اليوم.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تعقد صالونها السياسي الثاني    أبى.. كان هناك    اختفاء نجل عضو بمجلس النواب في ظروف غامضة    وزير النفط: الكويت التزمت بدورها في المحافظة على استقرار أسعار النفط عالميا    يوسف الشاهد: مبروك لتونس انتخاب رئيسها    طائرات التحالف تقصف رتلا تابعًا للجيش السوري جنوب الرقة    رئيس «سوريا الديمقراطية»: أردوغان يطمح في السيطرة على المناطق الحدودية من حلب للموصل    ترامب: نعمل على فرض عقوبات قاسية ضد تركيا    موعد مباراة فرنسا وتركيا اليوم الاثنين 14/10/2019 في تصفيات يورو 2020 والقنوات الناقلة    أحمد عيد: التوفيق حالف الأهلي "بالسوبر".. ولست مع استمرار أمير مرتضى    موقف الثنائي بيل ومودريتش من مباراة الكلاسيكو    حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان والكنيسة تصدر بيان    إصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم على طريق "شبرا - بنها" الحر    الأرصاد: هذه المناطق ستشهد سقوط أمطار اليوم    مصرع شاب صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق على طريق بلقاس جمصة    مصرع سائق موتوسيكل اصطدم في مخلفات بناء بالمقطم    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب 5. 7 كيلو جرام مشغولات فضية    السر برج الحوت .. عمرو دياب يداعب تركي آل شيخ .. شاهد    "أوركسترا القاهرة" تحيي حفلًا فنيًا في مهرجان الموسيقى السيمفونية بالجزائر    بيلعب بال3 ورقات.. أحمد الرفاعى يُشكل تحف فنية من "الكوتشينة"    معهد ناصر ينجح في إنقاذ شاب مصاب بطعن نافذ ب"القلب"    وزير الدفاع الأمريكى: البيت الأبيض ملتزم بالعمل ضد الهجوم التركى على سوريا    مؤسسة النفط الليبية: استئناف العمليات بمعمل غاز فى ميناء الزويتينة    حريق بكنيسة مارجرجس في حلون ولا خسائر بشرية    رابطة مصنعي السيارات: تحويل 300 ألف ميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي    أخبار البرلمان | تعليقات من النواب على تعديلات قانون الأسرة بعد قصر حالات الخلع على الضعف الجنسي فقط.. وانخفاض سعر الدولار إلى 16 جنيها في هذا التوقيت    سر حضور ميتشو لمباراة مصر وجنوب إفريقيا    عاجل- نجم الأهلي يعلن مشاركته في ودية الإعلاميين بعد غياب طويل عن الملاعب    بالفيديو - جوندوجان يتألق في اكتساح ألمانيا لإستونيا.. وفينالدوم يسجل هدفي فوز هولندا    أحمد مرتضى يكشف موعد انطلاق قناة الزمالك    اللجنة الإعلامية لاتحاد الجامعات تعقد اجتماعها الأول برئاسة شوبير    أبل تراقب حياة "زبائنها" الخاصة.. فيديوهات شخصية تتسرب    اسعار الذهب اليوم الإثنين 14/10/2019.. وخسائر جديدة في سعر المعدن الأصفر    اسعار الدولار اليوم الإثنين 14/10/2019.. والعملة الأمريكية تواصل التراجع    بالفيديو.. خبير اقتصادي: مصر تحتل المركز ال52 عالميا في تقييم جودة الطرق    دور الأزهر في الإصلاح والتجديد.. مؤتمر لكلية أصول الدين    بوابة وظائف التعليم تحتل المركز العاشر في جوجل تريند بعد يومين من إطلاقها    عاجل| فيديو وصور.. حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان    ننشر أول صور من حريق كنيسة مارجرجس بحلوان    "بنى البلد ومطلبش تبرعات".. كيف رد السيسي على حملة تشويه الجيش؟ (فيديوجرافيك)    الحبيب الجفرى: الإسلام بريء من المتشددين مرتكبي الجرائم باسم الدين    إيطاليا تسعى لحظر أوروبي على بيع الأسلحة لتركيا    "كلهم مصطفى أبو تورتة".. هكذا سخرت رانيا يوسف من الرجال    محمد فراج: إشادة الرئيس السيسي بدوري في «الممر» توجت فرحتي بالعمل    النهاية السعيدة.. إعلان الفائزين بجوائز الإسكندرية السينمائي    ضابط وزوجته متهمان بقتل ابنتهما الرضيعة بعد تعذيبها    ماجدة الجندي: جسمي يقشعر كلما قرأت كتب «الغيطاني» عن حرب أكتوبر    النتائج الأولية تظهر فوزًا سهلًا للحزب الحاكم فى بولندا بالانتخابات البرلمانية    "الرقابة المالية" توافق على خفض مقابل الخدمات على عمليات التداول بالبورصة    بالفيديو.. خالد الجندي: إذا أحب الله العبد صرف عنه الفحشاء    حملة للكشف الطبي المجاني في سوهاج ضمن مبادرة حياة كريمة    هل يقع الطلاق البدعي.. وهل يحتسب طلقة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    هل يعلم المتوفى من يدعو له؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد.. وكيف ترد عليه    الصحة: توفير 20.4 مليون علبة لبن أطفال ب1096 منفذًا    الصحة: توفير أرصدة استراتيجية كافية من الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 إلى 15 شهرا    "صحة أسوان" تنظم أولى اللقاءات الجماهيرية للتعرف على مشاكل المواطنين    ما هو دعاء القنوت؟.. وحكم قوله في صلاة الوتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"البنيان المرصوص" يعلن النفير فى ليبيا
