التضامن الاجتماعي تنشر رسائل توعوية حول مناهضة العنف ضد النساء    انطلاقة "برلماني" في ثوبه الجديد.. خريطة لتصفح الموقع وأقسامه بالتفصيل    التعليم: بدء العمل بوحدة حقوق الإنسان في الوزارة العام القادم    «الإحصاء»: ارتفاع إجمالي متحصلات النقد الأجنبي 5.6% خلال 2019/2020    إزالة التعديات بطول خط السكة الحديد بأوسيم | فيديو وصور    «الزراعة»: مصر لديها اكتفاء ذاتي من الأسمدة| فيديو    وزير الطيران يتفقد مشروعات تطوير مطار الأقصر الدولي    بالصور.. بدء فعاليات مؤتمر البورصة للتنمية بمحافظة بورسعيد    بسبب متحور أوميكرون.. السعودية ودول عربية تعلق الرحلات من دول إفريقية    الرئيس الجزائري: رسالتنا للعالم بناء دولة قوية في كنف الديمقراطية والحريات    آرسنال ضد نيوكاسل يونايتد.. ساكا يحرز الهدف الأول للجانرز " فيديو "    أبو الغيط فى محاضرة بلندن: السادات رفض السلام القائم على سيادة صورية    الرئاسي الليبي يؤكد دعمه الكامل لإجراء انتخابات حرة ونزيهة    الداخلية التونسية: الرجل الذي حاول الاعتداء على عناصر الشرطة «تكفيري»    رئيس البرلمان العربي: مركز مكافحة الإرهاب سيكون تنسيقيًا لمبادرة «نداء الساحل الأفريقي»    السفير المصري بالكونغو يدعم بيراميدز قبل مواجهة مانياما    مشاهدة مباراة ليفربول وساوثهامبتون بالبريميرليج .. بث مباشر    أيمن بهجت قمر يحيي ذكرى نهائي القرن ويرفض التقليل من جمهور الزمالك    حقيقة استقالة عماد النحاس من تدريب المقاولون    التحريات الأولية في وفاة عروسين بالقليوبية: لا يوجد شبهة جنائية    «الأرصاد»: احذروا الشبورة ولا تنخدعوا بارتفاع درجات الحرارة.. فيديو    الغربية تحتل المركز الأول بين محافظات الجمهورية في القضاء على الفقر    قاضي المنصورة لمغتصب طفلته: وطأت بنتك ونهشت لحمك وذبحت الأبوة (فيديو)    كريم عبدالعزيز لماجد الكدواني: «شكرا ياصاحبي»    نائب التنسيقية: احتفالية طريق كباش عكست ما تفعله الجمهورية الجديدة    سيارة ب 5 ملايين جنيه.. هدية شيرين عبدالوهاب لزوجها حسام حبيبي بعد أزمة التسريبات    تفاصيل حفل شذى حسون المقبل    تعرف على خطة منظمة الصحة العالمية لموجه أوميكرون    أول رد من التعليم على إغلاق المدارس في حالة انتشار متحور كورونا الجديد    الصحة: الحديث عن الإغلاق بسبب المتحور الجديد مبكر جدا.. وننتظر نتائج الدراسات    8 ملايين خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ب3 محافظات خلال عامين    عاجل.. مواجهات بالأسلحة بين الجيش السوداني والقوات الإثيوبية    حزين: تجميد فوز العامري فاروق بانتخابات الاهلي لحين انعقاد الجمعية العمومية    "هعلمك المساج".. تأجيل محاكمة سمسار هتك عرض طفل بالإسكندرية    الحجة عطل بالخدمة.. ضبط موظف بأحد البنوك استولى على 700 ألف جنيه من أموال العملاء    متحور أوميكرون ..