وزير التعليم: جميع شرائح تابلت أولى ثانوي ستكون مفعلة عصر اليوم    «سعفان» يفتتح أول ملتقى توظيف يستهدف «التدريب قبل التشغيل»    أسعار الذهب اليوم 23-3-2019 فى مصر    21 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد    بالصور .. بدء فعاليات الأسبوع المائى بقرية نيدة بسوهاج    في أول زيارة خارجية منذ توليه المنصب.. رئيس الوزراء العراقي يصل القاهرة    الخارجية الفلسطينية: الجولان أرض سورية.. والدعوات لضمها للسيادة الإسرائيلية غير شرعية    الديمقراطيون يهددون بمعركة قضائية حول تقرير التدخل الروسى    استمرار تأهيل سدادسي الأهلى المصاب    بيرو تتغلب على باراجواي استعدادا لكوبا أمريكا    يوفنتوس يدخل معركة ضم دي ليخت    مطاردة بالرصاص بين قوة أمنية وتاجري مخدرات بالخانكة    النقض تحجز إدراج 20 متهما على قوائم الإرهابيين لجلسة 27 أبريل للحكم    إصابة عامل ونجلته أثناء عبورهما الطريق السريع بقليوب    أنغام تدعم شيرين: «بنت مصر ولم تقصد الإساءة»    «الهضبة» يشكر تركي آل الشيخ: سعيد بغنائي في المملكة للمرة الثانية    اليوم.. فريق عمل مسلسل "أبو العروسة" ينتهون من تصويره    توقيع الكشف الطبي على مليون و610 ألف مواطن في (100 مليون صحة) بالمنيا    المستشفى البحري العام يستضيف خبيرًا عالميًا في جراحة العظام    ورشة عمل لجراحات السمنة المفرطة والنحافة بمستشفيات قنا الجامعية    ضبط 158 طن دقيق مدعم قبل بيعها بالسوق السوداء    ضبط شقيقين كونا تشكيلًا عصابيًا تخصص في الاتجار بالمخدرات بالسويس    6 مواجهات قوية في بطولة أفريقيا للطائرة .. اليوم    جماهير ليفربول ل"صلاح": "لن تمشي وحدك"    حسام العمدة يتقدم بطلب إحاطة بشأن بطء تنفيذ مشروع الرى المطور    شاهد.. 5 آلاف زائر لمعرض توت عنخ آمون فى باريس.. فى أول ساعة    حشاد والطاروطي في أول جلسة اختبارات بالمسابقة العالمية للقرآن الكريم    اجيري يدفع الوجوه الجديدة مطمعه بالخبرات امام النيجر    الأرصاد: سقوط أمطار على شمال البلاد حتى شمال الصعيد وسيناء.. والقاهرة 22 درجة    تحرير 3923 مخالفة مرورية وحبس 6 سائقين يتعاطون المخدرات أثناء القيادة بالمنيا    طالبان تعلن مسؤوليتها عن انفجارين في جنوب أفغانستان    وزيرة الهجرة تشيد بشجاعة الطفل رامى شحاتة لإنقاذه 51 طالباً من الموت بإيطاليا    شاهد.. سهر الصايغ برفقة صلاح عبدالله من كواليس "عائلة الحاج نعمان"    وطنيات ثورة 1919 (23): «مصرنا وطننا».. الاحتفال بعودة سعد زغلول بآخر ألحان سيد درويش    شاهد.. أمينة تهنئ أشرف ذكي بعد أحتفاظه بمقعد نقيب المهن التمثيلية    مباراة "الماتادور" والنرويج وإصابة ميسي الأبرز في عناوين الصحف الاسبانية    وزير النقل في محطة مصر لمتابعة حركة القطارات وأعمال الصيانة    محافظ أسيوط: مبادرات مجتمعية للتوعية بخطورة الزيادة السكانية    قطع المياه عن بعض المناطق بالقاهرة الجديدة غداً    وزيرة الصحة تتابع تطبيق التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد    الكشف الطبي على 1934 مريضا بقافلة طبية في الشرقية    نقيب الأشراف يطالب بضرورة التأسي بخلق القرآن الكريم لنشر السلام ونبذ العنف    مفتى الجمهورية : مصر جعلت القرآن فى الدستور والقانون وكل تشريعات الدولة    الأهلي يبدأ الإجراءات التنظيمية لرحلة جنوب إفريقيا    الإمام الطيب يعقد اجتماعا طارئا بجامعة الأزهر .. صور    توفير 10ألاف فرصة عمل اليوم..