"كسبنا يا ولاد".. مبارك يتحدث عن مكالمته الأولى مع السادات بحرب أكتوبر    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    وزير قطاع الأعمال العام: نمتلك 227 شركة ولدينا خطط لرفع كفاءتهم    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    الري: إزالة 67 حالة تعد على نهر النيل في 3 محافظات    محكمة جزائرية تقضي بسجن صحفي بتهمة إحباط معنويات الجيش    الهباش يبحث مع شيخ الأزهر سبل مواجهة التصعيد الإسرائيلي في القدس    مرتضى منصور يخطر لاعبي الزمالك بموعد صرف المستحقات لإنهاء الأزمة    تفاصيل الجولة السابعة من مباريات الدوري السعودي    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    القبض على شاب هارب من المؤبد بالفيوم    "حبس المتهم بحادث معهد الأورام وكواليس مقتل الكابتن".. نشرة الحوادث    خالد سرور: معرض "نجاة فاروق" يمتلك تجربة جديدة ومختلفة    صور| بينهم عمرو عبدالجليل.. نجوم الفن في العرض الخاص لفيلم "بين بحرين"    نيللي كريم: نصلي من أجل لبنان    بعد اكتشاف 20 تابوتا بالأقصر.. خبراء: هناك العديد من الآثار لم يتم اكتشافها    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    فيديو.. صحفى سورى: أردوغان يحاول احتلال الشمال السورى    بعد وفاة طفلة.. الصحة: لم نرصد إصابات بالالتهاب السحائي في الإسكندرية    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    9 توصيات لمؤتمر أزمة سد النهضة (تفاصيل)    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    نجاح فريق طبي بعمل عملية إصلاح للحول بالعينين لطفله بعمر سنتين لاول مرة بمستشفى اتميدة    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    لتدشين كنيسة العذراء.. البابا تواضروس الثانى يصل بلجيكا.. صور    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    جامعة المنوفية تتقدم فى مجالات الهندسة والحاسب الآلي بتصنيف «THE»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    24 مدرسة بدمياط تستقبل الدوري الثقافي في أسبوعه الثاني    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    أهالى «النحال» يحلمون ب«كوب» مياه نظيف    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    خبز البيستو الشهي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    مانشيني يعلن تشكيل إيطاليا لمواجهة ليشتنشتاين في تصفيات «يورو 2020»    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    باريس سان جيرمان يسعى لتجديد عقد مبابي    البرازيل تعود للإمارات بعد غياب 9 سنوات لمواجهة كوريا الجنوبية وديا    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    محافظ قنا يشهد سيناريو ومحاكاة فعلية للحماية من مخاطر السيول    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    المدير الفني للإسماعيلي: سعيد بأداء فريق 99    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    جاكي شان يعلن عن تصوير فيلم أكشن قريباً في السعودية    فرنسا وهولندا متشككتان حول بدء محادثات لانضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية للاتحاد الأوروبي    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    إجراء الكشف الطبي المجاني ل 3102 مواطن بإدفو    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر وارسو: إيران الخطر الأكبر فى المنطقة
نشر في الأهرام اليومي يوم 16 - 02 - 2019

في إطار مساعي واشنطن الرامية للحد من أنشطة طهران المريبة في المنطقة، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن بلاده ستعمل خلال الأسابيع المقبلة علي تطوير خطة بالتعاون مع العديد من الدول الحليفة، لوضع تصور حول كيفية وقف تمدد نفوذ إيران في الشرق الأوسط.
وشدد في تصريحاته التي أدلي بها في ختام مؤتمر الأمن والسلام في الشرق الأوسط بالعاصمة البولندية وارسو علي أن «واشنطن»تريد التأكد من عدم توافر المال لدي طهران لنشر الإرهاب». وأوضح أن الولايات المتحدة تدعم الشعب الإيراني وتريد له النجاح، لكنها تدرك تماما أن النظام الإيراني يشكل خطرا علي المنطقة، وتعهد بأن تشدد بلاده العقوبات علي طهران وتمارس ضغوطا أكبر عليها»لأن هذا سيمنع الديكتاتوريين في إيران من التمادي».
كما أكد بومبيو، خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش علي هامش هذا المؤتمر، أن جميع الدول المشاركة في الحدث تجمع علي خطورة سياسات النظام الإيراني في المنطقة. وكرر: «نحن 60 دولة هنا في وارسو نعتبر أن طهران تشكل أخطر تهديد في الشرق الأوسط، وأن العالم لا يستطيع تحقيق السلام والأمن في الشرق الأوسط دون مواجهتها». وأضاف: «العدوان الإيراني في المنطقة خطر حقيقي، ولذلك لابد من أن يتوحد العالم من أجل إدانة الأنشطة الإيرانية».
في الوقت نفسه، أشار بومبيو إلي أن مؤتمر وارسو يشكل خطوة إيجابية من أجل تنظيم الوضع في الشرق الأوسط، موضحا أنه «للمرة الأولي في التاريخ الحديث شهدنا وفدا إسرائيليا جنبا إلي جنب مع وفود عربية». وعبر عن أسفه من جهة أخري «لغياب الفلسطينيين عن اللقاء الدولي».
وعلي صعيد آخر، اجتمع بومبيو أمس مع فيدريكا موجيريني، مسئولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي في بروكسل بعد يوم من اتهام مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي حلفاء واشنطن الأوروبيين بمحاولة تقويض العقوبات التي فرضتها واشنطن علي إيران. وكان اجتماع بومبيو مع موجيريني مقررا قبل انتقادات بينس للقوي الأوروبية خلال هذا المؤتمر الذي لم تحضره بنفسها بسبب تعارض الموعد مع موعد آخر لحلف شمال الأطلنطي»الناتو».واستقبلت موجيريني - التي ساهمت في إبرام الاتفاق النووي بين إيران والقوي العالمية في عام 2015 - بومبيو أمام مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل قبل أن يضمهما إفطار عمل . ولم تعلق علي تصريحات بينس في وارسو التي اتهم خلالها الاتحاد الأوروبي بمحاولة تقويض أثر العقوبات الاقتصادية الأمريكية علي إيران.
وعلي صعيد قمة فيتنام، المزمع انعقادها بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج - أون في 27 و 28 فبراير الحالى، قال بومبيو، في حديث لقناة «فوكس نيوز» الأمريكية، إن تطورات جيدة جرت بعد قمة سنغافورة بين الرئيس ترامب والزعيم كيم، ومن بينها وقف بيونج يانج تجاربها النووية والصاروخية. وأضاف: تحقيق هذا الهدف بالكامل لا يزال يتطلب الكثير من العمل الدءوب».
وعلي صعيد الموقف من قضية السلام، قال خالد اليماني وزير الخارجية اليمني إن موقف بلاده من القضية الفلسطينية ثابت ولا يقبل المزايدة. وفيما يشبه التلميح إلي أنه أخطأ في جلوسه بجانب نيتانياهو، قال اليماني: الأخطاء البروتوكولية هي مسئولية الجهات المنظمة، كما هي الحال دائما في المؤتمرات الدولية. في الوقت نفسه، سرب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي فيديو يظهر فيه وزراء خارجية 3 دول عربية يهاجمون إيران بشدة، ويقول أحدهم إن مواجهة إيران المسألة الأكثر إلحاحا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.