"البناء والتنمية" يناور ب4 أوراق للخروج من "نفق الحل"    مقتل انتحاريين حاولا تفجير نفسيهما في حفل زفاف غرب بغداد    قطر "تتمسكن": العرب يحاصروننا مثل الفلسطينيين في غزة    وزير الخارجية يهنئ المبعوث الأممي لدى ليبيا على منصبه الجديد    باحث سياسي: قطر أضاعت الفرص الممنوحة من الدول الخليجية    بالصور.. تميم يذل شعبه وعناصر الإخوان وحماس ينعمون فى قصره    «ترامب» يشيد باستقالة صحفيين في «سي إن إن».. ويشكو من «الأخبار الزائفة»    إعارة كهربا – عبد الواحد ل في الجول: افضل له وللزمالك    1479 موهوبا فقط تم اختيارهم من بين 80 ألف بحث الانتقاء وصناعة البطل الأوليمبى    «لغز» تسليم القلعة الحمراء درع الدورى فى لقاء إنبى خارج «الأعراف والتقاليد»    بالصور.. توافد بعثة الأهلى على مطار القاهرة استعدادًا للسفر إلى زامبيا    ملف.. مونديال قطر تحت القصف    ضبط 329 عبوة مستحضرات تجميل منتهية الصلاحية في مطروح    مصرع 4 أشخاص في تصادم بموكب زفاف بالمنوفية    بالفيديو.. لحظة مغادرة مدير أمن القاهرة منطقة طلعت حرب    بعد انتشارها بسواحل المتوسط.. البيئة تصدر بيانًا بشأن قناديل البحر    محافظ الإسكندرية يشدد على الاهتمام بنظافة وتجميل الشوارع الرئيسية والداخلية    القبول بمدارس التمريض.. 220 درجة للبنات و240 للبنين بالفيوم    البرتغال يبحث عن المجد فى مواجهة تشيلى بقازان الروسية    سموحه يرفض أنتقال محارب للأهلي    علاء أبو زيد: مطروح خالية من الأزمات ومخزون السلع والمحروقات يكفى 6 أشهر    حظك اليوم وتوقعات الأبراج ليوم الأربعاء 28/6/2017.. على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    محمد رمضان يتمرد.. تخلص من عباءة البلطجي ب"جواب اعتقال"    الحكومة والبنوك تستأنف عملها الأربعاء وتعود للإجازة الخميس    برلمان ماكرون يبدأ جلساته بأغلبية من «المستجدين»    التعاون السعودى يقترب من الحضرى رغم مفاوضات المقاصة    هولندا «مسئولة جزئيا» عن مذبحة سربرنيتشا ضد المسلمين    الإهمال بالإدارة الصحية بمطاى    تثبيت الكوتة فى مؤتمر المرأة وصناعة المستقبل    من يعيد إلى «زينب» حجرتها ؟    بحث إضافة نقاط الخبز إلى المقررات التموينية    إحباط محاولة لاختراق الحدود الغربية .. القوات الجوية تدمر 12 سيارة محملة بالأسلحة والذخائر    تشريعات لتحسين الخدمات وتشجيع الاستثمار    ترشيد الإنفاق وتحفيز معدلات النمو .. إسماعيل: نسعى لخفض عجز الموازنة والسيطرة على المديونية    .. وياسر جلال ودينا فؤاد فى «أحلى النجوم»    نهلة عبد العزيز: « عودة وطن وإنجازات شعب» فى احتفال القناة الثانية بثورة 30 يونيو    سهرات العيد    أخلاقيات الحرب    آداب الحوار    الهرمونات المسئولة عن سعادتك    السباحة رياضة وهواية وعلاج من الأمراض    تستعرض إنجازات الدولة خلال 3 سنوات .. «مصر 1095» حملة شبابية غير تقليدية    دار الإفتاء توضح حكم تشميت «العاطس»    التعليم العالى: تسكين الطلاب السودانيين بالمدن الجامعية    جهات سيادية تشرف على تنسيق القبول بالجامعات والوافدين    نيللى وغادة ويوسف الشريف يرسمون ملامح رمضان 2018    رشا مجدى: البرامج الصباحية لا تقل أهمية عن التوك شو ولم يزعجنى وجود أحمد مجدى معى فى «صباح البلد»    كبير مفتشى كوم أمبو: لدينا 14 موقعاً مهماً «محدش يعرف عنها حاجة»..وقريباً فتح «جبل السلسلة شرق» للزيارة    «النواب» والحكومة يحافظان على الشعبية بإجراءات الحماية الاجتماعية    إشغالات شوارع القاهرة لا تتوقف ومطاردات المحافظة لا تنتهى    500 اتصال يومياً لطلب العلاج وكلمة السر محمد صلاح    دعوة شركات مقاولات الصرف الصحى للتأهيل لتنفيذ مشروعات بالدقهلية والبحيرة    استراتيجية جديدة للهيئة لتطوير الصادرات المصرية خلال الفترة من 2017-2023    وقف أستاذة جامعية بالأزهر بتهمة ابتزاز الطالبات    بلجيكا تحافظ على البيئة بوجبة صراصير بنكهة الثوم والطماطم بدلًا من اللحوم    10منتجات صنعها الجيش الأمريكى فى أزماته ويستخدمها العالم    حكم تقديم صيام «الست البيض» على قضاء رمضان    زعيم القرآنيين: معظم المسلمون يقدسون "المصحف" وليس القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللواء عباس كامل.. الراجل اللي ورا "السيسي"
نشر في الفجر يوم 24 - 03 - 2014


