«مكرم» يتفق مع شيخ الأزهر والمفتي على منح أعضاء هيئة كبار العلماء حق الإفتاء    وزير الآثار: يتفقد منطقة عرب الحصن وموقع أعمال حفائر جامعة عين شمس    رد "السيسي" على تهديدات أثيوبيا    كلمة الرئيس السيسي في البرلمان القبرصي (بث مباشر) (صور)    رئيس جامعة المنصورة: تشكيل لجنة تقصى حقائق لامتحان الجراحة بكلية الطب    الإدارية العليا ترفض طعن وقف قرار منع شركات سياحة من تنظيم رحلات الحج    حزب "شفيق": بلاغ للنيابة ضد أمين الإسكندرية المستقيل    «أبو العزم» يحاضر في أبو ظبي عن دور مجلس الدولة في إعادة التوازن لعقود الدولة    انطلاق المؤتمر والمعرض الدولي ل«الاستزراع السمكي» في القاهرة    وزيرا الاستثمار والتموين يوقعان بروتوكول تعاون لربط مكاتب السجل التجاري بهيئة الاستثمار    وزير التنمية المحلية يشيد بمشروع معالجة مياه الصرف بقرية البساتين ببني سويف    تراجع مؤشرات البورصة خلال منتصف تعاملات اليوم    تنفيذ 236 حالة إزالة على الأرض الزراعية بمراكز المنيا    بريطانيا ل موجابى: خسرت تأييد الحزب والشعب    العبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان    الرئيس «السيسي» يصل مقر البرلمان القبرصي    وزير الخارجية الروسي: آلية التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية "مخجلة ومخزية"    الخارجية الليبية المؤقتة: نتابع ما قامت به عصابات إجرامية من بيع مهاجرين أفارقة    الاتفاق النووي وحقوق الإنسان في صدارة المباحثات الإيرانية الأوروبية    صحف إسبانية تبرز تغريدة ميدو باقتراب صلاح من ريال مدريد    رئيس الاتحاد الإيطالي يستقيل من منصبه بسبب كأس العالم    تقرير.. بسبب التجنيس.. هؤلاء فشلوا في تحقيق حلم المونديال    استمرار إخلاء سبيل "الظواهري" بتدابير احترازية    ضبط 4350 هاربًا من تنفيذ أحكام وتحرير 1896 مخالفة مرورية بالبحيرة    كثافات مرورية في جسر السويس إثر كسر ماسورة مياه بمزلقان قباء    ضبط وإحضار مخرج ومصور كليب "عندي ظروف"    انتحار طالب لتكرار رسوبه في الشهادة الإعدادية بكفر الشيخ    «المترو» يدرس التخلص من ظاهرة الباعة الجائلين بمصادرة بضائعهم    وزير الأثار : اختفاء 33 الف قطعة أثرية من مخازن الوزارة والمجلس الأعلى للأثار    وزير الثقافة ردًا على "ربع المصريين جهلة": "ما قولتش"    أجمل أغنيات ديزنى مع "فابريكا" فى الساقية.. الثلاثاء 28 نوفمبر    فوز شريهان أبو الحسن بجائزة التميز من دير جيست    «DMC» تضع لمساتها الأخيرة على مهرجان القاهرة السينمائي    تعرف على رسالة منة شلبي ل "مني ذكي" في عيد ميلادها    لماذا سمّي شهر ربيع الأول ب «ربيع الأنوار»    قافلة طبية للكشف على أفراد الشرطة والمتحجزين بأقسام كفر الشيخ (صور)    بمشاركة 120 خبيرا من 24 دولة.. المؤتمر الدولي لعلاج جذور الأسنان    جمال شيحة: علاج مليون و400 ألف مريض بفيروس سى وبى خلال الفترة الماضية    النائب رياض عبد الستار: "الوزراء لا بيرضوا يقابلونا ولا بيردوا على تليفوناتنا"    رئيس شعبة الأرز: قرار تدوين الأسعار على العبوات يساهم في حماية المستهلك من الجشع    ننشر رسالة "شوقى علام" للعلماء المصرح لهم بالفتوى عبر وسائل الإعلام    ماذا لو طلب شيخ الأزهر زيارة ميانمار نفسها؟!    