«الهجرة» ترد على استفسارات المصريين بشأن جوازات السفر والجنسية الثانية وشهادات الميلاد    أسعار الذهب في مصر منتصف تعاملات اليوم الجمعة.. وعيار 21 يسجل 796 جنيهًا    حملة للنظافة والتجميل بطريق القاهرة الفيوم الصحراوي    محافظ الشرقية: معدل تنفيذ مجمعات الخدمات ضمن "حياة كريمة" تجاوز 70%    السياحة: مدينة العلمين ستكون مقصدًا سياحيًا حتى في الشتاء    بيلاروسيا تسجل 1184 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في 24 ساعة    تونس تحارب الفساد.. التحقيق مع 4 أعضاء بحركة النهضة الإخوانية    الإجابة مصر    قناة 13 الإسرائيلية: إيران مسؤولة عن الهجوم على الناقلة قبالة عمان    الأمم المتحدة تواجه إثيوبيا بالانتهاكات بتيجراي.. وأديس أبابا تُبرر: «نبذل كل جهدنا»    لاتخافوا من «العو»    الصيني منافس عمر عصر يحصد ذهبية تنس الطاولة في طوكيو    محافظ بني سويف يطمئن على مصابي حادث طريق الزعفرانة الجديد    ضبط المتهمين بمشاجرة بين عائلتين بسبب خلافات بأسيوط    تحذير جديد من الأرصاد بشأن الطقس.. وهذه المناطق ستشهد سقوط أمطار    منتج فيلم "200 جنية" ينفي سرقة السيناريو    يضم نساء ورجالاً دون فاصل.. هل يجوز فتح القبر لنقل الميت؟ أمين الفتوى يجيب    بيان خطير من السودان بشأن نهر النيل    خطيب الجامع الأزهر: التعاون والتألف بين البشر هو ضمانة لتقدم المجتمعات    واعظة دينية: حالات قتل الأزواج الأخيرة ضد الأديان والإنسانية    فنان جزائري يُخلد ضحايا مرفأ بيروت    وكيل أوقاف بني سويف: المال العام أشد حرمة من المال الخاص لكثرة الأنفس المتعلقة به    انتحار طالبة بالثانوية العامة لصعوبة امتحان اللغة الإنجليزية في المنوفية    عاجل.. تفاصيل انتقال رمضان صبحي إلى الزمالك    انفراجة في أزمة بيل مع ريال مدريد    بالإنفوجراف.. 6 معلومات عن أزمة مي عمر مع مرضها الغامض    كوبيش يرحب بفتح الطريق الساحلي ويكشف عن الخطوة التالية    وفد محلية النواب يتفقد طريق دائري السنبلاوين بالدقهلية    روسيا تطالب رعاياها في تركيا لتوخي الحذر والاستعداد للإخلاء المحتمل    نفوق «بقرة وحمار و5 أغنام» في حريق مزرعة مواشي ببني سويف    تخصيص 3 مراكز ببني سويف لمنح شهادات تلقي لقاح كورونا للمسافرين للخارج    ضبط 9 آلاف شخص لعدم ارتدائهم الكمامات الواقية    جامعة طنطا تحصد المركز الثالث في مسابقة "إبداع 9"    محافظ أسيوط يواصل تسليم المشروعات لذوي الهمم    السفارة المصرية فى بوركينا فاسو تطلق مبادرة جديدة .. تعرف عليها    واشنطن تعرب عن قلقها من تهديد الصحفيين الأمريكيين في الصين    حياة كريمة.. تقديم الخدمات الطبية ل 3036 مواطنا بالمنيا وبنى سويف.. صور    فتح باب التدريب على برامج نظم المعلومات الجغرافية بالوادى الجديد بحوافز مادية    منح 36 درجة دكتوراه و102 ماجستير وتعيين 29 مدرس بكليات جامعة الإسكندرية    فى اليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالبشر 2021.. القومي للمرأة يبعث رسائل هامة    وزير الرياضة يكرم الفائزين في مهرجان إبداع لطلاب الجامعات    تشييع جنازة محفظ قرآن توفى أثناء التلاوة فى عزاء بالشرقية    ضبط "5 آلاف لمبة ليد" داخل مصنع بدون ترخيص في الشرقية    (فيديو) الشئون الإسلامية يوضح قيمة التسامح للفرد والمجتمع    منتخب اليد يتقدم على السويد في الشوط الأول.. طوكيو 2020    جامعة بنها في أسبوع| تحديث اللوائح الدراسية والخريطة الزمنية للعام الجديد    الأهلي يستغل التوقف لتجديد عقد الثنائي    إحالة المتهمين بالنصب علي المواطنين في مخالفات البناء للجنايات    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية الجمعة 30 يوليو    كورونا في 24 ساعة| 42 إصابة جديدة بمصر و196 مليون إصابة عالميًا    دعم مستشفيات الدقهلية بأحدث أجهزة المناظير الجراحية    بيبو: راضِ عن أداء لاعبي أسوان أمام الأهلي    منافسات كرة القدم.. موعد مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية في أولمبياد طوكيو    حريق سيارة أمام مجلس مدينة الخانكة بالقليوبية والحماية المدنية تتمكن من إخماده    الأوقاف: مخاطر استباحة المال والحق العام.. موضوع خطبة الجمعة اليوم    «زي النهارده» وفاة المخرج السينمائي عاطف سالم 30 يوليو 2002    حظك اليوم الخميس 30-7-2021.. العذراء يشارك الحبيب أحلامه وحماس مهني للثور    محمد أنور في أول لقاء له بعد إطلاق أغنيته الأولى: مستغرب ظهوري كمطرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قصة انفجار كويكب كاد أن يشعل حربًا نووية
"أقوى من هيروشيما"
نشر في المصريون يوم 06 - 06 - 2021

في مثل هذا اليوم، قبل 19 عامًا، تحطم كويكب في الغلاف الجوي فوق البحر الأبيض المتوسط، مما تسبب في انفجار بحجم قنبلة نووية.
