الرئيس يصدر قرارًا جمهوريًا جديدًا    وزير التموين: إضافة مليون مولود جديد على البطاقات التموينية الأكثر احتياجا    رفع 21 ألف طن قمامة وإزالة 1156 حالة إشغال خلال أسبوعين بالفيوم    محافظ مطروح يتفقد محطات «الرميلة 3 وأوجارين والسلوم» لتحلية مياه البحر والآبار    المغرب: 162 إصابة جديدة بكورونا    أول لقاح يقضي على كورونا في العالم خلال شهرين    رسميا قطر تحتضن مباريات دوري أبطال آسيا    القلق يضرب آرتيتا قبل الانتقالات الصيفية    ضبط عامل وزوجته لاتهامهما بقتل ربة منزل لسرقتها فى الهرم    وزير التعليم يعلن موعد بداية العام الدراسي الجديد 2020/2021    بقطعة حديدية.. التحقيقات تكشف تفاصيل العثور على جثة ربة منزل بالهرم    محافظ الشرقية ومدير الأمن يشهدان بدء تشغيل منظومة كاميرات المراقبة الجديدة في الزقازيق    مصر ترحب باعتماد اليونسكو قرارا حول استعادة الممتلكات الثقافية الأفريقية المسروقة    إجراء 99 قسطرة بمستشفى طنطا الجامعي    إدراج جامعة أسيوط في تصنيف ليدن الهولندي    الجيش الإيراني: غارات إسرائيل على سوريا منذ 9 سنوات أسفرت عن سقوط 9 قتلى فقط    "لقاء الجمهورية" اللبنانى يرحب بدعوات التزام لبنان الحياد فى صراعات المنطقة    أثناء كلمة الإخواني راشد الغنوشي.. هتافات «لا للإرهاب» تهز البرلمان التونسي.. فيديو    للتوعية بكيفية التعامل مع الأحداث.. هويدا مصطفى: دور الإعلام مضاعف خلال الأزمات    بومبيو يطالب الحوثيين بتسهيل فحص الأمم المتحدة لنقالة النفط صافر الآن    القضاء على إرهابيين اثنين جنوب الجزائر    سد النهضة.. إثيوبيا تنفي احتجازها للمياه أو غلق بوابات السد    المقابلات السبت.. جامعة طنطا تعلن قائمة المتقدمين لوظيفة عميد كلية الزراعة    س و ج.. تطورات حفل تكريم الجبلاية لمحمد صلاح بعد تتويج ليفربول بالدوري الإنجليزي    بداية من 2023.. كاف يعلن إقامة كأس الأمم الأفريقية في الصيف    فان دايك: ليفربول لم يغلق صفحة الموسم بعد    صراع حول "أوضة اللبس".. الغندور ينتقد.. ميدو يهاجم.. شيكابالا يسخر ب"فستق"    مجلس الشيوخ.. 9 مرشحين يتقدمون بأوراق ترشحهم للانتخابات بأسوان    رحلة جوية استثنائية تُغادر مطار القاهرة الدولي لإعادة مسافرين عراقيين    التنمية الصناعية: تسليم المجمع الصناعي بالفيوم مارس المقبل    ندوة أون لاين ل"القوى العاملة" و"العمل الدولية" عن التعايش مع كورونا    لتحقيق أقصى معدلات المتابعة الأمنية.. الداخلية تفتتح غرفة مراقبة ب "مرور الشرقية"(صور)    عن طريق الإنترنت.. شبكة آداب الدقي تكشف طريقة استقطاب الفتيات والزبائن    ميناء الإسكندرية: تداول 137 ألف طن و3723 حاوية و9462 شاحنة عامة خلال 24 ساعة    لن تتوقع.. 2000 جنيه سعر فستان أمينة خليل في حفل خطوبتها.. صور    مدير المركز القومي للترجمة: نسعي لدمج الشباب في الحركة الثقافية    أحمد الشامي يشارك جمهوره صورة جديدة له.. شاهد    "مواسم الطاعات وأعمال وفضائل العشر الأول من ذي الحجة" عنوان خطبة الجمعة.. غدًا    مكتب التنسيق يستأنف العمل عقب إعلان نتائج الثانويه العامة    نقابة الأطباء تنعى طبيبين بعد وفاتهما بكورونا    رخا يتابع أعمال مبادرتين القومية للسمعيات و100 مليون صحة برأس سدر    بعد يوم من طرحها.. عدى الكلام ل سعد لمجرد تقترب من 2 مليون مشاهدة    الحب والسلام ل أصالة تحقق 2.5 مليون مشاهدة على يوتيوب    محافظ الدقهلية يتابع التشطيبات النهائية لمبنى التحكم والتأمين الشامل بتكلفة 14 مليون جنيه    لجنة الفتوى عن بناء سد النهضة: من حق الدول إزالة الضرر عنها    الاتحاد الاسترالي يعلق استخدام تقنية " الفيديو"..ويعد بعودتها لاحقا    تعرف على حالة الجو خلال 72 ساعة المقبلة    بالأسلحة البيضاء.. 3 أشخاص يشرحون جسد شاب في السيدة عائشة    الصحة العالمية: تجارب سريرية على عقارات كورونا يخضع لها 5 آلاف مريض في 20 دولة    محافظ أسيوط يبحث ملفي التصالح والتقنين وطلاء واجهات المباني    مجلس الشيوخ.. ننفرد بنشر قائمة التحالف الوطني عن قطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا    مهرجان شنغهاي السينمائي الصيني ينطلق دون أجانب أو لجنة تحكيم    مجلس النواب يناقش تعديلات تنظيم الوضع تحت مراقبة البوليس    مرتضى منصور: عضويات مجانية لشهداء الجيش والشرطة    حظك اليوم| توقعات الأبراج 16 يوليو 2020    تعرف على مواضع ذكر لفظ الخير في القرآن    تعرف على كم عدد أبواب النار    الإفتاء: أي حديث يفرق الصف لا يخرج إلا من أصحاب النفوس العصبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشطاء يسخرون : الإستفتاء قلب مصر "رقصا" على عقب
نشر في الشعب يوم 17 - 01 - 2014