نشر في البوابة يوم 12 - 02 - 2018

ما زالت قوات البنيان المرصوص، التابعة لحكومة الوفاق الليبية المقيمة بطرابلس، ويرأسها فايز السراج، تسعى لتحرير الأراضى الليبية من قبضة بقايا العناصر الإرهابية التابعة للتنظيم داعش الإرهابى، حيث أعلنت الاستنفار فى صفوفها بعد رصدها قوات معادية، بما يفرض عليها حماية المدينة من تهديدات أمنية كتلك التى تشهدها مدن ليبية أخرى. ووقع الجمعة الماضى انفجار مزدوج، داخل مسجد بمنطقة الماجورى فى مدينة بنغازى وأسفر الهجوم عن سقوط قتيلين و62 جريحًا فى حصيلة أولية. كانت بنغازى شهدت فى 23 يناير الماضى، هجوما إرهابيا يعد الأكثر دموية وبشاعة خلال السنوات الماضية، حيث انفجرت سيارتان ملغمتان، ما أدى إلى مقتل 41 على الأقل، وإصابة أكثر من 80 بينهم قيادات أمنية وعسكرية كبيرة وعناصر من الشرطة. وقال عماد السنوسى، من كتيبة التدخل السريع فى بنغازى، إن التحقيقات الأولية أكدت أن عبوة ناسفة وضعت فى أحد مرافق مسجد سعد بن عبادة بشارع عبد الجليل بمنطقة الماجورى وتم تفجيرها عن بعد أثناء أداء صلاة الجمعة. وأكد أن المنطقة التى طوقت بالكامل تجرى فيها التحقيقات والمتابعة، نافيا أنباء تتداولها وسائل الإعلام عن حدوث انفجارات فى مساجد أخرى، ولم تعلن أى جهة مسئوليتها عن هذا الاعتداء حتى الآن. ونشر المكتب الإعلامى لقوات البنيان المرصوص، المتمركزة بسرت 450كلم شرق العاصمة طرابلس، على حسابه الرسمى بموقع «فيس بوك» أن قوة تأمين سرت، تعلن حالة النفير فى صفوف قواتها، بعد رصد تحركات للعدوّ شرق سرت.
ولم يوضح البيان هوية تلك القوات وما إذا كانت تابعة لتنظيم داعش أم لقوات خليفة حفتر، المدعومة من مجلس النواب فى طبرق «شرق»، إلا أن الفرضية الأقرب هى قوات داعش، لأن العميد أحمد المسمارى المتحدث باسم قوات حفتر، سبق وأكد أنهم لا يرغبون بمواجهات مع قوات البنيان المرصوص. وبدأت قوات البنيان المرصوص أولى عملياتها فى مايو 2016، حيث شنّت هجوما عسكريا، تمكّنت خلاله من طرد مسلحى داعش من سرت، بعد 8 أشهر من القتال.
مساعد قائد قوة تأمين سرت يؤكد أن حالة النفير أعلنت بعد ورود معلومات تفيد بوجود سيارات مسلحة تابعة لداعش.
من جانبه، قال مساعد قائد قوة تأمين سرت، العقيد على رفيدة، إن حالة النفير أُعلنت بعد ورود معلومات تُفيد بوجود سيارات مسلحة جنوب شرقى سرت، يعتقد بأنها تابعة لداعش. وأوضح أن حالة النفير تشمل رفع درجة الاستعداد للقوات المتواجدة بالمدينة بشكل كامل، وتسيير دوريات فى المناطق المحيطة والمشبوهة، فضلا عن تكثيف الدوريات وإقامة الحواجز الأمنية والدوريات المتحركة والثابتة.
وأضاف سبق أن نبّهنا السلطات الليبية بتواجد عناصر تابعة لداعش، تتجمع فى عدة وديان محيطة بأطراف سرت، لكن الاستجابة كانت بطيئة، قائلا: ما زلنا ننتظر تحرك السلطات، وإذا استمر الوضع فنتوقع أن يتجمع التنظيم من جديد، ويسبب مشاكل لليبيا بصفة عامة. ووصف الوضع الأمنى داخل سرت بالممتاز مقارنة بالمدن الليبية الأخرى، فى إشارة إلى التفجير الذى استهدف أحد المساجد فى مدينة بنغازى، وأدّى إلى مقتل شخصين وإصابة العشرات.
ويسيطر على بنغازى، ثانى أكبر مدينة فى ليبيا الجيش الوطنى الليبى بقيادة خليفة حفتر الذى يتخذ من الشرق قاعدة له، وكان الجيش الوطنى الليبى يحارب إسلاميين متشددين يرتبط بعضهم بصلات بتنظيمى داعش والقاعدة، بالإضافة إلى خصوم آخرين حتى أواخر العام الماضى. وتشهد ليبيا صراعات بين عدة حكومات تتسابق على السلطة، فمن ناحية تسعى حكومة الشرق فى طبرق والموالية لجيش حفتر إلى فرض نفوذها، فيما تسعى حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج والمقيمة فى طرابلس إلى بسط نفوذها كذلك، ليتصارع الطرفان على حساب أمن واستقرار البلاد. وكان اتهم الجيش الليبى بقيادة حفتر فى وقت سابق، الإخوان الممثلين فى المجلس الرئاسى التابع لحكومة الوفاق بالوقوف وراء مختلف الأحداث الدامية التى تشهدها بنغازى، من أجل إشعال الفتنة وشقّ صفوف المؤسسة العسكرية، الأمر الذى استنكره المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.