«روساتوم»: تشغيل مفاعل الضبعة الأول لتوليد الكهرباء 2028    مجيد بوقرة يعلن تشكيل الجزائر لمواجهة مصر.. "ثلاثي هجومي"    رئيس الوزراء البريطاني : متحور أوميكرون أكثر عدوى من دلتا    «البوستة القديمة».. إحياء صرح معمارى مميز فى أسوان    الكشف عن موعد وضوابط عودة رحلات العمرة للمصريين    استكمال أعمال تنفيذ خطة الرصف الاستثمارية بأوسيم| صور    البيت الأبيض: بايدن يعتزم الاتصال بقادة أوروبيين بعد قمة بوتين    بن سلمان يصل الإمارات.. وولي عهد أبوظبي يمنحه وسام زايد    مساعدات طبية ودوائية من مصر للأشقاء فى جنوب السودان    بلايلى وبونجاح يقودان تشكيل منتخب الجزائر ضد مصر فى كأس العرب 2021    جامعة الأقصر تشارك في المنتدى العالمي للتعليم العالي    حسم الصدارة.. ريال مدريد وإنتر.. التشكيل    تاجيل محاكمة متهمين في القضيه المعروفة اعلاميا بتقديم الكفن لجلسة 21 ديسمبر    بسبب سوء الأحوال الجوية .. تعطيل الدراسة غدًا بكليات جامعة الإسكندرية واستمرارها «أون لاين»    «التعليم»: إلغاء نظام التشعيب لطلاب الثانوية العامة العام الدراسى المقبل    «شرف».. فيلم ينافس في مهرجان البحر الأحمر ويكشف معاناة السجناء    50 فعالية فى القاهرة بعد اختيارها «عاصمة الثقافة»    مصطفى شعبان يقدم العزاء للمخرج مجدى الهوارى فى وفاة شقيقه    الحكومة ترفض إعادة العامل المفصول تعسفيًا فى قانون العمل    الكشف على 1504 مواطنين خلال قافلة طبية مجانية بإحدى قرى البحيرة    رئيس اقتصادية قناة السويس يبحث فرص الاستثمار بالمنطقة في المجر    وزير قطاع الأعمال يتابع جهود تطوير الشركة التجارية للأخشاب    مسؤول بالصحة العالمية: احتواء متحور دلتا سوف يساعد في السيطرة على أوميكرون    ضبط 185 كيلو لحوم ودواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمي في حملة ل«بيطري الغربية»    مصرع عامل أسفل عجلات القطار في البحيرة    لجنة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى تفحص عينات العاملين بتعليم بورسعيد    «الجزار» يزور موقع العمل في «سد تنزانيا»    رئيس إقليم كردستان العراق يدين التفجير الإرهابي في البصرة    شيخ الأزهر لسفير فرنسا: قلقون من تعمد بعض السياسيين الإساءة للإسلام    سعر البطارخ يبدأ ب350 جنيها والبورى الفوارغ ب25.. جولة بسوق السمك ببورسعيد.. فيديو    تعرف علي تشكيل مجلس اتحاد الجمباز بعد الانتهاء من الانتخابات    مدير المعهد الأمريكى للأمراض المعدية: متحور "أوميكرون" ليس أخطر من "دلتا"    فحص 7 ملايين طالب بمبادرة الكشف المبكر عن «الأنيميا والسمنة والتقزم»    للمرة الأولى.. إجراء جراحة أوعية دموية بمستشفى بلبيس في الشرقية    سوهاج 140 مليون جنيه لتنفيذ مشروع صرف صحى قرية الغابات    هذه الأبراج تعشق أجواء فصل الشتاء    البابا تواضروس يستقبل سفيري فرنسا وليتوانيا    كوفاسيتش يغيب 3 مباريات عن تشيلسي بسبب إصابته بكورونا    اعتقال لاعب جامبي في ألمانيا    الحكومة السورية تتهم إسرائيل باستهداف ميناء اللاذقية    جدل فى اجتماع طاقة البرلمان بسبب الفصل التعسفى فى قانون العمل    أحمد كريمة يؤكد: الإسلام أعطى صلاحية لأصحاب الهمم لتولي الوظائف الدينية والعامة    وزير الرياضة يفتتح دورة تدريب أعضاء «شباب يدير شباب»    «التهرب الجمركي» تضبط خمورا أجنبية الصنع غير خالصه الضرائب والرسوم    وزير التموين: احتياطي القمح آمن ويكفي أكثر من 5 أشهر    كل شيء كان بايظ.. أبرز تصريحات إيمان الحصري عن رحلة مرضها    "صالون هدى".. يفتتح عروض مهرجان البحر الأحمر السينمائي    كعادته دائمًا .. كهربا يفجر الأزمات داخل النادي الأهلي واللاعب يقترب من الرحيل    «بينسوني».. لماذا يدعي سمير صبري عدم تكريمه في المهرجانات؟    حاتم الحويني يثير الجدل : « بئس ما قلت يا صلاح»    حرمان من الخدمات .. قرار حكومي بتغليظ عقوبة انقطاع الطالب عن المدرسة دون عذر    دعاء المطر والرياح والأعاصير الرملية.. اعرف المعنى وحالة الطقس اليوم    خبر في الجول - السوبر الإفريقي بين الأهلي والرجاء قد يٌنقل لأحد ملاعب كأس العالم    بعد قرار لجنة الأوبئة.. ما عقوبة إقامة صلاة الجنازة في المساجد غير المخصصة؟    رجل أعمال يتبرع بعدادات مياه لذوي الهمم دعمًا لمبادرة قادرون باختلاف    الداخلية : ضبط 3163 مخالفة لقائدى الدراجات النارية لعدم إرتداء الخوذة    داعية إسلامي: تعدد الزواجات ليست سنة عن النبي | فيديو    بالأبيض الشيفون.. تارا عماد بإطلالة جذابة في افتتاح مهرجان البحر الأحمر بالسعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مفتى الجمهورية: يجب رفع درجة الوعى عند المواطنين بمخاطر الإقدام على الطلاق
نشر في النهار يوم 24 - 10 - 2021

قال فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم: "إن القضايا الأَوْلَى بالعناية في حاضرنا هذا هي التعامل مع مسائل الشأن العام وقضايا الأمن القومي، ولا شك أن قضية الاستقرار الأسري والمجتمعي تأتي على رأس هذه القضايا"، مضيفا: "أن قضية الطلاق تُعد من أكثر القضايا التي تؤرق المجتمع كله، لما لها من آثار وخيمة مدمرة على الأسرة المصرية وعلى المجتمع كله؛ خاصة مع تفشي حالات الطلاق بنسبٍ كبيرة يعقُبها الندم عادةً ومحاولة استدراك ما وقع فيه المتلفِّظ متسرعًا؛ الأمر الذي يستلزم منا جميعًا وقفةً جادةً لرفع درجة الوعي عند المواطنين بمخاطر الإقدام على الطلاق عند عدم استحالة العشرة، وما يترتب عليه من آثارٍ اجتماعية خطيرة لا تخفى على أحد؛ فهي قضية وعي في المقام الأول.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها فضيلته خلال افتتاحه دورة تدريب المأذونين بوزارة العدل، وتعد أول مبادرة من نوعها لتدريب المأذونين على التحقيق في الطلاق.
