أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: حسمنا الاشتباكات رغم ضعف الإمكانيات    جامعة السادات تفتتح مقر جمعية «ضمان الجودة العربية»    "آثار القاهرة" تحتفل بانتصارات أكتوبر    الاقتصاد المصري من الانهيار 2014 إلى معدلات نمو قياسية في 2019    جولة لمحافظ الإسكندرية بمنطقة طوسون وأبوقير    خبراء تكنولوجيا المعلومات يطالبون بزيادة تمكين المرأة في الوظائف العليا بقطاع الاتصالات    أوكرانيا ضد البرتغال.. كريستيانو رونالدو يسجل الهدف رقم 700 في مسيرته    عاجل| ترامب يعلن فرض عقوبات على تركيا    السجن 26 عاما لأفغاني طعن شخصين في محطة قطارات بأمستردام    وزير الرياضة يشهد مباراة مصر وبوتسوانا ببرج العرب    مرور سوهاج يحرر 682 مخالفة على الطرق الرئيسية والسريعة    أمطار غزيرة تتعرض لها مدينة أبو سمبل بأسوان    سبب غريب وراء حبس عادل شكل كبير مشجعي الاتحاد السكندري    صورة لمحمد هنيدي وموموا تثير السخرية.. وبيومي فؤاد : "ولايهمك"    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2019    8 مستشفيات تدخل الخدمة قريبا بالإسماعيلية.. وإنشاء مخزن مستلزمات استراتيجى    "مصر للطيران" الناقل الرسمي للمنتخبات العسكرية في بطولة العالم بالصين (صور)    أزمة تواجه فالفيردي قبل مباراة إيبار في الليجا    بتروجت يتعادل مع النجوم بهدف لمثله في ختام استعداداته للقسم الثانى    جريدة الأهالي تنشر تفاصيل الصالون السياسي الثاني لتنسيقية شباب الأحزب بمقر حزب التجمع :نحتاج إلى نموذج محلي للديمقراطية يعتمد على المنافسة الحزبية..ومصر لديها المقومات لبناء الديمقراطية وإنجاحها    غدًا.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك في مؤتمر "سد النهضة"    اسعار الذهب تتعافي بنهاية التعاملات اليوم الإثنين    ضبط «مزوّر» بتهمة طباعة وترويج العملات المالية ببورسعيد (تفاصيل)    وزيرا التعليم والأوقاف يناقشان البرامج التثقيفية المشتركة (صور)    ارتفاع عدد قتلى إعصار "هاجيبيس" المدمر باليابان إلى 56 شخصا    صور.. دوقا كامبريدج يصلان باكستان في جولة رسمية    المغرب وسوريا تحصدان نصيب الأسد لجوائز مهرجان الإسكندرية السينمائى    فيديو.. تعليق ناري من تامر أمين على كلمة أحمد عز بالندوة التثقيفية    29 أكتوبر.. مصر تستضيف لأول مرة «يوم الغذاء الإفريقي»    طريقة عمل مدفونة الأرز بالدجاج لنجلاء الشرشابى    معرض حجرلوجيا.. القدس تصل إلى نابلس ضمن جولات تعريفية    ندوة حول الشركات والتنمية المستدامة في جامعة القاهرة    "حقوق النواب": تحسن كبير بملف حقوق الإنسان في مديريات الأمن    البابا تواضروس يزور مدينة أورليون الفرنسية    "أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف.. غدا    نوع من الصبر أفضل من الثبات عند المصيبة .. علي جمعة يوضحه    فيديو| رمضان عبد المعز: المنافقون مكانهم بالدرك الأسفل من النار    رئيس أوغندا يدعو السودان إلى اتباع منهج جديد خلال مفاوضات السلام    بالفيديو.. أحد أبطال الصاعقة: "الإرهابيين في سينا آخرهم يزرعوا عبوة ناسفة"    محافظ بني سويف لأعضاء نقابة الأطباء: الرئيس يتابع المنظومة الصحية    مصادر: هيفاء وهبي قررت الإنتاج لنفسها بعدما تجاهلها المنتجين    أمريكا تؤيد قرار اللجنة الانتخابية الأفغانية التحقق من أصوات الناخبين عبر البيوميترى    انطلاق فعاليات الحوار العربي الأوروبي السابع    القبض على المتهمين بخطف نجل نائب المنوفية    يمنى محمد تحقق المركز الثاني في بطولة السباحة الودية بالعبور    لوكا مودريتش يوضح تفاصيل إصابته الأخيرة    تقرير: قطبي ميلان يراقبان وضع أوزيل مع أرسنال    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 15 أكتوبر 2019    استشاري باطنة: التأمين الصحي الشامل مشروع قومي تكافلي يستهدف الأسرة بأكملها (فيديو)    "إسكان النواب" تبدأ بحي الأسمرات وروضة السيدة في زياراتها الميدانية ومتابعة ملف العشوائيات    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    رانيا فتح الله ل "الموجز": دوري مفاجأة للجمهور في فيلم "الحوت الازرق"    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النكاف---parotitis


النكاف
النكاف مرض فيروسي من أمراض الطفولة عرف منذ القدم من أيام أبقراط ، وهو ينتشر في كل أنحاء العالم وكان شائعا جدا قبل الترخيص بلقاح النكاف عام 1967، حيث كان يحدث في الولايات المتحدة حوالي 200 ألف حالة سنويا وقد انخفض حاليا إلى حوالي 1000 حالة .
