كتائب القسام تعلن إطلاق210 صواريخ على إسرائيل ردا على استهداف أبراج سكنية في غزة    «الصحة الفلسطينية»: استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في مخيم الفوار جنوبي الخليل    صفارات الإنذار تدوي في مدينة الرملة وضواحيها    المدير الإقليمى للشركة المنفذة لتذكرتى: الرئيس السيسى قال سنحارب الإرهاب بالتكنولوجيا وأمم أفريقيا خير مثال.. خالد عزيز: صممنا السيستم فى 47 يوما بأياد مصرية.. وروسيا أنشأته فى 18 شهرا.. ودول عديدة طلبت نظامنا    حبس المتهمين بسرقة مبلغ مالى من شقة سكنية بالخليفة    برج الدلو اليوم.. تشعر بحالة من الإحباط في العمل بسبب المناخ المحيط بك    غلق وتشميع «سايبر نت» في الطالبية بالجيزة    الرئيس السيسي يتلقى اتصالًا هاتفيًا من أمير دولة الكويت للتهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك    بالصور.. حصاد الخير.. عبرة للغير.. جمعية "رعاية الأيتام" بالمعنى طاقة من العمل الخيرى طوال شهر رمضان.    3 أندية تتنافس على خطف حمد إبراهيم من الإسماعيلي    وزير التنمية المحلية يهنئ شيخ الأزهر بمناسبة عيد الفطر المبارك    استعداد المحافظات للعيد| الشواطئ والحدائق مغلقة.. والسلع الأساسية متوفرة    لعبة نيوتن الحلقة 29.. الشرطة تقبض على منى زكى ومحمد ممدوح وسيد رجب    رامي رضوان: اللهم أنعم على سمير غانم ودلال عبدالعزيز بالشفاء العاجل    تشكيل أرسنال المتوقع أمام تشيلسي فى الدوري الإنجليزي الممتاز    الرئيس الفلسطيني يدعو لاجتماع عاجل للجنتين «التنفيذية للتحرير» و«المركزية لفتح»    مواعيد الصلاة اليوم الأربعاء آخر رمضان بجميع المحافظات المصرية والعواصم العربية    حماية الأراضي: التعدي على الأراضي الزراعية من أنواع الإرهاب | فيديو    رويترز: انفجارات ودوي صفارات الإنذار بعد قصف صاروخي جديد على تل أبيب    أوقاف مطروح: 359 مسجدًا لاستقبال المواطنين لصلاة عيد الفطر المبارك    بسيوني: طلائع الجيش كافح للوصول لتلك المرحلة.. وأتحدث باستمرار مع عمرو جمال وسمير    الصحة تسجل 1180 إصابة جديدة بفيروس كورونا و61 وفاة وخروج 801 متعافى    هيئة الدواء: خطة عاجلة لدعم ومتابعة تصنيع لقاحات كورونا محليا    الداخلية: فيديو حريق مصنع الفوانيس بالمطرية «قديم»    ضبط لحوم مذبوحة خارج السلخانة وتحرير 4 محاضر تموينية بالمنوفية    إحباط محاولة بناء بدون ترخيص وتشميع مغسلة سيارات ب«حي ثالث الإسماعيلية»    وزير الخارجية السعودي: ممارسات الاحتلال الإسرائيلي تمثل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق    الاتصالات: خط جديد متاح بجميع أفرع شركات المحمول بداية من عيد الفطر    المُشاهد يرفع القبعة لبيتر ميمى مخرج مسلسل الاختيار 2 فى كاريكاتير اليوم السابع    الحلقة 29 لمسلسل هجمة مرتدة .. نجاح سيف العربى في الحصول علي لاب توب ريكاردو وفك شفرته    الحلقة ال 29 من مسلسل النمر.. سكلانس يموت وعامر يخون النمر    عاجل.. أول تحرك رسمي من شيكابالا بعد واقعة القمة    شيكابالا يعلن عن مقاضاة "المتجاوزين" ويوجه رسالة لجماهير الزمالك    كومان: من المستحيل فهم ماذا حدث.. علينا المضي قُدما والاستعداد للموسم المقبل    ضبط المتهم بارتكاب إشارة خادشة للحياء لأهالي الشرقية    مصدر أمنى ينفى اختطاف