التعديلات الدستورية 2019| «مرزوق» يتابع من «غرفة عمليات القليوبية» اللجان الانتخابية    التعديلات الدستورية 2019| غرفة عمليات «القومي للمرأة» تواصل متابعة الاستفتاء    التعديلات الدستورية 2019| أهالي منطي بالقليوبية يتوافدون على لجان الاستفتاء    القومي للمرأة بالمنيا يتابع عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية    إقبال كثيف علي الاستفتاء بقرية بني يحيي بمركز ديروط منذ صباح اليوم    " بالصور"تشجيع الشباب على المشاركة السياسية وترسيخ مفهوم الديمقراطية بجامعة الإسكندرية    ارتفاع أسعار الأسماك في سوق العبور اليوم 22 أبريل    حكومة سريلانكا: «شبكة دولية» ضالعة في تفجيرات الأمس    وزيرا الإسكان والبيئة يُبحثان سُبل التخلص النهائى من المخلفات الصلبة    تباين مؤشرات البورصة فى بداية تعاملات اليوم    التأخيرات المتوقعة للقطارات بسبب أعمال التجديد والصيانة (التفاصيل)    اليوم .. بدء حجز وسداد المقدمات لوحدات الإعلان ال11 بالإسكان الاجتماعى لذوى الاحتياجات    حكومة سريلانكا تتهم قوى دولية بالوقوف وراء التفجيرات    ميرور: «هجمات إرهابية» جديدة في الطريق لسريلانكا    ممثل كوميدي يفوز برئاسة "أوكرانيا"    أنباء عن تدهور الحالة النفسية للبشير في مكان احتجازه وامتناعه عن الطعام    مستشار الرئيس اليمني: السلام الزائف مع الحوثيين يتسبب في استمرار الحرب    واشنطن بوست: أمريكا ستحاول إنهاء الاستثناءات من العقوبات الخاصة بواردات النفط الإيراني    الاهرام ..جروس يستقر على الاستعانة بالرياعى فى مواجهة بيراميدز والسعيد يقود هجوم الزمالك    اللجنة المنظمة تعلن كيفية اختيار المتطوعين لبطولة أمم افريقيا 2019    تعرف على مباريات اليوم الاثنين والقنوات الناقلة.. أهمها الهلال والنجم    صور.. الأيدى الشقيانة..طابور للعمال للإدلاء بأصواتهم بلجان الوافدين    عاجل| الأرصاد تحذر من طقس الربيع وهذه نصائحها للمواطنين    القبض على هارب من أحكام بحوزته مخدرات بمترو شبرا    سائق يهشم رأس عامل للخلاف على ركوب جرار زراعي في بنها    "بابا ضربها بالخشبة".. أطفال محامي بولاق الدكرور يكشفون لغز مقتل والدتهما    ضبط المتهمين بقتل شخص في شبرا الخيمة بسبب خلافات ثأرية    الأطفال الصغار يحكمون على الآخرين بناءً على ملامح الوجه مثلما يفعل الكبار    فيديو..حورية فرغلى تدلى بصوتها فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية    حسن الرداد عن البوستر الدعائي ل "الزوجة 18" : "العريس وصل"    بالتفاصيل.. تعرف على الاحتفال بيوم الأرض العالمي    التفاصيل الكاملة لأزمة الإعلامية سالى عبد السلام بلبنان × 4 فيديوهات    اذا كنت لا تزر قبر أمك .. فهل أنت ابن عاق ؟ .. تعرف على حكم الدين    4 ملايين بريطاني يحملون "جين النحافة"الذي يحد من شهيتهم    جراحة إنقاص الوزن بنفس القدر من النجاح للشباب الذين يعانون من متلازمة داون    وزارة الثقافة تنعى بشير السباعى: أحد فرسان الآداب والترجمة    شارع المعز يستقبل أكبر "كرنفال شعبي"    رئيس قسم الاطفال بطب عين شمس يكشف الاستخدام الآمن والفعال للمضادات الحيوية    القوى العاملة: إيقاف نشاط 7 شركات لإلحاق العمالة بالخارج لمخالفة القانون    بالفيديو: الملكة إليزابيث تنشر لقطات نادرة جدا في عيد ميلادها ال 93    تعرف على مواجهات اليوم بمباريات دور ال 16 ببطولة الجونة للاسكواش    مصطفى مدبولى يلتقى اليوم رئيس الاتحاد العالمى للبورصات    باريس سان جيرمان يتوج رسميا بلقب الدوري الفرنسي    ترك آل الشيخ: الأهلى الأقرب للفوز بالدورى ..ونجم بيراميدز تلقى عرضا احترافيا مقابل 17 مليون دولار    نصائح لإنشاء «كلمة سر» صعبة الاختراق    محمد رمضان يلبي أمنية سيدة عجوز بهذه الطريقة.. صور    وزير التعليم ينشر رسما توضيحيا لمكونات مشروع بناء نظام التعليم المصري الجديد    بلطجة حزب أردوغان.. قصة الاعتداء بالضرب على زعيم المعارضة التركية في سرداق عزاء    مستقبل وطن يقدم خدمة أعرف لجنتك بالإسماعيلية.. صور    بالصور تعرف على مشهد كارديف سيتى بين صلاح وقائد ليفربول الذى قلب ألفيس بوك وتويتر    جوجل تقدم خدمة جديدة «البث الحي للموسيقى على الأنترنت» مجاناً    الترجي التونسي يوضح حقيقة التعاقد مع ميدو    عبر الاثير    طبقا للقواعد    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو الإمارات للإفتاء الشرعي: المستجدات الفقهية كثيرة ولا بد من ضبطها بقواعد جامعة

