«المهن الرياضية» بسوهاج تنظم دورة تدريبية حول إصابات الملاعب | صور    افتتاح مسجد السلام بمركز دراو و آل البيت بأدفو في أسوان    وزير البترول: أسعار البنزين مرتبطة بالسوق العالمية.. ومصر وضعت سقف للزيادة    الرئيس السيسى يتفقد مشروعات الطرق بالقاهرة ويستمع لطلبات المواطنين    المشاط: مصر تعتزم زيادة إنتاج الطاقة المتجددة ل42%    ماكرون يعرب عن أمله في تحقيق تقدم بالأزمة اللبنانية    وزير الصحة الروسي يُعلن انخفاض إصابات كورونا في بلاده    أنشيلوتى: المنافسة على الليجا متكافئة للنهاية.. وسوسيداد منظم وقوى    العراق: مُواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي هي مُهمتنا الحالية    إيران بنهاية المحادثات النووية: الاتفاق رهن بحسن نية الغرب    كأس العرب    هالاند يشارك مع دورتموند أمام بايرن ميونخ    نجوم الكرة المصرية يشيعون جثمان الراحل «أدهم السلحدار»    كارتيرون يحسم الجهاز المعاون خلال ساعات.. ومرتضى منصور يعلن ترشحه رسميًا لانتخابات الزمالك    شوبير ينتقد «كاف» بسبب السوبر: معقولة مش قادرين يحددوا موعد مباراة    مناطق مغلقة بالكامل في شارع الهرم.. وهذه الطرق البديلة    الأرصاد تحذر من تقلبات جوية.. أمطار غزيرة خلال ديسمبر على هذه المناطق    السيطرة علي حريق منزل بعزبة الشال فى المنصورة    أحمد حلاوة يتهم شريف عامر بالترويج ل "الهيافة" بعد حلقة يوسف سوستة    الجمهور يفتح النار على جرأة علا رشدي برفقة زوجها في مهرجان القاهرة    عمرو دياب يظهر ب5 إطلالات في كليبه الجديد «لو بتحب»    جنوب أفريقيا تفجر مفاجأة حول نسب انتشار متحور أوميكرون    برلماني عن اليوم العالمي لأصحاب الهمم: قوة نستمدها من عزيمتهم    الأندية الأوروبية تعرب عن قلقها من كأس أمم أفريقيا    «مياه سوهاج» تنظم برنامج تدريبي لتأهيل مهندسي الصيانة في 5 محافظات    قمة هندية روسية تبحث مكافحة الإرهاب والوضع في أفغانستان    مصر تؤكد مواصلة دعمها لجهود القضاء على داعش وتجفيف منابع تمويله    تحت رعاية الرئيس.. الشرطة توزع مساعدات إنسانية على البسطاء (فيديو)    أسعار العملات العربية: كيف تغير الريال السعودي بعد فتح موسم العمرة؟    انتصار جديد.. "قومي المرأة" يشيد بتعيين سيدة لأول مرة بإدارة نيابات الشئون الإدارية    تعرف على أهداف قانون «حقوق المسنين» قبل اقراره الأحد المقبل    لذوي الاحتياجات الخاصة.. حالات يجوز فيها الجمع بين معاشين    صور.. فحص 1500 حالة في قافلة طبية ببني سويف    جمعوا 3 ملايين جنيه.. ضبط شخصين لاتهامهما بالاتجار في العملة بسوهاج    خبيرة أبراج: مواليد 3 ديسمبر تتمتع بشخصية طموحة ومحبة للتوسع    نادية الجندي تستعيد ذكرياتها مع صلاح قابيل في ذكرى وفاته ال29    قبل عرض آخر مواسم la casa de papel.. عقبات يواجهها البروفيسور لإنجاح مخططه    سارة سلامة: «أغلب الأدوار اللي بتتعرض عليا إغراء»    وفد من 17 دولة إفريقية يزور سدود سفاجا    محافظ أسوان: "لن نسمح بإعادة بإعادة إنشاء منازل داخل مخرات السيول" - صور    لمحبي المعجنات الساخنة في الشتاء.. طريقة عمل فطيرة السجق اللذيذة    مطار القاهرة يسير 70 رحلة لأوروبا لنقل 10 آلاف راكب اليوم    ضبط 350 مخالفة تموينية فى حملات مكبرة