شخص لثلاث فتيات بالقليوبية    "استحموا بماء بارد".. استشاري يقدم روشتة لرفع أداء الجهاز المناعي (فيديو)    نجوى فؤاد: رفضت الرقص في فلسطين مقابل 100 ألف دولار بسبب الاحتلال    أحمد عز: "بطولاتنا كتيرة قوي ومحتاجين نعمل أعمال درامية زي كدة كتير"    دفاع أحمد حلمي طولان بعد غلق قضية «فيرمونت»: سيعود لمنزله خلال ساعات    التضامن تنصح المواطنين بهذه الأماكن لإخراج زكاة المال    الأوقاف: التزام تام لرواد المساجد في آخر صلاة تراويح    بالفيديو.. خالد الجندي: رمضان هذا العام يختلف بانضباط الناس وإيمانهم عن الأعوام السابقة    الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: على إسرائيل تنفيذ الأحكام التي تثبت ملكيتنا لدير السلطان    الإمارات تستضيف اجتماعا طارئا لرؤساء البرلمانات العربية لبحث الأوضاع بالقدس    موعد صلاة العيد في الدمام 2021/1442    بالأسماء.. مصرع وإصابة 8 أشخاص في حادث تصادم مروع بطريق بني سويف الصحراوي    لم نصل لذروة الإصابات.. استشاري مناعة يحذر من ارتفاعات جديدة في أعداد كورونا    منتخب الخماسي الحديث يغادر للمجر للمشاركة في نهائي كأس العالم    مواقيت الصلاة اليوم الأربعاء 30 رمضان    النشرة الدينية| أحكام صلاة العيد وخطبتها وعالم مسلم سبق جاليليو في اختراع البندول    سوق الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض    خبير بحري: ما يميز السيسي «إن اللي بيتقال بيتعمل»    ناقد فني: الأعمال الوطنية تفوقت في الدراما الرمضانية    تشميع نادى كفر الزيات لعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتواجد أعداد كبيرة    أسعار الدولار في البنوك اليوم الأربعاء 12-5-2021    محافظ الجيزة يهنئ الرئيس السيسي بحلول عيد الفطر    نائب بالشيوخ: تصريحات السيسي تؤكد التعامل بمنهجية في أزمة سد النهضه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا أحيلت مفاوضات سد النهضة لمستوى رئاسة الوزراء؟.. البند العاشرة من إعلان المبادئ يجيب
نشر في أهل مصر يوم 14 - 04 - 2021

أكد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أن هذه الدعوة التي وجهها لنظيره المصري مصطفى مدبولي تأتي وفقا لإعلان المبادئ والتي تنص المادة العاشرة منه على إحالة الموضوع لرؤساء حكومات الدول الثلاث إذا تعذر التوصل لاتفاق على المتفاوضين.
وأضاف، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السودانية، أن المفاوضات المباشرة وتلك التي تمت برعاية الاتحاد الأفريقي قد فشلت في التوصل لاتفاق فإن السودان يدعو لاجتماع مغلق بين رؤساء وزراء البلدان الثلاثة عبر تقنية الفيديو كونفرانس.
وأكد أنه المؤسف أن تنقضي 10 سنوات من المفاوضات دون التوصل لاتفاق، وبالرغم من أنه قد تم إحراز تقدم ملحوظ في جولة المفاوضات التي توسطت فيها الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي فقد بقيت عدة نقاط خلاف بلا حل.
اقرأ أيضا وثيقة إفريقية تطالب بتأجيل الملء الثاني لسد النهضة
حمدوك يدعو مدبولي للاجتماع حول سد النهضة
دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك نظيريه المصري مصطفى مدبولي والإثيوبي آبي أحمد لاجتماع قمة ثلاثي خلال عشرة أيام لتقييم مفاوضات سد النهضة الإثيوبي "التي وصلت لطريق مسدود".
