مجلس يطالب بوقف إطلاق النار فى ليبيا" فى أقرب وقت ممكن"    تعرف على طقس الأربعاء 22 يناير    ريهام عبد الغفور بين «حتى لا يطير الدخان» و«دهب عيرة»    عاجل.. نجم فرنسا يرد على اهتمام ريال مدريد بضمه    دبلوماسي سابق يكشف عن سبب الترحيب الشديد بالرئيس في لندن    كوريا الجنوبية وأمريكا تقلصان مستوى المناورات لتسهيل الحوار مع بيونج يانج    حسن يوسف يفجر مفاجأة جديدة عن مرض خالد النبوي    ذعر في العالم.. الصين تعلن وفاة 9 وإصابة 440 شخصا بفيروس كورونا    أستاذ مخ وأعصاب يكشف: بعملية جراحية يمكن الشفاء من مرض الشلل الرعاش    صور| وزيرة الثقافة تشهد حفل توزيع جوائز مسابقة مؤسسة فاروق حسني    ملف خاص| مصر.. تخرج من كبوة «الربيع الزائف»    مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة: أولوياتنا استعادة الجولان بكل السبل القانونية    الأسهم الأمريكية تستهل التعاملات على انخفاض    جهاز بدر: مشروع العاصمة الإدارية رفع إشغال الإسكان بالمدينة بنسبة 100 %    صفقة تبادلية تكتب تعاون جديد بين برشلونة ويوفنتوس    ميدو: لن أستقيل من تدريب المقاصة    الداخلية تواصل الحملات التموينية المكبرة لضبط الأسواق ومكافحة جرائم الغش الغذائى    ضبط 28 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    بعد فحص فيديوهاتها الجنسية.. الأمن يتحفظ على ربة منزل حاول زوجها قتلها بالساحل    كيف خلق الله الأرض؟    ما حكم الدين فيمن يهاجر خارج بلاد المسلمين طلبا للرزق؟    آية عبد الرحمن تناقش دور المرأة بالمجتمع في «الحقيقة»: خط دفاع بوجه الإرهاب (فيديو)    احتجاجات في لبنان رفضا لتشكيلة حكومة دياب    وضع حجر الأساس للمركز الطبى بالخصوص    الأنبا سلوانس يزور مقر مطرانية الأقباط الكاثوليك بالأقصر    رسالة خاصة من إليسا ل ياسمين صبري في عيد ميلادها    جيفرى دونالدسون: هناك فرص واعدة للاستثمار البريطانى فى مصر.. فيديو    أحمد أبو الغيط: جامعة الدول العربية تتحمل جزءا مما يحدث الآن في ليبيا.. فيديو    الجمهوريون يصوتون ضد استدعاء وثائق للبيت الأبيض في إطار مساءلة ترامب    أبوريدة: منتخب مصر قادر على تخطي تصفيات المونديال    جمارك الأقصر تحبط محاولة تهريب كمية من الأدوية    استغل منصبه ك"نائب للجبلاية".. أحمد مجاهد: إذا كان «شوبير» يثق في قوته على طاولة الانتخابات فليترشح    رئيس الحكومة المغربية: النجاح في مكافحة الفساد يحسن مناخ الاستثمار    الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" على الأراضي الأمريكية    أطعمة احذر تناولها قبل النوم    عبدالله حمدوك لا يستبعد إجراء تغيير وزاري بالسودان    فيديو وصور| من «برلين إلى لندن».. مصر حاضرة بقوة في كافة القضايا العالمية والإقليمية    صور| نجوم الفن يحتفلون بعرض «لص بغداد» بحضور أبطاله    عمرو الورداني يوضح الشروط الواجب توافرها في أي شخص مكلف ب"الفتوى"    14 صورة ترصد احتفال الصوفية بمولد السيدة سكينة    تعيين الخدمات المرورية اللازمة لإجراء أعمال تركيب الفواصل الدائمة بكوبرى تحيا مصر    مبروك عطية: يجوز التصدق في العلن لهذا السبب    ما حكم الدين في الشباب الذين يرسلون شعورهم وسوالفهم ويبدون كأنهم نساء؟    