المحرصاوي يحث الطلاب لاستخدام سلالم المشاة في محيط الجامعة حفاظا على حياتهم    طوابير خبز وبنزين.. أحمد موسى: كنا عايشين في ضلمة أيام الإخوان    التغير المناخي.. السعيد تنادي بضرورة تركيز الأفكار الشابة على الابتكارات الخضراء    مظاهرات فى أمريكا ضد قرار المحكمة العليا بإلغاء الحق فى الإجهاض.. فيديو    ألمانيا تُسجّل ارتفاعًا في إصابات كورونا اليومية    الأهلي يعلن إصابة بيرسي تاو بتمزق في العضلة الأمامية    الأهلي يشكو اتحاد الكرة للجنة الأولمبية ويستعين بتصريحات محمد بركات    رئيس اللجنة الأولمبية يصل وهران لحضور دورة ألعاب البحر المتوسط    غرامة مالية على الأهلي السعودي قبل جولة الحسم بدوري المحترفين    نوران جوهر تتأهل لنهائي بطولة العظماء الثمانية للاسكواش بعد إقصاء حاملة اللقب    ضبط 1178 قضية اتجار بالمخدرات خلال أسبوع    "التعليم" و"مصر الخير" يحتفلان بتخريج الدفعه الأولى لمدرسة أحمد تعلب الفندقية    ضبط 628 قضية في مجال حماية الثروة السمكية    نص تحقيقات مقتل نيرة أشرف: القاتل فكر في استئجار شخص لقتلها واتخذ قراره في رمضان    هاني شاكر: فخور بأنني نقيب الموسيقيين    مهرجان الإسكندرية السينمائى يقيم ورشة للإخراج بقيادة على بدرخان    شروط المضحي والأضحية .. أمران مهمان قبل الذبح    والدة الطفلة رقية تعقب على تجميع المصريين 40 مليون جنيه لعلاج نجلتها    متحدث الحكومة: الصرف الصحي سيغطي كل القرى المصرية بانتهاء "حياة كريمة"    "قطع جسمه وصب عليه خرسانة".. قرار جديد بشأن قاتل صديقه بحلوان    دفاع متهم ب"رشوة الصحة": إصدار تراخيص مستشفى ليس من اختصاص موكلي    رئيس الوزراء يختتم جولته بالغربية بتفقد أعمال تطوير ساحة مسجد السيد البدوي    الأحزاب والقوى السياسية تنهي استعداداتها قبل انطلاق أولى جلسات الحوار الوطني    إلغاء حفل نوال الكويتية بموسم جدة بشكل مفاجئ.. بعد تعرضها لأزمة صحية طارئة    مونت كارلو: كوندي يرفض العروض من أجل مشروع برشلونة    رسالة من النني لنادي المقاولون العرب    فعاليات اليوم الأول من ورشة عمل حول قانون الأحوال الشخصية    الرئيس السيسي يزور سلطنة عمان الإثنين القادم    التخطيط:نركز على الأفكار الشابة في الابتكارات الخضراء لتقليل الانبعاثات واستدامة الموارد الطبيعية    وفاة المستشار يحيى عبد المجيد نائب رئيس مجلس الدولة ومحافظ الشرقية الأسبق    السعودية: تقديم الخدمات العلاجية والوقائية لنحو 217 ألف حاج عبر جميع المنافذ    الأوقاف تعلن أسماء من لهن حق الحصول على تصريح واعظة متطوعة    إحلال وتجديد خط مياه الشرب بقرية أبو سلطان في الإسماعيلية    دفاع المتهم الأول بقضية رشوة وزارة الصحة: الأشهب لم يستغل نفوذه    أخبار الفن.. أزمة صحية لنوال الكويتية.. ومصرع طفلتين من عائلة رنا سماحة    عبر رحلات خاصة.. مصر للطيران تنقل حجاج فلسطين ومالي    كيروش يرد عبر الوفد على تصريحات اتحاد الكرة الأخيرة بشأن أزمة المستحقات    زلزال بقوة 5.6 درجة في جنوبي إيران    أحمد جمال يطرح بوستر أغنيته "خطير خطير" ويعلن موعد طرحها    بالصور- حالة وفاة و9 مصابين في تصادم مروع بين 3 سيارات بأسيوط    مصادر فلسطينية: مقتل فتى فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة    رئيسة مولدوفا تزور أوكرانيا قريبا    مواليد 5 أبراج مخيفة بالنسبة للآخرين.. احذرهم    الكشف على 640 وتسليم 210 نظارة في قافلة لأمراض العيون ببني سويف    الصحة: تطوير نموذج إلكتروني لرصد استهلاك المضادات الحيوية بالمستشفيات    محافظ المنوفية: تجريع 10 آلاف مواطن خلال الأسبوع الأول لحملة مكافحة البلهارسيا    تداول 6255 طن بضائع عامة ومتنوعة و 245 شاحنة بموانئ البحر الاحمر    