مصر وفرنسا تنفذان تدريبًا عسكريًا شمال البحر المتوسط    أموال الدوحة في خدمة الإخوان ونزواتهم الجنسية.. قطر تدفع نحو 800 مليون جنيه لأبناء إبراهيم منير في لندن.. والشيخة موزة تصرف 35 ألف استرليني لحفيد حسن البنا شهريا    هبوط حاد للدولار أمام الجنيه    تعرف على إجراءات تقديم الشكاوي لجهاز حماية المستهلك في 8 خطوات    تقديم 94 ألف و 550 طلب تصالح في مخالفات البناء ببنى سويف    بي إم دبليو تصدر تحفة جديدة للسيارات المكشوفة.. فيديو    بالصور.. أعضاء مجلس المحامين يتفقدون مبني النقابة الجديد    تعثر اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان لهذا السبب    الملاكمة تقرر ممارسة اللعبة والبطولات بدون جمهور واتباع إجراءات الاتحاد الدولي لسلامة اللاعبين    سقوط عاطل قبل ترويجه كمية من الحشيش على عملائه فى منطقة المطرية    حبس مزارع وزوجته 4 أيام لاتهامهما بقتل شاب لمحاولته التحرش بها فى البحيرة    علي ربيع يكشف عن البوستر الرسمي لفيلم "الخطة العايمة" قبل طرحه بالسينمات    وزارة الصحة تطلق 70 قافلة طبية بمحافظات الجمهورية ضمن مبادرة "حياة كريمة"    قرار رسمي بسحب دواء خطير من الصيدليات    تعرف على مواعيد عرض "من 20 سنة" ل مسرح مصر    فنانون عرب يثورون ضد تويتر: يتجاهل التحريض والفتنة ضد مصر    وزير التعليم: مناهج الإبتدائية بلا امتحانات لهذا السبب    الكشف على 128 ألف مواطن للحد من مخاطر الأمراض المزمنة في البحيرة    لبنان يعلن عن «اتفاق إطار» للتفاوض مع إسرائيل بشأن الحدود البحرية والبرية    " القرية المسحورة".. "ربط العريس" وليلة دامية عقب حفل زفاف بالدقهلية    حسابات فتاوى الدم على تويتر تكشف تحول منصة التواصل الاجتماعي لمنبر إرهابي    محافظ الشرقية: معنديش حاجة اسمها تراخيص جديدة    مفاجأة.. "فايلر" يعود للقاهرة الأحد المقبل    تشكيل ليفربول المتوقع أمام أرسنال بدون "صلاح"    أمريكا توقف إطلاق قمرها الصناعى العسكرى قبل ثوان من الموعد المحدد    بوتين يوجه رسالة نارية للمعارض الروسي نافالي ويتهم بالعمالة للمخابرات الأمريكية    موعد قرعة دوري أبطال أوروبا    الشهابي يشيد بحرص الرئيس السيسى الشديد على احترام الدستور والالتزام بنصوصه حرفيا    فعاليات اليوم.. تفاصيل جوائز الدولة وافتتاح معرض الإسكندرية للكتاب    ديسمبر المقبل.. انطلاق المؤتمر السادس للفنون الجميلة بالأقصر    مصرين يطالبون بمقاطعة تويتر بسبب حملات التحريض على العنف    وزارة الرياضة تنظم ماراثون الدراجات غداً من أمام المتحف المصري احتفالاً بانتصارات أكتوبر    سهلوا الاستيلاء على أراضي الدولة.. التأديبية العليا تعاقب 7 مسئولين بحي غرب مدينة نصر    أمين المجلس الأعلى للثقافة: مبادرة "اتكلم مصري" واعدة لربط أبناء مصر في الخارج بوطنهم    ليلى علوي في أحدث ظهور لها مع أحمد السقا ومحمد الصغير    "الاستثمار" تعتمد ضوابط جديدة لتيسير إقامة المستثمرين الاجانب    مصر تتسلم اليوم رئاسة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي    «التعليم»: بدء تصحيح امتحانات الدور الثاني للدبلومات الفنية 2020    تويتر تحذف 130 حسابا لتعطيل النقاش خلال مناظرة ترامب وبايدن    تقليل الاغتراب للمرحلة الثالثة من الثانوية العامة 2020.. تعرف على آخر موعد والشروط والرابط    البنك الدولي يقر مشروع تحسين جودة الهواء بالقاهرة بقيمة 200مليون دولار    مدبولي يكلف بإعداد برنامج لتطوير بحيرة الفسطاط والمنطقة المحيطة وبدء التنفيذ فورا    رئيس جهاز المنيا الجديدة يشهد استعدادات استقبال موسم الشتاء بالمدينة    عقوبات في انتظار غباشي الاتحاد بسبب الجماهير    ضبط 300 لتر لبن فاسد وبه حشرات نافقة في بني سويف    جبر الخواطر على الله.. أغنية تفريج الأحزان    بشرى سارة.. السعودية تفتح باب إصدار التأشيرات الجديدة للعمالة المصرية    8 أكتوبر.. أميرة النغمات ونجلاها يحيى وفريدة على المسرح الصغير    ما حكم الجهر بالبسملة عند قراءة الفاتحة في الصلاة؟.. مجدي عاشور يجيب    الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الأربعاء    فضل المصافحة في الإسلام    مفهوم الأخلاق في الإسلام    المسامحة والعفو في السنة النبوية    انتخابات النواب| القضاء الإداري تواصل الفصل في طعون المرشحين    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 33 درجة    إبراهيم سعيد يدافع عن مصطفى شوبير بعد مباراة الترسانة    كريم ذكري ينتقد الصفقات الجديدة للمصري    الصحة: تسجيل 119 إصابة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و16 حالة وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"البريكسيت" طلاق بريطانيا من الأوروبي
