اليوم.. محافظ القاهرة يسلم أطرافًا صناعية لذوي الاحتياجات الخاصة    مصرع شاب في مشاجرة مع آخرين بسلاح أبيض في السيدة زينب    زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ يعتزم استدعاء مولفانى وبولتون فى محاكمة ترامب    العاهل الأردني يبحث مع رئيس قوات الدفاع الأسترالية جهود الحرب على الإرهاب    اليمن يدعو الأمم المتحدة إلى الضغط على الميلشيات الحوثية لوقف الانتهاكات    أبرزها الذكاء الاصطناعي.. 12 جلسة بمنتدى شباب العالم اليوم الاثنين    اليوم.. وزيرة الصحة تتابع تجهيزات تطبيق التأمين الصحي الشامل بالأقصر    عضو تنسيقية الأحزاب: لدينا نماذج مشرفة استطاعت تطبيق النظم التعليمية الحديثة    عضو تنسيقية شباب الأحزاب: الطفل زين قاهر السرطان واجهة مشرفة    غرفة السياحة: استيراد الأتوبيسات المستعملة يساعد ينعش السوق    "التضامن الاجتماعي" بشمال سيناء: الدولة تهتم بالفئات الأولى بالرعاية    دفن جثة عامل شنق نفسه لمروره بضائقة مالية في حلوان    حبس سيدة الكيف بالشرابية    الأمن العام يضبط 24 قطعة سلاح نارى و170 قطعة سلاح أبيض خلال 24 ساعة    داليا مصطفى: هناك كيميا تجمعني بإياد نصار.. هذا سر اتهامي ب«الكسل»    من يفوز بسباق منتصف العام؟.. محمد عادل إمام في مواجهة تامر حسني    أديب يوجه رسالة ل"السيسي" على الهواء: "اذكر أردوغان وتميم بسوء"    محمود محيي الدين يترك منصبه في البنك الدولي يناير المقبل    فيديو| أحمد فهمي يكشف معاناته من مرض نادر    تنفيذًا لمبادرة الرئيس السيسي.. الصحة تطلق قوفل طبية مجانية في المحافظات    أسامة نبيه: الحكم مازال مبكرًا على كارتيرون مع الزمالك رغم خبراته في الدوري المصري    رئيس جامعة الأزهر يتفقد مستشفى سيد جلال    رئيس «الجمارك»: نسعى لتقديم أقصى التسهيلات للشركات الصناعية والمستثمرين    يؤهل الشباب لتأسيس الشركات.. "ريادة الأعمال" يختتم فعالياته بمكتبة الإسكندرية    الشرطة الهندية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين على قانون الجنسية    إصابة وزير داخلية الوفاق الليبية عقب تعرضه لمحاولة اغتيال بمصراته    فيديو| سمير فرج: 2022 هو عام نهاية أردوغان    الجيش الوطني الليبي يشن غارات جوية على الميليشيات المسلحة في مدينة مصراتة    فيديو.. أصالة نصري تحسم الجدل بشأن طلاقها من طارق العريان    هل يجوز للأبن أن يصلى الفوائت عن والده المتوفي    ما حكم الدين فى اجتماع جنازات بوقت واحد للصلاة عليها    ما حكم الدين في إقامة المقابر من عدة طوابق ودفن الموتى فيها    متحدث الرئاسة الأفغانية: أمريكا تخطط لسحب قواتها من أفغانستان    أسامة نبيه: عقلية «كهربا» معيار نجاحه مع الأهلي    "انتفاضة كارتيرون" تقود الزمالك أمام الجيش لملاحقة بالأهلي بالدوري    إخماد حريق داخل شقة سكنية دون إصابات في المرج    بالصورة والتفاصيل .. مباحث القاهرة تضبط " لص " الدراجات البخارية فى باب الشعرية    محافظ الفيوم يتفقد مدينة "إطسا" ليلًا ويفاجئ المستشفى المركزي    مرتضى: من حقي استبدال "الهاربين" في قائمة الزمالك.. ويحق للأهلي تبديل مصابيه    بطة تثير الجدل في مستشفى كفر الشيخ الجامعي.. شاهد    فرج عامر: 90% من «طفايات الحريق» في المصالح الحكومية منتهية الصلاحية    والد الطفل مروان يكشف أسباب تعذيبه على يد أمه | فيديو    فرج عامر يكشف تفاصيل أزمة إبراهيم حسن في مباراة أسوان بالدوري    علي جمعة يصحح مفهوما شائعا عن الالتزام بأوامر الدين    بالصور- 6 وزراء يتفقدون مدينة الشباب والرياضة في شرم الشيخ    15 رسالة للسيسي في ثاني أيام منتدى شباب العالم 2019    محافظ بنك السودان المركزي: بذلنا جهودًا للالتزام بمعايير مكافحة تمويل الإرهاب    تامر حسني: "طلبت الغناء مع رامي جمال بحفل واحد لكسر حاجز النفسنة"    محافظ بورسعيد يلتقي مطران بورسعيد    قطار باريس يدهس سانت إيتيان في الدوري الفرنسي    بدء التشغيل التجريبي لمحطة الصرف الصحي بالحي الخامس في بدر    أخبار الفن.. الموت يفجع سامو زين.. نجلاء بدر تقصف جبهة دينا الشربيني.. محمد سامي يحرج مي عمر    "الطوق والأسورة" يفوز بجائزة أفضل عرض بمهرجان أيام قرطاج المسرحية    رئيس اتحاد طلاب جامعة عين شمس: إطلاق صندوق تلقى الشكاوى قريبا    أعضاء تنسيقية الأحزاب: لقاء الحضارات وتبادل الأفكار أهم رسائل منتدى شباب العالم    "بطة" تتجول بمستشفى كفر الشيخ الجامعي.. ومديره: "سنفرغ الكاميرات"    كيف تعرف نتيجة صلاة الاستخارة؟.. الإفتاء توضح .. فيديو    شاهد| «بنزيما» يقود الريال لتعادل قاتل مع فالنسيا في الليجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف أنشأ الإخوان المجتمعات الموازية في الخارج؟
نشر في الأهالي يوم 21 - 11 - 2019

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، في تقرير حديث له حول ” المجتمع الموازي لجماعة الإخوان الإرهابية في الغرب” إن التنظيم تمكن من الانتشار والتوسع في المجتمعات الغربية بشكل كبير، عبر تشكيل ما يسمى بالكيانات الموازية التي تسعى لتكون بديلًا للدولة والمجتمع بالنسبة لأفرادها، وذلك بهدف الاستحواذ على القوة والضغط على صانع القرار لتلبية طلبات الجماعة.
