توفير 10ألاف فرصة عمل اليوم..تعرف علي التفاصيل    الإمام الطيب يعقد اجتماعا طارئا بجامعة الأزهر .. صور    محافظ أسيوط: بدء دورات تدريبية على الحرف التراثية واليدوية وإنشاء مركزًا لإحياء الحرف التراثية بالمحافظة    ننشر فعاليات مستقبل وطن فى محافظات الجمهورية    القابضة للمياه: حملة كل نقطة بتفرق لترشيد استهلاك المياه ورفع وعي المواطنين    قطع المياه عن بعض المناطق بالقاهرة الجديدة غداً    في اليوم العالي للأرصاد الجوية.. مصر رائدة عربيا وأفريقيا    رئيس وزراء العراق يخص مصر بأول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه    "لجنة شعبية مصرية" تدين تصريحات "ترامب" بشأن الجولان    مسؤول في قسد: الاستيلاء على أخر معقل لداعش بسوريا لحظة تاريخية    طالبان تعلن مسئوليتها عن "انفجار أفغانستان"    أخبار برشلونة اليوم عن انتقادات صحافة العالم لأداء ميسي مع الأرجنتين    كوكا وعمار ووردة يقودون هجوم منتخب مصر أمام النيجر    محاضرة نظرية للاعبي الأهلي على هامش مران اليوم    الأهلي يبدأ الإجراءات التنظيمية لرحلة جنوب إفريقيا    الأرصاد تحذر: غدا أمطار على شمال البلاد وسيناء والعظمى بالقاهرة 22 درجة    سقوط شخصين بحوزتهما 15 كيلو بانجو بالدقهلية    ضبط 5 سائقين متعاطين للمخدرات اثناء القيادة بالمنيا    ضبط 117 عبوة سجائر مجهولة المصدر بالإسكندرية    بالأسماء.. حرمان 3 فلسطينيات من اكتساب الجنسية المصرية (نص القرار)    بالأسماء.. إصابة 15 شخص في انقلاب ميكروباص بطريق بني سويف الزراعي    بدء سماع أقوال لجنة الخبراء ب«التلاعب بالبورصة»    شاهد.. أنغام تدعم شيرين عبدالوهاب في أزمتها الأخيرة    محمد إمام يطرح الملصق الدعائي الأول ل "لص بغداد"    ضبط المتهمين بالإستيلاء علي بضائع ب 150 ألف يورو    شاهد.. ماذا قال عمرو دياب للسعوديين وتركي آل شيخ؟    « ديور » يلعب مع النجمات فى السيرك    نقيب الأشراف يطالب بضرورة التأسي بخلق القرآن الكريم لنشر السلام ونبذ العنف    مفتى الجمهورية : مصر جعلت القرآن فى الدستور والقانون وكل تشريعات الدولة    محافظ قنا: فحص مليون مواطن ب 100 مليون صحة    «طارق شوقي» يكشف بالأرقام تفوق طلبة مصر على الأمريكيين في 28 يوما    توت عنخ آمون ..رحلة الملك الفرعون من مقابر الأقصر إلى باريس    "مائة عام على ثورة 1919".. ندوة بمكتبة مصر الجديدة بعد غد    عاجل| الرئيس السيسي يستقبل مدير برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة    قرار مهم من رئيس الوزراء.. تعرف عليه    إصابة 3 أطفال بالتسمم لتناولهم أقراص سامة عن طريق الخطأ بالبحيرة    بدء فعاليات الأسبوع المائي للحفاظ على مياه الشرب بالمنيا    فنزويلا تستنكر فرض عقوبات أمريكية جديدة على عدة بنوك في البلاد    نيويورك تايمز: تقرير "مولر" يمثل نقطة تحول فى رئاسة ترامب    وزارة الهجرة تشارك في مؤتمر «النظراء» لتعزيز التعاون الإقليمي    النيل لتسويق البترول: 7.5 مليون دولار إيرادات نشاط تموين الطائرات    رئيس الوزراء يصدر قرارا بتحديد النطاق الجغرافي لهيئة تنمية الصعيد واختصاصاتها    النجم إيهاب فهمي يكتسح أعلي أصوات انتخابات المهن التمثيلية    ملف - كل ما قاله لاسارتي.. عن مفاجأة جريزمان والتعلم من جوزيه وموقف لاعبيه    مدرب الجزائر راض على الأداء رغم التعادل أمام جامبيا    وزير الأوقاف يطلق بوابة إلكترونية ويعين معاونين له في الشأن التكنولوجي    كوكا يقود المنتخب أمام النيجر    وزيرة الصحة تزور بورسعيد لمتابعة منظومة التأمين الصحي الجديدة    التوصل إلى علاج فعال ل"حالات تلوث وتسمم الدم"    الرئيس يطالب الشباب العربى والإفريقى بالتمسك بأحلامهم وتحقيق السلام لأوطانهم    مواعيد مباريات اليوم السبت 23 -3- 2019 والقنوات الناقلة    مروة محمد عبيد تكتب: "نعمة الأم"    طريقة أداء الامتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي    علماء يطورون معدن سائل لصناعة روبوتات شبيهة بالشخصيات السينمائية    نساء ثورة 1919 ونساء الصحفيات؟!    رسميا.. الإصابة تبعد ميسي عن مباراة المغرب    تكريم أول طبيب مصري كمرجع عالمي بأمراض الشرج والمستقيم    تأملات فى حب الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحضور وزير التعليم العالي ومدير عام الأليسكو : أبو الغيط يدشن المقر الجديد لمعهد الدراسات العربية ويؤكد أهمية البحث العلمي في خدمة القضايا العربية.