يعرف النكاف بأسماء عديدة ويطلق عليه في بلادنا اسم ( أبو كعب ) بسبب انتفاخ الخد أو الخدين المميز للمرض .
الفيروس المسبب :ينجم النكاف عن فيروس النكاف الذي ينتمي إلى عائلة الفيروسات نظيرة المخاطية وهي العائلة التي ينتمي لها أيضا فيروس الحصبة .
يصيب الفيروس بشكل رئيس الغدة النكفية وهي الغدة التي تفرز اللعاب وتتوضع أمام وأسفل الأذن وقد يصيب باقي الغدد اللعابية.
وبائيات المرض :يحدث المرض بشكل رئيس عند الأطفال ( 85% من حالات الإصابة عند الأطفال دون عمر 15 سنة ) وتكون ذروة الإصابة في سن المدرسة وقد يصاب البالغون أيضا .يتوزع المرض في كل أنحاء العالم وخاصة في الدول النامية وهو يصيب الذكور والإناث بنسبة متساوية ويحدث عادة على شكل أوبئة خاصة في فصلي الشتاء والربيع .
طريقة العدوى :
يمكن أن يصاب الطفل بالنكاف عن طريق استنشاق قطيرات اللعاب من شخص مصاب بالنكاف بعد السعال أو العطس ، ويجب عدم التشارك بتناول الطعام بنفس الملعقة أو الوعاء وعدم الشرب باستخدام نفس الكوب الذي يستخدمه الشخص المصاب بالنكاف لأن ذلك قد يؤدي إلى العدوى أيضا . يكون الشخص معديا قبل ظهور تورم الغدة النكفية بيوم واحد ويستمر حتى ثلاثة أيام بعد زوال التورم .
الأعراض والعلامات :إن ثلث الأشخاص المصابين بفيروس النكاف لا تحدث لديهم أي أعراض . تظهر الأعراض عادة بعد 2-3 أسابيع من دخول الفيروس للجسم ( فترة الحضانة ) . تكون الأعراض خفيفة في البداية وتشمل الحمى والصداع والتعب العام ونقص الشهية ثم يظهر الانتفاخ في الخد ( تورم الغدة النكافية) في جهة واحدة ( 25% من الحالات ) أو الجهتين ( تتورم إحدى الجهتين قبل الأخرى بيوم أو يومين ) تبقى الغدة متورمة لمدة 3-7 أيام تقريبا. يترافق التورم عادة مع ألم عند المضغ أو البلع خاصة عند تناول الأطعمة الحامضة أو الأطعمة التي تحرض إفراز اللعاب .
قد تحدث أعراض أخرى أيضا مثل ألم الأذن والألم البطني وألم وتورم الخصية والحمى ( قد تصل إلى 40 درجة مئوية ) .
التشخيص :إن تشخيص النكاف سهل وواضح وقد يتم من قبل الأهل أحيانا خاصة إذا كان هناك حالات أخرى في العائلة أو الجوار . ولا ضرورة لإجراء الفحوص المخبرية لإثبات التشخيص إلا نادرا في الحالات المشتبهة وذلك لأن الاختبارات النوعية للنكاف ( زرع الفيروس معيار الأضداد ) اختبارات غالية وغير متوفرة بشكل روتيني .
مضاعفات المرض :
إن اختلاطات النكاف خطيرة نوعا ما لكنها نادرة وتشمل ما يلي
* التهاب الخصية : تسبب هذه الحالة تورما في خصية واحدة أو في الخصيتين وتحدث عند حوالي ربع الذكور المراهقين أو البالغين المصابين بالنكاف ، تتميز هذه الحالة بالحمى العالية والقشعريرة والصداع والألم أسفل البطن .إضافة لتورم الخصية وألمها قد يحدث ضمور جزئي في الخصية وينقص تعداد النطاف لذلك فإن العقم وارد الحدوث لكنه نادر جدا .
