أسعار الأسمنت المحلية بالأسواق السبت 7 ديسمبر    أبرزها ضابط برتبة ملازم ثان.. معلومات جديدة عن السعودي منفذ هجوم فلوريدا    الأهلي يبدأ غدًا استعداداته لمواجهة دجلة    النشرة المرورية 7 ديسمبر.. تعرف على الحالة المرورية بالقاهرة والجيزة    بجيبة قصيرة وبلوزة دانتيل.. إطلالة هنا الزاهد فى عيد ميلاد كريم فهمى.. صور    المجالس التصديرية: مبادرات «المركزي» دفعة لزيادة الصادرات والاستثمار الصناعي    بريطانيا تدفع تعويضات 583 مليون إسترلينت للمرضى لفشل تشخيص مرضهم    الجامعة الأمريكية تشارك في مهرجان الإسكندرية المسرحي ب"إصابة شنيعة"    سر هجوم جماهير الأهلي على الخطيب أثناء مباراة الهلال    رئيس المركز المصري لحقوق المرأة: تعديلات قانون الأحوال الشخصية تنتهك حقوق النساء    اليوم.. محاكمة "حمادة السيد" وآخرين في"ولاية سيناء"    شاهد.. تامر حسني يدخل موسوعة جينيس.. والسبب: معرض للأطفال المشردين    رؤية مصرية تُرجمت إلى قرار أممي.. شباب العالم ينادون ب«الحق في التنمية»    مديرة "ثقافة كفر الدوار": "تنمروا علي بسبب النقاب.. وعينوا مدير آخر للقصر"    «بورسعيد».. 160 يوماً تأميناً صحياً    بعد إصابة أحمد فهمى.. أعراض وأسباب التهاب المرئ    «يلا شوت» مشاهدة مباراة ليفربول وبورنموث بث مباشر KORA LIVE يلا كورة رابط ماتش ليفربول beIN SPORT محمد صلاح    قوات تأمين الطرق والمنافذ بالقاهرة تستخرج سيارة مواطن من ذوى الإحتياجات الخاصة من الرمال بطريق القاهرة الاسماعيلية    مجلس المستشارين المغربي يصادق على مشروع قانون المالية ل 2020    فلسطين عن قرار الكونجرس بشأن حل الدولتين والاستيطان: أقوى رد على سياسة ترامب الخاطئة    كذبة جديدة.. عمرو أديب: قنوات الإخوان استغلت حالات الانتحار لتزوير الحقائق وإثارة الرأي العام    ما حكم الإسلام في عمل المرأة    هل يجوز للرجل بأخذ الشبكة عند فسخ الخطبة    ماذا تعمل من تزوجت عرفيا وتركها زوجها دون طلاق أو نفقة    يلا شوت PLUS LIVE.. مشاهدة مباراة الاتحاد والصفا بث مباشر اليوم رابط AD Sport ماتش الاتحاد stream    «شعراوي» و«الزملوط» ورئيس التنظيم والإدارة يشهدون زفاف نائبة محافظ الوادي الجديد    القوى العاملة: "إعلان أبيدجان" يصدر بموافقة مصر و54 دولة إفريقية برعاية "العمل الدولية"    موعد مباراة تشيلسي وإيفرتون اليوم.. مشاهدة مباراة تشيلسي ضد إيفرتون بث مباشر ManchestChelsea    الزمالك يستقر على فسخ التعاقد مع نجم الفريق    مناقشة أول رسالة دكتوراه بكلية الحقوق جامعة جنوب الوادي    "إدارة التحول الرقمي لتحقيق رؤية مصر 2030".. مؤتمر في تجارة عين شمس اليوم    ندوة حول التربة بكلية زراعة الإسكندرية توصي بإعداد خريطة عالمية لانجراف التربة    ملك المغرب يهنئ رئيس فنلندا بعيد الاستقلال    «الري» تكشف آخر تطورات اجتماعات سد النهضة    الكشف عن سعر السيارة الكهربائية المصرية ومميزاتها    وزراء المالية وسفراء ووفود الاتحاد الأفريقي في عشاء بدوي بجبال شرم الشيخ    شاهد| مي حلاوة: التركيز العالي أدى للنتيجة الكبيرة على إينرجي    سفير مصر بنيروبي: القاهرة تولى أهمية متقدمة لتعزيز الاندماج القاري    مقتل وإصابة 84 عراقيا في إطلاق نار بالسنك.. والداخلية تبدأ التحقيق    السفير المصري لدى روسيا يفتتح أيام الثقافة المصرية في موسكو    شاهد.. داعشى يعترف: