وكيل أوقاف بني سويف: المال العام أشد حرمة من المال الخاص لكثرة الأنفس المتعلقة به    إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة ينمو بقوة في يونيو والتضخم يرتفع    بالصور| (جمصة) ملجأ المواطنين من حر الصيف    ب44 مليار جنيه.. «حياة كريمة» تُغير وجه البحيرة ب8021 مشروعًا    السعودية تُسجل أكثر من 1000 إصابة جديدة بكورونا    روسيا تطالب رعاياها في تركيا لتوخي الحذر والاستعداد للإخلاء المحتمل    قيادي بالنهضة الإخوانية مهاجما قادتها: «عليكم إدراك حجمكم»    كوبيش يرحب بفتح الطريق الساحلي ويكشف عن الخطوة التالية    لاعبو الزمالك يحتفلون بعيد ميلاد كارتيرون    بعد تأجيله.. تعرف على ترتيب الدوري المصري الممتاز حتي الآن    غدا.. أحمد فؤاد ورؤف بن خليف وهيثم فاروق بالاستديو التحليلي لمباراة مصر والبرازيل    انفراجة في أزمة بيل مع ريال مدريد    المعاينة الأولية بحريق مصنع بيجام.. النيران التهمت الطابق الثاني بالكامل    القبض على 4 متهمين مطلوب ضبطهم خلال حملة بطوخ    انتحار طالبة بالثانوية العامة لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية في المنوفية    بالإنفوجراف.. 6 معلومات عن أزمة مي عمر مع مرضها الغامض    للمرة التانية.. تامر حسنى يتسبب فى غلق شوارع الساحل الشمالي.. والجمهور: "بنحبك يا تيمو"    بروتوكول تعاون بين الأوقاف والدقهلية لإنشاء «موقف حضاري» بالمنصورة    تخصيص 3 مراكز لمنح الشهادات الموثقة اللازمة للسفر للخارج    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية    السودان: ارتفاع منسوب النيل 92 سم بولاية نهر النيل    محافظ أسيوط يواصل تسليم المشروعات لذوي الهمم    السفارة المصرية فى بوركينا فاسو تطلق مبادرة جديدة .. تعرف عليها    لوسى ترد على أزمة "فيديو اللفظ الخارج بالساحل": أنا ست محترمة ومتربية    حياة كريمة.. تقديم الخدمات الطبية ل 3036 مواطنا بالمنيا وبنى سويف.. صور    أئمة مساجد المنيا: الاعتداء على المال العام جريمة شرعية قانونية    منح 36 درجة دكتوراه و102 ماجستير وتعيين 29 مدرس بكليات جامعة الإسكندرية    وزير الرياضة يكرم الفائزين في مهرجان إبداع لطلاب الجامعات    تشييع جنازة محفظ قرآن توفى أثناء التلاوة فى عزاء بالشرقية    فى اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر 2021.. القومي للمرأة يبعث رسائل هامة    خاص| أول تعليق من سيدة الفيديو المنتقبة على واقعة «التمارين الرياضية»    شديد الحرارة على هذه المناطق.. الأرصاد توضح توقعات طقس السبت (بيان بالدرجات)    بعد اتهام زوجته بقتله.. قصة "ضحية المطاردة المميتة" في شوارع بالقليوبية    وزيرة البيئة ل«أ ش أ»: مصر تستضيف مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ نوفمبر المقبل    أسماء مصابي حادث إنقلاب أتوبيس «المدرسة الإنجيلية» أعلى كوبري بالدقهلية    ضبط شخصين بالقاهرة لقيامهما بسرقة سيارة أحد المواطنين بأسلوب "المغافلة"    (فيديو) الشئون الإسلامية يوضح قيمة التسامح للفرد والمجتمع    وزيرة الثقافة تختتم جولاتها فى مسارح القاهرة بحضور حفل على الحجار    مواد غذائية وعصير ومياه غازية غير صالحة للاستخدام الادمي بمدينة الحمام بمطروح    تقارير عن تعرض سفينة لهجوم شمال بحر العرب قبالة عمان    الخارجية الأفغانية: نجلة سفيرنا لدى باكستان تعرضت للتعذيب أثناء اختطافها في إسلام آباد    (فيديو) أزهري يوضح أسباب العنف بين الأزواج    انطلاق «أم الألعاب» في أولمبياد طوكيو.. وماكيون تلبي التوقعات    انقلاب «قيس» وكواليس منطقتنا المنكوبة    وزير التنمية المحلية: دعم مستمر لقطاع التفتيش والمتابعة بالوزارة لمكافحة الفساد بالمحليات    جامعة بنها في أسبوع| تحديث اللوائح الدراسية والخريطة الزمنية للعام الجديد    أحد فقهاء المدينة السبعة ..