* التهاب البنكرياس : ويتظاهر بألم البطن مع الغثيان والإقياء.
* التهاب الدماغ : وينجم عن إصابة الدماغ بفيروس النكاف وقد يؤدي إلى أعراض عصبية وهذا الاختلاط خطير ومهدد للحياة لكنه نادر .
* التهاب السحايا : وهو التهاب في الأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي والخلايا العصبية المركزية وهو اختلاط نادر أيضا .
* التهاب المبيض والتهاب المفاصل والتهاب الأعصاب .
* الصمم : يعتبر النكاف واحد من أشيع أسباب الصمم العصبي .
متى يجب مراجعة الطبيب :
يجب على الأهل مراجعة الطبيب عند الاشتباه بإصابة الطفل بالنكاف لأن تورم الوجه مع الحمى قد يكون ناجما عن أمراض أخرى مثل التهاب اللوزتين أو التهاب الغدة النكفية القيحي .
ويجب على الأهل مراقبة حدوث المضاعفات عند الطفل ومراجعة الطبيب فورا إذا ترافق النكاف مع أي مما يلي :
1. الإقياء المتكرر
2. يبوسة الرقبة أو الصداع الشديد
3. التجفاف
4. استمرار تورم الغدة النكفية أكثر من أسبوع
5. استمرار الحمى أكثر من أربعة أيام
6. احمرار الجلد المغطي للغدة النكفية
7. آلام في الخصية
8. استمرار الألم البطني
المعالجة :إن النكاف مرض فيروسي لذلك لا يمكن معالجته بالمضادات الحيوية ويجب أن تأخذ الإصابة بالنكاف سيرها الطبيعي الكامل ، ولحسن الحظ يشفى معضم الأطفال والبالغين من النكاف خلال أسبوعين ( إذا لم تحدث الاختلاطات ) .
إن الوقت والراحة هما أفضل معالجة وهناك القليل مما يمكن للطبيب أن يقدمه لتسريع الشفاء .
تشمل الإجراءات التي يمكن أن تخفف الألم والإنزعاج وتقليل انتقال العدوى للآخرين ما يلي :
1. الراحة في الفراش حتى تزول الحمى
2. عزل الطفل المصاب لمنع انتشار المرض للآخرين
3. تناول الأستامينوفين ( البنامول والسيتامول ) أو الإيبوبروفين لتخفيف الأعراض ويمكن للبالغين أيضا استخدام الأسبيرين أما عند الأطفال فلا يجوز استخدام الأسبيرين بسبب الخوف من حدوث متلازمة راي وهي إصابة خطيرة بالكبد قد تؤدي للوفاة
4. استخدام الكمادات الباردة لتخفيف الألم في الغدة النكفية المتورمة .
5. تجنب تناول الأطعمة التي تحتاج إلى الكثير من المضغ والاستعاضة عنها بالأطعمة الطرية مثل الشربة أو البطاطة المهروسة أو اللبن ( الزبادي)
6. تجنب الأطعمة الحامضة مثل الفواكه الحامضة ( مثل الليمون )
7. شرب الكثير من السوائل ( الماء العصائر غير الحامضة الحليب ...)
الوقاية :يعتبر الطفل عامة ممنعا ضد النكاف إذا أصيب سابقا بالنكاف أو أعطي لقاح النكاف . يتوافر لقاح النكاف مشتركا مع لقاح الحصبة والحصبة الألمانية ( الثلاثي الفيروسي ) ويعطى هذا اللقاح بشكل روتيني للأطفال بعمر 12-15 شهرا ويجب إعطاء جرعة ثانية بعمر 3-6 سنوات .
يحتوي لقاح النكاف على فيروس النكاف الحي المضعف (يتم إضعاف الفيروس بحيث لا يسبب المرض ويعطي مناعة للجسم ضد النكاف ) لذلك لا يعطى لقاح النكاف للنساء الحوامل أو الأطفال المصابين ببعض الأمراض التي تضعف الجهاز المناعي خوفا من حدوث اختلاطات ناجمة عن اللقاح .
يجب الحرص دوما على استكمال تطعيمات الأطفال وإعطائها في موعدها للوقاية بإذن الله من العديد من الأمراض التي تصيب الأطفال ومنها مرض النكاف .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.