بدء اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة 6 يوليو المقبل    رئيس الوزراء: المشروعات القومية معجزة هندسية وفنية بشهادة المؤسسات الدولية    الدولار الأمريكي يسجل 16.71 جنيه للشراء و16.81 للبيع اليوم    أمين نقابة الفلاحين: ارتفاع أسعار الليمون أزمة مفتعلة.. وانخفاضه خلال أيام    الصناعة الوطنية تنتظر اللحاق بركب الحماية.. مستثمر: المصَنّع الوطني أساس التنمية في مصر    السويدي المصرية تستحوذ على مشروعات طاقة باليونان ب55 مليون يورو    ارتفاع جماعى لمؤشرات البورصة في مستهل تعاملات جلسة بداية الأسبوع    الكويت تطالب باتخاذ التدابير اللازمة لحماية الممرات المائية    سوبر كورة.. "لاعبين بدرجة سفراء".. جورج ويا اللاعب الرئيس صاحب الكرة الذهبية    بدء سريان الرسوم الجمركية الهندية على السلعة الأمريكية    مصرع 43 شخصا وتضرر 10 ملايين بسبب الكوارث الطبيعية بالصين خلال مايو الماضي    تحطم طائرتين خفيفتين فوق مدينة ماسترتون في نيوزيلندا    جد ولعب وحب.. مشاهد لا تفوتك داخل معسكر منتخب مصر قبل الأمم الأفريقية.. صور    أنتونا يقود المكسيك لانتصار ساحق على كوبا    بث مباشر.. مباراة المغرب وزامبيا استعدادا لأمم إفريقيا 2019    «المحاربون الشجعان» في مواجهة الذكريات السيئة بكأس الأمم الأفريقية    ضبط 6 سائقين متعاطين للمواد المخدرة أثناء القيادة في المنيا    نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 .. الوزارة تبدأ تجميع درجات الامتحانات الورقية من المديريات    بسبب الموتوسيكل.. مصرع 3 أشخاص وإصابة آخر في حادث تصادم بالشرقية    بالصور.. كواليس اشتعال النيران بمحل مأكولات شهير بشارع فيصل    صور.. طب بيطرى الدقهلية: إعدام الكلب المفترس و80 أخرى بالمنصورة    الأعلى للثقافة يستعد لإعلان جوائز الدولة الأحد 23 يونيو    الإفتاء: مغادرة العمل قبل المواعيد الرسمية "خيانة للأمانة"    دراسة: السمنة عند الرجال تؤثر على خصوبتهم وتمنع الإنجاب    رئيس مجلس تصدير العقارات: الشقق الفندقية سلعة سهلة تصديرها.. فيديو    أسرة "الشعراوي" تخرج عن صمتها برد غير متوقع    فيديو معلوماتى.. 5 أبراج معروفة بالبخل.. تعرف عليها    سقوط 27 سائقا يتعاطون المواد المخدرة أثناء القيادة بالطرق السريعة    خلفان: هؤلاء الأشخاص لن يقبل حجهم    المرور يضبط 3386 مخالفة مرورية بمحاور وميادين الجيزة خلال 24 ساعة    تقارير: صلاح يرفض عرضين ب150 مليون استرليني للرحيل عن ليفربول    محمود الخطيب سفيرا لبطولة أمم إفريقيا    اليوم.. رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير منطقة عين الصيرة    مصر تدين استهداف الميليشيات الحوثية مطارى أبها وجازان    جهاز القضاء في السودان يعلن أنه لم يكن طرفا في عملية فض الاعتصام    شاهد.. حفل تأبين السفير إبراهيم يسري بإسطنبول    المهندس إبراهيم العربي يفوز بمقعد رئيس غرفة القاهرة التجارية    الارصاد: طقس اليوم مائل للحرارة    مصر الفتاة: زيارة الرئيس السيسي ل معسكر المنتخب أعطت دفعة معنوية