الصحة تكشف تفاصيل جديدة بشأن إصابة سيدة بلجيكية بالمرض    سيدة كل المدن «الأقصر»    تفاصيل الاجتماع الفنى لمباراة مانياما وبيراميدز فى الكونفدرالية    «النقض» تؤيد إدراج «العريان والكتاتني والبلتاجي» على قوائم الإرهاب    الجزار يستعرض مقترح برنامج إدارة وتشغيل منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة    وفاة والد زوجة محمد هنيدي.. والفنان ينعيه    شاهدها تلهو مع شقيقها بشكل مخل.. عامل يضرب نجلته ب«سلك» حتى الموت بسوهاج    غداً.. وزير التربية والتعليم يمثل أمام البرلمان بسبب المناهج الجديدة    الخشت: صيدلة القاهرة تحتل المركز 54 عالميا بتصنيف "US News"    ضبط 3 طن دقيق مدعم داخل مخبز بدون ترخيص في القاهرة    موضوع خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف: «إنسانية الحضارة الإسلامية»    العامة للاستثمار تفوز بمنصب نائب رئيس شبكة أنيما للفترة 2022-2024    زراعة 220 ألف فدان قمح في الشرقية منها 48 ألفا على مصاطب    مفتي الجمهورية: تأشيرة دخول السائحين عهد أمان لهم    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية اليوم 27 نوفمبر    برج الجوزاء اليوم.. يوم كله تفاؤل وأمل    النائب سامي توفيق رئيسًا لمجلس إدارة نادي بني سويف    النشرة الدينية| نصيحة مبروك عطية لفتاة فقدت عذريتها.. وعمرو خالد ينصح بطريقة فعالة للتغلب على جلد الذات    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نستغفرك لما وعدناك من أنفسنا وأخلفناك    أيمن عبد العزيز: كارتيرون ناجح مع الزمالك بنسبة 100%    سهر الصايغ: أنا طيبة.. وأتمنى تجسيد أدوار شريرة    «حوار مع محمد صلاح».. سر وجود عمرو أديب في بريطانيا    مفتي الجمهورية: تطبيق الأذان الموحد غير محرم شرعًا | فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النائب محمد حلاوة رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ: الرئيس السيسي يقوم بجهود جبارة لتحسين مستوى حياة المواطنين
نشر في أهل مصر يوم 16 - 10 - 2021

قال النائب محمد حلاوة رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ إن قضية مواجهة البناء على الأراضى الزراعية ليست مسئولية الحكومة وحدها بل هي مسئولية المواطنين والحكومة وكل أجهزة الدولة ونواب الشعب في مجلسى النواب والشيوخ ، بمعنى آخر هي مسئولية الدولة المصرية بكل قطاعاتها ، مضيفا : الرئيس عبد الفتاح السيسي لخص القضية اليوم في كلمته بمناسبة افتتاح مشروعات الإسكان بديل للمناطق غير الآمنة بقوله إنها قضية مشتركة بين الدولة بكامل أجهزتها ومؤسساتها والمواطن.
وأكد رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس النواب إن الدولة وأجهزتها تسابق الزمن لإنجاز مناطق سكنية مخططة وبناء مدن جديدة وتوفير امتدادات عمرانية للمدن القائمة وتخطيط مناطق جديدة لنقل التكدسات السكانية إليها ، ومع ذلك مازالت هناك حالات من المخالفة سواء البناء بدون ترخيص أو تعلية أدوار بالمخالفة أو التوسع في القرى والنجوع والكفور على حساب تبوير مزيد من الأراضى الزراعية، وهذا يعنى أن الوعى بأهمية القضية الاستراتيجية الخاصة بالتوسع في الامتدادات الصحراوية والحفاظ على ثروتنا من الأراضى الزراعية لم يصل للمواطنين بالكامل .
وأوضح النائب محمد حلاوة أن الرئيس يبذل جهودا جبارة في توفير الميزانيات ووضع الخطط والتوجيه بتنفيذ المدن الجديدة والوحدات السكنية التي تناسب كافة المستويات ، وكذلك إطلاق أكبر مشروع لتطوير جودة الحياة في الريف مع التوسع في المناطق الصحراوية وامتدادات القرى والمراكز حتى لا يتم إهدار أجود الأراضى الزراعية عاما بعد عام ، لكن هذه الجهود الجبارة تحتاج من جميع الفئات أن تمتلك الوعى بحماية الإنجازات المتحققة ، وهنا تكمن مسئولية صناع الرأي العام ونواب الشعب ورجال الإعلام.