عمرو الورداني: الإخوان تجرأوا على الله وشككوا بوجوده في "رابعة"    اليوم.. طلاب أولى وثانية ثانوي يؤدون امتحانات الجغرافيا والتاريخ والكيمياء    رسالة من تركي آل الشيخ إلى «الخطيب» بشأن الرئاسة الشرفية للأهلي (نص الخطاب)    "أبو الغيط": الجامعة تتعرض لهجوم شديد وتسدد فاتورة الوضع العام.. (فيديو)    تشيلسي يتعادل مع عشرة لاعبين من أرسنال بالدوري الإنجليزي    مقتل 3 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي    أشبيلية يهزم ليفانتي ويتأهل لدور ال16 بكأس ملك إسبانيا    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 22-1-2020.. المعدن الأصفر يتراجع في بداية التعاملات    أحمد أبو الغيط: لأول مرة يتم تزويد مقاتلات مصرية بالوقود في الجو    لدعم أبو العينين .. مستقبل وطن يبحث الاستعدادات للانتخابات التكميلية بالجيزة    كامل الوزير يبحث في لندن تطبيق مشروع النقل الذكي على الطرق    مياه القليوبية: قطع المياه لمدة 12 ساعة السبت المقبل.. وتؤكد: نسعى لتقليل الفاقد    في مفاجأة.. تركي آل الشيخ ل"الخطيب": أرجو سرعة حسم استقالتي من رئاسة الأهلي الشرفية    تفحم طفلة من ذوى الاحتياجات وإصابة شقيقها فى حريق منزل بقنا    مصرع طفلة سقطت عليها أسطوانة غاز من الطابق الثالث في بلطيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيسي وقرينته يشهدان عرض مسرحية المحاكمة على مسرح شباب العالم
نشر في المصري اليوم يوم 14 - 12 - 2019

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي والسيدة قرينته، مساء الجمعة، افتتاح فعاليات مسرح شباب العالم في نسخته الثانية ضمن فعاليات منتدى شباب العالم المنعقد في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر 2019 بمدينة السلام شرم الشيخ.
ويأتى مسرح شباب العالم في نسخته الثانية ضمن فعاليات منتدى شباب العالم 2019، ليستمر في دوره كمنصة للإبداع والتقاء الثقافات من مختلف أنحاء العالم، من خلال عمل تطوعي جماعي لكل الموهوبين، وتنفيذا لتوصيات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنظيم ورش عمل تجمع شباب العالم لبحث القضايا التي تشغلهم.
تم تنظيم ورشة عمل فنية في معسكر مغلق لمدة 15 يوما على أرض السلام بمدينة شرم الشيخ، بين فريق عمل من شباب مصر، يشكلون طلبة مركز الإبداع الفني بوزارة الثقافة وصندوق التنمية الثقافية مع شباب العالم من 18 دولة، لخلق حالة فريدة من الإبداع والاندماج بين كل المشاركين، وتقديم عرض مسرحي متعدد الثقافات يتحدث لغة واحدة هي لغة الفن.
وبدأ افتتاح المسرح بأغنية قدمتها الفنانة رولا زكي، ثم تم تقديم محاكاة لكوكب الشرق أم كلثوم، وبدأت المحاكاة بعرض فيلم تسجيلي لها، ثم تمت المحاكاة في وجود الطاقم الموسيقي وتم غناء اغنية «انت عمرى» وسط تفاعل الحضور الذي انبهروا من المحاكاة.
وأعقب ذلك عروض للفنان Fatmir Mura من ألبانيا، وKuana adebisi من أمريكا وفرقة marisa hamamoto من أمريكا وبولاندا، وفرقة حورس من مصر، و«the traial» وهى فرقة من جنسيات مختلفة بالإضافة إلى الروبوت صوفيا.
واختتمت الفعاليات بالعرض المسرحي الذي حمل عنوان «المحاكمة» للمخرج خالد جلال، الذي تخرج فى مدرسته بمركز الإبداع الفني العديد من اشهر نجوم الحركة الفنية خلال الأعوام السابقة.
في محكمة العدالة الإنسانية وأمام قاضيها، يقوم أطفال شاخت ملامحهم وصاروا كبارا، لأن السعادة لم تطرق يوما بابهم، باتهام بابا نويل الذي لم يقم بزيارتهم ولو مرة واحدة رغم أحزانهم ورغم آلامهم ورغم معاناتهم من المجاعات والأوبئة، وقلة الخدمات الإنسانية المقدمة بالمناطق التي تعاني من الحروب، وحمل الأطفال للسلاح مرغمين، التطرف الفكري والفتن الطائفية وزرع ثقافة كراهية الآخر، التنمر، عمالة الأطفال واستغلالهم في مختلف الأعمال الشاقة والخطرة، وغيرها من قضايا الإنسانية في كل أنحاء العالم والتي يكون ضحيتها أجيالا من الأطفال الذين يحرمون من السعادة والأمل في مستقبل مشرق ... يصرخون أمام قاضي العدالة الإنسانية ... فهل يدان من يحمل السعادة إلى أطفال العالم لأنه لم يصل يوما إلى تلك المناطق.
