"عاشور" يستعرض مزايا قانون المحاماة.. ويؤكد: موارد النقابة لم تتأثر بالتنقية    الباز يكشف تلاعب قيادات الإخوان برسائل شبابهم بالسجون المصرية    شيخ الأزهر يهنئ جمال أبو السرور لحصوله على وسام العلوم    سعر الذهب والدولار اليوم الأحد 18 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    سكرتير عام المنوفية يبحث مع ملاك الأراضي نقل مسار مسقة الرزقة    السودان.. استئناف محاكمة عمر البشير غدا    ألمانيا: تحرك ضد اللاجئين السوريين الذين زاروا بلادهم    الملك سلمان يطمئن على صحة أمير الكويت    مئات الآلاف يواصلون الاحتجاج في هونغ كونغ    البرلمان الليبي يدين جرائم المرتزقة فى مرزق    ميركل: مستعدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كانت النتيجة    بعد الفوز بالمونديال.. لاعبو منتخب اليد يخوضون امتحانات الدور الثاني للثانوية    ميسي ينفجر في وجه برشلونة    بعثة منتخب مصر 3×3 لكرة السلة تتجة إلى المغرب    استمرار تسمية الدوري باسم دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للموسم الثاني على التوالي    بني سويف يواصل تجاربه الودية ويلتقي الفيوم غدا    مصرع وإصابة 42 شخصا في حوادث منفصلة بالمحافظات    مصرع 3 أشخاص وإصابة 9 آخرين في حادث انقلاب «ميكروباص» في المنيا    مصرع نجار بطلقات خرطوش في حفل زفاف بالخانكة    الأرصاد تعلن عن حالة الطقس المتوقعة غدًا    بالصور.. مياه الأقصر تنهي أعمال تطهير "النيل" من مخلفات بقع السولار    العلماء المكرمين من السيسى: تكريم الدولة لنا حافز كبير لتقديم المزيد    افتتاح فعاليات الدورة ال28 من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى والغناء    عمرو أديب يطالب بزيادة إمكانيات اتحاد كرة اليد: "مش عايزين نصرف على فشلة جابولنا العار"    مدير البارون تستعرض أعمال الترميم الدقيق بالقصر وبقايا تشويه عبدة الشيطان (فيديو)    حسين الجسمي ييروج لحفله بسوق عكاظ    من هو سعود الشربتلي زوج الفنانة جيهان نصر؟    رمضان عبدالمعز: هذه أفضل طريقة لإغاظة إبليس    رئيس الوزراء يتابع التطبيق التجريبى لمنظومة التأمين الصحى    فيديو| محافظ القاهرة يصل عزاء مأمور قسم الشروق    مستشار برنامج «فرصة»: المشروع يعزز الاستقلال الاقتصادى عند الشباب    بعد تكريم السيسي له.. محمد لبيب سالم: مسؤولية علمية وتكليف بالاستمرار فى العطاء    مشروع المثلث الذهبى بالصعيد.. مستقبل الصناعة والسياحة والاستثمار فى مصر    صور.. رئيس أسوان الأزهرية يتفقد امتحانات الدور الثاني للشهادة الثانوية    صور.. 8 آلاف كرسى متحرك لذوى الإعاقة بالمسجد النبوى    ليلى علوي: شخصية "هدى هانم العطار" من أقرب الشخصيات لقلبي    تعرف على شروط الحصول على منحة دراسية في جامعة بدر    هل عوائد البنوك حلال أم حرام؟.. الإفتاء تجيب    حكم استخدام شبكات "الواي فاي" بدون علم أصحابها.. الإفتاء تجيب    انطلاق دوري "مستقبل وطن" لكرة القدم في مركز ميت غمر    انخفاض التبادل التجارى بين دول الاتحاد الأوروبى والكويت    برلماني: التدخين أصبح ظاهرة منتشرة بين طلاب المدارس