نشر في صدى البلد يوم 23 - 08 - 2019


"البريكسيت" ببساطة اختصار لعبارة " British exit" أو خروج بريطانيا .. خروج بريطانيا أو مغادرتها للاتحاد الأوروبي اللي بيضم 28 دولة تسمح بحرية الحركة والحياة والعمل لمواطنيها داخل دول الاتحاد بالإضافة طبعة لحرية التجارة بدون عوائق بين تلك الدول وبعضها البعض .. حصل استفتاء في بريطانيا عام 2016 وصوتت فيه الغالبية لصالح الخروج من الاتحاد بعد أن ظلت عضوا فيه لأكثر من 40 سنة بعد الاستفتاء بدأت المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الطلاق واللي فيه تفاصيل وكيفية الخروج من الاتحاد أو طلاق بريطانيا .. ايه بقى اللي ها يحصل بعد الطلاق ده ؟ الاتفاق على أن تدفع بريطانيا 39 مليار جنيه إسترليني للاتحاد الأوروبي لتغطية ديونها للاتحاد الأوروبي وانه يكون فيه فترة انتقالية من مارس 2019 لغاية 31 ديسمبر 2020 م والفترة مش هاتشهد أي تغييرات كبيرة للسماح لبريطانيا والاتحاد الاوروبي للتوصل لاتفاق تجاري وكمان لمنح فرصة للمؤسسات التجارية بتعديل وضعها ..وهايظل من حق مواطني الاتحاد الأوروبي وأسرهم الانتقال لبريطانيا بحرية لغاية 31 ديسمبر عام 2020م ورغم ان بريطانيا لا تريد أي حدود بين ايرلندا الشمالية وجمهورية ايرلندا الا إن الاتفاق فيه اتفاقية بشأن حواجز وهايتم تطبيق الحواجز المرئية فقط اذا لم يتم التوصل لاتفاق تجاري بين الاتحاد الاوربي وبريطانيا خلال الفترة الانتقالية .. عموما ورغم الجدل المٌثار حول هذا الطلاق السياسي والتجاري ووفقا للقانون البريطاني فإنه سيتم تطبيق البريكسيت رغم انه كانت هناك دعوات لاجراء تصويت ثان فلو حدث ذلك وجاءت النتيجة بعدم الموافقة فأنه سيتم الغاء البريكسيت او طلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أما بالنسبة لمواقف الدول الكبيرة في الاتحاد الأوروبي ( المانيا وفرنسا) من البريكسيت وخصوصا بعد استقالة تيريزا ماي وتولي جونسون رئاسة وزراء بريطانيا وحسب ما طرح السفير عمرو حلمي على حسابه الشخصي على السوشيال ميديا قائلا : يبدو ألمانيا وفرنسا قد أدركتا انه ما لم تحدث تغيرات في مواقفهما فإن الأمور ستتجه حتما نحو خيار ال No deal Brexit الذي لن تنحصر تداعياته في مجرد الخسائر التي ستلحق بالاقتصاد البريطاني بل في الخسائر التي ستلحق بهما في الوقتً الذي تتزايد احتمالات ان تدخل اقتصادياتهما في مرحله من الركود، إذ بدا واضحًا إن استمرار وضع القيود إمام أمكانيه خروج بريطانيا باتفاق تحت دعاوي الحفاظ قسرًا علي الوحده الاوربيه هو أمر له تأثيرات سلبيه محتمله علي مستقبل الاتحاد الاوروبي ذاته، لذا جاءت مهله ال 30 يومًا لمعالجه موضوع backstop لتفتح المجال إمام أمكانيه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي باتفاق يمكن إن يجنب جميع الإطراف لخسائر يصعب تصور مجمل انعكاساتها علي جميع الإطراف وبعيدا عن الانتقادات الموجهة إلي Boris Johnson فانه -او غيره - لن يستطيع تحت إي ظرف قبول الاتفاق الذي سبق ل Theresa May إن توصلت إليه والذي رفضه مجلس العموم في ثلاثة مناسبات وهو ما أدي في النهاية إلي إن تفقد منصبها، لذا اتخذ منهجا مختلفًا سواء بالتهديد بالانسحاب بدون اتفاق أو بالتلويح بإلقاء اللوم علي القيادات الاوروبيه وكذلك علي قيادات الاتحاد الأوربي ومنهم Donald Tusk و Michel Barnier بانهم يعرقلون أمكانيه تنفيذ نتائج الاستفتاء الذي اختار فيه الشعب البريطاني الخروج من الاتحاد الأوربي. ورغم المواقف " الجديدة " التي طرأت علي مواقف كل من برلين وباريس إلا إن ذلك لا يجب إن يدفع احد الي المبالغه في التفاؤل اذ يبتغي الانتظار حتي نهاية أكتوبر القادم ونتائج ما سيبذل من جهود ومناورات خلال الفترة القادمة لتحديد توجهات ما سيستقر عليه الأمر .. والله المستعان

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.