولى رئاسة المجموعة الأفريقية في نيويورك خلال الشهر الجاري    اقرأ غدا في "البوابة".. سلامًا بيروت    الهيئة الوطنية تستحدث نظاما جديدا لتوزيع القضاة على لجان انتخابات الشيوخ إلكترونيا    تقرير يلا كورة.. نقص عددي في "قلب دفاع" الأهلي أمام إنبي    دورتموند يكشف موعد رحيل «سانشو» لليونايتد    كونتي يعلن تشكيل انترميلان لمواجهة خيتافي الاسباني في الدوري الأوروبي    سموحه يفوز وديا على طنطا بركلتى جزاء    رئيس الوزراء يتفقد الأعمال الإنشائية للصالة المغطاة ببرج العرب    انفجار كوريا الشمالية .. تسرب غاز يتسبب في مقتل وإصابة العشرات.. فيديو    محافظ الجيزة يهنئ الطالبة الحاصلة على المركز الأول بالثانوية العامة مكفوفين    حبس صاحب مخبز استولى على 4 ملايين جنيه من أموال الدعم بالمطرية    بعد واقعة إخوانى الشروق.. كيف يواجه القانون جرائم التعدى على الأطفال واستغلالهم    الأرصاد تحذر من طقس الغد: ارتفاع جديد في درجات الحرارة    غدا.. الحكم على قاتل خال صديقه بالسلام    صناع فيلم الغسالة يتحدثون ل«الوفد»    حظك اليوم الأربعاء 5/8/2020 برج الحوت على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى.. كن عادلا    دمعتك على خدي وصرختك مكتومة.. قصيدة مبكية ل صلاح عبد الله حزنا على لبنان    فيديو .. اسمع أغنية عمرو دياب الجديدة مالك غيران    فتاوى تشغل الأذهان.. هل يجوز للمديون التصدق قبل سداد دينه.. أمين الفتوى يجيب.. وصنفان لا يأخذان من مال الزكاة.. ودار الإفتاء: ليس فرضًا على الزوجة خدمة أهل زوجها    أختي في فترة العدة ونريد أن تكون بالقرب منا.. ما حكم الشرع.. فيديو    غدا.. بدء التسجيل لحجز الدراجات المدعمة في كفرالشيخ    رئيس الوزراء يزور مصنع "فاركو - بي" العالمية للمضادات الحيوية    انشقاقات وأزمات تضرب إعلام الإرهابية.. ارتباك داخل صفوف العاملين فى شاشات الإخوان بعد غلق منصات وتسريح عاملين فى الجزيرة.. تقرير يكشف: الاستغناء عن 20% من العمالة وتخفيض الرواتب مقابل ترضية مذيعى الجماعة    وكيل "تضامن البرلمان": مبادرة حياة كريمة بلا أمية توفر برامج تشغيل للمستفيدين    تحويل القبلة.. هل كان بمسجد القبلتين أم بمسجد قباء؟    وزير الأوقاف عن طبيب الغلابة: إرادة الله جعلته نبراسا مضيئا    ليلة بكى فيها الزعيم عادل إمام بسبب مصطفى متولى    "سكر محروق" رواية تنافس فى البوكر تتحدث عن العلاقات المعقدة بين الأم وابنتها    "الرعاية الصحية": 1634 عملية جراحية بمستشفيات التأمين الصحي ببورسعيد في يوليو    مدبولي يتفقد أعمال إنشاء سوق الجملة بمدينة العرب الجديدة    محافظ دمياط تقرر تخفيض درجات قبول الثانوي العام إلى 250 درجة    إنفانتينو رئيس الفيفا يتضامن مع ضحايا حادث بيروت    تعيين مي أبو هشيمة أمينا للإعلام بحزب الشعب الجمهوري    الرئيس السيسي يوجه بتوطين تكنولوجيا تحلية المياه في مصر    "الأرخص عالميًا".. الغرف التجارية: لدينا اكتفاء ذاتي من صناعة الأدوية    منظومة الشكاوى الحكومية ترصد شكوى "أسرة الخليفة".. ووزارة التضامن تحلها    الداخلية: ضبط 20 متهمًا لممارستهم أعمال البلطجة    بقيمة 159 مليون جنيه.. شرطة التعمير تسترد 4 أفدنة و105 آلاف متر في شهر    إصابة نادين نجيم وخضوعها لجراحة بسبب تفجيرات لبنان    تنسيق الجامعات 2020|بشري سارة من رئيس جامعة القاهرة لأوائل الثانوية العامة    قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شراكة مصرية بريطانية لإنتاج لقاح مؤتلف ضد فيروس كورونا
نشر في صدى البلد يوم 02 - 07 - 2020

عقد المجلس الثقافي البريطاني "British Council" يوم الأربعاء، الندوة العلمية الافتراضية الأولى ل"مقهى العلوم" بعنوان "علاج ولقاح كوفيد 19: تحديات وفرص"، وذلك عبر الفيديو كونفرانس.
وخلال الجلسة، كشفت الدكتورة آمال عيد، كلية الطب البيطري جامعة الزقازيق وأحد الباحثين الرئيسيين بمشروع "نيوتين - مشرفة" للبحث العلمي المشترك بين مصر وبريطانيا بتمويل من لندن، عن أن باحثي البلدين عملوا على مشروع تحسين اللقاحات وأدوات التشخيص لفيروسات "إنفلونزا الطيور" في أبريل عام 2017، والذي يقود الآن إلى العمل على إنتاج لقاح مؤتلف لفيروس كورونا.