والجامعات    برلمانيون: التوعية بأخطار التدخين ضرورة وأضراره تصل للوفاة    مفتي الجمهورية يهنئ السيسي وأساتذة وطلاب العلم بمناسبة "عيد العلم"    عيد العلم لعام 2019| بالأرقام.. وزير التعليم العالي يقدم كشف حساب للمؤسسات الأكاديمية والبحثية    الحجر الصحي يستعد لاستقبال الحجاج في مطار الأقصر    لجنة انتخابات الزمالك ترفض استلام أوراق أحد المرشحين    إحالة رئيسي سنهور وشرنوب للتحقيق بسبب القمامة    إهداء درع هيئة قضايا الدولة لمحافظ بني سويف    رئيس وزراء كندا يشارك فى قمة مجموعة السبع بفرنسا الأسبوع المقبل    « AM Best» ترفع التصنيف الإئتماني لشركة جي أي جي للتأمين مصر إلى « bbb+»    "داعش" يتبنى التفجير الانتحاري بمدينة "القامشلي " السورية    السفير السعودي يدعو للمشاركة بمسابقة الملك عبدالعزيز لحفظ القرآن    موجة سخرية بسبب وصلة رقص ل"رونالدو" بإعلان تجارى    حظك اليوم الاحد 18 /8 /2019 برج العقرب على الصعيد الصحى والمهنى والعاطفى.. ابتعد عن الشك    النيابة تحقق فى سرقة فيلا الإعلامية "إيمان الحصرى" وتطلب تحريات المباحث    رذاذ الثوم أحد أهم أسلحة ملاهي والت ديزني للتخلص من الناموس    أول تعليق من «آل شيخ» على هزيمة الأهلى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحكام زكاة الفطر 8 جنيهات الحد الأدني للفرد
نشر في آخر ساعة يوم 06 - 07 - 2015

حدد الدكتور شوقي علام (مفتي الجمهورية) قيمة زكاة الفطر لهذا العام بما لا يقل عن ثمانية جنيهات عن كل فرد.. وقد اختلف عدد من العلماء علي بعض حالات الركن الثالث في الإسلام: ما حكم دفعها لبعض الهيئات الخيرية التي طالما ظلت تعلن عنها منذ بدايات الشهر الكريم علي شاشات التليفزيون، وهل يجوز إخراجها عن الأموات؟.. وقيمة هذه الزكاة عن الجنين؟.. ومتي يجب نقلها من بلد لآخر؟
كل هذه التساؤلات يجيب عليها عدد من كبار علماء الإسلام في سطور هذه الدراسة.
يوضح الشيخ منصور الرفاعي عبيد أن زكاة الفطر تخرج عن كل مسلم حر أو عبد، رجلا وامرأة، طفلا وكبيرا ومقدارها صاع من تمر أو من شعير وهي حاليا 3 كيلو إلا ربعا وتخرج آخر يوم في رمضان أو أي يوم قبل صلاة العيد وهي تطهير للصائم وعون للفقراء و يخرجها من تزيد حاجته عن نفقات يوم العيد وليلته ويجوز إخراجها نقدا وتوزع أو تفرق في بلد المال ولا تنقل لبلد آخر إلا لقرابة أو محتاج أو كارثة في بلد ما أو المشروعات التي تهم المسلمين وتصرف للفقراء والمساكين والعاملين عليها من جامعيها وكتبتها ومسئولي مخازنها والمؤلفة قلوبهم لكف شرهم عن المسلمين والأرقاء الذي يريدون التحرر من العبودية مقابل مال أو شراء العبيد وتحريرهم والأسري والشعوب المستعمرة والغارمين العاجزين عن تسديد ديونهم او في سبيل الله لدعم المجاهدين في سبيل الله وللمنفعة العامة من طرق حج وتوفير المياه والغذاء والمدارس والأسلحة لصد العدو والمستشفيات وبناء المساجد وابن السبيل المسافر المنقطعة عنه واللقطاء وتدفع الزكاة للاقارب الذين لا تلزم المزكي نفقتهم بشرط حاجتهم إليها وطلاب العلم فالزكاة ليست منة إنما هي حق استودعه الله في يد الغني للمحتاجين.