كان رقص السيدات أمام لجان الاقتراع أحد أبرز المشاهد التي لفتت الإنتباه خلال عملية التصويت في الإستفتاء على التعديلات الدستورية الذي شهدته مصر الثلاثاء والأربعاء، حتى أنه تحول إلى ظاهرة عامة.

وتبادل مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي المئات من مقاطع الفيديو التي تظهر مؤيدات للدستور ولترشيح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للرئاسة يرقصن أمام اللجان بشكل غير مسبوق في تاريخ الانتخابات بمصر، وهو ما أثار إعجاب البعض بينما أغضب آخرين.

الراقصات يروجن للدستور

وقالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية في تقرير لها الأربعاء إن الجيش استخدم الراقصات مثل الراقصة "سما المصري" في إقناع المصريين بالموافقة على الدستور.

وظهرت "المصري" على قنوات التليفزيون ترقص وهي مرتدية علم مصر، وتغني مشيرة بإصبعها إلى الدستور، قائلة: "هنقول نعم ونقول نعمين.. دستورنا حلو وفلة وزين".

وكانت الفنانة المصرية صابرين قد أعربت عن إعجابها بمشاهد رقص السيدات أمام لجان الاقتراع بعد تصويتهن على التعديلات الدستورية، وقالت إنه يجسد الإسلام الجميل الذي نريده في مصر.

