اليوم.. محاكمة 9 متهمين باستعراض القوة ب«أحداث الموسكي»    الجيش الوطني الليبي يشن هجوما على ميليشيات مصراتة    8 آلاف نمساوى يتظاهرون بوسط فيينا ضد إعادة انتخاب أحزاب اليمين    لاعب ريال مدريد: أتمنى فوز إشبيلية علي الملكي في الدوري    فيديو.. "سارة ولوران" لمسات فنية وروح مصرية خالصة فى نيويورك    ليفربول يسعى لمداواة جراحه الأوروبية أمام تشيلسي    فرج عامر: مباراة الأهلى وسموحة لن تكون سهلة على الفريقين    فالفيردي يعلق على تذيل برشلونة قائمة أقوى خطوط الدفاع بالدوري الإسباني    بعد نجاحها.. تعرف على عدد مشاهدات أغنية "يخليك للي" لسعد المجرد    «كايرو سولار» تنفذ محطة طاقة شمسية بقدرة 500 كيلوواط    عمرو عابد في العرض العالمي الأول لفيلم «لما بنتولد» بمهرجان الجونة    من بئر يوسف بالقلعة .. 30 صورة لانطلاق رسالة سلام من مصر للعالم    باراجواى تطلب الاستفادة من التجربة المصرية فى إدارة المتاحف وتدريب العاملين    فلسطيني الجنسية.. القبض على معذب الطفلة بالرياض    بالأرقام : جهود الإدارة العامة لشرطة التموين لضبط الأسواق ومكافحة الغش خلال 24 ساعة    بالصور .. مباحث القاهرة تواصل توجيه ضرباتها ضد مروجى المواد المخدرة    اليوم.. وزير التعليم العالي يفتتح بدء الدراسة بالجامعة التكنولوجية بالقاهرة الجديدة    «العقارى المصرى» يستهدف بيع أصول عقارية بعائد مليار جنيه    الهيئة العامة للاستعلامات تدعو المراسلين إلى الالتزام في تناولهم الشئون المصرية بالقواعد المهنية    السكة الحديد: إعلان نتيجة اختبارات طلاب معهد وردان اليوم    اليوم.. عالم مصري يترأس المؤتمر العلمي العالمي لعلوم الحياة والتكنولوجيا    عن فئة أفضل مبادرة للمسئولية المجتمعية.. «المصرية للاتصالات» WE ضمن قائمة المرشحين لجائزة الاتصالات العالمية WAC لعام 2019    اليوم الوطني ال89| بالأرقام حجم الاستثمارات الاقتصادية بين مصر والسعودية    بالفيديو.. فضيحة جديدة لمعتز مطر والمعزول الراحل مرسي    مصرع شخصين في انقلاب سيارة بالطريق الصحراوي بأسوان    صور| أصالة ترتدي فستانا بلون علم السعودية في حفلها احتفالا باليوم الوطني    إعصار عنيف يضرب جنوب اليابان ويتسبب في انقطاع الكهرباء    «بلادي بلادي».. يفتتح العام الدراسي في 53 ألف مدرسة    "وبقابل ناس" لرامي صبري تقترب من تحقيق مليون مشاهدة    محمد طلعت: سأنافس على هداف الدوري    بالأرقام .. تعرف على جهود الإدارة العامة لمباحث تنفيذ الأحكام بقطاع الأمن العام خلال 24 ساعة    لأول مرة.. ناسا تطلق اسم عالم مصري على كويكب    كله بالفلوس.. هكذا صنع الإخوان تريند تويتر ب حسابات مزيفة في وقت قصير.. فيديو    وزير قطاع الأعمال: 21 مليار جنيه لوقف خسائر الشركات القابضة للغزل والنسيج    حمدوك يصدر قرارا بتشكيل لجنة تحقيق فى الأحداث الأخيرة    السودان يحتفل على نطاق واسع باليوم العالمي للسلام    البيئة تكشف حقيقة تحصيل رسوم شهرية عن جمع القمامة    الكشف عن - تفاصيل جلسة رئيس الزمالك مع ميتشو بعد الخسارة أمام الأهلي    سميرة سعيد باللهجة المغربية لأول مره في «The Voice».. تعرف على السبب    تصنع النساء بالبكاء في العزاء.. هل هو رياء؟.. أمين الفتوى يرد    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من أوليائِكَ المقرّبينَ وحِزبِك المفلحين وعبادِك المخلصين    عبد الحق وسعد يجتمعان مع جهاز منتخب الكرة النسائية    بالفيديو.. سامح شكرى: دعاوى الإخوان للتظاهر حقد دفين لما تم تحقيقه من إنجازات    وزير دفاع الكويت يؤكد أهمية جاهزية وحدات الجيش    دربي ميلانو - كونتي: لوكاكو لديه المزيد.. وهويتنا باتت واضحة    "ذاكروا كويس من بداية العام".. رئيس قطاع التعليم ينصح طلاب الثانوية العامة    عاجل.. مصرع وإصابة 11 إثر حادث تصادم بسوهاج    بعد ما نشرته حركة حماس .. عمرو أديب: مكنش العشم.. فيديو    بالدرجات.. الأرصاد تعلن تفاصيل حالة طقس اليوم    المجلس الإسلامي البريطاني: فقدنا الثقة في قدرة الساسة على التصدي للعنصرية    عبادتان لتفريج الكروب وفتح أبواب الفرج .. فيديو    رضا حجازي: تطوير المنظومة التعليمية أصبح حتميًّا    اسعار الذهب اليوم الأحد... توقعات بارتفاعات جديدة    زلزال يضرب شرق القاهرة بقوة 3.4 ريختر    بعد وفاة 8 أشخاص.. «الشيشة الإلكترونية المنكّهة» تصيب بالربو    وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى    خالد الجندي: نعيش زمن السحر التكنولوجي (فيديو)    فيديو| خالد الجندي يسخر من أوهام الإخوان لإحداث فوضى في مصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ومضة