للاعبين    فوز قائمة عطاء بلا حدود بانتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية بالدقهلية    شاهد.. تمارين صباحية لتقوية عضلات الجسم    نيوزيلندا تحذر من تسونامى إثر زلزال عنيف بقوة 7.4 درجة على مقياس ريختر    هانى بيتر: شركات السياحة تعرضت لخسائر من انخفاض الدولار    فيديو.. عمرو أديب لريا أبي راشد: بحقد عليكي    6 أفلام وثائقية على منصة "watch it" لا تفوتك مشاهدتها    تذكرتى تواصل فتح منافذها لبيع تذاكر كأس الأمم الأفريقية    حزب الوفد يشكل لجانا عمالية ب المحافظات    ماذا لو رحل ناصر فى 9 يونيو؟    انتقل إلى الأمجاد السماوية    اجتهادات    غنى عن البيان    طريق الإتقان    النيابة البريطانية تستبعد التدخل فى بيع رأس «توت عنخ آمون»..    منمنمات ثقافية    هوامش حرة    هل يمكن لعواطفك أن تدمر صحتك؟.. تعرف على الجذور النفسية للأمراض العضوية    «دور المراكز البحثية في خدمة المجتمع» ضمن مشروعات التخرج ب«إعلام الأزهر»    وزيرة الصحة تعلن اختيار زي الفرق الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«زواج السبوبة».. تجارة مربحة ومتعة رخيصة
نشر في المصريون يوم 27 - 05 - 2019

شريف للمحكمة: «صعبت عليا فأخذت كل فلوسى».. عادل: «زوجتى نصابة وسرقت شقتى».. خبير قانونى: الشقة ليست من حق الزوجة
تزايدت حالات الطلاق والخلع في مصر بصورة لافتة، وفي الغالب بين حديثي الزواج، الذين لم يمر عام أو عامان عل زواجهما، وأحيانًا لا يتجاوز الأمر شهور، وتلجأ الزوجة إلى محاكم الأسرة؛ عقب الحمل مباشرة أو وضع طفلة؛ للحصول على حقوقها من متعة ونفقة ومنقولات وشبكة وشقة تحت بند الحضانة، ومن ثم يتحول الزوج إلى مطارد بالأحكام والسجن.
هناك من وصف هذا النوع من الزواج ب"زواج السبوبة"، وهو أن تطلب السيدة الخلع بفترة قصيرة بعد الزواج، لتتزوج من آخر عرفيًا وتستولى على المهور وقائمة المنقولات طبقًا لقانون الأحوال الشخصية الذى يقف بجوار المرأة.
وبحسب مكاتب تسوية المنازعات، فإن 6 آلاف زوج ومطلق خلال عامى 2017 - 2018 طردوا من أماكن معيشتهم؛ بعد استيلاء الزوجات على ممتلكاتهم بعد التحايل على القانون لسلب الأزواج حقوقهم.
وتنوعت الحالات ما بين الزواج والطلاق؛ من أجل الشقة، واعتبار الأمر "سبوبة"، وأخريات تزوجن عرفيًا للاحتفاظ بشقة الزوجية، والعيش مع زوجها الجديد تحت سقفها.
وهناك زوجات يطردن الزوج ويستحوذن على الشقة؛ بعد استدعائهن أهلهن للعيش معهن، والعيش بنفقة الزوجية. فيما اشتكى نحو 3500 زوج من صعوبة تنفيذ قرار تمكينهم من المشاركة بشقة الزوجية، بحسب قرار المحكمة، حتى يصدر حكم القضاء بالتطليق.
وتنص المادة 18 مكرر من قانون الأحوال الشخصية رقم 25 لسنة 1920 المعدل بالقانون 25 لسنة 1929 المعدل بالقانون 100 لسنة 1985 بأن الزوجة المدخول بها في زواج صحيح إذا طلقها زوجها دون رضاها ولا بسبب من قبلها تستحق فوق نفقة عدتها متعة تقدر بنفقة سنتين على الأقل, وبمراعاة حال المطلق يسرًا أو عسرًا ومدة الزوجية, ويجوز أن يرخص للمطلق سداد هذه المتعة على أقساط".
