أسعار العملات الأوروبية والآسيوية مقابل الجنيه اليوم بالبنوك 20 يناير 2022    نكشف حقيقه خصم 10 مليون جنيه من اوباما وبشرة خير من ميدو عن تجديد عقد بن شرقي مع الزمالك    مجدي عبدالغنى يكشف تفاصيل خناقة وليد سليمان مع ياسر ابراهيم وسر تدخل الخطيب ورفص صفقة النجم البرازيلي وحسم مصير الشحات    التحفظ على 6 أطنان أسمدة وملح طعام مجهولة المصدر بالقليوبية    خبيرة علاقات: تراكم المشاكل يؤدي إلى تكون طاقة سلبية وحدوث الخيانة |فيديو    عضوة سابقة في الإرهابية تكشف أسباب اهتمام التنظيم بتجنيد المرأة    علم مصر في درجة حرارة 60 تحت الصفر .. مغامرة خطيرة لشاب مصري داخل نفق جليدي (فيديو)    خبير أمن معلومات: مواقع التواصل الاجتماعي أزالت كل الحدود في الخصوصية    القوات البرازيلية تشن عملية لاستعادة مدن فى ريو دى جانيرو من عصابات المخدرات    سائق توك توك يقتل آخر إثر مشاجرة بينهما بالغربية    تحطم موتوسيكل إثر سقوط أجزاء من منزل بطنطا    وزير الأوقاف يشكل لجنة لبحث أسباب حريق مسجد علم الدين بأسيوط    وليد حجاج: 90% مما ينشر على السوشيال ميديا هدفه "الشهرة والترافيك"    فيديو.. التضامن: 80 ألف جنيه لكل أسرة في ضحايا حادث سيارة المنوفية    مصرع تلميذة صعقا بالكهرباء بمركز طما بسوهاج    العالم في 24 ساعة.. واشنطن تجدد تهديدها لروسيا والبرهان يكلف حكومة تسيير أعمال    مصر ضيف شرف في معرض المجر السياحي مارس المقبل    النفط يغلق قرب أعلى مستوياته في 7 سنوات مع مخاوف من نقص المعروض    أستاذة اقتصاد: مصر لديها مصادر قادرة على زيادة قيمة الجنيه أمام الدولار    مواقيت الصلاة اليوم الخميس بالقاهرة وعدد من المحافظات    السعودية: إيقاف مسؤولين بوزارات العدل والصحة والحج والنيابة والدفاع في تهم فساد    مدرب السودان: المباراة أمام مصر كانت صعبة.. وخسرنا بالأخطاء الفردية    حريق في مدينة الإنتاج الإعلامي.. وسيارتان إطفاء لإخماده    إصابة 3 أشخاص إثر إصطدام موتوسيكل بعربة كارو بالبحيرة    بايدن يهدد روسيا ب"كارثة وعقوبات غير مسبوقة"    تقارير اعلامية: فتح تحقيق مع وزيرة الخارجية الألمانية وقادة في حزبها    "ماشي بشهادة وفاتي".. متوفي على قيد الحياة: "أنا ميت على الورق من 3 سنين"    إصابة منال عبداللطيف بفيروس كورونا    "لا إكراه في الزواج ولا الدين"..مبروك عطية: "من حق أي بنت رفض الزواج حتى لو وافق أهلها"    النشرة الدينية| حكم زواج شاب من ابنة عمه رغم رضاعهما من زوجة عم آخر.. ورأي الشرع في تدمير أدوات العمل لرفع تقارير كاذبة    هل يمكن لروح المتوفى أن تحوم حول أهلها على شكل فراشة؟.. هكذا رد علي جمعة    رائعة رانوكيا تقود إنتر لعودة وتأهل لربع نهائي كأس إيطاليا    ربع مليون جنيه غرامة عدم اعتذار ياسر إبراهيم ل وليد سليمان    خاص| وزير التعليم : الامتحانات في موعدها.. ولا تعديل بالخريطة الدراسية    حمادة أنور: «محمد صلاح بيخاف على رجله مع منتخب مصر»    كيروش: كنا نستطيع تسجيل 5 أهداف ضد السودان.. نريد مواجهة الأفضل والكرة ليست "بلايستيشن"    لحظة انفعال رونالدو بعد استبداله أمام برينتفورد| فيديو    فالنسيا يقدم هدية ل ريال مدريد ويفرض التعادل على إشبيلية بالليجا.. فيديو    برج العذراء.. حظك اليوم الخميس 20 