غرابة : من اولوياتي الاهتمام بالناشئين    ميركل تلتقى الرئيس الألمانى بعد انهيار جهود تشكيل الحكومة    طبيب فرنسي يحذر فى ندوة بجامعة أسيوط من الأعراض المرضية لإضرابات النوم    خالد مرتجي: برنامج «الخطيب» الأقوى .. وحلم ستاد الأهلي قريب من التنفيذ    تعرف على شروط الوضوء    تعرف على طقس الغد.. ودرجات الحرارة المتوقعة بالقاهرة والجيزة    سقوط سمسار إنهاء تراخيص السيارات مقابل مبالغ مالية بالبحيرة    رغم أمطار "المكنسة".. ميناء الإسكندرية يستقبل 11 سفينة تحمل بضائع متنوعة    ثروت سويلم يطالب بالإفراج عن 37 مشجعًا زملكاويًا.. وعبدالعال: لا يجوز التدخل    "علاج ألم العمود الفقري" ورشة ب"طب الأزهر" بمشاركة خبير أمريكي    أوقاف دمياط تعلن عن مدارس تحفيظ القرآن الكريم.. تعرف عليها    تعرف على أسوأ الإطلالات بحفل American Music Awards.. ديانا روس وبينك أهمهم    خالد مرتجى يوجه رسالة لأعضاء الجمعية العمومية بالنادي الأهلي    مواعيد مباريات الإثنين – الإسماعيلي يستضيف الأهلي في قمة مؤجلة    حظك اليوم برج الحُوت الاثنين 2017/11/20 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    من يُطفيء نور الشمس!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجنرال شارب.. "ملهم" الثورات العربية
نشر في أخبار اليوم يوم 18 - 03 - 2011

لقبه معظم الطغاة والديكتاتوريين في العديد من الدول ب" أخطر رجل في العالم" وذلك لنظرياته وأرائه حول الديمقراطية وكيفية التخلص من النظام الديكتاتوري بالطرق والثورات السلمية . ولكن بالنسبة للثورة المصرية كان "الأستاذ والملهم".. انه مستر "جين شارب" أو كما يطلق عليه "الجنرال شارب". وعلي الرغم من أن قليلا من الأميركيين سمعوا به ولكن لعقود طويلة ألهمت كتاباته العملية حول الثورات السلمية وبخاصة كتاب "من الديكتاتورية إلي الديمقراطية" المكون من 93 صفحة كثير من المنشقين والمعارضين حول العالم الذين قاموا بدور كبير في التحريض بالثورات في بلادهم, بما في ذلك بورما والبوسنة واستونيا وزيمبابوي , وتونس ومصر والآن بلدان الدول الخليجية.
سلطت جريدة "نيويورك تايمز" الامريكية الضوء علي أفكار شارب وذلك بعدما أكد مشاركون في ثورات مصر وتونس والعديد من الدول العربية استنادهم لكتاباته وافكاره حول مفهوم الديمقراطية. فعندما جاء المركز الدولي من أجل النضال السلمي لعمل ورشة عمل في مصر منذ عدة سنوات كان من بين الأوراق التي وزعها المركز الذي يقوم بتدريب الناشطين علي الديمقراطية 891طريقة حول النضال السلمي ومجموعة من الأساليب والتكتيكات التي تتراوح بين الاحتجاجات ضد الجوع والفقر وعمل الاضطرابات السلمية والكشف عن هوية العملاء السريين. وأكدت داليا زيادة المدونة والناشطة المصرية التي حضرت ورشة العمل وقامت بعد ذلك بتنظيم جلسات مشابهة خاصة بها "إن المتدربين الذين تدربوا في ورشة العمل كانوا نشطين في كل من الثورتين التونسية والمصرية. وأضافت أن بعض الناشطين ترجموا مقتطفات من عمل السيد شارب إلي اللغة العربية وأن رسالته" بمهاجمة نقاط ضعف الطغاة" ظلت عالقة في أذهانهم .وكان بيتر أكيرمان تلميذ السيد شارب وهو ما أدار ورشة العمل في مصر وأنشأ بعد ذلك مركزا للنضال السلمي استشهد بأفكار أستاذه التي كانت تقول ان الأفكار لها أيضا نفوذ القوة والسلطة".
ويقول عدد من الخبراء الاستراتيجيين لصحيفة "نيويورك تايمز": "بينما كانت حركة 6 أبريل المصرية تكافح من أجل التعافي من محاولات تكوينها الفاشلة في عام 5002 التفت قيادات الحركة وزعماؤها حول أفكار مجنونة من أجل إسقاط الحكومة. وعثروا علي أفكار الجنرال شارب.
ويعلق شارب علي ثورة يناير المصرية بالقول انه لم يكن له أي صلة مع المتظاهرين المصريين , بالرغم من علمه مؤخرا بنشر أجزاء من كتابه "من الديكتاتورية الي الديمقراطية" علي شبكة الانترنت. وعندما رأي الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك، قال شارب "إن الشعب المصري هو من حرر نفسه بنفسه وليس أنا فدوري في الثورة المصرية هو دور المعلم ولكن في النهاية الطالب هو من يحصد ثمار نجاحه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.