وطالب رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ رجال الإعلام المرئى والمسموع والإعلام الإلكترونى بتصميم الحملات الإعلامية والكتابة المستمرة في اتجاه بناء وعى المواطن بضرورة الحفاظ على الأراضى الزراعية والتوجه نحو الصحراء لإقامة المشروعات الجديدة ، وكذلك دعوة الشباب إلى التوجه نحو المدن الجديدة وبدء مشروعاتهم الصغيرة التي تضيف إلى الاقتصاد القومى ولا تنتقص من المشروعات القائمة ، وفى الوقت نفسه التحذير من إهدار ثروتنا من الأراضى الجيدة في الدلتا ووادى النيل ، لأن إهدارها يمثل تهديدا للأمن القومى المصرى ومستقبل الأجيال المقبلة
وأضاف محمد حلاوة أن الإحصاءات الصادرة عن الأجهزة المعنية بالدولة تشير إلى أننا فقدنا 1.2 مليون فدان من أجود الأراضى الزراعية منذ العام 1984 ، نتيجة لانعدام الرؤية وغياب الوعى وعدم وجود بدائل أمام العائلات في الريف سواء في الدلتا أو الصعيد بطول نهر النيل ، وهذه الأراضى لا تعوض ، لكننا الآن وبفضل توافر الإرادة السياسية والرؤية التنموية الشاملة والحسم من قبل الرئيس السيسي ، أصبحنا لا نعتمد فقط على الحل الأمنى وحده أو الحل التشريعى وحده ، بل تقدم الدولة جميع الحلول والبدائل، بدءا من القوانين الجديدة التي تجرم عقوبة من يبنى على الأراضى الزراعية ، ومرورا بتوفير مجتمعات متكاملة ومدنا جديدة مخططة ومشروعات زراعية وصناعية أمام الأجيال الجديدة في الريف ، لبداية حياتهم على أساس علمى مخطط يسمح بالنمو في المستقبل
وتابع رئيس لجنة الصناعة والتجارة بمجلس الشيوخ ، أن كل فدان أرض زراعية يتحول إلى مبان يستهلك ثلاثة أضعاف كمية المياه التى كان يستهلكها عندما كان منتجا للمحاصيل ، ومتوسط إنتاج الفدان الواحد يكفي احتياجات من 20 إلى 25 فردا، وحينما تفقده فإنك تفقد بذلك الطعام، فترتفع فاتورة استيراد المنتجات الغذائية بما يشكل ضغطا على الاقتصاد ، وهذا الملف الحساس، يمس عصب الأمن الغذائي لأكثر من مائة مليون مواطن مصري ، وحمايته والحفاظ عليه يهدف إلى الحفاظ على الرقعة الزراعية من خلال ازالة التعديات على الأراضي الزراعية بشكل نهائي، لأن الزراعة صمام الأمان لمصر ولابد من زيادة الرقعة الزراعية لضمان توفير الغذاء الآمن للمواطنين في كافة الظروف.
اقرأ أيضا ريهام حجاج توجه رسالة رومانسية لزوجها: كل شيء بالنسبة لي
وقال محمد حلاوة إن استعدادات الوزارات وأجهزة الدولة حاسمة في مواجهة ظاهرة البناء على الأراضى الزراعية ، ، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة كلفت كافة العاملين فى مجال حماية الأراضي ومديريات الزراعة والجمعيات برصد أية مخالفات والإبلاغ الفوري عنها ، والمخالفة لا تتمثل في بناء منشأة على الأرض الزراعية بل في وجود المعدات التى ستستخدم فى عملية البناء ، كما شكلت غرفة عمليات لإجراء متابعة فورية للتعديات على الأراضي الزراعية، كما أطلقت الحكومة منظومة المتغيرات المكانية ، التى تستطيع رصد أية تغييرات أو تعديات على الرقعة الزراعية بشكل فوري، وبالتالي هناك رقابة من قبل المواطنين والعاملين فى الجمعيات الزراعية والغرف المركزية فضلا عن رقابة باستخدام التكنولوجيا الحديثة ، لكن ما ينقص هذه المنظومة هو أن يمتلك المواطنون الوعى اللازم الذى يمكنهم من حماية الأراضى الزراعية بأنفسهم ، ويفعلون ذلك انطلاقا من الواجب الوطنى وبحكم مسئوليتهم الوطنية، وهذا يحتاج جهودا مكثفة من رجال الإعلام ونواب الشعب وكافة صناع الرأي العام على كافة الوسائل والمنصات ، لتقديم المعالجة الوطنية المسئولة لتجريم المخالفات وتعظيم استصلاح الصحراء والحفاظ على الرقعة الزراعية الحالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.