يناير: مارس الرياضة    رسالة علاء مرسي ل أحمد السقا: «واحشني.. ومش زعلان منك»    برج القوس.. حظك اليوم الخميس 20 يناير: تخلص من الكسل    برج الميزان.. حظك اليوم الخميس 20 يناير: حافظ على هدوئك    بايدن: لن نعود للإغلاق .. و«أوميكرون» لا يدعو للذعر    عيسى إسكندر يبحث مع القنصل الإيطالي التعاون مع اتحاد الإيطاليين في العالم    تنويه هام للمسافرين على رحلات مصر للطيران إلى البحرين    الصحة: تسجيل 1379 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و33 حالة وفاة    الصحة: نسعى لتقليل الزحام في الأماكن العامة وليس التحول إلى الدراسة أونلاين    فيديو.. مستشار الرئيس للصحة: المصاب بمتحور أوميكرون ينقل العدوى إلى 14 شخصًا    هل توجد أضرار عند تأخير وجبة الإفطار؟    جولة تفقدية لوكيل صحة الغربية لمتابعة سير العمل في مستشفى صدر طنطا    في جلسة الأربعاء .. هبوط 14 قطاعًا بالبورصة على رأسها "الخدمات التعليمية"    «حرقه بسبب الميراث».. إحالة مُسنّ للجنايات لاتهامه بقتل شقيق زوجته بالدقهلية    10 منتخبات تتأهل لثمن نهائي كأس أمم أفريقيا ..تعرف على الحظوظ والفرص    الأزهر: 10 إرشادات حثّ عليها الإسلام لمنع تفشي وباء كورونا    بدء تنفيذ اعمال الموجة 19 لازالة التعديات علي أراضي الدولة بالدقهلية    ارتفع 31 دولارا .. سعر الذهب اليوم في مصر وعالميا مساء الأربعاء 19 يناير 2022    «التعليم» تبدأ إعداد الخطوات التنفيذية ل«تعيين 30 ألف معلم»    حكم الكلام بين الخاطب والمخطوبة.. الإفتاء توضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مستشار المفتي: «الانفجار السكاني» أخطر من فيروس كورونا| فيديو

قال الدكتور مجدي عاشور، أحد كبار علماء الفتوى والمستشار العلمي لمفتي الجمهورية إن التعامل مع ملف تنظيم الأسرة فى بعض المؤسسات يتم بشكل موسمى، ويتم عرض الأمر فى المناسبات فقط، مشيرًا إلى أن قضية الانفجار والنمو السكانى أخطر من فيروس كورونا، ولكننا نتعامل مع الموضوع الآنى اللحظى أكثر من التعامل مع الموضوع الممتد الأشد صعوبة.
وأضاف "عاشور" ، خلال حواره ببرنامج "المشهد"، المذاع عبر قناة "TeN"الفضائية، مع الإعلامى عمرو عبد الحميد والإعلامى نشأت الديهى، " أنه يجب أن نتعامل مع ملف السكان بشكل أشد مما نتعامل مع الجوائح والفيروسات، موضحًا مصالح المجتمع مرهونة بتنظيم النسل.
وتابع أحد كبار علماء الفتوى، أن كل العبادات تخضع لمفهوم التنظيم وليس النسل فقط، مؤكدًا أن الزيادة السكانية بحاجة إلى توعية شاملة.
ومن جانبه قال حسام عباس عبد العظيم، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، إن الزيادة السكانية بلا شك هى مشكلة وقضية لكل الوزارات، لافتا إلى أن وزارة الصحة معنية بتنظيم الأسرة كجزء كبير وتتحمل نسبة كبيرة من المشكلة كأول وزارة تسأل عن أبعاد المشكلة السكانية والزيادة السكانية، بجانب الجوائح والمشكلات الأخرى من كورونا وفيروس سى.
وأضاف "عبدالعظيم" فى حواره بالبرنامج ، أن مصر تسير بخطوات جيدة فى ملف الزيادة السكانية ولكنها ليست الخطوات التى توصلنا للمستهدف الذى نرغب فيه، ولذلك فأن هناك ضرورة من تغير الطريقة للوصول للمستهدف الذى نطمح فيه، مؤكدا أنه خلال ال 6 أشهر الماضية الدولة قلت 100 ألف مولود.
