رئيس الوزراء يكرم السفير الصيني بمناسبة انتهاء فترة عمله بمصر (صور)    محافظ قنا: توريد 105 آلاف طن قمح حتى الآن    الذهب يسجل أدنى مستوياته في 2019    خطة البرلمان تتساءل عن سبب تضاعف مخصصات الاجور ثلاث مرات فى موازنة قطاع الاعمال    بعد أن نفت قطر دعوتها ل قمة مكة .. الجامعة العربية تصدر بيان تعميم    ظريف يرد على ترامب بشأن هجومه على إيران    ألمانيا تدعم اللاجئين بمبالغ مالية قياسية    طارق سليمان: 3 مواجهات تحسم فوز الأهلي بالدوري.. ونركز في مواجهة الإسماعيلي    الإثيوبي تيسيما حكما لمواجهة الزمالك وبركان في نهائي الكونفدرالية    الاتحاد التونسي يؤجل مباراة الديربي لانشغال الترجي بمواجهة الوداد    عقب تبادل إطلاق الأعيرة النارية.. مصرع عنصر إجرامى شديد الخطورة    السيطرة على حريق فى مخلفات وأشجار بأرض فضاء بشارع الهرم دون إصابات    تأجيل هزليتي “النائب العام المساعد” و”داعش” وتأييد إخلاء سبيل 17 معتقلا بتدابير احترازية    محافظ مطروح: حملات لإزالة التعديات والإشغالات بشوارع المحافظة | صور    ضبط سمسار «رخص» وبلطجيين في حملة ب«مرور القليوبية»    جوجل: التطبيقات ستظل تعمل على أجهزة هواوي    ضبط لحوم مذبوحة خارج السلخانة فى الدقهلية    قبل الحلقة الأخيرة.. خطأ جديد يزعج عشاق صراع العروش    الإفتاء توضح حكم إخراج زكاة الفطر في أول أيام شهر رمضان    تكليف 150 طبيبا دفعة 2018 وتوزيعهم على الوحدات الصحية بقري بني سويف    تسليم 2582 بطاقة ذكية جديدة وبدل فاقد بكفر الشيخ    موسكو تؤكد: القرم أحد أقاليم روسيا ولا يمكن أن يطرح للنقاش    أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة ل"تنظيم الحمدين": السعودية خط أحمر    وزير داخلية بريطانيا: أحبطنا 19 هجوما إرهابيا خلال العامين الماضيين    «التمثيل التجاري»: 3.7% نموا بقيمة التبادل التجاري مع جنوب أفريقيا خلال 2018    بالتعاون مع AUC.. جامعة الزقازيق تفتح باب التقدم لدورات اللغة الإنجليزية..تفاصيل    تنفيذ أعمال صيانة للمحولات واعمدة الانارة بقري ابوقرقاص بالمنيا    ذروتها الأربعاء والخميس.. الأرصاد تعلن موعد انتهاء الموجة الحارة وتكشف أسبابها    20 لاعبا في قائمة المصري لمواجهة الإنتاج الحربي    حقيقة وفاة "سهير البابلي    الخميس .. خالد سليم على المسرح المكشوف فى أمسية رمضانية    إنشاد دينى وتراث شعبي بثقافة مطروح    سلمي ولونجوريا وفانينج تجتمعان في حفل Kering Women in Motion Awards ب"كان"    18 هزيمة.. هكذا تحدث رؤوف خليف عن الموسم الكارثي ل ريال مدريد    «أوقاف السويس»: 66 مسجداً للاعتكاف بجميع أحياء المحافظة    «الإفتاء» تحث المسلمين على اغتنام الوقت بقراءة القرآن وتدبره في رمضان    »القناص« جمعة يعود بعد الصليبي: جلال يحدد معالم المصري الجديد!!    تنفيذا لحكم القضاء.. أبورية مديرا لمستشفى المنشاوي العام بطنطا    يساهم في مواجهة التطرف.. مجلس الشيوخ الكندي يشيد برؤية الأزهر المستنيرة..صور    العمليات المشتركة العراقية: الوضع الأمني في بغداد مستقر ولا شئ يدعو للقلق    دراسة امريكية توصي بفحص ما قبل الإنجاب لكل من جاوز 35 عام    مرصد الإفتاء منددًا بالعمل الإرهابي الغادر بالهرم: يناقض كافة القيم الإسلامية    اعتماد تقسيم أرض لصالح جمعية بالإسكندرية لإنشاء مجتمع عمرانى لأعضائها    بعد تناولهم الإفطار مع الرئيس السيسي.. مواطنون: أصبحنا نعيش حياة كريمة | فيديو    “العصار” و”التراس” يناقشان الملامح النهائية لمنظومة تدويرالمخلفات مع 4 وزراء    شاهد.. محمد إمام يوجه الشكر لجمهوره بعد نجاح هوجان    الفيديو الكامل لاستقبال الرئيس مجموعة من المواطنين لتناول وجبة الإفطار    بيكر: سأحكي لأحفادي عن «الريمونتادا» أمام برشلونة    اليوم.. رجال يد الأهلي تواجه سبورتنج في نصف نهائي كأس مصر    كيف تربي ابنك على الصدق في رمضان ؟    الصين تعلن ترحيبها بزيارة سفير أمريكا ببكين إلى التبت    جبن وفستق.. طريقة تحضير «الكنافة النبلسية» في المنزل    هذا ما يحدث لجسمك عند تناول "الأسبرين" يوميًا    زوجة حسن الرداد تنتحر على الهواء في الحلقة الخامسة عشر من «الزوجة 18»    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    توفيت إلى رحمة الله تعالى    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





5 مؤشرات اقتصادية وراء قرار موديز برفع التصنيف السيادي لمصر
نشر في صدى البلد يوم 18 - 04 - 2019

يستعرض صدى البلد 5 عوامل اقتصادية عززت من قرار وكالة موديز الدولية للتصنيف الائتماني برفع التصنيف السيادي لمصر من B3 إلى B2، مع تغيير نظرتها المستقبلية إلى مستقرة من إيجابية.
