كوبا أمريكا| اليابان والإكوادور يتعادلان    مئات الفنزويليين يفتروشون الأرض بمحيط معبر حدودى بين تشيلى والبيرو    لماذا غابت الصحافة المصرية عن أحداث السودان؟    وزير التعليم يوضح معنى "فرصة إلزامية أخري" في نتائج أولي ثانوى    فيديو | الإكوادور تتعادل مع اليابان بهدف لمثله في الشوط الأول بكوبا أمريكا    لهذا السبب فرض ترامب عقوبات على مرشد إيران الأعلى    «إعلام غربى»: إمام أوغلو سيطيح بأردوغان فى الانتخابات الرئاسية التركية 2023    إسماعيل منتصر يكتب: مناحة إخوانية !    مصر تحرز 4 ميداليات في انطلاقة بطولة أفريقيا للسلاح    ضبط أدوية مجهولة المصدر داخل مخزن في طنطا    حبس 3 طلاب اغتصبوا طالبة مصابة باهتزاز نفسى بكفر الشيخ    قانون جديد يري النور.. «تشريعية البرلمان» توافق على تشريع لنقابة المحامين    المنتخب يكشف حقيقة معاقبة لاعبيه بسبب فتاة إنستجرام    طائرة كويتية تتعرض لحادث في فرنسا دون إصابات    زوج يصعق نفسة بالكهرباء بسبب خلافات عائلية مع زوجته بطوخ    فيديو.. حكيم ينشر كواليس أغنية افتتاح كأس الأمم الأفريقية "متجمعين"    في 4 أيام.. ياسمينا العلواني تحصد أكثر من 2 مليون مشاهدة ب أول ألبوم    رسميا.. المغرب يشارك في مؤتمر البحرين حول صفقة القرن    انسي آلام الإمساك بتناول كوب من هذا الخليط السحري    أسهل طريقة لعمل الجبنة الرومي في المنزل    فرجاني ساسي يوجه رسالة إلى جماهير الزمالك    فيديو| زكي عبد الفتاح: «أحمد الشناوي الأحق بحراسة مرمى المنتخب»    هذا ما قاله "أديب" عن احتفال جنيفر لوبيز بعيد ميلادها في مصر    سامح شكري: مصر لن تتنازل عن ذرة رمل من سيناء    رئيس الوزراء يصل برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادى العربي الألماني    إحباط تسلل 328 شخصاً من محافظات مختلفة إلى ليبيا عن طريق السلوم    نصائح هامة لتوفير أموالك عند شراء المنتجات الالكترونية    إسماعيل جابر أمام الغرفة الأمريكية: مستوردون لا يلتزمون بالمواصفات وسنشطب عشر آلاف شركة    سفير طوكيو: الثقة المصرية في نظم التعليم اليابانية مسؤولية كبيرة    «التعليم» تكشف حقيقة وجود تظلمات بنتائج الصف الأول الثانوي    الأرصاد الجوية تحذر المواطنين من هذا الأمر الخطير    محافظ المنيا يطمئن على المصابين في حادث انقلاب سيارة مكلفة بتأمينه    المبعوث الأمريكي للأمم المتحدة: سياسة واشنطن تهدف للتفاوض مع إيران    تقرير.. تعادل مخيب وخسارة كبيرة أبرز لقطات اليوم الثالث لأمم إفريقيا    "أيفاب" يشكر عبد الفتاح لترجمة قوانين اللعبة للعربية    تعرف على التقرير الطبي النهائي لحالة النيجيري صامويل كالو    رفع علم المثليين في حفل "موازين" بالمغرب    بعد غياب 5 سنوات.. هنادى تعود ب"أنواع الوجع" بتوقيع متيم السراج    مشاركة فى حفل كأس الأمم: تدربت على الرقص الأفريقى مع 42 راقصا    شريف مدكور يكشف تفاصيل جديدة عن إصابته بالسرطان    ترتيب المجموعة الخامسة فى أمم أفريقيا 2019.. مالى بالصدارة    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن مدينة بالكامل في القليوبية    أمريكا تسجل 33 حالة حصبة جديدة معظمها في نيويورك    «Visa» تتصدى لعمليات احتيال بنحو 25 مليار دولار    حكم دفن أكثر من ميت في قبر واحد    آليات جديدة لميكنة حظر السيارات مع البنوك    كرم جبر: تراجع مهنة الصحافة ليس بسبب فرض قيود(فيديو)    ننشر نص موضوع خطبة الجمعة المقبلة.. مظاهر السماحة والتيسير في الشريعة    إقرار قوانين الهيئات القضائية رسالة طمأنة للقضاة    الاقتصاد.. وزيارات الرئيس    تعليق مثيرة للمدرس صاحب "موكب السيارات".. هذا ما قاله    هل يتحمل العالم 4 أعوام أخرى؟    علي جمعة يوضح كيفية استمرار العبد على التوبة    يجب تجنبها.. الأزهر يحذر من فعل 9 أمور أثناء الحج    السيسي يراجع استعدادات إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    هل يُغني الحج عن أداء الصلوات المكتوبة وبه تسقط الفرائض الفائتة؟    الزوجة الصالحة خير متاع الدنيا    دراسة: تطوير مزيج دوائي يكافح السبب الرئيسي للتقزم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
نداء لملوك ورؤساء الأمة!
