إنشاء شبكة عربية للرصد البيئي الإشعاعي والإنذار لمواجهة الكوارث النووية    نجوم الفن يهنئون نسرين طافش على ارتباطها: "تستأهلى أحسن حاجة فى الدنيا"        معيط: «صناعة بلدنا» فرصة لإلقاء الضوء على تطور الصناعة المصرية    البابا تواضروس يهنئ وزير الدفاع بعيد الأضحي    «النواب» يوافق نهائيًا على اتفاقية دولية بشأن الاستثمار مع السعودية    وزير قطاع الأعمال: غدا افتتاح 6 فروع خارجية لشركة جسور    ضخ كميات كبيرة من اللحوم بمنافذ «الزراعة» استعدادا لعيد الأضحى    البيئة: نتابع نتائج شكوى انبعاث روائح بترولية بأحد مناطق شرق القاهرة    اكتتاب غزل المحلة لكرة القدم يستهدف تكويد ألف عميل جديد بالبورصة    بدء المباحثات الرسمية المشتركة برئاسة وزير الخارجية ونظيره النمساوي    الأمم المتحدة تحث الجهات الليبية على العمل معاً للتغلب على المأزق السياسي    اليابان تتجاوز 23 ألف إصابة بكورونا خلال يوم    وزير الاقتصاد الألماني يحذر من ارتفاع أسعار الكهرباء بالبلاد    ترند مصر اليوم | انتصار مفاجئ ل أمير هيرد على جوني ديب .. نعمة سعيد تحصد ذهبية الخطف بدورة ألعاب البحر المتوسط .. مفاجآت في مقتل شيماء جمال المذيعة .. رانيا يوسف .. عودة باهر المحمدي    فييرا يدفع بالقوة الضاربة.. تشكيل إنبي المتوقع لمواجهة فيوتشر في كأس الرابطة    تشكيل فيوتشر المتوقع أمام إنبي في نصف نهائي كأس الرابطة    بسبب ليفاندوفسكي.. رونالدو يعود لدائرة اهتمام بايرن ميونخ    الليلة.. منتخب مصر يواجه الكونغو الديمقراطية في تصفيات كأس العالم للسلة    تريزيجيه يصل تركيا تمهيدا للانضمام إلى طرابزون سبور.. صور    السكة الحديد تدفع بقطارات إضافية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك    انتداب الطب الشرعي في قتل عامل لصديقه بالجيزة    خلال 24 ساعة.. ضبط 5 آلاف قضية سرقة تيار كهربائي    تنفيذ 3164 حكمًا قضائيًا في حملة أمنية بالقليوبية    " النواب " يحيل قانون نيابى بشأن مكافحة زواج الأطفال إلى اللجنة المشتركة    تعرف علي إيرادات أفلام دور العرض.. كيرة والجن يستحوذ علي الإيرادات    خالد جلال: نجاح العرض المسرحي «ليلتكم سعيدة» بوهران فاق التوقعات    غدًا.. أوبرا الإسكندرية تشارك في افتتاح الأسبوع الثقافي المصري بالأردن    أوقاف شمال سيناء تخصص 600 مسجد لأداء صلاة عيد الأضحى.. لا ساحات لتطبيق التباعد    فضائل يوم عرفة.. أعمال وصيام    هل يكفي في الطواف أربعة أشواط فقط؟.. علي جمعة يجيب    مجلس النواب يبدأ مناقشة قانون «قادرون باختلاف»    «تحسين مستويات الكوليسترول في الدم».. فوائد مذهلة لخل التفاح    التعليم العالي تكشف حصاد المستشفيات الجامعية في ثماني سنوات    الإسكان: مهلة 6 أشهر بدون مقابل كتيسيرات إضافية لجميع قطع الأراضي الجاري تنفيذها    "آثار القاهرة".. أول كلية تحصل على اعتماد كل برامجها الدراسية    هتحس إنك راكب مرسيدس.. الوزير عن القطار الكهربائي: بوفيهات وواي فاي وشاشات عرض    انتهاء امتحاني الكيمياء والجغرافيا لطلاب الثانوية العامة 2022    الداخلية تكشف ملابسات تغيب سيدة أسيوط وأطفالها    القومي للبحوث: اختيار عمر الحيوان المناسب للأضحية ينصب في مصلحة الوطن والمواطن    لعدم تركيب الملصق.. سحب 3 آلاف رخصة قيادة في 24 ساعة    تقارير: تشيلسي سر تجديد عقد محمد صلاح مع ليفربول    أسهم البنوك تهوي بالبورصة 3.25% في منتصف تعاملات اليوم الأحد    دراسة تكشف عن أنواع أسماك قد تسبب ألزهايمر    الأزهر ينشر ملامح من المشاهد المقدسة لإحرام الرسول في حجة الوداع    زيلينسكي: الجيش الروسي يسيطر على 2600 مدينة وقرية أوكرانية    شعراوى: رفع درجة الاستعداد بالمرافق والقطاعات الخدمية والتنفيذية بالمحافظات خلال عيد الأضحى    أكبر موسوعة عن مساجد المحروسة وتاريخ أوليائها: عبادة الله بالفن فى «جوامع مصر»    كلمة و 1 / 2 .. هانى شاكر (فص ملح وداب)!    