القوى العاملة: ندوة توعوية بالإسكندرية عن حقوق وواجبات العمال    إتاحة منصة التدريب لمديري المدارس والإدارات والموجهين.. غدًا    معركة جونى ديب وآمبر هيرد القانونية لم تنتهِ بعد إعلانها الاستئناف على الحكم    احتجاجات تنتظر قادة مجموعة السبع في ميونخ    رد الأزهر والإفتاء على منكري الحجاب: فرض ثابت وهذه الأدلة «فيديو»    توريد 205 آلاف طن قمح بالغربية    نجلاء بدر تعود لمرمى الانتقادات بسبب نفس الفستان للمرة الثانية (صور)    تاريخ عيد الأضحى 2022.. موعده في مصر والدول العربية    باشاغا يرحب بدعوة أمريكا ودول أوروبيّة لتشكيل حكومة موحّدة    حزب "الكرامة" المصرى ينعي لأهالي سيناء والشعب المصري وفاة بطل المقاومة الشيخ حسن خلف    الرئاسة ترد على مواطنة تشعر بالخطر: مصر محروسة بعناية الله وبقيادتها الوطنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المستشار عبدالله الباجا: انتهينا من تشكيل اللجنة التي تمثل كل أطياف المجتمع| حوار


كتبت: منى ربيع
لا حديث يشغل بال الأسرة المصرية اليوم سوى عن تعديل قانون الأحوال الشخصية، والتكليف الذى أعطاه الرئيس عبد الفتاح السيسى للمستشار عبد الله الباجا بتشكيل لجنة لتعديل قانون الأسرة حتى يتناسب مع التغيرات والتطورات التى طرأت على مجتمعنا في السنوات الأخيرة بما يحقق العدل مع الطرفين سواء الزوج أو الزوجة، وللأسبوع الثاني على التوالي أجرينا حوار الساعة مع المستشار عبد الله الباجا، وهو من شيوخ القضاء قضى أكثر من عشرين عاما على منصة محكمة الأسرة في دوائر مختلفة بدرجتيها حتى أصبح رئيس محكمة استئناف لنعرف منه اهم التطورات الأخيرة وهل تم تشكيل اللجنة ام لا؟
في البداية سألناه عن آخر ما توصل له بشأن اللجنة التى ستتولى تعديل القانون؟
رد المستشار عبد الله الباجا قائلا: اننا بالفعل انتهينا من تشكيل اللجنة التى ستتولى تعديل القانون، وتم إرسال الاسماء الى رئاسة الجمهورية وننتظر الموافقة الرسمية لنبدأ عملنا.
كيف تم اختيار اعضاء اللجنة؟
كنت حريصًا أن يكون اعضاء اللجنة من كافة أطياف المجتمع، من المجلس القومي للمرأة، والقومي للأمومة والطفولة، ودار الإفتاء، والأزهر الشريف للمرجعية الدينية، ونخبة من قضاة محكمة الأسرة، ونقابة المحامين، والإعلام، والصحة، والمثقفين، والمهتمين بالشأن ومتخصصين في اللغة العربية.
هل هناك مدة محددة لخروج القانون للنور؟
رد المستشار عبد الله الباجا قائلا: بمجرد أن تأتى الموافقة من رئاسة الجمهورية سنعمل فورًا، ولن يشغلنا شيئا حتى ننتهى من قانون الأحوال الشخصية الجديد في مدة أقصاها ثلاثة أشهر.
ما أهم المواد التى ستعملون عليها؟
النفقة هي المشكلة الكبرى وتمثل 80% من القضايا المتداولة والنزاعات في محاكم الأسرة، لافتًا إلى أن النفقة تتضمن أجر الحضانة والعلاج والمسكن والتعليم والملابس، لذلك فهي تشكل المشكلة الكبرى في النزاعات الأسرية داخل ساحات المحاكم خاصة في تنفيذ الأحكام القضائية.
ويستطرد المستشار عبد لله الباجا حديثه قائلا: نحن نبحث عن حياة كريمة للأسرة التي شهدت انفصالا، فلا يوجد أي شخص يستطيع العيش دون سكن وتعليم ومصروفات للطعام والشراب، فالقانون الجديد للأحوال الشخصية سيكون هدفه تبسيط الإجراءات ليحصل كل ذى حق على حقه بأسرع وقت، فهدفنا العمل على إعداد قانون جديد للأحوال الشخصية، ينال رضا الجميع، والحفاظ على حق الطفل في المقام الأول، وتحقيق الاستقرار للأسرة المصرية.
هل سيكون هناك مجال لتلقي اقتراحات من خارج أعضاء اللجنة؟
نعم سوف نخصص بريدًا إلكترونيًا، كما انه سيكون هناك خط تليفوني للجنة ومن خلالهما نستقبل الشكاوى والاقتراحات؛ هدفنا خروج قانون متوازن يحقق المصلحة العامة للأسرة المصرية وينال رضا الجميع.