المحاكمة
مستوحاة من القصة القصيرة «محاكمة سانتا كلوز»
صياغة مسرحية وإخراج (خالد جلال)
أشعار الأغاني (عماد عبدالمحسن ... محمد بهجت)
تصميم الديكور: م/ عمرو عبدالله
تصميم الأزياء: م/ مروة عودة
مصمم الاستعراضات: مناضل عنتر
المخرج المنفذ: علا فهمي
مدرب أداء حركي: ريهام محيي الدين
مساعدو الإخراج: أحمد فؤاد.. محمد حبيب.. محمد حجازي.. هيثم حسام
تأليف الموسيقى التصويرية: كريم شهدي
مكياج وكوافير: أحمد فكرى
فوتوغرافيا: محمد حجازي
تصميم البامفلت: مصطفى عوض
صوت وإضاءة: أحمد عبدالنور وليد فوزي.. أسأمة فوزي.. محمد حسن
فني ديكور: محمد غنيم
الأغاني
جميع الأغاني من توزيع الفنان أحمد طارق يحيي
«المحاكمة» كلمات خالد جلال ... لحن شريف عبدالمنعم
«أنا صياد» كلمات / عماد عبدالمحسن ... لحن شريف عبدالمنعم
«نام يا صغيري» كلمات/ عماد عبدالمحسن ... لحن/ أحمد كيكار
«اطلعوا زي القرود» كلمات محمد بهجت ... لحن/ شريف عبدالمنعم
«كان ابني بين ايديا» كلمات محمد بهجت.. لحن شريف عبدالمنعم
«نقطة عرق» كلمات / عماد عبدالمحسن ... لحن/ أحمد كيكار
«دوري» كلمات / محمد بهجت ... لحن/ احمد كيكار- شريف عبدالمنعم.
ملخص العرض
المشهد الأول: الأطفال الذين فقدوا طفولتهم وصاروا كبارا يصرخون مع أمهاتهم أمام باب محكمة العدالة الإنسانية مطالبين بمحاكمة من لم يمنحهم السعادة أو الأمل، وتركهم في مواجهة العنف والحروب والإرهاب والتنمر ونقص الغذاء والعلاج والمياه وحدهم.
المشهد الثاني: يدخل قاضي الانسانية ويسأل الاطفال الكبار عن المتهم فيقولون إنه من قتل الحلم في أنفسهم، فيستدعي المتهم ليدخل بابا نويل ويقف في مواجهة الاطفال وأمهاتهم وممثلة الادعاء، يدافع عن نفسه، مؤكدا أنه هو من يحمل السعادة إلى العالم، فكيف يتهم بمنع السعادة عن هؤلاء الاطفال؟!
المشهد الثالث: الأمهات يرفضن الخروج من قاعة المحكمة، ويطالبن قاضي الإنسانية بالبقاء مع أبنائهن وبناتهن.
المشهد الرابع: القصة الأولى.. الاطفال يموتون في مناطق تعاني من نقص الدواء، والماء النظيف، والغذاء الصحي بسبب حصارهم وسط الحروب والمجاعات والأوبئة.
المشهد الخامس: القصة الثانية.. الاطفال يجبرون على العمل في أعمال شاقة لا تناسب أعمارهم بل تعرضهم للخطر الشديد.
المشهد السادس: اطفال القري التي تحتاجها الإرهاب يعيشون في خوف ورعب.
المشهد السابع: الاطفال يتم الزج بهم في مؤامرة لهدم بلادهم من النخبة الفاسدة.
المشهد الثامن: الجميلة الصغيرة التي لم تكبر من ذوى الهمم نتحدى الإعاقة ويتنكر لها الناس، فتعطي الجميع درسا في المحبة غير المشروطة، الرضا، القناعة والأمل.
المشهد التاسع: بابا نويل يقسم بأنه لو أدرك عذاب هؤلاء الأطفال لزارهم في بلادهم، دون أن يعبأ بالخطر الذي قد يهدد حياته.
المشهد العاشر: القاضي ..هل يحكم ببراءة المتهم أم بإدانته؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.