التهجير القسري وإخلاء رفح والشيخ زويد.. خدمات مجانية للصهاينة    البعثة الدولية لمتابعة الاستفتاء تشيد بالإجراءات التنظيمية والأجواء الأمنية وتنشر توصياتها | صور    "القومي للطفولة" يخاطب "الشباب والرياضة" لرفع الضررعن 200 طفل بأحد الأندية الكبرى في أكتوبر    حقيقة زيادة ضريبة جديدة على السجائر والتبغ..فيديو    شاهد.. خبيرة بالشأن الصيني: "السيسي ضرب الرقم القياسي في زياراته الخارجين لبكين"    الاكتتاب في سندات الخزانة الأمريكية الخمسية أعلى من المتوسط    صلاح حليمة يشرح موقف المجتمع الدولي من التطورات السياسية في السودان    حرب محتملة.. بين سيطرة إيران وقوة أمريكا العسكرية من سيحكم "هرمز"؟    زعيم كوريا الشمالية يعرب عن ثقته في إجراء حوار مفيد مع الرئيس الروسي    مركز احتجاز المهاجرين في ليبيا يفتح أبوابه لكنهم يخشون الخروج بسبب القتال    فيديو| «مانشستر زرقاء».. سيتي يحرق «الشياطين الحمر» في مسرح الأحلام    شاهد.. وولفرهامبتون يباغت آرسنال بالهدف الأول    112 سنة أهلي.. فكرة إنشاء النادي بدأت ب 5 جنيهات    مران خفيف لنادي المصري في ختام استعداداته لمباراة الغد    نوران جوهر تقصي نور الشربيني وتصعد لنصف نهائي بطولة الجونة للإسكواش    مصرع 5 أشخاص وإصابة اثنين في حادث تصادم بوادي عبادي بأسوان    ضبط نصف طن أسماك مملحة فاسدة بكفر الشيخ.. صور    إخفاء طالب بجامعة الأهرام الكندية لليوم الرابع عشر على التوالي    بوستر مسلسل دينا الشربينى يثير أزمة قبل عرضه    فلسطين تفوز بجائزة ملتقى القاهرة الدولي للإبداع الروائي العربي    فرع جديد لمكتبة الإسكندرية على نفقة حاكم الشارقة    بهاء سلطان يغنى تتر مسلسل ولد الغلابة لأحمد السقا    فيديو.. الأوقاف تكشف حقيقة منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح    هل يجب الجهر في الصلاة الجهرية إذا كنت أصلى منفردًا.. فيديو    100 مليون صحة توضح إجراءات الكشف على اللاجئين في مصر    في أول تصريحاته.. قائد الحرس الثوري الإيراني الجديد يهدد العالم    أسامة كمال يستضيف سيد رجب في "مساء dmc".. الليلة    نيللي كريم تعلق على صورة تجمع محمد صلاح ورامي مالك    الشعب أبهر العالم بوطنيته    نص الحكم بإعدام المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار    مان يونايتد ضد مان سيتي.. سانى يضيف هدف السيتزنز الثانى بالدقيقة 66    السفارة الأمريكية تمازح محمد صلاح بعد تناوله البيتزا بنيويورك.. اعرف ماذا قالت؟    محمد إبراهيم يغيب عن تدريب الزمالك.. واستشفاء الأساسيين    الأزهر يُطلق رسالة جديدة من حملة "أولو الأرحام" للتوعية بخطورة التفكك الأسري    محمد صلاح يتفوق على «الخطيب» في استفتاء الماركا    ترشيح مدير «100 مليون صحة» لجائزة مانديلا    تكريم تامر عبدالمنعم بمهرجان أفضل مائة شخصية مؤثرة بالوطن العربي    شاهد.. تعليق نيللي كريم على صورة محمد صلاح مع رامي مالك    فيديو وصور..محافظ كفرالشيخ يعلن أسماء المتقدمين بطلبات تقنين أراضي أملاك الدولة الجاهزة للتعاقد    بمناسة العيد القومي للمحافظة.. افتتاح عدة مشروعات بشمال سيناء    تعرف على حالة الطقس غدا    تأجيل محاكمة مالك شركة ومحام في عرض رشوة للتغاضي عن مخالفات إلى 25 يونيو القادم    رئيس جامعة كفر الشيخ يبحث ضوابط المنح الدراسية مع وفد "فولبرايت" | صور    بالصور.. افتتاح معرض تنغيمات معاصرة بجامعة بنها    التصريح بدفن جثة سيدة قتلها شقيقها عقب تشريحها بالحوامدية    "الصحة": فحص 15 ألفا و64 وافدا خلال التشغيل التجريبي لمسح وعلاج غير المصريين    حقوقي مغربي: لا يوجد معتقل سياسي واحد في المغرب.. فيديو    المشدد 10 سنوات لموظف لاتجاره بالحشيش بالوايلي    عزل 4 ركاب بالمطار لعدم حملهم شهادات الحمى الصفراء    وزير المالية: برنامج الطروحات الحكومية يضيف 450 مليار جنيه إلى رأس مال البورصة    الكهرباء:الحمل الأقصى المتوقع اليوم 24 ألفا و700 ميجاوات    فتح المتاحف العسكرية مجانا للجماهير    نقيب عام الفلاحين: شجرة زيتون لكل مواطن بحلول عام 2022    حكم الاقتراض لأداء العمرة.. الإفتاء تجيب    محافظ الشرقية يُشيد بالمشاركة المواطنين الإيجابية في الاستفتاء على الدستور    رئيس الوزراء: منظومة «التأمين الصحي الشامل» نقلة نوعية في مستوى الخدمات    تحرير 1784 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    علي جمعة يوضح الفرق بين القرآن والمصحف.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زوجة تطلب الخُلع بسبب "أكلة مُلوخية"
نشر في الوفد يوم 30 - 03 - 2017

عندما تعلم أن طبق «مُلوخية» تسبب فى انفصال زوجين خلعاً، فلعلك تصاب بالدهشة؟؟.. ولكن ما حدث هو حقيقة وليست مجرد دعابة أو نكتة.. فلقد كانت أروقة محكمة الأسرة الأسبوع الماضى خير شاهد على تلك الواقعة، ومسرحاً لتداول الحديث فى الواقعة الغريبة بعدما تقدمت ربة منزل بدعوى خلع ضد زوجها بحجة أنه يجبرها على طهى الملوخية، وهى لا تطيقها وتشمئز من رائحتها.
