اليوم.. تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تعقد صالونها السياسي الثاني    أبى.. كان هناك    اختفاء نجل عضو بمجلس النواب في ظروف غامضة    وزير النفط: الكويت التزمت بدورها في المحافظة على استقرار أسعار النفط عالميا    يوسف الشاهد: مبروك لتونس انتخاب رئيسها    طائرات التحالف تقصف رتلا تابعًا للجيش السوري جنوب الرقة    رئيس «سوريا الديمقراطية»: أردوغان يطمح في السيطرة على المناطق الحدودية من حلب للموصل    ترامب: نعمل على فرض عقوبات قاسية ضد تركيا    موعد مباراة فرنسا وتركيا اليوم الاثنين 14/10/2019 في تصفيات يورو 2020 والقنوات الناقلة    أحمد عيد: التوفيق حالف الأهلي "بالسوبر".. ولست مع استمرار أمير مرتضى    موقف الثنائي بيل ومودريتش من مباراة الكلاسيكو    حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان والكنيسة تصدر بيان    إصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم على طريق "شبرا - بنها" الحر    الأرصاد: هذه المناطق ستشهد سقوط أمطار اليوم    مصرع شاب صدمته سيارة أثناء عبوره الطريق على طريق بلقاس جمصة    مصرع سائق موتوسيكل اصطدم في مخلفات بناء بالمقطم    جمارك مطار القاهرة تحبط محاولة تهريب 5. 7 كيلو جرام مشغولات فضية    السر برج الحوت .. عمرو دياب يداعب تركي آل شيخ .. شاهد    "أوركسترا القاهرة" تحيي حفلًا فنيًا في مهرجان الموسيقى السيمفونية بالجزائر    بيلعب بال3 ورقات.. أحمد الرفاعى يُشكل تحف فنية من "الكوتشينة"    معهد ناصر ينجح في إنقاذ شاب مصاب بطعن نافذ ب"القلب"    وزير الدفاع الأمريكى: البيت الأبيض ملتزم بالعمل ضد الهجوم التركى على سوريا    مؤسسة النفط الليبية: استئناف العمليات بمعمل غاز فى ميناء الزويتينة    حريق بكنيسة مارجرجس في حلون ولا خسائر بشرية    رابطة مصنعي السيارات: تحويل 300 ألف ميكروباص للعمل بالغاز الطبيعي    أخبار البرلمان | تعليقات من النواب على تعديلات قانون الأسرة بعد قصر حالات الخلع على الضعف الجنسي فقط.. وانخفاض سعر الدولار إلى 16 جنيها في هذا التوقيت    سر حضور ميتشو لمباراة مصر وجنوب إفريقيا    عاجل- نجم الأهلي يعلن مشاركته في ودية الإعلاميين بعد غياب طويل عن الملاعب    بالفيديو - جوندوجان يتألق في اكتساح ألمانيا لإستونيا.. وفينالدوم يسجل هدفي فوز هولندا    أحمد مرتضى يكشف موعد انطلاق قناة الزمالك    اللجنة الإعلامية لاتحاد الجامعات تعقد اجتماعها الأول برئاسة شوبير    أبل تراقب حياة "زبائنها" الخاصة.. فيديوهات شخصية تتسرب    اسعار الذهب اليوم الإثنين 14/10/2019.. وخسائر جديدة في سعر المعدن الأصفر    اسعار الدولار اليوم الإثنين 14/10/2019.. والعملة الأمريكية تواصل التراجع    بالفيديو.. خبير اقتصادي: مصر تحتل المركز ال52 عالميا في تقييم جودة الطرق    دور الأزهر في الإصلاح والتجديد.. مؤتمر لكلية أصول الدين    بوابة وظائف التعليم تحتل المركز العاشر في جوجل تريند بعد يومين من إطلاقها    عاجل| فيديو وصور.. حريق هائل بكنيسة مارجرجس بحلوان    ننشر أول صور من حريق كنيسة مارجرجس بحلوان    "بنى البلد ومطلبش تبرعات".. كيف رد السيسي على حملة تشويه الجيش؟ (فيديوجرافيك)    الحبيب الجفرى: الإسلام بريء من المتشددين مرتكبي الجرائم باسم الدين    إيطاليا تسعى لحظر أوروبي على بيع الأسلحة لتركيا    "كلهم مصطفى أبو تورتة".. هكذا سخرت رانيا يوسف من الرجال    محمد فراج: إشادة الرئيس السيسي بدوري في «الممر» توجت فرحتي بالعمل    النهاية السعيدة.. إعلان الفائزين بجوائز الإسكندرية السينمائي    ضابط وزوجته متهمان بقتل ابنتهما الرضيعة بعد تعذيبها    ماجدة الجندي: جسمي يقشعر كلما قرأت كتب «الغيطاني» عن حرب أكتوبر    النتائج الأولية تظهر فوزًا سهلًا للحزب الحاكم فى بولندا بالانتخابات البرلمانية    "الرقابة المالية" توافق على خفض مقابل الخدمات على عمليات التداول بالبورصة    بالفيديو.. خالد الجندي: إذا أحب الله العبد صرف عنه الفحشاء    حملة للكشف الطبي المجاني في سوهاج ضمن مبادرة حياة كريمة    هل يقع الطلاق البدعي.. وهل يحتسب طلقة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    هل يعلم المتوفى من يدعو له؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد.. وكيف ترد عليه    الصحة: توفير 20.4 مليون علبة لبن أطفال ب1096 منفذًا    الصحة: توفير أرصدة استراتيجية كافية من الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 إلى 15 شهرا    "صحة أسوان" تنظم أولى اللقاءات الجماهيرية للتعرف على مشاكل المواطنين    ما هو دعاء القنوت؟.. وحكم قوله في صلاة الوتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع المصاحف يستدعى الصورة الذهنية «للخوارج»
علماء الأزهر والأوقاف يحذرون المواطنين من الاستجابة للدعوات الهدامة

أصدرت مشيخة الأزهر الشريف بيانا امس حذرت فيه مرة أخرى من دعوة «رفع المصاحف» فى الثامن والعشرين من هذا الشهر،مؤكد أنها ِّ فتن يتولَّى نشرها أناسٌ تخصَّصوا فى الاتِّجار بالدِّين، وتفنَّنوا فى تمزيق الأمَّة شِيَعًا وأحزابًا باسم الشريعة المظلومة ،أو الإسلام الذى شوَّهوه.
