أهالى غمرة يشكون من الباعة الجائلين    من الأفراد حتى مدير الأمن.. أسيوط أرض الشهداء والبطولة.. يتصدر نشرة صباح البلد    الدولار يتراجع مجددا ويسجل هذا الرقم    «النعيم» للوساطة تستحوذ على 27% من قيم تداولات البورصة الأسبوع الماضي    أستراليا تعلن أول إصابة مؤكدة ب«كورونا»: «المريض صيني»    بتخفيضات وصلت ل 30 ألف جنيه.. ننشر أسعار سيارات «بيجو» الجديدة    بسبب "كورونا".. الأردن يستضيف تصفيات الملاكمة المؤهلة للأولمبياد بدلا من ووهان الصينية    لحظة فض اعتصام المتظاهرين وحرق خيامهم في محافظة البصرة بالعراق | فيديو    الهلال ضد الشباب.. الليث الأبيض في حيرة وآمال مشتركة مع النصر    تواصل الاستعدادات لانطلاق أولمبياد طوكيو    درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية 25 يناير    إجراء جديد من الصين لمواجهة فيروس كورونا    سفير مصر بلوساكا يشارك في احتفالية أقامها الرئيس الزامبي    رد ناري من مرتضى منصور بعد هجوم الجماهير عليه في مباراة مازيمبي    ارتفاع عدد ضحايا الزلزال في تركيا    «زي النهارده».. مجزرة الإسماعيلية التي تحولت إلى عيد للشرطة 25 يناير 1952    باريس سان جيرمان يستقر على بديل كفاني .. محارب صحراء جزائري في الصورة    حدث ليلاً| خطاب من الصحة بشأن الفيروس الغامض.. وتعرض ولاية تركية للتدمير    سيولة مرورية فى شوارع وميادين القاهرة والجيزة    وفاة بطلة أشهر مسلسل ديني في مصر بشكل مفاجيء    النظام التراكمي للثانوية العامة.. وصفقة القرن أبرز عناوين الصحف    وفاة صاحب أشهر برنامج ديني في مصر وحيدًا داخل شقته    فيديو لآخر تسجيل لمحمد عبدالعزيز.. الإعلامي باكيا: "ربنا أعطاني أكثر مما استحق"    النيابة تفتح التحقيق في إلقاء أم لطفليها من أعلى عقار ببنها    الجيش السوري يطرق أبواب "معرة النعمان"    أستراليا تعلن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا    سياسة آخر الليل.. ليوم السبت 25 يناير    طب الأزهر بأسيوط تحصل على شهادة الاعتماد من هيئة التدريب الإلزامي    محمد رمضان يرد على شائعة طلاقه بصورة وتعليق مثير    هيئة الترفيه برئاسة تركي آل الشيخ تكرم أحلام بدرع من الذهب (صورة)    رضا عبد العال مهاجمًا شيكابالا: "ملوش في الماتشات الكبيرة" | فيديو    دماء الشهداء تروي تراب الوطن لتصون أمن المصريين    بمناسبة عيد الشرطة.. استخراج رخص "قيادة" للمواطنين بالمجان بالأقصر    أمين اللجنة القومية للسكر: مصر أكثر شعوب العالم استهلاكًا للسكر والملح    عيد الشرطة ال 68.. المؤسسات العقابية: إتاحة الفرصة ل21053 سجينًا للالتحاق بمراحل التعليم المختلفة    إصابة 4 أشخاص في تصادم توك توك وسيارة أعلى الدائري بشبرا    الأمير تشارلز: أتمنى أن ينعم الفلسطينيون بالحرية والعدالة    كارول سماحة: «قلبي بيوجعني على لبنان.. وتأثرت ب وحشاني الدنيا في بلدي»    كتب بأقل من 10 جنيهات في معرض الكتاب.. تعرف عليها    بعد ظلمها في ذا فويس.. شاهد أول بروفة غنائية ل هايدي محمد    مظاهرة وسط العاصمة النمساوية تنديدا بممارسات تيار اليمين السياسي المتشدد    ما حكم قتل المسلم نفسه خوفاً من التعذيب؟    تعرف على أنواع الخلود في النار    ما حكم القنوت في صلاة الفجر؟    روسيا تأمل أن تمنع لجنة الاتفاق النووي الإيراني وقوع أزمة في فبراير المقبل    هذا ما قاله فاروق جعفر عن تعادل الزمالك مع مازيمبي    كابونجو كاسونجو رفضت الانتقال إلى الأهلي واخترت الزمالك بقلبي    الوطنية للإعلام: لا صحه للتنازل عن تردد القناة الفضائية المصرية لصالح شركة لتطوير البرامج    تعرف على عدد المخالفات المرورية التى تم ضبطها بجميع المحافظات خلال 24 ساعة    فرنسا تعلن اكتشاف حالة إصابة ثالثة ب"فيروس كورونا"    الوحدة الأفريقية.. ندوة بمعرض الكتاب السبت    موضحًا مفهوم البدعة.. جمعة: من أحدث شيئًا لابد أن يكون من الشريعة لا ضدًا لها    خبر في الجول – أمونيكي يصل مصر للتفاوض مع المقاصة    فرنسا تعلن تسجيل إصابة ثالثة بفيروس كورونا    مصطفى بكري يرصد توافق المؤامرة على مصر من "عبدالناصر" للرئيس "السيسي" في كتاب جديد    أسعار الذهب اليوم السبت 25-1-2020 في محلات الصاغة بمصر    ماذا تغير في ذكرى 25 يناير؟.. «إخوان» دمرت و«دولة» عمرت (فيديو جراف)    «القومى للمرأة»: إطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صدي إيجابي لدعوة علماء الأزهر للمؤاخاة الإنسانية بين جميع المصريين
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 14 - 09 - 2013

لاقت دعوة علماء الأزهر المشاركين في القافلة الدعوية المشتركة بين مشيخة الأزهر ووزارة الأوقاف لإحياء قيمة المؤاخاة الإنسانية بين الشعب المصري بكافة طوائفه صدي إيجابيا بين أوساط رجال الدعوة والفكر والتيارات الشعبية.