تعرف على قصة العالم الراهب    الأزمة في تونس: كيف وصلت البلاد إلى هذه المرحلة؟    الأهلي يستغل التوقف لتجديد عقد الثنائي    دعم مستشفيات الدقهلية بأحدث أجهزة المناظير الجراحية    هشام حنفي: مصر قادرة على إحراج البرازيل وأتمنى أن نظهر شخصيتنا    مواقيت الصلاة اليوم الجمعة 3072021 حسب التوقيت المحلي لمدينة القاهرة    الأوقاف: مخاطر استباحة المال والحق العام.. موضوع خطبة الجمعة اليوم    مسؤول ياباني يحذر من زيادة الضغط على النظام الصحي بسبب ارتفاع إصابات كورونا    ارتفاع جديد في الإصابات .. وزارة الصحة تصدر البيان اليومي لفيروس كورونا    ملف الخميس.. الأهلي يواصل مطاردة الزمالك على الصدارة.. وفرجاني يوقع للدحيل    حظك اليوم الخميس 30-7-2021.. العذراء يشارك الحبيب أحلامه وحماس مهني للثور    محمد أنور في أول لقاء له بعد إطلاق أغنيته الأولى: مستغرب ظهوري كمطرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اتهامات تلاحق وزير الآثار الجديد
نشر في الوفد يوم 14 - 03 - 2011

بعد لقاء جمع بين الدكتور عصام شرف رئيس الحكومة الانتقالية المكلفة والدكتور علاء شاهين العميد السابق لكلية الآثار بجامعة القاهرة يوم السبت الماضي دارت تكهنات بأن الأخير ربما سيؤدي اليمين قريبا لتولي مسئولية وزارة الدولة لشئون الآثار خلفا للدكتور زاهي حواس . وبالفعل بدأ شاهين يعلن للرأي العام عبر وسائل الإعلام أنه في انتظار حلف اليمين أمام المشير طنطاوي وأنه سيركز في وزارته الانتقالية على تأمين المتاحف بشدة بالتنسيق مع الجهات الأمنية وحل مشكلة خريجي كليات الآثار .
لكن القرار أثار غضب بعض الأثريين الذين رأوا أن الوزير الجديد جاء من الجامعة وليس حقل الآثار الميداني، كما أنه مقرب من لجنة السياسات بالحزب الوطني، ومتهم بالسماح لبعثات أجنبية تتضمن إسرائيليين بالحفر والتنقيب في مواقع الآثار المصرية .
أكد هذه المخاوف ل"بوابة الوفد" د. مختار الكسباني الأكاديمي والمسئول بالمجلس الأعلى للآثار مضيفا أن اختيار د. علاء شاهين هو أسوأ ما صنعته الحكومة الجديدة، فبحكم كونه أكاديميا لن تكون له الدراية الكافية بملف خطير مثل الآثار، في وقت تتعرض فيه آثارنا الفرعونية والإسلامية لهجمة منظمة من قبل عصابات مسلحة منذ اندلاع الثورة المصرية.
وأسفرت عمليات تهريب آثار لفقدان مئات القطع من داخل المتحف المصري ومخازن الآثارمما يجعل الوزير يواجه خطر التدخل الأجنبي المتمثل في محاولات الأمم المتحدة لحماية آثار البلاد كجزء من التراث الإنساني للعالم.
وفي ظل غياب الأمن في مصر وتواطؤ مسئولين تابعين لوزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلي في عمليات تجارة الآثار ومنهم اللواء إسماعيل الشاعر، يصبح متوقعا كما يرى الكسباني أن نجد مؤسسة اليونيسكو تدير عملية حماية الآثار من جانب الغرب، كما فعلت مع أفغانستان حينما تم تهديد اثني عشر تمثالا بوذيا.