مسابقة 30 ألف معلم 2022 .. ننشر خطوات التقديم بالصور    مقتل 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل في مدينة روسية علي حدود أوكرانيا    انطلاق القوافل الطبية ل«حياة كريمة» في البحر الأحمر حتى الجمعة المقبلة    الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتقالاته في الأراضي الفلسطينية    من معوقات الاستثمار.. خبير اقتصادي: مصر بها أكبر عدد ضرائب في العالم    مصدر من اتحاد الكرة ل في الجول: استطلعنا رأي دي فرانشيسكو لتدريب منتخب مصر    ماينفعش اسيبكم لوحدكم... محمد هنيدى ينضم للحملة المطالبه ب إنترنت غير محدود | شاهد    مصرع شخص في انفجار سيارة نفاثة خلال سباق مع طائرتين.. فيديو    للمرة الثانية.. إدوارد يعلن إصابته بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد الحكم المشدد.. 5 محطات في مُحاكمة محمد الأمين ب"الإتجار في البشر"
نشر في الوفد يوم 23 - 05 - 2022

أسدلت محكمة جنايات القاهرة، المُنعقدة بمُجمع محاكم القاهرة الجديدة، اليوم الاثنين، الستار على مُحاكمة رجل الأعمال محمد الأمين في القضية المعروفة ب "الإتجار بالبشر".
اقرأ أيضاً: بعد القبض عليه بتهمه الإتجار بالبشر.. من هو رجل الأعمال محمد الأمين؟
وقضت المحكمة بمُعاقبة "الأمين" حضورياً بالسجن المُشدد 3 سنوات، مع تغريمه 200 ألف جنيه، وألزم حكم المحكمة رجل الأعمال بدفع المصروفات الجنائية.
ومرت المحاكمة التي بدأت في مارس الماضي بعدة محطات هامة نسرد بعضاً منها خلال السطور التالية:
المحطة الأولى..الأمين ينفي ما أسند إليه :"عاملتهم كأنهم أحفادي"
في جلسة 20 مارس الماضي، تلت النيابة العامة أمر الإحالة في أولى جلسات مُحاكمة "الأمين"، ونفى رجل الأعمال الاتهامات الموجهة إليه جملة وتفصيلاً.
وقال الأمين بعد سؤال المحكمة له عن الاتهامات التي تلاها مُمثل النيابة العامة :"هذا لم يحدث نهائي، لقد عاملت الأطفال كأنهم أحفادي تماماً، وكل ما اتهمت به ظلماً".
المحطة الثانية..شهود النفي يُبرأون ساحة الأمين
في جلسة 23 مارس، استمعت المحكمة لعدد من شهود النفي بناءً على طلب دفاع رجل الأعمال.
واستمعت المحكمة في بداية الجلسة لشهادة إحسان أبو زيد التي قالت إنها تعمل وكيل وزارة التضامن الاجتماعي في بني سويف، وذكرت الشاهدة أنها كانت قريبة من الأطفال محل الدعوى.
وقالت إنها كانت تعتبر البنات في الدار محل الدعوى بناتها وذكرت أنهن لم يشكين منه أبداً، وقال :"كان ظهر ذلك في تعبيرات وجوههن".
وأضافت الشاهدة أن الأطفال قبل الإيداع في الدار كانت حالتهم سيئة وتحسنت أمورهم بعد الدخول إلى الدار، واستخدمت تعبير :"كانوا جايين من تحت الكوبري وبقى بيقولوا بابي ومامي".
وذكرت شاهدة أكدت أن ابنتيها كانتا في الدار أن محمد الأمين
كان يُحسن التعامل معهما، وكانت هي تزورهما كل 15 يوماً، وقالت :"معملش معاهم حاجة وحشة"، وأضافت :"راجل مُحترم ومية مية"، على حد قولها.
واستمعت شاهد لأم أخرى لإبنتين في الدار، ولفتت إلى أن "الأمين" كان يُساعدهم، وشددت على أن طفلتيها لم ترغبا في الرحيل عن الدار معها ذاكرة أنهما كانتا تعتبرانه "بابا"، على حد قولها.