وأضافت أن أهداف المشروع كانت تتلخص في فحص تنوع المستضدات المنتشرة لفيروسات إنفلونزا الطيور السارية في الدواجن والطيور المهاجرة والحرة في مصر، ودراسة التسلسل الجيني للفيروسات المعزولة من جميع أنحاء الجمهورية، واختيار المستضدات ذات الأهمية مناعيا والتي لها نطاق مناعي واسع الطيف، وتكوين لقاح جديد (مؤتلف) يحمل المستضدات لتكوين مناعة واسعة الطيف ضد الأنواع المختلفة من فيروسات إنفلونزا الطيور، والانتقال من مسألة المشارطة في البحث إلى المشاركة في التصنيع.
وعن التحديات العلمية التي تواجه إنتاج لقاح آمن لفيروس كورونا، قالت الدكتورة آمال إن هناك 7 تحديات علمية تتمثل في: كون فيروس كورونا عابرا من الحيوان إلى الإنسان، وأنه واسع الانتشار بين البشر، وكذلك وجود عثرات متغايرة من فيروس كوفيد 19، وحدوث طقرات بشكل سريع ومتكرر (تحور دائم)، ضعف فاعلية اللقاحات التقليدية المثبطة، ووجود فجوة من أسبوعين إلى 3 حتى تتكون مناعة بعد القاح، وتكون نوع واحد من المناعة "المصلية" بعد اللقاح التقليدي.
وأشارت إلى أن التحديات العلمية للوصول إلى لقاح فعال لفيروس إنفلونزا الطيور مشتركة مع فيروس كورونا، باستثناء مسألة الانتشار السريع.
وأوضحت أن الاجزاء البارزة التي تظهر في الصورة التوضيحية للفيروس سواء كورونا أو إنفلونزا الطيور تسمى علميا "المستضدات"، وقالت إن العلماء المشاركين في المشروع أجروا أبحاثا حول السلالات الموجودة في إنفلونزا الطيور والتسلسل الجيني لها للتوصل إلى أهم المستضدات، وبالتالي إنتاج لقاح مؤتلف منها، ونظرا لأن إنفلونزا الطيور لا ينتقل من إنسان لآخر، فقد سهل ذلك عملية إنتاج لقاح مؤتلف.
وقالت إنه وبالمثل ونظرا للتشابه الكبير بين الفيروسين، يجري العمل على إنتاج لقاح "مؤتلف" لفيروس كورونا والبناء على مشروع اللقاح المؤتلف لإنفلونزا الطيور من حيث انتهى.
وشرحت الدكتورة آمال عيد أنه وباستخدام التقنيات الحديثة للهندسة الوراثية العكسية، التي تمكن من تصنيع لقاح من خلال تجميع المستضدات لتكوين حماية مناعية توضع في لقاح آمن.
وتابعت أن الفائدة المرجوة من تصنيع لقاح مؤتلف لفيروس كورونا المستجد، أن يكون لقاح آمن يحتوي على مستضدات وليس فيروس كامل، يحفز الجهاز المناعي (فور دخوله الجسم) لإنتاج أنواع المناعة المتعددة منها الخلوي والموضعي وأجسام مضادة واسعة الطيف، ويكفل كذلم حماية طويلة واسعة الطيف تجاه الفيروسات المتحورة، ويحمي جميع الفئات وخصوصا كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ويعمل بشكل سريع للتغلب على فجوة الوقت في اللقاح التقليدي، ويختصر الزمن المستهلك لإنتاج اللقاحات التقليدية.
واستدركت قائلة إن اللقاح المؤتلف لا يعني الاستغاء عن أدوات التدقيق في الأمان والفاعلية وعدم وجود آثار جانبية، أو استثناء المراحل الثلاث الأساسي في التجريب في المعمل على الخلايا، والتجريب على حيوانات التجارب والتجارب السريرية، مشيرة إلى أن إنتاج اللقاح سوف يستهلك جهدًا ووقتا، ومن الممكن ألا يحمي بشكل مطلق من الإصابة بالفيروس.
وشددت الدكتورة آمال على ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسيل الأيدي وغيرها، حتى يتم إنتاج لقاح أو علاج فعال لفيروس كورونا.
وأدار الندوة الصحفي العلمي واستشاري التواصل العالمي، محمد السنباطي، بمشاركة الباحثان، الأستاذة الدكتورة آمال عيد، كلية الطب البيطري جامعة الزقازيق، والأستاذ الدكتور صلاح غريب عطية، كلية الصيدلة جامعة الزقازيق.
ويشار إلى أن الحكومة البريطانية تمول بالمشاركة مع نظيرتها المصرية صندوق "نيوتن- مشرفة" للبحث العلمي المشترك بين البلدين بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني منذ عام 2014، والذي وفر حتى الآن، 62 شراكة بحثية بين جامعات مصرية وبريطانية، وتمويل 254 منحة لباحثين مصريين لإجراء رسائل دكتوراة.
والدكتورة آمال عيد هي أستاذة بجامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية، ولديها خبرة تمتد لأكثر من 30 عاما في مجال تقصي فيروسات الطيور والأرانب بما في ذلك فيروسات إنفلونزا الطيور والباراميكسو والكورونا، علاوة على دراسة التنوع الجيني والأمصال وتييم اللقاحات، وعملت بالتعاون مع الجمعية الأمريكية للميكروبيولوجيا كمملثة للجامعات المصرية في قضايا السلامة الحيوية ومستويات الأمن البيولوجي لمختبرات إنفلونزا الطيور، وهي الباحث الرئيسي لمشروع "تحسين اللقاحات وأدوات التشخيص لفيروسات إنفلونزا الطيور" التابع لصندوق "نيوتن - مشرفة، كما أنها رئيس تجرير مجلة الزقازيق البيطرية ومراجع معتمد بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.