كرم جبر: المشير طنطاوي تصرف بحكمة ومهارة للخروج بالبلاد لبر الأمان | فيديو    مطران المارونية يشكر البابا تواضروس على مبادرة «محبة»    بتخفيض 20%.. أسعار اللحوم الحمراء اليوم الأربعاء    رفع 12 ألف طن قمامة خلال 15 يوما بالشرقية    حملات للنظافة وإزالة التعديات بإطسا في الفيوم    البورصة تربح 8.8 مليار جنيه في ختام تعاملات اليوم    (فيديو) لأول مرة المنتجات المصرية تمثل 70% ضمن معرض أهلا مدارس    قرارات مهمة في اجتماع الحكومة.. إصدار عملة فئة الجنيه بمناسبة اليوبيل الماسى لمجلس الدولة    عقد شراكة استراتيجية بين شركتين في مجال تقديم الحلول الرقمية والمدفوعات    بغداد تجدد تهديدها لطهران باللجوء "للعدل الدولية" لاستحصال "حقوقها" المائية    العراق يسجل 2906 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال ال 24 ساعة    مجلس الوزراء يقف دقيقة حدادًا على روح المشير طنطاوي    جماهير الأهلى تقرب موسيمانى من الرحيل .. وكأس مصر "تحديد مصير"    كومان يفاجئ إدارة برشلونة ببيان خلال المؤتمر الصحفي لمباراة قادش    منافس الزمالك – توسكر بطلا لكأس السوبر الكيني    والدة رونالدو : أتمنى انتقال كريستيانو إلى سبورتنج لشبونة    منتخب السلة يهزم تونس 85-36 ويتأهل لربع نهائي بطولة إفريقيا    تجديد حبس سيدة حاولت السفر بجواز مزور عبر مطار القاهرة    محافظ بورسعيد يبحث استعدادات استقبال العام الدراسى الجديد    ضبط 184 مخالفة السير بدون تراخيص في 24 ساعة    الأرصاد: انخفاض في درجات الحرارة بدء من الخميس | فيديو    ضبط 42 قضية تهريب متنوعة وتنفيذ 240 حكمًا قضائيًا عبر المنافذ    طرح فيلم عروستي ل أحمد حاتم وجميلة عوض بدور العرض.. اليوم    الإفتاء تحسم الجدل وتجيب على تساؤل حول أرباح الودائع البنكية    محافظ البحيرة يدشن حملة «معًا نطمئن» لتطعيم المواطنين    جامعة المنيا تُواصل أعمال الكشف الطبي وتلقي لقاح كورونا لطلابها    محافظة الدقهلية تتسلم الدفعة الثانية من «الأيس تانك» لحفظ لقاح كورونا    هل قتل العلاج الجيني الطفلة «ليال»؟.. مصدر ب«الصحة» يُجيب| خاص    حبس صاحب مصنع سرق كهرباء بقيمة 14 مليون جنيه في كفر الشيخ    معاهد وكليات الدبلومات الفنية.. ما النسبة المقررة للقبول بالكليات الجامعية 2021 ؟    هاني شاكر يمنع 5 مطربين من الغناء    وزير الخارجية يستهل اليوم الثالث لزيارته إلى نيويورك بلقاء نظيره الأيرلندي    وزير بريطانى: بايدن لا يفهم بروتوكول أيرلندا الشمالية وخوفه حول السلام "خاطئ"    الحب والتعاطف والتسامح.. تعرف على مقرر كتاب «القيم واحترام الآخر» لطلاب الصف الرابع الابتدائى    نجم ليفربول السابق يشبه لاعب الريدز الشاب بمحمد صلاح    تأمين تنفيذ أكثر من 122 ألف حكم بالغرامة في 3 أيام    «مش هتنسانا»... حملة للتوعية بمرض «الزهايمر» وأعراضه وأساليب الوقاية منه    وزير الري: تفاوضنا بحسن نية لعقد اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة    هاني سلامة: بنتي مريم لم تشاهد أعمالي الفنية    صادرات السعودية غير النفطية ترتفع 17.9% ل20.8 مليار ريال    "الأحمر" يعني الرسوب.. شروط النجاح لطلاب رابعة ابتدائي وفق نظام التعليم الجديد    تشكيل لجنة لبحث أسباب خروج 3 عربات بقطار النوم عن القضبان في محطة مصر    قرار هام بشأن الوحدات السكنية التي يتم بيعها لمصابي أسر الشهداء    ليونيل ميسي يثير الجدل بسبب ذكريات التتويج بكوبا أمريكا ..