أثنى الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء وعضو مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، على دار الإفتاء المصرية بتبنيها التجديد في المستجدات الطبية.

وأضاف الحداد خلال كلمته بمؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء، أن قيمة التجديد في المستجدات الطبية تأتي نظرًا لأن مسائل الطب لا تتناهى، وفي كل يوم منها مسائل جديدة، تحتاج أحكاما شرعية مفيدة، كان لا بد من النظر في القواعد الفقهية التي يستخرج منها أحكام للمسائل الجديدة.

وشرح عضو مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي معنى المستجدات الطبية وأنواعها، ثم بيّن حكم التطبب في الشريعة الإسلامية، مبينًا قرار مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة في التداوي والذي يختلف باختلاف الأحوال والأشخاص.
ولفت كبير المفتين النظر إلى معنى القاعدة الفقهية والفرق بينها وبين الضابط بقوله: قد يلتبس الفرق الدقيق بين القاعدة والضابط فيظن أنهما بمعنى وواحد، والصواب أن بينهما فرقا، فإن القاعدة تجمع فروعًا من أبواب شتى، والضابط يجمعها من باب واحد .
وأضاف الدكتور الحداد، إن المستجدات الفقهية كثير عددها، متنوعة نشأتها، غريب استنباطها وتخريجها، فلا تفي بها النصوص الموروثة ولا المدارك المألوفة، فكان لا بد من ضبطها بقواعد جامعة يسهل الاستنباط منها واستخراج الأحكام من منطوقها وفحواها.

واستعرض الدكتور الحداد عدد من القواعد التي تستنبط منها الأحكام الفقهية النافعة في مجال المستجدات الطبية وكيفية تطبيقها، قائلا: منها الأصل في الأشياء الإباحة، والأصل في المنافع الإباحة والأصل في المضار التحريم، والأصل بقاء ما كان على ما كان، حتى يقوم الدليل على خلافه، وما ثبت بزمان يحكم ببقائه ما لم يوجد دليل على خلافه، والأصل في الصفات العارضة العدم، والضرر يزال، والضرورات تبيح المحظورات بشرط نقصان المحظورات عن الضرورات، وما أبيح للضرورة يقدر بقدَرها، والضرر الأشد يزال بالضرر الأخف، ويرتكب أخف الضررين لدفع أشدهما، والضرر لا يزال بالضرر، وإذا تعارض مفسدتان روعي أعظمهما ضررا بارتكاب أخفهما، وإذا ضاق الأمر اتسع وإذا اتسع ضاق، وغيرها من القواعد.

وختم الدكتور الحداد بعدد من النتائج والتوصيات منها: سعة الشريعة الإسلامية للمستجدات الطبية المعقدة وأنه لا بد من إجراء الأحكام الشرعية عليها ليعرف حكم الله تعالى فيها، وكذلك ندب الشريعة الإسلامية إلى التداوي وحثها المسلمين على الأخذ بالأسباب للعلاج لينتفعوا به، وحثها على تعلم الطب والنبوغ فيه وعدم التواني أو التآكل فيه.

وأضاف أن التوصيات تشمل أيضًا أن ما يستجد من الطب والدواء ولم يرد فيه نص شرعي بتحريمه فإن الأصل فيه الإباحة والحل، فلا ينبغي التوقف فيه حتى يوجد دليل مانع، وكذلك فأن ما يحتاجه الإنسان أو يضطر إليه من الدواء الذي أصله محرم أو طرأ عليه التحريم؛ فإن الضرورة أو الحاجة الخاصة تبيحه.

واستكمل أنه فيما يخص العلاج الذي فيه مشتقات خنزيرية أو جلاتين ميتة يتعين إيجاد بديل عنه من الحلال، فإن لم يوجد واضطر الإنسان إليه فلا حرج من استعماله كما قال سبحانه في آية ذكر المحرمات: " فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّه غَفُورٌ رَحِيمٌ " البقرة: 173 ، وكذلك لا يستقل باستنباط الحكم من القاعدة الفقهية إلا فقيه، وعلى الأطباء الرجوع إلى الفقهاء وشرح الحالة المرضية لمعرفة حال المريض من الضرر وعدمه، وحال الدواء من وجود بديل عن المحرم من عدمه.

وشدد أنه على الفقهاء التوسع باستنباط الأحكام الفقهية من الفروع المذكورة أو من القواعد العامة التي يندرج فيها فروع كثيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.