منصور عبدالغني يكتب:مهمة إفشال الحوار السياسي    وزير الزراعة: معدل توريد القمح 150 ألف طن يوميًا    د. جودة عبدالخالق يكتب:الحوار الوطنى والحكومة والإصلاح    جونز هوبكنز: وفيات كورونا في الولايات المتحدة تجاوزت عتبة المليون حالة    الخارجية الأمريكية تنشئ مرصدًا لتوثيق جرائم الحرب الروسية في أوكرانيا    حادث مروري يعوق وصول وفاء عامر لأستوديو «كلمة أخيرة»    مصطفى الفقي: حرق مكتبة الإسكندرية لم يكن مسؤولية العرب والمسلمين كما أشيع    قوات إسرائيلية تقتحم مخيم جنين بالضفة الغربية    أخبار الرياضة| الزمالك يقرر إيقاف مستحقات اللاعبين.. وموعد نهائي الدوري الأوروبي والقنوات الناقلة    إزالة 4 حالات بناء مخالف بمدينة الأقصر    رسميا.. السويد وفنلندا تقدمان طلب الانضمام إلى الناتو اليوم    بالأسماء.. نتيجة انتخابات اللجنة النقابية للعاملين بمديرية الصحة بكفر الشيخ    الأمير خالد بن سلمان يستعرض مع مستشار الأمن القومي الأمريكي العلاقات الراسخة بين البلدين    مسلم: الحوار الوطني مبادرة راقية يجب استثمارها من كل عناصر المجتمع    اتحاد الغرف التجارية للمواطنين: استعدوا لزيادة تدريجية في الأسعار.. ولا بد من ترشيد الاستهلاك    الصفير عند الأطفال .. الأسباب والأعراض    لجان لتقصي الأمراض الوبائية في الماشية والطيور بسنورس بالفيوم    ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا في أنحاء العالم    "انتحل صفة موظف بجهة سيادية".. رحلة سقوط إمبراطور النصب والتزوير في أسوان    توقيف نائب بريطاني بشبهة الاغتصاب والاعتداء الجنسي    مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 18 مايو 2022 - 17 شوال 1443ه    بمساعدة التربي وشقيقها.. القبض على أم دفنت ابنتها في المقابر دون تصريح    إصابة عامل في انهيار جدران منزل ب«بني سويف»    الأرصاد: العاصفة الترابية التي ضربت بعض الدول العربية لن تصل إلى مصر    فريد شوقي يغيب عن «أفيش» لقاء المصري وفيوتشر    ليفربول يطارد مانشستر سيتي بالفوز على ساوثهامبتون..اليوم نهائي الدوري الأوروبي والأهلي ضد البنك الأهلي    مهند لاشين يكشف حقيقة توقيعه للزمالك    كل سنة وحضرتك طيب يازعيم.. أشرف عبدالباقي يهنئ عادل إمام بعيد ميلاده    وفاء عامر تعترف : بروح ل طبيبة نفسية البيت |فيديو    تعرف على آخر موعد لتسجيل رقم المحمول على بطاقات التموين    إصابة شخص في حادث محور 26 يوليو.. وعودة الحركة لطبيعتها    طريقه عمل السينابون فى البيت    أمين عمر حكماً لمباراة الأهلي والبنك    صور.. عقود جديدة لأصحاب محلات الممشى السياحي في بورسعيد    روسيا: نعتزم مواصلة المساهمة في تعزيز قدرات القوات المسلحة العراقية    ضبط مستريح جديد استولى على 2 مليون جنيه من 6 مواطنين بسوهاج    باستخدام القلم.. كيفية تحسين بصرك في المنزل؟    اسفكسيا الغرق وراء مصرع طفلين من عائلة واحدة خلال الاستحمام في ترعة بمركز الصف    صور .. اندلاع حريق بمكتب بريد بهتيم بشبرا الخيمة    الزمالك يشترط عودة ساسي بعقد مليون و400 ألف دولار    دوري WE المصري    رسميا.. الاتحاد السكندري يُرسل أحتجاجاً ضد حكم مباراة فيوتشر وائل فرحان    «الرأي العام وعلاقته بإدارة الأزمات» محاضرة لإعداد القادة الثقافيين    رئيس البرامج الدينية بتونس: «رأيت بعيني الجمهورية الجديدة في عهد الرئيس السيسي»    وفاء عامر: سعيدة بردود الأفعال عن راجعين يا هوى وجزيرة غمام    حمدي الميرغني يوجه رسالة ل "الزعيم" بمناسبة عيد ميلاده    مسلم: الحوار الوطنى لا يعني هدم كل شيء والبناء من جديد    وزير الأوقاف يشكر المشاركات في البرنامج الصيفي للطفل: كل التحية والتقدير    عاطر حنورة : تم تعديل القانون ليتناسب مع القطاع الخاص    اليوم.. القوى العاملة تبت في التظلم على نتائج الانتخابات العمالية    بالأسماء.. حركة تغيير في مديري مستشفيات وإدارات الصحة بالإسكندرية    بالصور.. أحدث ظهور للزعيم عادل امام من منزله    أحمد كريمة: الخنزير والكلب غير نجسين في ذاتهما وتربية الكلاب جائزة    النشرة الدينية.. عدد مرات الصلاة على النبي حتى يستجاب الدعاء.. 19 كلمة تؤدي بها شكر يومك وتفوز بأجر الشاكرين.. أمر يجلب الفقر ويبعد عن رحمة الله    لدى مزرعة بها أشجار فاكهة فهل عليها زكاة؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    القوى العاملة: إعلان نتائج الانتخابات العمالية والتظلم منها اليوم    شيخ الأزهر: انشقاق القمر من معجزات الرسول الثابتة والحسية.. تفاصيل    آخر وقت لصيام الست أيام البيض .. فضلها كبير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ذكرى معركة شدوان .. محافظة البحر الأحمر تحتفل اليوم بعيدها القومي

تحتفل اليوم محافظة البحر الأحمر، اليوم السبت، الموافق 22 يناير، بالعيد القومي لها، تزامنا مع معركة شدوان المجيدة، حيث شهدت جزيرة شدوان عام 1970 ملحمة شعبية وتاريخية أثناء حرب الاستنزاف، حيث شارك أبناء المحافظة قواتهم المسلحة في دحر العدوان الإسرائيلي الغاشم على جزيرة شدوان.