وعلاقتها بأزمة تبديلة أمام ليون    وكيله: لا توجد عروض واضحة للجزيري.. وننتظر حل أزمة القيد    خاتم الأنبياء وعمر بن الخطاب باكورة الإنتاج الدرامي بين الإذاعة المصرية واتحاد الإذاعات    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالقادر بن صالح    الأزهر للفتوى: الإسلام حث على الزواج لبناء أسرة سليمة قائمة على السكن والمودة    أزمة تتصاعد وغضب طلابي.. زيادة أسعار المدن الجامعية 600% قبل العام الدراسي الجديد    انخفاض معدل التطعيم اليومي ضد كورونا يضع جنوب أفريقيا في مأزق    مهاب مميش: المشير طنطاوي خاض أصعب الحروب وهي الحفاظ على الدولة المصرية وكيانها    آخر كلمات المخرج سامح رمضان على فيس بوك نعى صديقه: " السيرة الطيبة باقيه"    (فيديو) قصة البطل أحمد إدريس صاحب الشفرة النوبية في حرب أكتوبر    انطلاق مسابقة القرآن الكريم بمشاركة 80 طفلا في مطروح    هل ثبت أن رقيب وعتيد ملكان حقا؟    تعرف علي طريقة الرقية الشرعية للأطفال كما فعلها الرسول    تصريحات نارية ل الرئيس السيسي بشأن سد النهضة    حظك اليوم الأربعاء 22/9/2021 برج الميزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخلاصة.. توازنات مصالح
أرى
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 23 - 07 - 2021

عبارة مهمة أطلقها رئيس وزراء بريطانيا الاسبق ونستون تشرشل بقوله: «ليس لبريطانيا اصدقاء دائمون او اعداء دائمون وانما لها مصالح دائمة».
هذه المقولة رغم انها قيلت بالقرن الماضى، إلا أنها ما تزال تعكس حالة النظام الدولى الحالى والذى تحركه مصالح الدول، خاصة الكبري، ومن هنا نعايش مفهوم المعايير المزدوجة لدعم تلك المصالح،والمواقف الودية أمام الوجوه بينما خلف الستار قول آخر!
ولذلك ليس مستغربا ان تكون كلمات معظم الدول بجلسة مجلس الأمن حول السد الإثيوبى مؤخرا،غير متوافقة مع توقعات البعض بدعم صريح لموقف مصر والسودان.
صحيح انه كان من المفترض ان يكون أعضاء مجلس الأمن ممثلين للمجتمع الدولى وليس لمصالحهم الوطنية،إلا ان هذا لا يحدث ابدا على أرض الواقع.
لا شك ان مصر تدرك تماما ان المصلحة هى المحرك بكافة المواقف الدولية،وان الوضع بالمجلس معقد نتيجة المواءمات السياسية وتشابك المصالح،كما أشار وزير الخارجية سامح شكرى فى تعليقه على سعى مصر والسودان للحصول على تأييد دولى بضرورة وجود اتفاق قانونى ينظم ظروف ملء وتشغيل ذلك السد،ومع ذلك كان من المهم ان تسجل مصر والسودان لموقفهما ازاء هذا الملف الخطير امام الدول الأعضاء بمجلس الأمن بوصفه الجهاز المعنى فى الأمم المتحدة بالحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.
أخيرا..يجب الا تنسى نفس تلك الدول ان لها مصالح مهمة جدا مع مصر ولابد ان تضعها بالحسبان أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.