د. سهير المصادفة والسباحة ضد التيار
نشر في أخبار الأدب يوم 18 - 05 - 2013

هي امرأة تسبح ضد التيار في مجتمع متخلف مازال يمارس الذكورية المقنعة والحنجرة الرخيمة حتي يغطي عورة الذكورة وعقم الافكار.. هي روائية ومترجمة مصرية المولد وعربية الفكر وعالمية الابداع.. والعالمية هنا لا أقصد بها الانتشار بل اقصد أختيار الموضوع واللغة والرؤي..هي امرأة تستحم حروفها بعطر نهر الامازون.. لان نهر النيل ملوث الان ومعبء بالميكروبات والحشرات والمخلفات.. هي تبلل العبارة في النور في لاشييء تراه في روح الكلمات غير اضواء باريس في ليالي الصيف.. سهير المصادفة وردة نادرة في عالم الابداع النسائي والذكوري.. عندما تصفحتها ديوانها اهجوم وديع ومجموعة فتاة تجرب حتفها..قلت من أين تاتي تلك المرأة بهذا النقاء الشعري والروح الشفافة.. وعادة مانذبح المبدعين والمبدعات بالتجاهل.. وكأن بنا صمم وعمي ولانري الجمال من حولنا ربما لأن القبح اصبح السائد في شوارعنا وحلاتنا واسواقنا الزبالة والوسخ.. يبدو اننا نعاني من وسخ فكري ايضا ومن ضباب في الرؤي.. ان جمال اللغة الشعرية عند سهير المصادفة اشبه بمظاهرة ورود في مدن لاتشم وتعاني من الزكام.. أن غالبية مبدعين مصر في ازمة ضمير.. نعم ازمة ضمير ادبي.. ولايوجد عند معظمهم شرف للكلمة وكأن الشرف رحل من ضمائرنا واصبح الفساد والمصلحة..
ولم تسكن سهير طويلا وفجأتنا برواياتها
رواية الهو الأبالسةب 2003 ط1 دار ميريت للنشر والمعلومات.
رواية الهو الأبالسةب 2005 ط2 مكتبة الأسرة.
رواية اميس إيجيبتب 2008 ط 1دار الدار للنشر.
رواية ارحلة الضباعب 2013 ط1 المجلس الأعلي للثقافة.
ودخلت الرواية من باب ملكي لاتقلد احدا ولاتشبه غير نفسها.. وهنا يكون الموقف النقدي في حالة ارتباك.. هل هي شاعرة ام كاتبة رواية.. الحقيقة هي الكاتبة بما تحمل الكلمة من قيمة واجلال الم يقل الفراعنة في القديم(افتح قلبك لفن الكتابة لتحمي نفسك من كل انواع المشقة والعذاب وتصبح وجيها محترما)
وفي كل رواية من روايات سهير المصادفة حالة من حالات التمرد علي ماسبق من تجربة.. فهي تتجاوز نفسها وتجربتها انه القلق الشرعي للفن الذي يدفع سلوك المجتمع غير الشرعي الي شرعية الكاتب وهي الحق والخير والجمال فقد تحول المجتمع تحت وطأة التخلف الي اتقان الاساليب غير الشريفة ومشي في طريق تملؤه المحسوبية والفساد حتي في الادب..ان سهير المصادفة الشاعرة غير الروائية..لأن روح التمرد تجعلها دائما آخر..انها تتجاوز نفسها باستمرار كأنها صاحبة رسالة تقدم في كل عمل اشارة.. اليس الاديب الحق هو ذاك.. هي امرأة هضمت تعاليم امنمحات الأول وانشودة النيل قصة سنوحي ونبؤة نفرتيتي وتعاليم الفتي المخلص ونصائح جارجي دف.. وهي تحقق كما يقول الحكيم جزءا حيا وشاهدة علي عصرها فتتحقق وحدة التأثر والتأثير.. بين المبدع والقاريء وتصبح عملية الاغراق في جمالية الخطاب الروائي.. ان العمل الروائية لديها بها جنوح الي التعبيرية وقدرة فائقة علي تمثيل التجارب الحية والتوازن بين الاحد\ث والشخصيات.. التي تكشف للقاريء الروافد النفسية والشعورية وتهتك الستار عن المسكوت عنه.. وهي تمسك بعناصر الجمال التي تشمل الخطاب الروائي..
حصلت سهير المصادفة علي العديد من الجوائز أهمها..
جائزة أندية فتيات الشارقة للشعر من الشارقة عن مجموعة افتاة تجرب حتفهاب 1999.
أفضل رواية عن روايتها الهو الأبالسةب من إتحاد كتاب مصر 2005.
وسهير المصادفة ساهمت وبشكل فاعل في بناء حركة التنوير في مصر فقد اشرفت علي سلاسل هامة في هيئة الكتاب منها كتابات جديدة واخرها سلسلة الجوائز..
مصر العظيمة انجبت سلوي بكر ومي التلمساني وميرال الطحاوي واميمة اسماعيل ورضوي عاشور واهداف سويف وفاطمة ناعوت وسهير المصادفة ومصر العظيمة يفكر في جلوس المرأة في بيتها وعدم خروجها للعمل.. وعجبي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.