لا تغني عن الضرائب
وهي تختلف عن الضرائب التي يحددها الحكام طبقا لاحتياجات المجتمع وتوجه في غير أوجه الزكاة فالزكاة لا تسقط بالضرائب والضرائب لا تسقط بالزكاة ويضيف أن إخراج الزكاة شكر لله ووفاء لحقه علي عباده ومواساة للمحتاجين وتخرج الزكاة لكل ما تخرجه الأرض مما يروي بالمطر يؤخذ منه العشر وما يروي بالري الطبيعي يؤخذ نصف العشر ولا زكاة لوقف المساجد فالزكاة لمالك واضح بما يزيد عن خمسة كيلة أو 650 كجم أو ما يقدر ماليا بسعر هذه الكمية (قمحا أو شعيرا) والزكاة علي مالك الأرض وليس مستأجرها وهناك رأي يري أنها تجب علي المستأجر لأن الزكاة حق الزرع ويدفع المستأجر بعد خصم الإيجار والمصاريف وإذا كان الباقي يصل حد النصاب يخرج حقه والمالك يخرج بعد خصم الضرائب وزكاة عسل النحل العشر إذا لم يكلف صاحبه شيء ونصف العشر إذا كان يكلفه ونصابه مثل الزرع في الوزن وكذلك دود القز بعد خصم المصاريف وزكاة التجارة تحسب بعد معرفة الأرباح والديون والمدخرات ويخرج 2.5 في المائة وتقوّم السلعة بسعر يوم إخراج الزكاة ويمكن إخراج الزكاة قبل موعدها إن كانت لسد حاجة المحتاجين وتأخير الزكاة لا يسقطها وإذا تلف مال الزكاة فإن كان من إهمال أصبحت دينا عليه وإن كانت دون تعمد تسقط عنه والأسهم والسندات يخرج عنها 2.5 في المائة لأنها تجارة.
وإذا كانت الشركة المساهمة تسقطك الزكاة عن الفرد وإلا فعلي الفرد إخراج زكاة ماله وتخرج الزكاة عن الذهب إذا بلغ النصاب وهو 85 جراما يمر عليها عام هجري وتقيّم بسعر اليوم ويخرج عنها 2.5 في المائة فالزكاة تحفظ الإنسان فما نقص مال من صدقة والمال مال الله والإنسان مستخلف عليه والامتناع عن الزكاة مع القدرة عليها هو سبيل التهلكة.
وسيلة لإرضاء الله
والمال وسيلة لإرضاء الله والمال إذا بلغ النصاب ومضي عليه عام وجب إخراج الزكاة عنه فالزكاة هي الركن الثالث في الإسلام وهي تكليف اجتماعي وحق معلوم للسائل والمحروم وتطهر الناس من الذنوب والبخل وتطيّب القلوب وحق للفقراء في مال الأغنياء فلا يطمعون في الاستيلاء علي أموالهم والزكاة نظام إسلامي لم يسبقه نظام ديني آخر ولابد أن تكون زائدة عن الاحتياجات الضرورية من طعام وملابس ومسكن ويمر عليها عام هجري ومن مات وعليه زكاة يتوجب علي ورثته إخراجها وتخرج عن الذهب والفضة والزرع والتجارة والمعادن والإبل وحكمة الزكاة أن النقود يجب أن تتحرك وتتداول فيستفيد منها الناس في الذهب 85 جم أو 595جم فضة وجب عليه الزكاة وهي 2.5 في المائة وزكاة النقود الورقية تخرج بما هو قيمة 85 جم ذهب ولا زكاة للحلي إلا إذا كان للتجارة وتجب الزكاة علي التحف الذهبية وأواني الفضة والذهب وزكاة الدين تخرج عن كل جزء يتم استلامه من المدين وزكاة المصانع أو إيجار المساكن تكون من صافي الربح السنوي وتؤخذ الزكاة من أصل الرواتب الكبيرة وزكاة الإبل التي ترعي في مراع ليست ملك أحد يؤخذ من كل خمسين واحدة ونصاب البقر 30 بقرة يخرج بقرة في سن سنتين والغنم نصابه 40 تخرج لها شاة سن سنة واشتراك أكثر من فرد في امتلاك الإبل إذا اختلطت الإبل لا يؤخذ النصاب إلا إذا بلغه كل نوع علي حدة والركاز هو المعدن المستخرج من الأرض أو ما يدفنه الناس في الأرض ويموتون ويجده الورثة يؤخذ منها الخمس بعد خصم مصاريف البحث والاستخراج وإذا وجدها في طريق أو مكان خرب لكن إذا وجدها في مكان ورثة يشترك معه الورثة أو لمالكه الأول أو ترد لبيت المال وزكاة الزرع تؤخذ من القمح والشعير والتمر والزبيب.