وشهدت الجلسة حضور الإعلامي الكبير خيري رمضان الذي قال إن وجوده في قاعة المحكمة يأتي من باب التضامن قائلاً :"الأمين أخي وصديقي وعشرة العُمر".
المحطة الثالثة.. النيابة: لم يكن لمحمد "الأمين" نصيباً من اسمه
في نفس الجلسة التي عُقدت يوم 23 مارس، استمعت المحكمة لمُرافعة النيابة العامة في القضية.
وبدأت المُرافعة بتلاوة الأية الكريمة :" سَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ"، وأشارت المُرافعة لمقولة السيدة نفيسة :"مُحال أن يموت المظلوم ويبقى الظالم ، اعملوا ماشئتم فإنا صابرون، وجوروا فإنا بالله مستجيرون".
وقالت المُرافعة مُخاطبة المحكمة :"جئنا إلى ساحتكم المُقدسة نحمل كلمة المجتمع الذي منحنا شرف تمثيله في واحدة من القضايا التي ننشد فيها الحق والعدل".
وأضافت المُرافعة بأن المُتهم رجل سطع نجمه، وذاع صيته، وظن أن الدنيا حيزت له وخضعت، ومتى أمر فقد وجبت طاعته"، وتابعت :"لم يكن له من اسمه نصيب، فهو اسم على غير مسمى، وخطى على درب الخطيئة، وهام على وجهه إفساداً لكن هيهات أحسب الله غافلاً عما يعمل الظالمون".
وتابع مُمثل النيابة :"أعمت الرذيلة فؤاده وأظل المال على عينه غشاوة"، وأشار لتأسيس المُتهم لدار "المُستقبل الأمين"، وذكرت المرافعة بأن المُتهم تعدى حدود الله وظلم نفسه، وجعل المؤسسة ستاراً يستحل من وراءه الأعراض وشرف البنات المُستضعفات.
وانتقلت المُرافعة للحديث عن المجني عليهن قائلةً :" حُرمن المودة والعطف، وعانوا من قساوة تأبى الجبال أن تحملنها، وعانوا من تنقل بين دور الرعاية ومن افتقار الاستقرار".
وذكر ممثل النيابة العامة إن تأسيس المُتهم لدار "الأيدي الأمينة" جاء لاستغلال صغر أعمارهن لإشباع غرائزه الحنسية، وخان الأمانة فهتك أعراضهم بالقوة، لتعقب النيابة قائلاً :"تلك الأيادي لم تكن يوم أمينة".
المحطة الرابعة..الدفاع عن الأمين: أنفق ثُلث ثروته على الخير
وتواصلت جلسة الثالث والعشرين من مارس بسماع مُرافعة الدفاع عن رجل الأعمال محمد الأمين.
واستمع القاضي لمُرافعة الدكتور محمد أبو شقة، وأشار الدفاع إلى أن الأمين وفي طوال مسيرته المهنية بالإعلام لم تُرصد له أي شبهة لواقعة مُحاولة تشى أن لديه "انحراف جنسي"، وذكر بأنه لا توجد أي امرأة ذكرت أنها تعرضت لأي فعل منه.
وتابع الدفاع :"الثابت أننا لم نجد أي شكوى وحيدة ضده"، وذكر أنه حتى بعد القبض عليه وأضحى مُنكسراً لم تظهر أي شكوى ضده.
ونفى الدفاع لجوء المُتهم لأعمال الخير كستار لأفعاله، وقالت المُرافعة :" الثابت يقيناً أن فعل الخير متأصلاً في منذ عمر بعيد"، وذكرت المرافعة أن المُتهم في 2010 قد أوقف وقفاً ما يوازي ثلث ثروته في ذلك الوقت بقيمة 115 مليون جنيه لأعمال الخير والبر المتنوعة.
وأشارت المُرافعة إلى أن الأمين من 2007 وحتى الآن أنفق على أعمال الخير ما يُقارب 39 مليون جنيه، وتساءلت المُرافعة :"هل يجتمع لرجلٍ واحد قلبين في جوفه؟".
المحطة الخامسة..المحكمة تُصدر كلمة الفصل في القضية
في الثالث والعشرين من مايو، أصدرت محكمة جنايات القاهرة بمُعاقبة الأمين بالسجن المُشدد 3 سنوات لما نُسب إليه، مع تغريمه 200 ألف جنيه، ومُصادرة المضبوطات وألزمته المصاريف.
وقابل الأمين حكم اليوم بالسجود داخل القفص، فيما بدا على أبنائه الصدمة وانصرفوا سريعاً من قاعة المحكمة بعد تلاوة الحُكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.