وفيما يتعلق بترك د. علاء شاهين لعمادة كلية الآثار عام 2007 أكد الكسباني للبوابة أن د. حسام كامل رئيس الجامعة علم باستقبال عميد كلية الآثار آنذاك د. شاهين لبعثة مشتركة مع بولندا للبحث عن حفائر في قصر التيه بالفيوم، واتضح مشاركة إسرائيليين بها، وأنه حتى لم يعلم المجلس الأعلى للآثار بأمر البعثة، ولكن تم الاكتفاء بعدم تجديد العمادة له والتحقيق معه من قبل أساتذة قانون ولم تحال القضية للنيابة.
ويتساءل الكسباني : ماذا فعل د. علاء شاهين حينما علم بسرقة المتحف المصري ومحاولة إحراقه خلال يوم الأربعاء الأسود وما تلاه ؟ !
وعن المرشحين الذين يراهم الأثري المصري جديرين بالمنصب يختار الكسباني كل من د. طارق العوضي مدير المتحف المصري، د. زاهي حواس الرئيس السابق للمجلس الأعلى للآثار، د. حسن السعدي عضو المجلس الأعلى للآثار، وأخيرا د. محمد عبدالمقصود "صاحب الكفاءة العلمية والمكانة الدولية في مجال حماية الآثار ".
تلويث الوزراء
على النقيض من الرأي السابق يرى د. محمد عبدالمقصود وهو أحد أبرز الوجوه المرشحة لوزارة الآثار ورئيس إدارة آثار الوجه البحري أن الأثريين كانوا يفضلون وزيرا من داخل المجلس الأعلى للآثار ولكن د. علاء شاهين هو أفضل المرشحين من خارج المجلس لخبرته الطويلة، ولا ينبغي الاستماع لشائعات تحوم حول كل من يتولى منصب رسمي بعد الثورة بهدف تلويثه.
يرى عبدالمقصود أننا كمصريين علينا معاونة حكومة عصام شرف الجديدة وعدم الاعتراض الكثير على كل قرار تتخذه، خاصة فيما يتعلق بالآثار نظرا لظروفها العصيبة .
وقال إن الوزير الجديد لن يدير ملف الآثار بمفرده فهناك رئيس الهيئة العامة للآثار والذي يعده الكثيرون الرجل الأقوى ربما من الوزير نفسه، وهناك مئات الخبرات من الآثاريين ومستشاري الوزير، ولذلك فمنصب الوزير سيكون تمثيلا للأثريين ولن ينفرد بإدارة جميع الملفات بمفرده .
ودعا عبدالمقصود الوزير الجديد لأن يعجل بنقل الآثار المعرضة للخطر لأماكن أكثر أمنا، وأن يعطي الأثريين سلطات كاملة لحماية المواقع الأثرية وأخيرا أن يلبي طلباتهم العاجلة حتى يقوموا بواجبهم على أكمل وجه .
كفاءة الوزير
يتفق مع الرأي السابق عبدالرحيم ريحان المدير العام بمنطقة آثار جنوب سيناء والذي أكد ل"بوابة الوفد" أن د. علاء شاهين يتمتع بحرفية ودقة في العمل الأثري وقد لاحظ ذلك خلال تعامله معه كعميد لكلية الآثار .
وطالب ريحان الوزير الجديد بأن يتيح سبل حماية الأثاريين أنفسهم لتراث مصر، كما اقترح أن تتضمن الوزارة معهدا لبحوث الآثار لتطبيق الرسائل العلمية وخاصة المتعلقة بتوثيق الآثار وأعمال الحفائر بالمواقع وأن يتم طباعتها في كتاب.
كما طالب بأن يتم تعزيز دور الأثريين في الإشراف على أعمال الترميم وليس المهندسون فقط بالوزارة، وأن تكون هناك خطة علمية للحفائر الأثرية وميزانيتها، وأن تتم الاستفادة من نتائج حفائر البعثات الأجنبية في مصر .
وطالب ريحان بمكتبة علمية للأثريين ومؤتمرات دولية في مصر وأن تتحول المتاحف لمعاهد علمية متكاملة وليس فتارين عرض .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.