تعرف علي التفاصيل    ضبط المتهمين بالإستيلاء علي بضائع ب 150 ألف يورو    مسؤول في قسد: الاستيلاء على أخر معقل لداعش بسوريا لحظة تاريخية    «طارق شوقي» يكشف بالأرقام تفوق طلبة مصر على الأمريكيين في 28 يوما    إصابة 3 أطفال بالتسمم لتناولهم أقراص سامة عن طريق الخطأ بالبحيرة    قرار مهم من رئيس الوزراء.. تعرف عليه    رئيس الوزراء يصدر قرارا بتحديد النطاق الجغرافي لهيئة تنمية الصعيد واختصاصاتها    فنزويلا تستنكر فرض عقوبات أمريكية جديدة على عدة بنوك في البلاد    وزارة الهجرة تشارك في مؤتمر «النظراء» لتعزيز التعاون الإقليمي    ملف - كل ما قاله لاسارتي.. عن مفاجأة جريزمان والتعلم من جوزيه وموقف لاعبيه    الرئيس يطالب الشباب العربى والإفريقى بالتمسك بأحلامهم وتحقيق السلام لأوطانهم    مروة محمد عبيد تكتب: "نعمة الأم"    تأملات فى حب الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليابان.. علاج لثغرات الماضى
نشر في الأهرام اليومي يوم 21 - 02 - 2019

تسعى بعض الدول لتعديل الدستور بهدف الإصلاح، أو بهدف علاج ثغرات الماضى وتعويض ما فقدته من قدرة واستقلالية فى حماية الأمن القومى ورفع الكفاءة الدفاعية أمام التحديات الدولية والأزمات الكبرى.
وتنتمى التجربة اليابانية إلى النموذج الثاني، حيث قرر رئيس الوزراء شينزو آبى قبل نهاية فترة حكمه بمدة كافية إجراء تعديلات جوهرية على دستور بلاده الذى صاغه أمريكيون أثناء الاحتلال بعد عام 1945، بغرض سحق أى قدرة لدى طوكيو للدخول فى نزاع عسكرى جديد، وتجريد اليابانيين من قوة قتالية محتملة. وتشكل المادة التاسعة من الدستور دافعا ملحا للتعديل المرتقب لما جاء بها من تخلى اليابان إلى الأبد عن الحروب واللجوء إلى القوة لتسوية النزاعات الدولية، ومنعها من بناء قوة عسكرية .. وهو الأمر الذى يتناقض بدوره مع امتلاك الدولة الآسيوية أحد أفضل الجيوش تجهيزا فى العالم، فضلا عن ظهور جدارة قوات الدفاع الذاتى اليابانية فى تحمل مسئولية عدة مهام، لاسيما عمليات البحث والإنقاذ خلال الكوارث الطبيعية التى تجتاح البلاد كثيرا بحكم طبيعتها الجغرافية التى تجعلها الأكثر عرضة للزلازل. ومع تصاعد نغمة الحروب والنزاعات العسكرية داخل شبه الجزيرة الكورية فى السنوات الأخيرة، على ضوء سياسة التنين الصينى وطموحات كوريا الشمالية النووية، لم يكن سهلا على الطرف اليابانى التزام الأدب والسكوت امتثالا لبنود دستور مر عليه أكثر من 70 عاما، ولذلك أصر الحزب الديمقراطى الحر الحاكم فى اليابان بقيادة آبى على اتخاذ خطوة التعديل الحتمية للتأكيد على حق الدولة فى بناء جيش نظامى يعزز القدرة الدفاعية دون التورط فى شن حرب هجومية، إلا أن آلية التعديل تخضع لشروط قاسية، أولها تقديم المشروع مدعوما بموافقة 100 عضو فى مجلس النواب اليابانى أو 50 عضوا فى مجلس الشيوخ، ويجب أن ينال الاقتراح موافقة ثلثي الأعضاء فى كل من المجلسين قبل أن يتم طرحه فى استفتاء وطنى ليحظى بالرضا والقبول الشعبى، ثم يصبح التعديل نافذا إذا فاز بأغلبية بسيطة فى الاستفتاء..
ولا يُخفِى آبى رغبته وتمسكه بإجراء التعديل لرفع الوصاية الأمريكية عن العسكرية اليابانية ومنحها فرصة الانتشار ما وراء البحار من أجل استمرار نهضة بلاده.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.