وأشار فضيلة المفتي، إلى أنه لا بد لجميع المؤسسات المعنية من مواجهة هذه الظاهرة عبر استراتيجيات وآليات وإجراءات مناسبة، ولا ريب أن العمل التشاركي بين سائر الجهات المعنية يأتي في طليعة هذه الاستراتيجيات، ويأتي التأهيل والتدريب في مقدمة الآليات اللازمة لتحقيق الأهداف المشتركة.
وتابع مفتي الجمهورية: "إننا نعيش في عصر التأهيل والتدريب وبناء القدرات، وهذا التأهيل أمرٌ ضروريٌّ إذا كان في سبيل مواجهة إحدى القضايا التي تؤثر على الأهداف القومية والمجتمعية كقضية ازدياد نسب الطلاق، وإذا كان التدريبُ في مآلِه صقلًا لمهاراتٍ يحتاج إليها المتدرب في أداء عمله على الوجه الأكمل، وفي وسيلته نقلًا لمعارفَ وأدواتٍ من المدرِّب إلى المتدرِّب؛ فإن العلاقة بين المدرِّب والمتدرِّب إذا كانت بين طرفين متشاركين في قضايا متقاطعة ولتحقيق أهدافٍ مشتركة فإنها لا تعني بحالٍ تمييزًا أو تفاضلًا بينهما؛ بل إنها عملية تشاركية؛ حيث يُشارِك المدرِّب خبراته ومعارفه في سبيل صقل مهارات المتدرِّب وتحديد إجراءاتٍ محددةٍ لتحقيق الهدف المشترك".
وأكد أن التأهيل والتدريب عملية مستمرة على المستوى الفردي والقومي، فهي أحد مقومات الجمهورية الجديدة؛ يُعبِّر عن ذلك اهتمام الدولة بالتأهيل وبناء القدرات على كافة الأوجه.
وقال فضيلة المفتي: "استجابةً لنداء الدين والوطن في حل المشكلات الزوجية رأينا في دار الإفتاء المصرية أن نقوم بدورنا في قضية بناء الوعي التي تركِّز عليها جميع أجهزة الدولة فيما يخص الشأن العام، وبخاصة المشكلات الأسرية والزوجية وما يترتب عليها من زيادة وتيرة الطلاق، وهي قضية أمن قومي".
وأضاف أنه من هنا كانت هذه الدورة التأهيلية التي تُعد تطبيقًا للرؤية الوطنية على أحد أهم القضايا الأسرية، وهي الإشكالات الزوجية وما يترتب عليها من ازدياد نسب الطلاق؛ لتفعيل الجمهورية الجديدة التي يقودنا فيها الرئيس للنهوض بالأمة ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية في سبيل الوصول بأبنائها إلى دوام الأمن والاستقرار.
وأوضح مفتي الجمهورية أننا في سبيل مواجهة هذه القضية الشائكة لفي حاجةٍ إلى التكاتف والتعاون بين مؤسسات الدولة في المسائل المشتركة والمجالات المتقاطعة كلٌّ بما يستطيع أن يساهم به من منطلَق صلاحياته ومسئولياته؛ وذلك في سبيل الحفاظ على الأسرة المصرية التي يمثل استقرارُها نواةَ مجتمعنا ومركزَ بناء نهضتنا المصرية؛ تلك النهضة التي تمثِّل رؤية قائدنا ورسالته، والتي أمرنا الله تعالى بالسعي إليها في إطار ما أوجب علينا من عبادةٍ وعمرانٍ.
وتوجه فضيلة المفتي بخالص الشكر للمستشار عمر مروان وزير العدل على ما قدمه من اهتمامٍ لإتمام هذه الدورة في إطار جهوده الملموسة في التطوير والعناية بقضايا الوطن والمواطنين، كما توجه بالشكر للمأذونين على حضورهم الذي يُعبِّر عن مدى حرصهم على القيام بدورهم الحيوي في وطنهم على أكمل وجهٍ، واهتمامهم بقضاياه، وقناعتهم بمفاهيم بناء الوعي وأهمية التأهيل والتدريب كآلية لتحقق ما تصبو إليه الأفراد والمؤسسات والأوطان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.