اقرأ أيضا رفض القرارات الأحادية.. ما دلالة البيان الأمريكي بشأن سد النهضة؟
وأفادت وكالة السودان للأنباء (سونا) مساء الثلاثاء بأن الهدف من تلك القمة أيضا هو "التباحث والاتفاق حول الخيارات الممكنة للمضى قدما في التفاوض وتجديد الالتزام السياسي للدول الثلاث بالتوصل لاتفاق في الوقت المناسب وفقا لاتفاق المبادئ للموقع عليه بين الدول الثلاث في 23 مارس 2015".
اقرأ أيضا بعد فشل جولة "الفرصة الأخيرة".. إثيوبيا "تلعب بالنار" و تبدأ حملة لدعم سد النهضة
وقال حمدوك في رسالة وجهها لنظيريه المصري والإثيوبي إن المفاوضات وصلت لطريق مسدود، في وقت وصلت فيه أعمال تشييد السد لمرحلة متقدمة مما يجعل من التوصل لاتفاق قبل بدء التشغيل ضرورة ملحة وأمرا عاجلا ، حسبما نقلت (سونا).
نص إعلان المبادئ
اتفاق حول إعلان مبادئ بين جمهورية مصر العربية وجمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية وجمهورية السودان حول مشروع سد النهضة الإثيوبى العظيم فى 23 من شهر مارس 2015
ديباجة:
تقديراً للاحتياج المتزايد لجمهورية مصر العربية، جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، وجمهورية السودان لمواردهم المائية العابرة للحدود؛وإدراكا لأهمية نهر النيل كمصدر الحياة ومصدر حيوي لتنمية شعوب مصر وإثيوبيا والسودان؛ألزمت الدول الثلاث أنفسها بالمبادئ التالية بشان سد النهضة:
1- مبدأ التعاون:
- التعاون علي أساس التفاهم المشترك، المنفعة المشتركة، حسن النوايا، المكاسب للجميع، ومبادئ القانون الدولي.
- التعاون في تفهم الاحتياجات المائية لدول المنبع والمصب بمختلف مناحيها.
2- مبدأ التنمية، التكامل الإقليمي والاستدامة:
- الغرض من سد النهضة هو توليد الطاقة، المساهمة في التنمية الاقتصادية، الترويج للتعاون عبر الحدود والتكامل الإقليمي من خلال توليد طاقة نظيفة و مستدامة يعتمد عليها.
3- مبدأ عدم التسبب في ضرر ذى شأن:
- سوف تتخذ الدول الثلاث كافة الإجراءات المناسبة لتجنب التسبب في ضرر ذى شأن خلال استخدامها للنيل الأزرق/ النهر الرئيسي.
- على الرغم من ذلك، ففي حالة حدوث ضرر ذى شأن لإحدي الدول، فان الدولة المتسببة في إحداث هذا الضرر عليها، في غياب اتفاق حول هذا الفعل، اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع الدولة المتضررة لتخفيف أو منع هذا الضرر، ومناقشة مسألة التعويض كلما كان ذلك مناسباً.
4- مبدأ الاستخدام المنصف والمناسب:
- سوف تستخدم الدول الثلاث مواردها المائية المشتركة في أقاليمها بأسلوب منصف ومناسب.
- لضمان استخدامهم المنصف والمناسب، سوف تأخذ الدول الثلاث في الاعتبار كافة العناصر الاسترشادية ذات الصلة الواردة أدناه، وليس على سبيل الحصر:
أ- العناصر الجغرافية، والجغرافية المائية، والمائية، والمناخية، والبيئية وباقى العناصر ذات الصفة الطبيعية.
ب- الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية لدول الحوض المعنية.
ج- السكان الذين يعتمدون علي الموارد المائية في كل دولة من دول الحوض.
د- تأثيرات استخدام أو استخدامات الموارد المائية فى إحدى دول الحوض على دول الحوض الأخرى.