دور الأزهر الشريف في اللجنة؟
يرد المستشار عبد الله الباجا: نحن ملتزمون بالشريعة الإسلامية عند إعداد مواد القانون، وأخذ رأى الأزهر الشريف ومجمع البحوث الإسلامية فى مواده وهذا ما نص عليه الدستور، وكذلك المواثيق الدولية، ولا اريد سوى أن يطمئن الجميع فقط لا غير.
انتهى حديثنا مع المستشار عبد الله الباجا رئيس بمحكمة الاستئناف القاهرة ورئيس محكمة الأسرة سابقا بطمأنته لجميع أفراد الأسرة المصرية بأنه سيحاول تحقيق مصلحة الجميع وهدفه خروج قانون يحقق حياة كريمة للأسر التي شهدت انفصالا.
وقد دعا سابقا الرئيس السيسي المستشار عبد الله الباجا للتباحث حول ملف الأحوال الشخصية وذلك اثناء استضافته في احد البرامج على احدى القنوات الفضائية قائلا له: إن قضايا الأحوال الشخصية من أخطر القضايا التي تواجه مجتمعنا وتؤثر على مستقبله بشكل أو بآخر. وتابع الرئيس السيسي، أن تفاصيل قضايا الأحوال الشخصية سمع عنها منذ 40 عامًا ولا زالت موجودة حتى الآن.
مؤكدا أننا نريد عقد زواج يحل مسألة الطلاق، فهو والقانون لابد أن يكونا الحاكم والمنظم لهذه القضية.
وأضاف الرئيس السيسي: سُنحاسب أمام الله، قضاة، دولة، رئيس، حكومة، برلمان، أزهر؛ كل من سيكون معنيًّا بشكل أو بآخر لأن له قول في هذا الأمر هيكون في رقبتنا ولادنا وبناتنا،
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ إننا نريد عقد زواج يحل مسألة الطلاق، مؤكدًا أنه اهتم بهذا الأمر منذ أن كان أخيه يعمل بالنيابة ويحكي له عن هذه المشكلة، وأنه مسئول أمام الله سبحانه وتعالى علن كل بيت. وأسرة
وقال الرئيس السيسي، إنه تابع الحوار الجيد مع المستشار عبد الله الباجا رئيس محكمة الأسرة السابق.
وأشاد الرئيس عبد الفتاح السيسى بتناول قضية الأحوال الشخصية، قائلا: تتناولون قضية من أخطر القضايا التي تواجه مجتمعنا وتؤثر على تماسكه ومستقبله بشكل أو بآخر، وتابع الرئيس السيسي، أنه غير منحاز للمرأة ولكنه يريد تحقيق التوازن في قانون الأحوال الشخصية.
وفي النهاية دعا الرئيس السيسي، المستشار عبد الله الباجا رئيس محكمة الاسرة السابق للحضور إلى الرئاسة للتباحث حول ملف الأحوال الشخصية، قائلا: «من فضلك تكون معانا في الرئاسة ومعك قائمة بأسماء قضاة أجلاء متواجدين على المنصة أو غير متواجدين في الخدمة ممن يملكون خبرات في ملف التقاضي في قضايا الأسرة التي تعكس رؤية لواقع عاشوه.. فهؤلاء القضاة يتشكل لديهم رؤية للمجتمع».
وبعد انتهاء مداخلة الرئيس اكد المستشار عبد الله الباجا قائلا؛ ان فلسفته فى قانون الاحوال الشخصية تحقيق حياة كريمة وعادلة للأسرة المصرية التي شهدت انفصالا، ولا يوجد فرق بين رجل وامرأة في القانون لكن يوجد أسرة مصرية».
وأكد أن مشروع القانون المقدم من الحكومة حاول علاج تلك المشكلات وجعلها على درجة واحدة، لا نلجأ فيها لمكتب التسوية أولا، وخاصة فيما يتعلق بمشكلة الإجراءات، موضحًا أنه لا شك في أن ما يحدث في الواقع أصبح عداءً مستحكمًا يؤثر على حياة الأطفال في النهاية، وأصبح بعض الأزواج يلجأون لحيل لقطع الطريق على نفقة الزوجة، ومنها إن كان موظفا يحصل على قروض لتخفيض راتبه وإن كان صاحب عمل حر يغلق مكتبه ويلغي السجل التجاري، وبذلك لا تستطيع الزوجة إثبات الدخل الشهري لزوجها أو طليقها.
وأشار «الباجا» إلى أن اللجنة ستتولى صياغة المشروع وتعرضه على البرلمان، فلا يعقل أن تستأثر جهه معينة بقانون الأسرة الذي يعتبر أخطر من قانون العقوبات والإجراءات الجنائية، موضحا أن قانون الأسرة يساهم في بناء المجتمع وحمايته من أي تهديدات.
اقرا أيضأ:10 مطالب تنتظرها المرأة في قانون الأحوال الشخصية الجديد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.