بأحياء الإسكندرية    القنوات الناقلة لكأس العرب.. موعد مباراة مصر والسودان    خلال 24 ساعة.. تحرير 5210 مخالفة مرورية بينهم 1398 «رادار»    اعرف الفرق بين المونوريل والقطار الكهربائى والسريع والأتوبيسات الترددية    «الصحة العالمية» تطالب دول آسيا والمحيط الهادي بالاستعداد لزيادة حالات «أوميكرون»    بايدن يطلق حملته الصحية والسياسية لمواجهة الشتاء و«أوميكرون»    المركزي للإحصاء: قيمة صادرات مصر لأمريكا بلغت 2 مليار و948 مليون دولار    الأهلي يتواصل مع منتخب تونس للاستفسار عن إصابة على معلول    ضبط ربة منزل أثناء محاولتها إدخال أقراص مخدرة لابنها المسجون بالخانكة    بث مباشر| شعائر صلاة الجمعة من المسجد الكبير بالغربية    حكم قراءة سور من القرآن الكريم قبل صلاة الجمعة والخطبة    في أول ظهور له.. حسن الرداد يحسم الجدل: هل توفيت دلال عبدالعزيز بعد علمها بوفاة سمير غانم؟    ما أسباب الخشوع في الصلاة؟    الصحة: تسجيل 919 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و57 وفاة    كيف نخشع في الصلاة؟.. علي جمعة يوضح الأسباب والخطوات    النشرة الدينية| حكم وضع المرأة صورتها على مواقع التواصل؟.. والإفتاء: كل من مات بأي مرض شهيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لجنة الصناعة بالشيوخ يدعو للتوجه نحو الصحراء لإقامة المشروعات الجديدة للحفاظ علي الاراضي الزراعية
نشر في المصري اليوم يوم 21 - 10 - 2021

قال النائب محمد حلاوة رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ إن قضية مواجهة البناء على الأراضى الزراعية ليست مسئولية الحكومة وحدها بل هي مسئولية المواطنين والحكومة وكل أجهزة الدولة ونواب الشعب في مجلسى النواب والشيوخ ، بمعنى آخر هي مسئولية الدولة المصرية بكل قطاعاتها ، مضيفا : الرئيس عبد الفتاح السيسي لخص القضية اليوم في كلمته بمناسبة افتتاح مشروعات الإسكان بديل للمناطق غير الآمنة بقوله إنها قضية مشتركة بين الدولة بكامل أجهزتها ومؤسساتها والمواطن .
وأكد رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس النواب إن الدولة وأجهزتها تسابق الزمن لإنجاز مناطق سكنية مخططة وبناء مدن جديدة وتوفير امتدادات عمرانية للمدن القائمة وتخطيط مناطق جديدة لنقل التكدسات السكانية إليها ، ومع ذلك مازالت هناك حالات من المخالفة سواء البناء بدون ترخيص أو تعلية أدوار بالمخالفة أو التوسع في القرى والنجوع والكفور على حساب تبوير مزيد من الأراضى الزراعية، وهذا يعنى أن الوعى بأهمية القضية الاستراتيجية الخاصة بالتوسع في الامتدادات الصحراوية والحفاظ على ثروتنا من الأراضى الزراعية لم يصل للمواطنين بالكامل .
وأوضح النائب محمد حلاوة أن الرئيس يبذل جهودا جبارة في توفير الميزانيات ووضع الخطط والتوجيه بتنفيذ المدن الجديدة والوحدات السكنية التي تناسب كافة المستويات ، وكذلك إطلاق أكبر مشروع لتطوير جودة الحياة في الريف مع التوسع في المناطق الصحراوية وامتدادات القرى والمراكز حتى لا يتم إهدار أجود الأراضى الزراعية عاما بعد عام ، لكن هذه الجهود الجبارة تحتاج من جميع الفئات أن تمتلك الوعى بحماية الإنجازات المتحققة ، وهنا تكمن مسئولية صناع الرأي العام ونواب الشعب ورجال الإعلام.