نشر في الأهرام الاقتصادي يوم 17 - 07 - 2018

دشن الأمين العام للجامعه العربية أحمد أبو الغيط المقر الجديد لمعهد البحوث والدراسات التابع للجامعه بمدينة السادس من أكتوبر وثمن أهمية دوره في النهوض في البحث العلمي بما يخدم القضايا العربية ويؤهل الدارسين به ويرتقي بهم في كافة فروع الدراسات التي يلتحقون بها..جاء ذلك اليوم"الثلاثاء" بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتورسعود هلال الحربي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم " الاليسكو ".
وتمني الأمين العام أن يكون المقر فاتحة عهدٍ جديد في التاريخ المُشرف لهذا الصرح العلمي الذي قال أننا نفخر به جميعاً... وقال في كلمته أمام جموع الحاضرين " لا يفوتني أن أستذكر بالتقدير والعرفان جهود أخينا الراحل الدكتور عبد الله محارب، المدير العام الأسبق للأليكسو، والذي تبنى مبادرة إنشاء مقر جديد للمعهد يليق به"..أضاف " وغنيٌ عن البيان أن هذه المبادرة لم تكن لتُثمر أو تتحقق من دون جهود الدكتور سعود الحربي وسعيه المخلص من أجل الارتقاء بهذا المركز العلمي والاستفادة من إمكاناته وطاقاته".وتابع " لقد حرصتُ منذ أن توليت منصبي كأمين عام للجامعة العربية أن تكون زيارة معهد الدراسات في مقره بوسط القاهرة من أولى المهام التي أقوم بها.. ولاحظتُ على الفور أن الإمكانيات ليست على مستوى طموح الباحثين وقدراتهم .. جميعنا يعلم أن المؤسسات تقوم على الأفراد في المقام الأول.. ومعهد الدراسات العربية مؤسسة عريقةٌ، توالى على قيادتها رعيلٌ من القامات الفكرية والبحثية العالية.. في مُقدمتهم ساطع الحُصري وشفيق غربال والدكتور طه حسين وآخرون ممن تركوا علاماتٍ في الثقافة العربية المعاصرة.. لقد قامت هذه الأجيال بعملٍ جادٍ ومخلص من أجل ترسيخ وعي حقيقي وعلمي بالمشكلات والقضايا الرئيسية التي تؤرق دول العالم العربي، من الزوايا الاجتماعية والسياسية والثقافية على حدٍ سواء".
ولفت الأمين العام للجامعه العربية الي " أن البحث العلمي لا يقوم فقط على الجهود الفردية مهما توفر لها من أسباب العبقرية والتفوق، وإنما على توفير بيئة تُساعد على البحث العلمي، وتُمكن الباحثين من الإلمام بآخر المستجدات في مجالاتهم المختلفة، والاتصال بنظرائهم في الخارج ممن يعملون على نفس هذه المجالات".. وقال في هذا الشأن : "لقد رأيتُ، لدى زيارتي لمقر معهد الدراسات العربية، أن هناك الكثير مما يُمكن عمله من أجل تمكين هذا المعهد العلمي الراقي من القيام بدوره، سواء في بحث القضايا العربية، أو في تربية أجيالٍ من الباحثين المُلمين بهذه القضايا عبر العالم العربي كله".
ومضي يقول : نحن اليوم في عصرٍ تتأسس إنجازاته على البحث العلمي في كافة المجالات.. وليس أمام أمةٍ تصبو للحاق بعصرها والبقاء في حلبة المنافسة إلا أن تقيم نهضتها على أساس راسخ من العلم والبحث... وما نحتاج إليه حقاً هو توفير البيئة السليمة والإمكانيات المطلوبة للباحثين والدارسين لكي يخرجوا لنا مُنتجاً جاداً، وعلى مستوى عالمي.. ويقيني أن العالم العربي ليس عاطلاً من الخبرات البشرية والمواهب الفذة، بل إن ما ينقصنا حقاً هو توفير المؤسسة العلمية والبيئة الجاذبة للباحثين الموهوبين.. إنني أدعو الله مخلصاً أن يصير هذا المعهد في مقره الجديد الذي يليق به وبمكانته وتاريخه... نقطة ضوءٍ تُعين المجتمعات والحكومات العربية على التعامل مع القضايا والتحديات المركبة التي تواجه بلادنا.. والتي لم يعد لدينا ترف تأجيلها أو التهرب منها.. بل يتعين علينا فهمها بالبحث والعلم.. ومواجهتها بالإرادة والعزم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.