وقفت سيدة فى نهاية العقد الثانى من عمرها أمام قاضى محكمة الأسرة تسرد قصتها التى استغرب منها الجميع قائلةً «كانت بداية معرفتى بأحمد زوجى عن طريق الصدفة خلال حضورى حفل زفاف إحدى صديقاتى، وتبادلنا خلالها نظرات الإعجاب ودبت معها همسات الحب المتبادل، تقدم بعدها لخطبتى ووافقت أسرتى عليه، لم يمر الكثير من الوقت وانتقلنا إلى عش الزوجية.. مرت الحياة فى الشهور الأولى من زواجنا بسلام وحب جميل هادئ، لا أحد منا يستطيع الاستغناء عن الآخر.. كان زوجى فى ذات التوقيت يغمرنى بعطفه وحنانه، ويبذل كل ما فى وسعه لتوفير متاع الحياة لإرضائى، ولكن دوام الحال من المُحال، بدأت طباعه ومعاملته تتغير معى على أتفه الأسباب.
تستكمل مقيمة دعوى الخلع: سنة ونصف فقط هى مدة زواجنا، اكتشفت خلالها العديد من الطباع والتصرفات فى شخصيته منها الأنانية وحب النفس، وعدم مراعاتي والاهتمام بشعورى.. تحول بعد مرور الشهور الأولى من زواجنا إلى شخص آخر غير الذى عرفته.. وتسكت برهة وتمتمت بكلمات مبررة أسباب رغبتها فى خلعه: سيادة القاضى لعل ما أقوله لسيادتكم قد يتهمنى البعض بالتمرد والتفاهة ولكنى حقاً لا أطيق الملوخية.. فبمجرد أن أشتم رائحتها أشعر بالغثيان والقىء، وزوجى يجبرنى على طهيها رغماً عنى كطبق أساسى على مائدة الطعام يومياً، وهذا يسيء لحالتى النفسية والصحية.
وأضافت: الغريب فى الأمر أن زوجى كان على دراية تامةً قبل زواجنا بذلك الأمر بخصوص أننى لا أستطيع طهى أو أكل الملوخية.. وفوجئت به يطالبنى بإعدادها كطبق أساسى يومياً على مائدة طعامنا.. تحملته وكنت باجى على نفسى وأرضخ لمطالبه وأقوم بطهيها، حتى لا تكون الملوخية سبباَ فى خراب عش زواجنا وقد كانت بالفعل.
طالبته كثيراً بأن يأكل الملوخية كيفما يشاء خارج المنزل داخل المطاعم، أو حتى عند والدته مراعاة لحالتى وشعورى، ولكن إصراره وعناده كان الأقوى، حتى أصبت بمرض القولون، بسبب شعورى بالاشمئزاز المستمر من رائحتها.. ولكنه ما زال مُصمما على رغبته.. وصلت معه لطريق مسدود وخيرته بين الانفصال، أو مقاطعته لتناول الملوخية داخل المنزل، إلا أنه لم يوافق على أى اختيار من الاثنين.. ودبت بيننا الخلافات بسبب تصرفاته الحمقاء.. لم أعد أحتمل البقاء معه.. فماذا أنتظر من شخص لا يعنيه صحة وشعور زوجته؟؟ عندما طلبت منه الطلاق رفض وضربنى علقة ساخنة، وتم نقلى إلى المستشفى، وبعد أن تعافيت، لجأت إلى عدالة القانون، وقررت أن أخلعه وأتخلص منه.
لقد انخدعت فيه، فمعظم الفتيات يبحثن عن حياة جديدة خارج نطاق أسرتها، فبمجرد أن تجد العريس توافق دون أن تعطى لنفسها وقتا للتفكير فى طبيعة الحياة التى ستعيشها، قبل أن تصطدم بالواقع الأليم الذى يحول حياتها إلى جحيم بعد الزواج.
ربما تجد سبب طلبى للخلع سيدى القاضى سببا تافها وغير مقنع، وهذا بالنسبة لكثير ممن حولى وأسرتى وزوجى وعائلته ولكن ماذا أفعل سيدى لا أستطيع أن أعيش أنا والملوخية فى منزل واحد فالخلع هو الحل!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.