شريف للمحكمة: «صعبت على فأخذت كل فلوسى»
"شريف.خ"، وقف أمام محكمة الأسرة يشتكى من زوجته التى تزوجها لمدة 8 أشهر فقط، وتقدمت بدعوى طلاق أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر.
يتذكر الزوج البدايات الأولى لزواجهما، قائلًا إنه تعرف إلى زوجته فى النادى برفقة أحد الأصدقاء، واستمرت علاقتهما ما يقرب من 3أشهر، علم خلالها أنها انفصلت عن زوجها بسبب خيانته فتعاطف معها، واتفقا على الزواج في حفل بسيط، وقدم لها خاتم "سلوتير".
وأضاف: "بعد الزواج زادت المشكلات بينا بسبب الفلوس، وإصرارها على أن أجدد لها العربية بواحدة 2019، واكتشف أنها أخذت كل الفلوس اللي في البيت ومشيت، كانوا نحو 40 ألف جنيه وبعدها لقيت دعوى طلاق للضرر، لما ظهرت نيتها الوحشة بدأت أسأل وأعرف، اكتشفت أنها واخدة الموضوع شغلانة، وبتتجوز الأرامل والمطلقين تقلبهم في فلوس وترفع خلع لو كانت استكفت منه فلوس أو طلاق لو فهم لعبتها عشان تاخد المؤخر، وعملت كدا مع 3 قبلي أطول واحد منهم عاشت معاه 4 سنين، وأخدت منه شقة وعربية".
عادل للمحكمة: «زوجتى نصابة وسرقت شقتى»
"عادل.ه"، شاب ثلاثينى، أثقلت الهموم كاهله، وقف يشتكى أمام محكمة الأسرة، من استيلاء زوجته على شقته بعد مرور سنة و3أشهر من زواجهما، مضيفًا أن زوجته لجأت للخلع لتحقيق غايتها بالاستيلاء على شقته، وعندما حاول حل الخلاف بينهما، وذهب لأهلها تعدوا عليه بالضرب وأعلموه أنها قد تزوجت من آخر، وأنها أخذت ما كانت تريده منه.
واتهم الزوج الذى أقام دعوى لإسقاط نفقتها وحضانتها أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، زوجته بأنها "نصابة ومتزوجة عرفيًا لتحافظ على سرقة ما لا تستحقه منه"، وشكا من أنه تعرض للخداع والظلم بسبب اتخاذها من الزواج وسيلة لكسب أموال.
مدحت للمحكمة: «زوجتى تأخذ الطلاق سبوبة»
أما "مدحت" فرفع دعوى نشوز أمام محكمة الأسرة، مطالبًا بإثبات خروج زوجته عن طاعته، مضيفًا أنها تستخدم سلاح المال من أجل السماح له برؤية طفله، "زوجتى تأخذ الطلاق سبوبة واستحوذت على شقتين من زوجين سابقين".
وقال الزوج أمام محكمة الأسرة أثناء جلسات تسوية المنازعات: "أقامت دعوى طلاق ضدى بعد حملها فى طفل مني، واستحوذت على شقتى وأقامت ضدى دعوى تبديد لأقوم بدفع ثمن منقولاتها مرتين".
وأضاف: "زوجتى تزوجت من اثنين آخرين قبل زفافنا ولم أحاسبها، وتزوجتها ووافقت على أن يعيش طفلان معى بالمنزل طوال 16 شهرًا مدة الزواج فاعتبرتهما ابنين لى"، متابعًا: "منها لله ضيعت شقايا ودمرت حياتى وتسببت بمقاطعة أهلى لى".
واستطرد: "تأخذ منى نفقة لابنى وترفض رؤيتى له وتضيعها على رجل آخر تربطهما علاقة بعد أن أعلنا نيتهما الزواج بعد صدور حكم بتطليقى من المحكمة".
عبد الرحمن للمحكمة: استولت على شقتى عقب سفرى للخارج
وقف "عبدالرحمن"، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، يشكو من عدم تمكينه من رؤية ابنه، مضيفًا: "لم يمضِ على زواجنا 6 أشهر، حتى فوجئت عقب عودتى من السفر باستيلاء الزوجة على الشقة".
