مقتطفات من مقالات كبار كتاب الصحف ليوم الأحد 21 أكتوبر    بعثة الأهلى تصل المطار استعدادا للسفر إلى الجزائر لمواجهة وفاق سطيف    رئيس الأرصاد يكشف عن موعد انخفاض الحرارة وأماكن سقوط الأمطار    منتج "نصيبي وقسمتك" يهنئ أحمد فلوكس وهنا شيحة على الزواج    المخرج تامر حمزة يبدأ تصوير مسلسل "البيت الأبيض" الأسبوع المقبل    وزيرة الصحة تتابع مبادرة "الرئيس" للقضاء على فيروس "سي" بأسيوط    موسكو ترد على قرار ترامب بانسحاب أمريكا من معاهدة الأسلحة النووية    الجنايات تواصل محاكمة 6 متهمين في قضية "ضرب كمين المنوات".. اليوم    تنفيذ 800 حكم قضائي في المنيا    شبح المخابرات الأمريكية يحذر من أشباح روسية وصينية وإيرانية!    صحيفة بريطانية: الشباب الإيراني أفسد مخطط عودة الإمبراطورية الفارسية    أخبار متوقعة اليوم: عودة جلسات البرلمان    صور| إطلاق إشارة بدء موسم السياحة والتصالح بواحة سيوة    «WE» توقع على قرض ب500 مليون دولار    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة حقائب اليد والدراجات البخارية في المنيا    المقابل المالى يحسم انضمام عمرو مرعى للزمالك فى يناير    القس رفعت فكرى سعيد يكتب: الخطاب الدينى والأزمة السكانية    النص الكامل لبيان اللجنة الاولمبية الخاص بأزمة رئيس نادي الزمالك    ترامب يفضل اختيار امرأة لمنصب "مندوب واشنطن"    فوبيا الجاهلية (2)    طبيب يوضح الآثار السلبية للصداع النصفي    في حملة ليلية.. رفع 280 حالة إشغال مخالفة بدمنهور    رئيس «القابضة للمياه» يكشف موعد انتهاء أزمة انقطاع المياه بالجيزة    حظك اليوم.. توقعات الأبراج الأحد 21 أكتوبر 2018    وزير المالية: يجب على الوزراء التواجد وسط الشباب والحديث معهم    وزير التموين يكشف حقيقة زيادة سعر الخبز    سكرتير عام "الوفد": ترشحي لانتخابات الهيئة العليا للمشاركة في استكمال بناء مؤسسات الحزب    الإصابة تحرم ميسي من كلاسيكو الأرض    "الخارجية" تنظم برنامجا تدريبيا على البروتوكول لكوادر من جنوب السودان    الإعلان عن نتائج انتخابات برلمان كردستان العراق    وزير الشباب يستقبل أبطال مصر بالأولمبياد بعد تحقيقهم إنجازا تاريخيا.. صور    ارتفاع عدد ضحايا انهيار سقف فيلا التجمع الأول إلى 3 عمال    بالزغاريد والأغاني الوطنية.. الجماهير تحتفل ببعثة الألعاب الصيفية    أخبار الأهلي : وليد سليمان يتخذ موقف تاريخي من أجل جماهير الأهلي    "التعليم": توجيهات عاجلة للمحافظين للتعاقد مع المعلمين لسد العجز    وزيرة الثقافة تقرر إقامة المعرض العام للفنانين التشكيليين في ديسمبر المقبل    حلا ورشا شيحة تهنئان شقيقتهما هنا بعقد قرانها على أحمد فلوكس    بالفيديو.. استشاري علاقات أسرية ل الزوجات: "بلاش زن على أزواجكم"    سياسيون بريطانيون يدعمون المتظاهرين نحو استفتاء جديد على "بريكست"    داعية: الطلاق يهتز له عرش الرحمن.. فيديو    تبت إلى الله وأقلعت من كبيرة كنت أقع فيها.. فهل تقبل توبتي    مصرع شخصين فى حادث انقلاب سيارة ملاكى بطريق قنا - البحر الأحمر    بالفيديو| المصري يتدرب بالكونغو استعدادا لفيتا كلوب    7 أطعمة تساعدك في إنقاص وزنك.. منها "الفاصوليا البيضاء"    وزير الأوقاف: منتدى شباب العالم يدعم دور مصر في ترسيخ أسس الحوار    تامر حسني: تعافيت تمامًا.. وأشكر هؤلاء    حملات أمنية لإزالة الاشغالات الليلية بالمعادي (صور)    بالفيديو.. المستشار العمالي بميلانو: "لو ماعرفتش أحل مشاكل المصريين أمشي أحسن"    بدء إنتاج أول بئر غاز بغرب الدلتا    أبوستيت: مضاعفة كميات الأسماك لمواجهة زيادة الأسعار    بمناسبة الذكرى ال45 لانتصارات أكتوبر..    انتقلت إلى الأمجاد السماوية    وفى السيدة عائشة..«إيدز» بجنيه واحد    بمكبرات الصوت    خالد الجندي: التماس الأعذار من أصول الإسلام    على جمعة: لهذا حرم الله الانتحار    «رالى العبور» يصل بالسياحة المصرية للعالمية    من بكين إلى نيويورك وموسكو.. مصر تدعم تكامل الحضارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحضور وزير التعليم العالي ومدير عام الأليسكو : أبو الغيط يدشن المقر الجديد لمعهد الدراسات العربية ويؤكد أهمية البحث العلمي في خدمة القضايا العربية.