وكان الرقص والغناء هما السمة الأساسية لاستقبال المؤيدين للاستفتاء لهذا اليوم، حيث استعان مؤيدو الإنقلاب في معظم اللجان بأجهزة الموسيقى "دي جيه" التي تذيع الأغاني المؤيدة للجيش والسيسي وهي التي رقص على أنغامها السيدات.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى، فيديو يظهر سيدة كبيرة ترقص باحتراف داخل إحدى لجان الاستفتاء على الدستور على نغمات أغنية "تسلم الأيادي"، وسط تصفيق من عشرات السيدات وتفاعلهن معها.

إغاظة الإخوان

وقال مراقبون إن تلك الظاهرة - التي تزايدت أمام لجان الاستفتاء في المناطق العشوائية بالقاهرة الكبرى والدلتا - تستحق الدراسة.
وقال مؤيدون للإنقلاب إن رقص السيدات كان تعبيرا عن السعادة لنجاح الاستفتاء بعد التهديدات المتكررة طوال الأسابيع الماضية بإفشاله، فيما قال آخرون إنه جاء بهدف إغاظة رافضو الإنقلاب وعلى رأسهم الإخوان المسلمون.

وهاجم فريق آخر الظاهرة، وقال إنها تعبر عن إسفاف وضحالة في التفكير، ولا تعكس الثقافة والأخلاق المصرية، بينما ذهب البعض إلى إتهام تلك السيدات بأنهم مأجورات للفت الانتباه وجذب المواطنين إلى لجان الاقتراع التي عانت من ضعف الإقبال على التصويت.

وأظهر مقطع فيديو رجل وابنته يعبران عن فرحتهما بعدما صوتا ب"نعم" على الدستور فوقفا في الشارع يرقصان معا، على مرأى من الجميع، فيما رصد نشطاء صور لفتيات يرقصن داخل اللجان مع أحد أفراد الشرطة الكلفة بالتأمين.

وفي لجنة أخرى وقفت سيدة ترقص في الشارع احتفالا بالدستور، وسرعان ما انتقلت العدوى بعدها لعشرات المصوتات ليرقصن معها رقصا جماعيا على أنغام الموسيقى.

مرقصتش فاللجنة أبطلت صوتها

وانتابت حالة من السخرية نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، بعد انتشار ظاهرة الرقص أمام اللجان، فتبادلوا آلاف التعليقات والصور الفكاهية التي تتهكم على تلك الظاهرة.

وقال أحدهم "واحدة ست في لجنة من اللجان قالت نعم بس مارقصتش فاللجنة أبطلت صوتها".

وتناقل النشطاء مقطع فيديو لمشاهد أجرى اتصالا هاتفيا بقناة الفراعين وقال للمذيعة إن زوجته لم ترقص له إطلاقا منذ أن تزوجا قبل
25 عاما لكنها رقصت أمام اللجنة علشان الدستور وأنه سعيد بذلك"، وعلق أحدهم على ذلك بقوله "يا فرحة أمك بيك".

وتهكم آخر قائلا إن "المؤتمر الصحفي للإعلان عن نتيجة الاستفتاء سيذاع حصريا على قناة التت" في إشارة إلى القناة الفضائية المتخصصة في الرقص الشرقي.

وقال الناشط السياسي هيثم أبوخليل "آخر الكلام، طالبوا بفصل الدين عن السياسة لماذا لم يطالبوا الآن بفصل الرقص عن السياسة، يا سادة خلط الرقص بالسياسة حيجيب للشعب النقطة"، والنقطة هي كلمة عامية مصرية تطلق على الأموال التي تقذف على الراقصات أثناء رقصهن في الأفراح كنوع من الهدية.

وسخر ناشط من الظاهرة بقوله "سيذكر التاريخ أن إستفتاء 2014 قلب مصر "رقصا" على عقب.

واختتم الناشط شريف سعد التعليقات الساخرة بقوله "مرت علي لحظات رعب وأنا واقف منتظرا أمي السيدة الوقورة خارج اللجنة خوفا من تخرج وترقص في الشارع هي الأخرى".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.