وتابع رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة ، أنه حدثت زيادة سكانية بمعدل 700 ألف نسمة، وانخفاض المواليد بمعدل 100 ألف نسمة خلال ال6 أشهر الأخيرة، مؤكدًا: "مفشلناش ولكن ماشيين بخطوات كويسة ولابد من التسريع فى خطواتنا"، مشيرًا إلى أن هناك مبادرات كثيرة تمت فى الفترة الأخيرة بوزارة الصحة وكانت تمثل نجاحات كبيرة للوزارة.ومن جانبه
وأردف الدكتور مجدى عاشور أحد كبار علماء الفتوى،، أن الثقافات والتقاليد تتغير من وقت لآخر ومفهوم "العزوة " لم يعد له مكان، موضحًا أن كثرة الأولاد أصبحت عبئًا على الأرض التى يعيشون عليها.
اقرأ أيضا:«2 كفاية»..مشروع الحكومة والمجتمع لمواجهة الإنفجارالسكانى
فيما قالت الدكتورة مايسة شوقى، نائب وزير الصحة والسكان سابقًا، أن ملف السكان هو الأهم الآن فى ظل انطلاق الدولة فى ملف التنمية الاقتصادية، وهو يستحق هذا الوقت، مشيرة إلى أن القضية السكانية لم نتوجه إليها بالقوة المطلوبة وربما يكون هناك تشتت فى طريق وقف الزيادة السكانية.
وأضافت شوقى، فى حوارها بالبرنامج ، أن من يدير ملف السكان هو المجلس القومى للسكان ومن الضرورى أن ينفصل عن وزارة الصحة ويكون تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية مع تشكيل مجلس أعلى للسكان يضع السياسات ويكون به عضوية وزراء مختصين بهذا الملف.
وتابعت نائب وزير الصحة والسكان سابقًا،، أن هناك 48 جهة حكومية مشاركة فى تنفيذ استراتيجية السكان، موضحة أن جهود الوزارات لإدارة ملف السكان بحاجة إلى تنسيق.
وتسعى وزارة التضامن الاجتماعى إلى الارتقاء بمكلفات الخدمة العامة فى المشروعات التنموية والقومية مثل مشروعات محو الأمية وتعليم الكبار، والحد من الزيادة السكانية، وتنمية الطفولة المبكرة، والبرنامج الرئاسى "حياة كريمة".
وقال الدكتور حسين عبدالعزيز، المشرف العام على التعداد السكانى والاقتصادى بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن تعداد سكان مصر ظهر وصل إلى 102 مليون و717 ألف نسمة، وبالمقارنة بتعداد السكان فى 2017 كان عدد السكان وقت ذاك 94.8 مليون نسمة، أى بزيادة 7.9 مليون نسمة فى 4 سنوات بمعدل "دولتين ثلاثة جنبنا"، مضيفا أنه انخفض عدد المواليد خلال 6 سنوات بمقدار 500 ألف وزيادة 2 مليون كل عام.
وأضاف "عبد العزيز" فى حواره بالبرنامج ، أن المشكلة ظهرت عندما تم عمل تعداد سكانى ما بين تعداد 2006 وتعداد 2017، كانت الزيادة بواقع 2.56 %، مقابل الفترة التى قبلها كانت الزيادة بمعدل 2.04 %، بمعنى أنه حدثت طفرة وزيادة فى عدد المواليد فى هذه الفترة، وهى كانت الفترة التى حدثت فيها ثبات فى متغيرات الإنجاب.
وتابع المشرف العام على التعداد السكانى والاقتصادى بالجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن مستويات الإنجاب يتم قياسها بمتوسط عدد الأطفال التى تنجبهم السيدة فى نهاية فترة حياتها الإنجابية، موضحًا: "فى الستينات كان المتوسط 6.5 طفل لكل سيدة، والرقم كان يتناقص حتى عام 2008 ل 3 أطفال، ثم رجعت الزيادة ل 3.5 طفل فى 2014، بمعنى أن كل 10 سيدات ينجبوا 35 طفلا، والتراكم أدى لزيادة كبيرة فى عدد السكان".
وأكد الدكتور حسين عبدالعزيز، أن الزيادة السكانية تحدث نتيجة مستويات الإنجاب والوفيات تتناقص بشكل مستمر والعامل المؤثر هو مستويات الإنجاب، وفى حالة الرغبة فى عمل ترشيد سكانى لابد من التفكير فى مستويات الإنجاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.