السلطات التركية وعدتنا بإخراجنا من السجون السورية    لجنة التشاور السياسي بموسكو: تعاون اقتصادي بين السودان وروسيا    طفشت من زوجها.. كشف لغز اختفاء ربة منزل من مسكنها بالوراق    سقوط ربة منزل من الطابق الثاني أثناء نشر الملابس بالدقهلية    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل حسن ظني بك دوائي وشفائي    مباحث مدينة نصر تنجح في إعادة طفل لأسرته خلال ساعات    شاهد| عمرو أديب: عدد المنتحرين في إنجلترا أكبر من مصر    شكري: منتدى أسوان سيناقش قضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية    "صحة القليوبية" تنفى وفاة طالبة بالالتهاب السحائى..وتؤكد: السبب توقف عضلة القلب    إحالة 50 طبيب وممرض للشئون القانونية لتقصيرهم فى تأدية الخدمة الطبية بأسيوط    يكون خادما للشعب.. مرشحو الرئاسة بالجزائر يطالبون بدستور جديد    انترميلان يتعادل سلبيا مع روما في الدوري الإيطالي    أحمد فهمى يكشف تفاصيل إجرائه عمليه جراحية فى المرىء    16 جلسة لمنتدى شباب العالم حول التنمية المستدامة والتكنولوجيا ومكافحة التطرف    قرار عاجل من رئيس جامعة المنصورة بشأن امتحان الجراحة ل6 طب    خفر السواحل الموريتانى يعترض قاربا يقل 180 مهاجرا    بالدرجات.. الأرصاد تكشف التفاصيل الكاملة لحالة طقس اليوم    يستحب الذكر بها دائماً.. علي جمعة: بهذه الكلمة يبدل الله خوف المؤمنين أمنًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء يوضحون أهمية مشاركة السيسي في قمة العشرين بألمانيا
نشر في الوفد يوم 18 - 11 - 2019

قمة جديدة تأتي ضمن سلسلة من القمم الدولية التي تشارك فيها مصر لتوطيد علاقاتها بدول العالم، إذ تنطلق أعمال قمة العشرين وافريقيا بالعاصمة الألمانية برلين غدا الثلاثاء بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي وزعماء القارة الإفريقية.
وتهدف قمة برلين إلى دعم التعاون الاقتصادى بين إفريقيا ودول مجموعة العشرين، من خلال مشروعات مشتركة تساهم فى الإسراع بوتيرة النمو فى القارة السمراء.
ويقول الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن مشاركة الرئيس السيسي بقمة العشرين تأتي في إطار اهتمام الجانب الألماني بإفريقيا ومصر، من أجل دعم التعاون الاقتصادي بين إفريقيا ودول مجموعة العشرين من خلال عمل مشروعات مشتركة تسهم فى الإسراع بوتيرة النمو فى القارة السمراء.
وأضاف فهمي، في تصريحات خاصة ل"بوابة الوفد"، أن قمة برلين تهدف لإطلاق مبادرات عملية الغرض منها دعم التعاون الاقتصادي بين الدول الأفريقية ومجموعة العشرين من خلال تقديم مبادرات ومشاريع بهدف دعم التنمية فى البلدان الأفريقية وجذب الاستثمارات إليها، مشيرًا إلى أن ألمانيا صاحبة فكرة المبادرة منذ تولي رئاسة القمة عام 2017م.
وأكد أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، أن الرئيس السيسي سيلتقي رجال الأعمال ورؤساء كبرى الشركات الألمانية، وسيستعرض كافة تطورات الإصلاح الاقتصادي ومستجدات تنفيذ المشروعات التنموية الجاري العمل بها مشيرا الى أن ألمانيا تقود قاطرة الاتحاد الأوروبي مع فرنسا، وتمثل ثقلًا اقتصاديًا كبيرًا، لافتًا إلى أن التحرك الرئاسي للرئيس السيسي هو الذي أعاد تقديم أفريقيا للعالم وليس لأوروبا بفضل مجهودات الرئيس وتحركاته الدبلوماسية النشطة وباعتباره رئيس الاتحاد الإفريقي لهذا العام.