وأشار المرصد إلى أن جماعة الإخوان عملت على تقديم نفسها على أنها جماعة دعوية تسعى لنشر “الفكر الإسلامي الإصلاحي”، وأنها بديل يمكن الاعتماد عليه في التصدي لما نتج من التنظيمات المتطرفة من عنف وإرهاب.
وأوضح المرصد أنه بعد خروج عدد من عناصر جماعة الإخوان في فترة الستينيات إلى الدول العربية والأوروبية عملت الجماعة على تطبيق فكرة إقامة المجتمعات الموازية في هذه الدول؛ وذلك عبر السيطرة على الطلاب المسلمين هناك ودور العبادة ونشر المجلات التي تحمل أفكار الجماعة بين هذا المجتمع الطلابي الصغير، واستغلت الجماعة في ذلك قضايا الأمة الكبرى كالقضية الفلسطينية والتي روجت لنفسها باعتبارها المدافع الأول عنها.
وذكر تقرير المرصد أن رسائل البنا لعناصر الجماعة تعد التأسيس الأول لفكرة تشكيل وإنشاء المجتمع الموازي، وكان ذلك يخص إنشاء تلك المجتمعات في الدول العربية والإسلامية، لتكون بداية لتشكيل الطبقة المتأثرة بفكر الجماعة و”تتحلى” بصفة الأستاذية.
وفي ذات السياق، فإن الجماعة تسعى عبر هذه الفكرة إلى تحقيق السيطرة على المجتمعات فكريًّا واختراق مؤسسات الدول، كما أن البنا وعبر رسائله رسم الخطوات التي يمكن للجماعة السير عليها من أجل تحقيق هذه الفكرة؛ وذلك عبر السيطرة على مناهج التعليم وإنشاء منظومة تربوية تكون تحت سيطرة الجماعة تبدأ من رياض الأطفال مرورًا بالمدارس القرآنية والمعاهد التعليمية، إضافة إلى اختراق المنظومة التعليمية داخل المجتمعات التي تنتشر فيها الجماعة عبر توجيه البرامج والمناهج واستقطاب المعلمين، والسيطرة على وسائل الإعلام والدعاية الأكثر تأثيرًا على المجتمعات.
وأضاف التقرير أن الجماعة توغلت في المجتمعات الغربية عبر خطاب مزدوج، إذ إنها ترفع شعارات تنادي ب ” الديمقراطية” والتعايش السلمي بين طوائف المجتمع بينما في الدول العربية والإسلامية تتحدث إلى المجتمع بصيغة “الأنا”، أيضًا فإن الجماعة عملت في الغرب على إقامة شبكة من الروابط الاجتماعية من خلال الزواج بين عناصرها وإقامة علاقات تجارية واقتصادية وذلك للتكيف مع البيئة التي تعمل بها الجماعة.
كما أن الإخوان يعملون على استقطاب المهاجرين إلى هذه الدول وإدخالهم في فكر الجماعة وترفع شعارات لتبرر تلك الخطوة على أنها تهدف إلى حمايتهم من الدخول في نسق الحياة الغربية المختلف عن الحياة في الشرق. لذلك، فقد استطاعت أن تخلق قدرًا من التفاعل بين الجماعات الأخرى المتشابهة معها فكريًّا في أوروبا عبر إقامة شبكة دولية غير رسمية ومعقدة للغاية تترابط فيما بينها عبر شبكات مالية، وأيديولوجية، وهو الأمر الذي تزامن مع قيام الجماعة بعدم اعتماد صيغة عضوية الفرد في جماعة الإخوان بالخارج وأنها لا تأتي عبر كيان خاص بل إنها تكون عن طريق الإيمان بالأفكار والأساليب والمنهج الخاص بها.
وأفاد التقرير أن الدول الأوروبية أيقنت مؤخرًا خطورة وأهداف جماعة الإخوان على مجتمعاتها، لذلك استندت إلى تضييق الخناق عليها، منها على سبيل المثال بريطانيا والسويد التي كشفت تقارير عن تنامي فكر الإخوان بين الطلاب الجامعيين، حيث ترى الدول الغربية أن أفكار الجماعة تعتبر الأساس الذي استندت إليه الجماعات المتطرفة والمتشددة بالإضافة إلى تاريخ الاغتيالات التي تورطت فيها الجماعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.