وفى ضوء ما أعلَنَه هؤلاء من الدعوة الهدامة اكد الازهر الشريف أنَّ هذه الدعوة ليست إلا إحياءً لفتنةٍ كانت أوَّلَ وأقوى فتنةٍ قصَمت ظَهرَ أمَّةِ الإسلام ومَزَّقتها، وما زالت آثارُها حتى اليوم؛ «الفتنة نائمةٌ لعَن الله مَن أيقَظَها»،فهى ليست إلا اتِّجارًا بالدِّين وإمعانًا فى خِداع المسلمين باسم الشريعة وباسم الدِّين.
من ناحية أخرى أدى عدد من كبار علماء الأزهر والأوقاف خطبة الجمعة أمس، بالمساجد الكبرى فى جميع المحافظات، وذلك ضمن القوافل الدعوية، ودارت الخطبة الموحدة عن « الدعوات الهدامة كشف حقيقتها وسبل مواجهتها «، وذلك لتحذير المواطنين من الدعوات المغرضة، وتوضيح سبل مواجهتها من منظور إسلامى يدعو إلى عبادة الله عز وجل، وعمارة الكون، وتزكية النفس، بعيدا عن الإفساد بالقول أو بالفعل، وذلك ردا على الدعوة التى أطلقتها الجبهة السلفية لرفع المصاحف يوم 28 نوفمبر، تلك الدعوة التى وصفتها وزارة الأوقاف بأنها تستدعى الصورة الذهنية للخوارج .
وشدد علماء الأزهر والأوقاف من فوق المنابر، على أن الإسلام نهى عن الفساد والإفساد، وأنه من صور الفساد تلك الدعوات المغرضة التى أطلقها بعض الحاقدين بالدعوة إلى الخروج يوم 28 نوفمبر ورفع المصاحف، وقام علماء الأزهر والأوقاف بالرد على هذه الدعوة وحذروا الناس من الاستجابة لها، لأن هذه فعلة الخوارج .
وأدى الشيخ أحمد ترك مدير عام بحوث الدعوة بالأوقاف، خطبة الجمعة بمسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، وأكد فيها أن هناك مؤامرة كبرى لم يشهدها التاريخ تحاك ضد مصر،و أن الله عز وجل بشرنا بالنصر، لأن العدو صاحب تنظيمات سرية، وأهداف هذه الجماعات هو التآمر والتخريب، أما نحن فإن هدفنا الدفاع عن الأرض والعرض والمال والدين .
وقال ما أشبه الليلة بالبارحة، فهذه الدعوة التى تطالب برفع المصاحف تستدعى الصورة الذهنية للخوارج، عندما صنعوا هذا الصنيع، وخرجوا على سيدنا على بن أبى طالب رضى الله عنه، ورفعوا المصاحف، وقالوا: لا حكم إلا لله، ثم كفروه وهو من هو رضى الله عنه، وكانت فتنة عظيمة سفكت فيها الدماء ونهبت الأموال، وتحول رفع المصاحف إلى رفع السيوف وقتل الآمنين، فهؤلاء يستخدمون الشعارات الدينية للوصول لأهدافهم، ولا يريدون خيرا للإسلام والمسلمين.
وأدى الشيخ صبرى عبادة وكيل وزارة الأوقاف خطبة الجمعة بمسجد العزيز بالله بالقاهرة، وأكد فيها أن صور الإفساد فى الأرض متعددة، منها الإفساد بالقول والإفساد بالفعل، و أنه بين الحين والآخر يخرج من يحاول التشكيك فى الثوابت وتهديد استقرار البلاد، وفى الوقت الذى تحاك فيه هذه المؤامرات على وطننا لا يكف أعداء الوطن عن مؤامراتهم الخبيثة، بإثارة كل ما من شأنه أن يهدد الأمن والاستقرار، موضحا أن الشريعة تدعو إلى تعظيم شأن المصحف وصيانته عن كل ما لا يليق به، فكيف بالمصحف الشريف حين يحدث الهرج والمرج، أليس من المؤكد أن تسقط المصاحف من أيديهم على الأرض، وهذا بهتان عظيم إثمه وإفكه على من دعا إليه أو شارك فيه .
وأدى الشيخ محمد أبو حطب وكيل وزارة الأوقاف خطبة الجمعة بمسجد الحاج عدوى بالمنيا، وأوضح أنه من قواعد الشريعة حفظ الدين والنفس، ومن قواعدها أيضا : أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، وهذه الدعوات التى يرفعونها قد تؤدى ما لم نتنبه لها إلى فتن عظيمة تعصف بالبلاد والعباد، لأن إقحام الدين فى السياسة والمتاجرة به لكسب تعاطف العامة إثم كبير، ويكفى الإسلام ما أصابه من تشويه صورته على يد ولسان بعض المنتسبين إليه .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.