واوضح أن العلاقات المصرية الألمانية نموذج يمكن الاعتماد عليه أوروبيًا وعربيًا، خصوصًا مع حجم الاستثمارات الألمانية الكبيرة في مصر وهي أيضًا أحد مصادر التسليح لمصر إضافة إلى دورها الداعم للعلاقات العربية الأوروبية، ومن ثم فإن حضور الرئيس القمة يؤكد إدراك مشترك مصري ألماني على ضرورة تطوير وتنمية العلاقات بصورة كبيرة ووفق قاعدة المصالح المشتركة والفوائد المتبادلة التي تم إرساؤها مما أدى لتنامي الاسنثمارا ت الألمانية بصورة كبيرة في مصر.
ورأى الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن زيارة السيسي لألمانيا مهمة نظرًا للعلاقات الوثيقة التى تربط بين الدولتين في ظل قيادة مصر لرئاسة الاتحاد الافريقي، مشيرًا إلى أن هذا الملتقى يطلق عليه دبلوماسية القمة لما يجمع من قادة وزعماء.
وتابع بدر الدين، أن العلاقات المصرية الألمانية قوية على كافة الاصعدة سواء السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي وهناك تقارب في وجهة النظر بين الدولتين بالنسبة لقضايا الشرق الأوسط وعلى رأسها الإرهاب والهجرة الغير شرعية، مؤكدا أن الهدف من القمة تبادل المصالح المشتركة مما يعود بالنفع على الجانبين.
وذكر،أن الهدف من القمة دعم التعاون الاقتصادي مع دول القارة الإفريقية ودفع عملية التنمية بها وضخ مزيدًا من الاستثمارات بما يعود بالنفع على كلا الجانبين، مؤكدا أن ألمانيا دولة اقتصادية كبيرة بالنسبة لمصر وهناك تبادل تجاري بينهما مما يسهم في زيادة استثماراتها
بمصر.
واكد الدكتور علي الادريسي، ان مشاركة مصر فرصة جيدة نظرا لطبيعة العلاقات المصرية الألمانية حيث تعد برلين من الدول الصناعية الكبرى ويمكن أن تستفيد منها مصر في العديد من المجالات ولاسيما في مجال الصناعات، مؤكدًا أن مصر تعد ثالث أكبر شريك تجارى لألمانيا في الشرق الأوسط.
واشار الادريسي، إلى أن حجم التبادل التجاري بين القاهرة وبرلين ارتفع في الفترة من يناير إلى يوليو 2019 إلى 3.012 مليار يورو بزيادة 15% مقارنة بنفس الفترة العام الماضي، مؤكدا أن حجم الاستثمارات الألمانية بلغ 640.6 مليون دولار حتى نهاية سبتمبرالماضي، تتركز في حوالى 1183 شركة بمجالات متنوعة الصناعة، والسياحة، والإنشاءات، والقطاع الخدمي، والزراعة، وتكنولوجيا المعلومات.
وذكر الخبير الإقتصادي، أن هناك تعاون بين مصر وألمانيا في مجال الطاقة فهناك تنسيق بين الحكومة المصرية وشركة سيمنز الألمانية لتأمين مخاطر الطاقة، فضلا عن ان لها دور في تطوير التعليم الفني في ظل اهتمام الدولة المصرية بهذا النوع من التعليم مما يسهم في تخريج كوادر بشرية مدربة، مما ينعكس على الاقتصاد المصري.
ولفت أحمد علي، الباحث الإقتصادي، إلى أن مشاركة مصر فى قمة العشرين فرصة جيدة لتعزيز الاستثمار بين مصر وألمانيا ودول القارة الإفريقية، مشيرا إلى أن نتائج القمة ستكون إيجابية ستعود بالنفع على كافة الجوانب المشاركة.
وأضاف علي، أن مشاركة مصر فى القمة تأتى تقديراً لجهودها في المجال الاقتصادي لما لديها من بنية تحتية ممتدة ومتشعبة مواتية للاستثمار الخارجى، لتحقيق نوع من الطفرة الاقتصادية للمصريين، مما سيؤدي لزيادة الاستثمارات الأجنبية للسوق المصري وزيادة الصادرات المصرية للخارج، مؤكدا ان القمة فرصة جيدة للترويج لفرص الاستثمار المتاحة فى مصر وافريقيا، حيث أنه سيتم استعراض برنامج للاصلاح وما تم انجازه من تشريعات لتهيئة مناخ الاستثمار، مشيرًا إلى أن دول مجموع أكبر تكتلات اقتصادية فى العالم، مؤكدا أن العالم أصبح يرى مصر دولة واعدة مما سيفتح آفاق التعاون في السوق المصري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.