نشر في الأهرام الاقتصادي يوم 17 - 07 - 2018

دشن الأمين العام للجامعه العربية أحمد أبو الغيط المقر الجديد لمعهد البحوث والدراسات التابع للجامعه بمدينة السادس من أكتوبر وثمن أهمية دوره في النهوض في البحث العلمي بما يخدم القضايا العربية ويؤهل الدارسين به ويرتقي بهم في كافة فروع الدراسات التي يلتحقون بها..جاء ذلك اليوم"الثلاثاء" بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتورسعود هلال الحربي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الاليسكو ".
وتمني الأمين العام أن يكون المقر فاتحة عهدٍ جديد في التاريخ المُشرف لهذا الصرح العلمي الذي قال أننا نفخر به جميعاً... وقال في كلمته أمام جموع الحاضرين " لا يفوتني أن أستذكر بالتقدير والعرفان جهود أخينا الراحل الدكتور عبد الله محارب، المدير العام الأسبق للأليكسو، والذي تبنى مبادرة إنشاء مقر جديد للمعهد يليق به"..أضاف " وغنيٌ عن البيان أن هذه المبادرة لم تكن لتُثمر أو تتحقق من دون جهود الدكتور سعود الحربي وسعيه المخلص من أجل الارتقاء بهذا المركز العلمي والاستفادة من إمكاناته وطاقاته".وتابع " لقد حرصتُ منذ أن توليت منصبي كأمين عام للجامعة العربية أن تكون زيارة معهد الدراسات في مقره بوسط القاهرة من أولى المهام التي أقوم بها.. ولاحظتُ على الفور أن الإمكانيات ليست على مستوى طموح الباحثين وقدراتهم .. جميعنا يعلم أن المؤسسات تقوم على الأفراد في المقام الأول.. ومعهد الدراسات العربية مؤسسة عريقةٌ، توالى على قيادتها رعيلٌ من القامات الفكرية والبحثية العالية.. في مُقدمتهم ساطع الحُصري وشفيق غربال والدكتور طه حسين وآخرون ممن تركوا علاماتٍ في الثقافة العربية المعاصرة.. لقد قامت هذه الأجيال بعملٍ جادٍ ومخلص من أجل ترسيخ وعي حقيقي وعلمي بالمشكلات والقضايا الرئيسية التي تؤرق دول العالم العربي، من الزوايا الاجتماعية والسياسية والثقافية على حدٍ سواء".
ولفت الأمين العام للجامعه العربية الي " أن البحث العلمي لا يقوم فقط على الجهود الفردية مهما توفر لها من أسباب العبقرية والتفوق، وإنما على توفير بيئة تُساعد على البحث العلمي، وتُمكن الباحثين من الإلمام بآخر المستجدات في مجالاتهم المختلفة، والاتصال بنظرائهم في الخارج ممن يعملون على نفس هذه المجالات".. وقال في هذا الشأن : "لقد رأيتُ، لدى زيارتي لمقر معهد الدراسات العربية، أن هناك الكثير مما يُمكن عمله من أجل تمكين هذا المعهد العلمي الراقي من القيام بدوره، سواء في بحث القضايا العربية، أو في تربية أجيالٍ من الباحثين المُلمين بهذه القضايا عبر العالم العربي كله".
ومضي يقول : نحن اليوم في عصرٍ تتأسس إنجازاته على البحث العلمي في كافة المجالات.. وليس أمام أمةٍ تصبو للحاق بعصرها والبقاء في حلبة المنافسة إلا أن تقيم نهضتها على أساس راسخ من العلم والبحث... وما نحتاج إليه حقاً هو توفير البيئة السليمة والإمكانيات المطلوبة للباحثين والدارسين لكي يخرجوا لنا مُنتجاً جاداً، وعلى مستوى عالمي.. ويقيني أن العالم العربي ليس عاطلاً من الخبرات البشرية والمواهب الفذة، بل إن ما ينقصنا حقاً هو توفير المؤسسة العلمية والبيئة الجاذبة للباحثين الموهوبين.. إنني أدعو الله مخلصاً أن يصير هذا المعهد في مقره الجديد الذي يليق به وبمكانته وتاريخه... نقطة ضوءٍ تُعين المجتمعات والحكومات العربية على التعامل مع القضايا والتحديات المركبة التي تواجه بلادنا.. والتي لم يعد لدينا ترف تأجيلها أو التهرب منها.. بل يتعين علينا فهمها بالبحث والعلم.. ومواجهتها بالإرادة والعزم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.