وأجمعت هذه الأوساط علي أن أهمية هذه الدعوة في هذا التوقيت بما تحمله من معاني المودة والرحمة والتسامح الواردة في الكتب والأديان السماوية حتي تخرج مصرمن المرحلة الراهنة.
وأفاد الدكتور محمد عبد العاطي رئيس قسم الدراسات الاسلامية بكلية التربية جامعة الازهر بأن هناك العديد من القيم الخلقية التي تعد قاسما مشتركا بين البشر جميعا مهما اختلفت معتقداتهم وأجناسهم وألوانهم ولغاتهم ومنها'العدل والحرية والمؤاخاة الانسانية والصدق والوفاء بالعهد وحفظ النفس.
وحث عبد العاطي علي وجوب التمسك بهذه القيم والتحلي بها في واقعنا ومعاشنا ومعاملاتنا لأنها ليست من جملة القيم الإنسانية فحسب بل كونها من أوجب الواجبات علي كل مسلم ومسلمة.
وأشار إلي أن هناك العديد من النصوص الدينية التي تظهر عظمة الإسلام في الحث علي التمسك بالقيم الإنسانية وإيجاد السبل للعيش السلمي المشترك بين أبناء الأمة خاصة وبين المسلمين وغير المسلمين الذين يعيشون معهم علي أرض واحدة في وطن واحد.
من جانبه قال الدكتور رمضان عبد العزبز عطا الله رئيس قسم التفسير وعلوم القران بكلية أصول الدين والدعوة بالمنوفية إن المتأمل للقرآن الكريم والسنة النبوية يجد فيها أن الله سبحانه وتعالي أمر المؤمنين بالتعامل الحسن مع الآخر أيا كان هذا الآخر مسلما أو غير مسلم ذكرا كان أو أنثي طالما كان الآخر مسالما.
وأضاف إن النصوص القرآنية والسنة النبوية أكدت تكريم الله للإنسان دون النظر إلي لونه أو جنسه وكذلك الأمر بالمعاملة الحسني لغير المسلمين من أهل الكتاب وقبول هداياهم وأحل طعامهم والتزوج منهم وعيادة مرضاهم وهذا دليل علي أن القيم الانسانية في الاسلام لا تحصي ولا تعد.
وأكد الشيخ محمد عز الدين وكيل وزارة الأوقاف ان المولي عز وجل كرم بني آدم جميعا وطالبهم بعبادته وأنعم عليهم بنعمة العقل وصورهم فأحسن صورهم وأمرهم بالمعاملة الحسني منوها إلي أن المولي سيحاسب كل من قصر في ذلك مستدلا علي ذلك بما ورد في القران الكريم والسنة النبوية.
من جانبه كان الدكتور نادي حسين عبد الجواد الأستاذ بجامعة الأزهر قد أشار في خطبة الجمعه أمس بمسجد الشيخ زايد إلي أن الاسلام خاطب انسانية الانسان التي يجب أن يتعامل من خلالها مع جميع الكائنات علي وجه الأرض لكي يتحلي بكل جميل ويتخلي عن كل رذيل ويتعامل مع الناس بما هو أهله من تسامح وعفو وإيثار غيره علي نفسه.
كما خاطب الإسلام الإنسان من خلال ما منح من أدوات تكليف لكي يتعامل معها بعقل واتزان وبفكر واع وقلب منيب فطلب منه عبادة الله وتعمير الارض علي اساس من التعايش البشري والتعاون الانساني مشيرا الي ان الرسول عليه الصلاة والسلام خير من يقتدي به في العطاء والعفو والتسامح مع الناس جميعا.
وأكد الدكتور رمضان محمد حسان الاستاذ بكلية الدرسات الإسلامية بالقاهرة أن كثيرا من العنف الذي نشهده هذه الأيام علي الساحة المصرية والدولية يرجع الي فقدان او ضعف الحس الانساني واختلال منظومة القيم الانسانية ومنها حق الجوار وحسن المعاملة مما يجعلنا في حاجه ملحه للاهتمام بمنظومة القيم الانسانية من التسامح وحسن المعاملة والعفو وحفظ النفس والوفاء بالعهد وهذه القيم وغيرها اتفقت عليها جميع الشرائع السماوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.