اقرأ أيضا|شهدت بطولة وملحمة تاريخية.. كل ما تريد معرفته عن جزيرة شدوان
وقام أهالي البحر الأحمر من الصيادين في ذلك الوقت بإمداد ومعاونة القوات المسلحة بكافة الوسائل والوسائط البحرية في 22 يناير سنة 1970م وأعتبر هذا اليوم هو العيد القومي للمحافظة كل عام.
تقع جزيرة شدوان بالقرب من مدخل خليج السويس وخليج العقبة بالبحر الأحمر وتبعد عن الغردقة 35 كم وعن السويس 325 كم، حيث تشتهر الجزيرة بممارسة رياضة الغوص والغطس والصيد، ولكن لا يسمح فيها بالسباحة وهي جزيرة صخرية منعزلة لا تزيد مساحتها على 70 كيلو مترا يبلغ طولها 16 كم ويتراوح عرضها بين 35كم.
كما أن جزيرة شدوان هي أكبر جزيرة شعاب مرجانية في مضيق جوبال، معروفة أيضاً باسم جزيرة شاكر في الجزء الشمالي من الجزيرة، وتمتلك جدار شعاب مرجانية رائعة شبه عمودية الشكل على عمق أكثر من 40 مترًا.
وتكون التيار معتدل اتجاهه من الجنوب إلى الشمال، ويذهب الغطاسون مع التيار لاستكشاف الجدار من خلال الغطس الانجرافي، وتزخر الشعاب المرجانية بسمك المرجان وسمك المروحة لكن تتوفر أيضًا مجموعة أكبر وأكثر إمتاعًا للزوار الذين يترددون على الموقع بشكل منتظم.
وتشير المعلومات التاريخية حول معركة شدوان إلى أن قوات العدو الإسرائيلية قامت بهجوم ضخم على الجزيرة جوا وبحرا، كذلك هاجموا مساكن المدنيين الذين يقومون بإدارة هذا الفنار وكان هناك مجموعة صغيرة من الصاعقة المصرية البحرية والبرية لحراسة الفنار الذى يقع جنوب الجزيرة، ورغم اعتراض الطائرات الإسرائيلية جوا و«لنشاتها» بحرا، إلا أن أبناء المحافظة لم يتخلوا عن قواتهم وقاموا بتوصيل الذخائر والمؤن والأسلحة فى مراكب الصيد من شاطئ الغردقة إلى جزيرة شدوان.
واستمر القتال بين كتيبة المظلات الإسرائيلية وأفراد الصاعقة المصرية الذين خاضوا المعركة ببسالة وأحدثوا خسائر جسيمة بقوات العدو، كما تمكنت وحدات الدفاع الجوى المصرى من إسقاط طائرتين للعدو، من طرازى «ميراج» و«سكاى هوك» وظل العدو يتقدم لاقتحام مواقع قوة الحراسة فى جنوب الجزيرة، وكانوا يطلبون من القوة المصرية أن تستسلم، ورغم القصف الجوى العنيف، إلا أن القوات المصرية رفضت الاستسلام وقاتلوا ببسالة وشجاعة.
واستمر العدو فى محاولاته للسيطرة على الجزيرة ومنع الإمداد الذى يأتى للجنود المصريين من خلال البحر، لكنهم فشلوا رغم تفوقهم العددى والقصف الجوى العنيف والإمدادات الكثيرة التى كانت تأتى إليهم وبعدها اضطرت القوات الإسرائيلية التى تقدر بكتيبة كاملة من المظليين، للانسحاب من الأجزاء التى احتلتها من الجزيرة، وفى اليوم التالى للقتال والموافق الجمعة 23 يناير، قصفت القوات الجوية المصرية المواقع التى تمكن العدو من الوصول إليها فى جزيرة شدوان، فى الوقت الذى قامت فيه قواتنا البحرية بأعمال تعزيز القوة المصرية على الجزيرة، وهو ما أدى لانسحاب القوات الإسرائيلية من الجزيرة
وتذكر السجلات العسكرية المصرية أن معركة جزيرة شدوان شهدت اشتباكات بين سرية من فرقة الصاعقة المصرية وكتيبة من المظليين الإسرائيليين، وأنها معركة ملحمية أضافت سطرا فى سجل البطولات الخالدة للجيش المصرى، ورجاله البواسل. وتحتفل محافظة البحر الأحمر فى 22 يناير من كل عام بعيدها القومى الذى يوافق ذكرى معركة شدوان، التى جرت فى الجزيرة النائية التى لا تزيد مساحتها على 70 كيلو مترا مربعا ويتراوح عرضها بين 16 و35 كيلو مترا وبها فنار لإرشاد السفن ورادار بحرى. كانت معارك حرب الاستنزاف تدور بين القوات الإسرائيلية وقواتنا المسلحة، فى عدة مواقع على طول الجبهة، وقد هاجم الإسرائيليون الجزيرة فجر الخميس الموافق 22 يناير عام 1970.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.