1- وجود حجم قاعدة تمويل محلية كبيرة ومرنة وهو ما يتيح قدرا أعلى في التعامل مع واستيعاب ومجابهة الصدمات الخارجية مثل ارتفاع أسعار الفائدة عالميا، أو خروج بعض التدفقات المالية إلى خارج البلاد.
2- قدرة الحكومة المصرية على إعادة ترتيب أولويات الإنفاق بشكل سمح لها بزيادة الإنفاق على الاستثمارات وبرامج الحماية الاجتماعية دون الإخلال بالمستهدفات المالية ومستهدفات الدين المعلن عنها.
3- توقعت مؤسسة موديز قدرة وزارة المالية على تحقيق فائض أولي مستدام بنسبة 2% من الناتج المحلي، وارتفاع معدل نمو الناتج المحلى إلى 5.5% فى 2019، والى 6% على المدى المتوسط.
4- تحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة ومستدامة، واستمرار تحسن مؤشرات المالية العامة، والإبقاء على المسار النزولي لمعدلات عجز الموازنة والدين كنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي.
5- استقرار القطاع المالي والأوضاع المصرفية بمصر خلال السنوات الثلاث الماضية، بالإضافة إلى عودة التدفقات والاستثمارات الأجنبية في الأوراق المالية الحكومية بشكل ملحوظ منذ بداية 2019
رفعت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية التصنيف السيادي لمصر، قائلة إن الإصلاحات الاقتصادية الجارية ستسهم في تحسين مركزها المالي وتعزز النمو الاقتصادي.
ورفعت موديز التصنيف لإصدارات الديون الطويلة الأجل لمصر بالعملتين المحلية والأجنبية إلى B2‬‬‬‬ من B3‬‬‬‬ وغيرت نظرتها المستقبلية إلى مستقرة من إيجابية.
وقالت الوكالة في بيان صادر إن القرار يستند إلى "توقعات موديز بأن الإصلاحات المالية والاقتصادية الجارية ستدعم تحسنا تدريجيا لكنه مطرد في المؤشرات المالية لمصر وترفع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي".
وأضافت موديز أنها تعتقد أن القاعدة التمويلية الكبيرة لمصر ستقويها في مواجهة صدمات إعادة التمويل على الرغم من الارتفاع الكبير للاحتياجات التمويلية للحكومة وتكاليف الفائدة.
وقالت إنها تتوقع تحسنا مطردا في المركز المالي لمصر، وإن كان ذلك من "مستويات منخفضة للغاية".
وأضافت أن الحفاظ على فوائض أولية للموازنة بجانب قوة نمو الناتج المحلي الإجمالي الاسمي سيساعدان في خفض معدل الدين العام الحكومي إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى ما دون 80% بحلول السنة المالية 2021 من 92.6% في السنة المالية 2018.
وتبدأ السنة المالية لمصر في يوليو وتنتهي في يونيو.
وقالت موديز إنها تتوقع ارتفاعات في أسعار الطاقة في إطار إصلاحات تُجريها مصر على دعم الوقود، والتي تعتقد أنه سيتم الانتهاء منها في السنة المالية 2019.
وقالت موديز إن هذا بجانب الإصلاحات المالية التي نُفذت على مدى السنوات القليلة الماضية، سيسمح للحكومة بالإبقاء على فائض أولي للميزانية في السنوات القليلة القادمة.
وقال آلان سانديب رئيس الأبحاث لدى النعيم للوساطة إن رفع التصنيف كان متوقعا لكنه يظل نبأ طيبا لمصر.
وقال "سيدعم ذلك مصر عند إصدار سندات دولية جديدة مستقبلا".
تمضي مصر قدما في إصلاحات اقتصادية صعبة في إطار اتفاق قرض قيمته 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات وقعته في 2016 مع صندوق النقد الدولي.
وتشمل الإصلاحات، التي تهدف إلى جذب المستثمرين الذين عزفوا عن البلاد في خضم انتفاضة 2011، فرض ضرائب جديدة وإجراء تخفيضات كبيرة في دعم الطاقة وتحرير سعر صرف العملة. وساعدت الإصلاحات اقتصاد البلاد على التحسن، لكنها أدت أيضا إلى ضغوط على ميزانيات عشرات الملايين من المصريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.