وطالب رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ رجال الإعلام المرئى والمسموع والإعلام الإلكترونى بتصميم الحملات الإعلامية والكتابة المستمرة في اتجاه بناء وعى المواطن بضرورة الحفاظ على الأراضى الزراعية والتوجه نحو الصحراء لإقامة المشروعات الجديدة ، وكذلك دعوة الشباب إلى التوجه نحو المدن الجديدة وبدء مشروعاتهم الصغيرة التي تضيف إلى الاقتصاد القومى ولا تنتقص من المشروعات القائمة ، وفى الوقت نفسه التحذير من إهدار ثروتنا من الأراضى الجيدة في الدلتا ووادى النيل ، لأن إهدارها يمثل تهديدا للأمن القومى المصرى ومستقبل الأجيال المقبلة
وأضاف محمد حلاوة أن الإحصاءات الصادرة عن الأجهزة المعنية بالدولة تشير إلى أننا فقدنا 1.2 مليون فدان من أجود الأراضى الزراعية منذ العام 1984 ، نتيجة لانعدام الرؤية وغياب الوعى وعدم وجود بدائل أمام العائلات في الريف سواء في الدلتا أو الصعيد بطول نهر النيل ، وهذه الأراضى لا تعوض ، لكننا الآن وبفضل توافر الإرادة السياسية والرؤية التنموية الشاملة والحسم من قبل الرئيس السيسي ، أصبحنا لا نعتمد فقط على الحل الأمنى وحده أو الحل التشريعى وحده ، بل تقدم الدولة جميع الحلول والبدائل، بدءا من القوانين الجديدة التي تجرم عقوبة من يبنى على الأراضى الزراعية ، ومرورا بتوفير مجتمعات متكاملة ومدنا جديدة مخططة ومشروعات زراعية وصناعية أمام الأجيال الجديدة في الريف ، لبداية حياتهم على أساس علمى مخطط يسمح بالنمو في المستقبل
وتابع رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ ، أن كل فدان أرض زراعية يتحول إلى مبان يستهلك ثلاثة أضعاف كمية المياه التى كان يستهلكها عندما كان منتجا للمحاصيل ، ومتوسط إنتاج الفدان الواحد يكفي احتياجات من 20 إلى 25 فردا، وحينما تفقده فإنك تفقد بذلك الطعام، فترتفع فاتورة استيراد المنتجات الغذائية بما يشكل ضغطا على الاقتصاد ، وهذا الملف الحساس، يمس عصب الأمن الغذائي لأكثر من مائة مليون مواطن مصري ، وحمايته والحفاظ عليه يهدف إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية من خلال ازالة التعديات على الأراضي الزراعية بشكل نهائي، لأن الزراعة صمام الأمان لمصر ولابد من زيادة الرقعة الزراعية لضمان توفير الغذاء الآمن للمواطنين في كافة الظروف.
وقال محمد حلاوة إن استعدادات الوزارات وأجهزة الدولة حاسمة في مواجهة ظاهرة البناء على الأراضى الزراعية ، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة كلفت كافة العاملين فى مجال حماية الأراضي ومديريات الزراعة والجمعيات برصد أية مخالفات والإبلاغ الفوري عنها ، والمخالفة لا تتمثل في بناء منشأة على الأرض الزراعية بل في وجود المعدات التى ستستخدم فى عملية البناء ، كما شكلت غرفة عمليات لإجراء متابعة فورية للتعديات على الأراضي الزراعية، كما أطلقت الحكومة منظومة المتغيرات المكانية ، التى تستطيع رصد أية تغييرات أو تعديات على الرقعة الزراعية بشكل فوري، وبالتالي هناك رقابة من قبل المواطنين والعاملين فى الجمعيات الزراعية والغرف المركزية فضلا عن رقابة باستخدام التكنولوجيا الحديثة ، لكن ما ينقص هذه المنظومة هو أن يمتلك المواطنون الوعى اللازم الذى يمكنهم من حماية الأراضى الزراعية بأنفسهم ، ويفعلون ذلك انطلاقا من الواجب الوطنى وبحكم مسئوليتهم الوطنية، وهذا يحتاج جهودا مكثفة من رجال الإعلام ونواب الشعب وكافة صناع الرأي العام على كافة الوسائل والمنصات ، لتقديم المعالجة الوطنية المسئولة لتجريم المخالفات وتعظيم استصلاح الصحراء والحفاظ على الرقعة الزراعية الحالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.