ه- الاستخدامات الحالية والمحتملة للموارد المائية؛ و عوامل الحفاظ والحماية والتنمية واقتصاديات استخدام الموارد المائية، وتكلفة الإجراءات المتخذة في هذا الشأن.
ز- مدي توفر البدائل، ذات القيمة المقارنة، لاستخدام مخطط أو محدد.
ح- مدى مساهمة كل دولة من دول الحوض في نظام نهر النيل.
ط- امتداد ونسبة مساحة الحوض داخل إقليم كل دولة من دول الحوض.
5- مبدأ التعاون في الملء الأول وإدارة السد:
- تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية، واحترام المخرجات النهائية للتقرير الختامي للجنة الثلاثية للخبراء حول الدراسات الموصي بها في التقرير النهائي للجنة الخبراء الدولية خلال المراحل المختلفة للمشروع.
- تستخدم الدول الثلاث، بروح التعاون، المخرجات النهائية للدراسات المشتركة الموصي بها في تقرير لجنة الخبراء الدولية والمتفق عليها من جانب اللجنة الثلاثية للخبراء، بغرض:
الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد الملء الأول لسد النهضة والتي ستشمل كافة السيناريوهات المختلفة، بالتوازي مع عملية بناء السد.
الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد التشغيل السنوي لسد النهضة، والتي يجوز لمالك السد ضبطها من وقت لآخر.
إخطار دولتي المصب بأية ظروف غير منظورة أو طارئة تستدعي إعادة الضبط لعملية تشغيل السد.
- لضمان استمرارية التعاون والتنسيق حول تشغيل سد النهضة مع خزانات دولتي المصب، سوف تنشئ الدول الثلاث، من خلال الوزارات المعنية بالمياه، آلية تنسيقية مناسبة فيما بينهم.
- الإطار الزمني لتنفيذ العملية المشار إليها أعلاه سوف يستغرق خمسة عشر شهراً منذ بداية إعداد الدراستين الموصى بهما من جانب لجنة الخبراء الدولية.
6- مبدأ بناء الثقة:
- سيتم إعطاء دول المصب الأولوية في شراء الطاقة المولدة من سد النهضة.
7- مبدأ تبادل المعلومات والبيانات:
- سوف توفر كل من مصر وإثيوبيا والسودان البيانات والمعلومات اللازمة لإجراء الدراسات المشتركة للجنة الخبراء الوطنين، وذلك بروح حسن النية وفي التوقيت الملائم.
8- مبدأ أمان السد:
- تقدر الدول الثلاث الجهود التي بذلتها أثيوبيا حتى الآن لتنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية المتعلقة بأمان السد. - سوف تستكمل أثيوبيا، بحسن نية، التنفيذ الكامل للتوصيات الخاصة بأمان السد الواردة في تقرير لجنة الخبراء الدولية.
9- مبدأ السيادة ووحدة إقليم الدولة:
- سوف تتعاون الدول الثلاث على أساس السيادة المتساوية، وحدة إقليم الدولة، المنفعة المشتركة وحسن النوايا، بهدف تحقيق الاستخدام الأمثل والحماية المناسبة للنهر.
10- مبدأ التسوية السلمية للمنازعات:
- تقوم الدول الثلاث بتسوية منازعاتهم الناشئة عن تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق بالتوافق من خلال المشاورات أو التفاوض وفقاً لمبدأ حسن النوايا.
إذا لم تنجح الأطراف في حل الخلاف من خلال المشاورات أو المفاوضات، فيمكن لهم مجتمعين طلب التوفيق، الوساطة أو إحالة الأمر لعناية رؤساء الدول/رئيس الحكومة.
وقع هذا الاتفاق حول إعلان المبادئ في الخرطوم، السودان في23 من شهر مارس 2015 بين جمهورية مصر العربية، جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية وجمهورية السودان ، عن جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية هيلاماريام ديسالين رئيس الوزراءجمهورية السودان عمر حسن البشير رئيس الجمهورية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.