وانفجر الكويكب البالغ قطره من 5 إلى 10 أمتار والذي لم تكتشفه الأقمار الصناعية للأرض، في الغلاف الجوي العلوي على ارتفاع 60 كيلومترًا فوق سطح الأرض، وتحطم إلى آلاف الشظايا الصغيرة، التي لم يتم العثور على أي منها على الإطلاق.
وقدرت الطاقة المنبعثة في الانفجار بما يعادل 26 كيلو طن من مادة (تي إن تي)، أي تقريبًا ما يعادل حجم انفجار قنبلة نووية. وعندما انفجرت القنبلة الذرية "ليتل بوي" فوق هيروشيما كانت قوة التفجير ما بين 12-18 إلى كيلوطن، بينما كانت قوة القنبلة التي أطلقت على ناجازاكي "فات مان" 18-23 كيلوطن.
ضرب الكويكب الغلاف الجوي للأرض على ارتفاع 40 ميلاً تقريبًا فوق شرق البحر الأبيض المتوسط، بين اليونان وليبيا.
وفي أعقاب ذلك الانفجار، حذر القادة العسكريون من مدى اقترابنا من الحرب النووية في حالة وقوع الانفجار فوق منطقة نزاع حساسة.
قال الجنرال في سلاح الجو الأمريكي، سيمون ووردن، لجمهور وكالة "ناسا": "لو كنت موجودًا على متن سفينة تحتها مباشرة، لكان من الممكن أن يتبع الوميض الساطع بشدة موجة اهتزازية من شأنها أن تهز السفينة بأكملها وربما تسببت في أضرار طفيفة".
وأضاف: "لو حدث ذلك على نفس خط العرض، لكن قبل ساعات قليلة، ربما كانت النتيجة في الشؤون الإنسانية أسوأ بكثير".
في يونيو 2002 كانت الهند وباكستان في خضم مواجهة نووية على حدود كشمير، حيث قتل آلاف الجنود من الجانبين.
وكان من شأن أي موجة صدمة غير معروفة على أي من البلدين أن تدق أجراس الإنذار للقادة العسكريين والسياسيين من أن حربًا واسعة النطاق قد بدأت.
والهند وباكستان قوتان نوويتان وقد اختبرتا أسلحتهما خلال أواخر التسعينيات في تدهور العلاقات بين الجارتين الآسيويتين. أصبحت الهند قوة نووية في عام 1974، وامتلكت باكستان أول أسلحتها النووية في عام 1998.
وأوضح الجنرال ووردن، أن خطر انفجارات "الأجسام القريبة من الأرض" (NEO) مثلما حدث في شرق البحر الأبيض المتوسط يمكن أن يكون له آثار جيوسياسية خطيرة.
وأضاف: "تخيلوا أن الفلاش الساطع المصحوب بموجة اهتزازية مدمرة قد حدث في دلهي أو الهند أو إسلام آباد الباكستانية؟ لا تملك أي من هاتين الدولتين أجهزة الاستشعار المتطورة التي نقوم بها والتي يمكنها تحديد الفرق بين تأثير الأجسام القريبة من الأرض الطبيعية والتفجير النووي".
وتابع: "الهلع الناتج في الجيوش المسلحة نوويًا وذات الزناد كان يمكن أن يكون الشرارة التي كانت ستشعل الرعب النووي الذي كنا نتجنبه لأكثر من نصف قرن. هذا الوضع وحده يجب أن يكون كافيا لجعل العالم ينتبه لخطر اصطدام الكويكب".
لكنها لم تكن المرة الأولى التي يتسبب فيها انفجار كويكب مرتفع فوق الأرض في إثارة قلق خبراء الفضاء.
في عام 1908، انفجر نيزك ضخم يبلغ قطره 45-70 مترًا فوق سيبيريا، مما أدى إلى انفجار بقوة 10 ميجا طن من مادة "تي إن تي".
أدت الهزات الأرضية التي أحدثتها إلى تدمير ما يقدر بنحو 80 مليون شجرة. وادعى شهود عيان أن 3 أشخاص لقوا مصرعهم جراء ذلك.
وبعد مائة عام من ذلك، وقع أول اصطدام كويكب متوقع بدقة في العالم فوق السودان. وتناثر الانفجار الناجم عن الكويكب ( TC3) عبر الصحراء في الدولة الإفريقية، حيث عثر الباحثون على 600 جزء منه في النهاية.
وتقول تقارير إن النيزك اخترق الغلاف الجوي فوق شمال السودان بسرعة 29 ألف ميل في الساعة أو 12.8 كيلومتر في الثانية. ومع ذلك، لم يتم نشر أي تقارير شهود عيان عن التصادم حيث وقع التصادم في منطقة نائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.