نشر في الأهرام اليومي يوم 28 - 03 - 2019

نحن أمام اختبار صعب فى توقيت صعب قد تبدو فيه الخيارات المتاحة أمام العالم العربى خيارات محدودة ومن ثم فليس أمامنا من سبيل سوى امتلاك شجاعة الرفض لهذا التجبر الأمريكى الظالم حتى لا تنزلق شعوب الأمة نحو بحور اليأس فنعجز جميعا عن معرفة الخيط الرفيع بين السلام والاستسلام!
لقد مددنا أيدينا بالسلام فجاءنا الرد بالرفض الوقح والمستفز على مرأى ومسمع من الدنيا كلها التى أدانت هذا الفجور فى سفور الانتهاك الصارخ لأبسط مبادئ القانون الدولى وبما يحمل فى مضمونه وثناياه تحفيزا وتشجيعا لنا على تأكيد استمساكنا بحقوقنا التاريخية المشروعة تحت رايات القبول الصريح للسلام وفق مقررات الشرعية الدولية.
إن الواجب يحتم علينا جدية العمل على تحويل هذه المحنة إلى منحة مستفيدين فى ذلك من تصاعد القلق والخوف الدولى من خطر الصمت على دوس القانون الدولى بالأقدام وبما يوفر سابقة خطيرة قابلة للتكرار فى أماكن أخرى قد تعيد العالم إلى ما قبل عصر عصبة الأمم وليس فقط إلى ما قبل عصر الأمم المتحدة!
أقول بكل صراحة: إننا نعيش الآن فترة خطيرة ونحن مكبلون بعجز موروث يقعدنا عن استكشاف الأفق المجهول فى قادم الأيام بعد أن بتنا أشبه بالجالسين فى مقاعد المتفرجين وهم طوال الوقت منهمكون فى الانبهار بالتلاحق السريع للأحداث على مسرح المنطقة ولا يعرف أحد منا هل هذا هو الفصل الأخير من المسرحية أم أن مخرج العرض يخبئ لنا المزيد والمزيد من المفاجآت المثيرة والمبكية قبل أن يسدل الستار معلنا انتهاء المسرحية.
فى الفصل الأول كان قرار الاعتراف الأمريكى بالقدس عاصمة لإسرائيل وفى الفصل الثانى كان قرار الرئيس الأمريكى الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة منذ عام 1967.. فما الذى سيحدث – ياترى – فى الفصل الثالث وهل ستكون نهاية المسرحية أيضا صادمة ومفزعة بمثل ما شهدنا فى الفصلين الأول والثانى أم أن مخرج مسرحية «صفقة القرن» يخبئ لنا أمرا آخر!
وإذن ماذا نحن فاعلون؟
أظن أن الأمل الأخير يكمن فى دور عربى فاعل تتبناه القمة العربية الوشيكة فى تونس للاتصال والتواصل مع كل دول العالم بكل أساليب الشرح والإقناع لتمتين جدار الرفض العالمى لهذا التجبر الأمريكى لعل العقلاء فى واشنطن يمسكون بهذا الخيط معنا من أجل أن يعود ترامب إلى صوابه!
خير الكلام:
الذين ينكرون الحرية للآخرين هم أنفسهم لا يستحقونها!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.