رأي الدكتور زقزوق
أما المفكر الإسلامي الدكتور محمود حمدي زقزوق (وزير الأوقاف الأسبق) فيري أن الزكاة فرض ديني مثله مثل الفرائض الدينية الأخري يطلب من المؤمن ممارسة فضيلة الإيثار والتغلب علي رذيلة الأنانية، فعليه أن يخرج في كل عام قدرا معينا مما يملك زكاة تعطي للفقراء، وقد تبدو الزكاة في ظاهرها من الناحية المادية أنها خسارة يتحملها من يؤديها، أما من الناحية الروحية فإن مايحدث شيء مختلف تماما، فالمؤمن عندما يؤديها ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالي ينال أجرا يفوق كل ثروة.
كما أجاب مفتي الجمهورية الأسبق الدكتور علي جمعة علي بعض التساؤلات الهامة حول الركن الثالث من الإسلام:
الدفع للهيئات الخيرية
ما حكم دفع قيمة زكاة الفطر للهيئات الخيرية منذ بداية رمضان؟
- يجود إعطاء زكاة الفطر لهيئة خيرية كوكيلة عن صاحب الزكاة في إخراجها إلي مستحقيها، ولا حرج في تقديم إخراج الزكاة من أول شهر رمضان، لأنها تجب بسببين: بصوم رمضان، والفطر منه، فإذا وجد أحدهما جاز تقديمها علي الآخر.
وما حكم إخراج زكاة الفطر عن الأموات؟
لا تخرج زكاة الفطر عن الميت، لأن الميت ليس من أهل الوجوب، إلا أن يكون قد مات وعليه زكاة قد وجبت عليه ولم يخرجها فلا تسقط بموته، ويخرجها عنه من تلزمه النفقة، فإن لم يكن ملتزما بالنفقة من أحد أخرجت عنه من تركته!
لا تجوز علي الجنين
وهل تجوز الزكاة عن الجنين؟
- لايجب إخراج زكاة الفطر عن الجنين كما ذهب إلي ذلك جماهير أهل العلم، فالجنين لايثبت له أحكام الدنيا إلا في الإرث والوصية بشرط خروجه حيا، لكن من أخرجها عنه فحسن، لأن بعض العلماء (كالإمام أحمد) استحب ذلك لما يروي من أن عثمان بن عفان (]) كان يعطي صدقة الفطر عن الصغير والكبير، حتي عن الحمل في بطن أمه، ولأنها صدقة عمن لاتجب عليه، فكانت مستحبة كسائر صدقات التطوع.
حكم من لم يخرج زكاة الفطر مع القدرة؟
- زكاة الفطر واجبة علي المسلم الحر القادر، وذلك لحديث ابن عمر (]) في الصحيحين أن رسول الله ([): «فرض زكاة الفطر من رمضان علي الناس صاعا من تمر أو صاعا من شعير علي كل حر أو عبد.. ذكرا أو أنثي من المسلمين»، وعليه فمن لم يخرج زكاة الفطر مع قدرته كان آثما عليه التوبة والقضاء.
تأخير زكاة الفطر
وماذا عن تأخير زكاة الفطر عن وقتها؟
- زكاة الفطر تجب بأول ليلة العيد، ويسن ألا تؤخر عن صلاة العيد، ويحرم تأخيرها عن يوم العيد بلا عذر، فمن أخر إخراج زكاة الفطر عن يوم العيد بلا عذر كان عاصيا، وبذلك يلزمه التوبة وقضاء الزكاة.
رجل بينه وبين زوجته نزاع.. فهل يخرج عنها زكاة الفطر؟
- مجرد النزاع بين الزوج وزوجته لا يسقط عنه لزوم إخراج زكاة الفطر عنها إلا أن تكون الزوجة «ناشزا» بخروجها عن طاعة زوجها، فلايجب عليه إخراجها عنها، لأنه لاتجب عليه نفقتها حينئذ، ومن لاتجب عليه نفقته لايلزمه إخراج الزكاة عنه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.