مهدي مبارك

يشبه دون كورليوني (مارلون براندو) في فيلم "الأب الروحي".. يقف في ظهر المشير عبد الفتاح السيسي منذ أن كان مديرًا للمخابرات الحربية ثم وزيرًا للدفاع، الذي كان مديرًا لمكتبه في "المخابرات"، وظلَّ مديرًا لمكتبه في وزارة الدفاع بالعباسية. هو اللواء عباس كامل، كان رفيق "المشير" في لحظاته الصعبة دائمًا: عَزْل المشير طنطاوي، عَزْل "مرسي"، فضّ "رابعة"، وربما يظلّ رفيقه، ومدير مكتبه في قصر "الاتحادية" حين يصبح "السيسي" رئيسًا.

للمرة الأولى.. ظهر اسم اللواء عباس كامل.. حين سرَّبت شبكة "رصد" أجزاء من حوار "السيسي" مع الكاتب الصحفي ياسر رزق، وكان السؤال عن عدد القتلى في فض اعتصام "رابعة"، فردّ "المشير": أسألوا عباس !.

في الليلة التي قرر فيها المشير السيسي التراجع عن الترشح ل"الرئاسة"، كان اللواء عباس حاضرًا، وبعقلية رجل مخابرات عنده قدرة تنظيمية رهيبة عدّد له مجموعة احتمالات إذا لم يترشَّح. ما بين عودة "الإخوان"، ونجاح مرشح أمريكا، وغضب شعبي، وثورة ثالثة، ومن هنا اقتنع "المشير" بالترشح.

حملات شعبية تؤيد "السيسي" ل"الرئاسة" وكلها تعمل تحت إشراف اللواء عباس، الذي يتابعها وينسق بينها وتحت يده مجموعات عمل، ومن المنتظر أن تستقيل مجموعة من موظفي الحكومة من مناصبهم للاشتراك في حملة "السيسي"، وآخر ما قام به إنه طلب عبر وسيط من أعضاء اتحاد طلاب جامعة القاهرة أن يتولوا دعم "المشير" في القاهرة.

وكشف الكاتب الصحفي مصطفى بكري أنه فوجئ باللواء عباس كامل، حين كان ضابطًا بالمخابرات الحربية، يتصل به في اليوم التالي لاتهام الإعلامي توفيق عكاشة للواء عبد الفتاح السيسي، بأنه "إخواني"، وكذّب هذه المعلومة، وقال له: "ما أذيع يستهدف قطع الطريق أمام اللواء السيسي لتولي منصب وزير الدفاع الذي يرشحه له المشير طنطاوي".

ويقول الدكتور محمد الباز، الكاتب الصحفي وأستاذ مساعد بإعلام القاهرة، إن “هناك رغبة في تقليل الفترة التي تفصل بين السيسي وزيرا للدفاع والسيسي مرشحا رئاسيا، فهذا يقلل الاحتكاك بينه وبين القوى السياسية والمرشحين السياسيين والإعلام داخل مصر وخارجها، إنها محاولة لتخفيف الضغط عليه، وهى فكرة التقطها اللواء عباس كامل، ويتابع تنفيذها بدقة متناهية".

المعلومات عن اللواء عباس كامل قليلة جدًا، أقل من المعلومات المتوفرة عن المشير السيسي شخصيًا، لكن المؤشرات تؤكد إنه رجل المرحلة المقبلة.. الراجل اللي ورا الرئيس عبد الفتاح السيسي!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.