وتابع: "زوجتى اتخذت من الزواج سبوبة لتستحوذ على شقتى وتحرمنى من ابنى، رغم حصولها على نفقة له وأجر رضاعة تحرمنى من رؤيته".
وأشار إلى أنها "أخفت علىّ حملها واستغلت تركى للمنزل للتخلص من متعلقاتى، رغم أنه طوال فترة الزواج لم يحدث بيننا خلافات؛ لتصرح بأنها تزوجت من أجل حمل لقب أم والحصول على شقة".
وأضاف الزواج البالغ من العمر 30 سنة: "أنا شاب فى مقتبل حياتى تزوجت من أجل تأسيس عائلة واخترت زوجتى بناء على توصية بعض الأقارب، ولكنى اكتشفت أننى كنت مغفلًا بعد أن سلبتنى كل مدخراتى وأموالى وشقتى".
واستطرد: "تركت منزل الزوجية بحكم سفرى للعمل مدة أسبوع، فقررت استغلال ذلك بإقامة دعوى طلاق وقامت بتغيير "كالون" الباب".
وتابع: "كنت أظن أنها تحبنى وفق ما كانت تظهره لى من مشاعر ولكن الحقيقة أنها كانت تخدعنى لتأخذ غرضها، حاولت الصلح ولكنها أصرت على الرفض وكل يوم قضية مختلفة من نفقة إلى تبديد منقولاتها الزوجية، وعندما صدر لى قرار بمشاركتى لها فى شقة الزوجية تحايلت على القرار بمحاضر وبلاغات وجعلتنى أترك المنزل خشية استمرار الفضائح، حتى متعلقاتى الخاصة وزعتها على البوابين بالمنطقة التى نقطن بها ورفضت تسليمها لى".
طارق: «طليقتى عايشة مع زوجها فى شقتى»
أما "طارق. ف"، البالغ من العمر 32 عامًا، فوقف أمام محكمة أسرة مصر القديمة، وقدم أدلة على زواج زوجته الحاضنة عرفيًا، وعيش زوجها الجديد معها بشقته الذى أسسها طوال كفاح سنوات طويلة.
وقال: "فجأة طردتنى زوجتى من شقتى، وأقامت دعوى خلع بعد عام فقط من زواجنا وإنجابها ابنى زياد دون أى سبب أو حدوث خلاف، ورفضت كافة الحلول ورجوعى للعيش معها، وبعد فترة العدة علمت بزواجها عرفيًا، وعيش زوجها وحبيبها الأول معها فى ممتلكاتى ومع ابنى".
وتابع الزوج: "اكتشفت أننى كنت وسيلة لتمكينهما من العيش معًا وأنها كانت على علاقة به أثناء زواجى منها وقبل زواجنا، وأنهما اتفقا على أن يسرقانى ليتزوجا".
خبير قانونى: الشقة ليست من حق الزوجة
الخبير القانونى رضا البستاوى، قال إن "الشقة تكون للزوجة فقط فى حالة حضانتها للأطفال، وبالتالي فهى ليست ملكًا لها، وترد إلى الزوج فى حالة انتهاء مدة وسن الحضانة بالنسبة إلى الصبي غير المميز 10 سنوات، والفتاة 14عامًا، وبعد ذلك يتم تخييرهم بالعيش مع الأب أو الأم".
وأضاف ل"المصريون"، أنه "2 لسنة 2000 المعدِّل للقانون رقم 100 لسنة 1985 ينص على أنه تنتهي حضانة النساء ببلوغ الابن 15 عامًا، والابنة 17 عامًا، ويجوز للقاضي إبقاء الابنة مع الحاضنة حتى الزواج، أما إذا امتدت الحضانة بعد السن المذكور، يسترد الزوج منزل الزوجية أو مسكن الحضانة، وإذا تزوجت الأم الحاضنة من غير ذي رحم محرم للصغير، تسقط حضانتها، ويسترد الأب مسكن الحضانة، إلا إذا رأى القاضى أن مصلحة الصغير فى بقائه مع الحاضنة فى مسكن الحضانة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.