سلاح الطيران الإسرائيلي يشن غارات عسكرية على مدفعية للجيش السوري    الفاينانشال تايمز: أوباما يسارع لتوطيد العلاقات مع السعودية    الزمالك يختتم الاستعداد للقمة بالدفاع الجوى اليوم    «شرطة التعمير» تضبط 5 قضايا «إتلاف مسطح أخضر»    مجهولون يفجرون محول كهرباء ب«مدينة القوصية» بأسيوط    نتيجة الشهادة الابتدائية في محافظة اسوان 2015    مجهولون يشعلون النار بمحطة وقود ويطلقون الرصاص بطريقة عشوائية فى طوخ    اكتشاف اصابتين جديدتين بإنفلونزا الطيور المتطورة في الصين    إشراقات فى تسبيح الله    ننشر أسعار «العملات العربية» مقابل الجنيه بالسوق السوداء    الشرق الأوسط تكشف تفاصيل لقاء مبارك بنجليه علاء وجمال ب"المعادي العسكري".. "كان في قمة سعادته"    بالفيديو.. مي كساب ترد على منتقديها بتوجيه رسالة إلى «السيسي»    اليوم.. محافظ القاهرة يفتتح أعمال تطوير ميدان " السيدة نفيسة    اليوم.. أولى جلسات محاكمة «فاطمة ناعوت» في ازدراء الإسلام    اليوم.. أولى جلسات محاكمة فاطمة ناعوت بتهمة إزدراء الدين الإسلامي    فيلم "The Boy Next Door" يحتل المركز الثانى بشباك التذكر رغم الانتقادات    صور ماكينة الصراف الآلى ب"بنك مصر" بعد تفجيرها بالشرقية    مجلس النواب الليبى يدين استهداف فندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس    محافظ الكرك يتعهد بإطلاق سراح الطيار الأردني المختطف على أيدي داعش    الاتحاد السوداني يحسم الجدل حول أزمة رعاية الدوري    عناصر «الإرهابية» يشعلون النيران أمام مستشفى دار السلام بالمعادي    «الإرهابية» تتبني زرع 3 قنابل في بنوك ومحطات وقود بالمنيا    بالفيديو.. أحمد شفيق:قاضى التحقيق لبسنى تهم عميانى .. والعودة لمنزلي ستكون فجرًا في سيارة مصفحة    بالفيديو - إيفانوفيتش يلكم ليفربول بالقاضية ويصعد بتشيلسي لنهائي كأس الرابطة    «الهادى» يطالب القوات المسلحة بحماية «آثار المطرية»    ضبط عاطل ب «الحسينية» بحوزته 75 كليو بانجو بالشرقية    وكيل زراعة أسيوط: إزالة 80 ألفا و282 حالة تعد على الأراضى خلال 4 سنوات    جراح يوصى بعدم إجراء عمليات العمود الفقرى بعد تقدم المريض فى العمر    حامد الأطير : أين الأمان من إرهاب الإخوان ؟    فيديو.. ريهام سعيد تهرب من رصاص جيش الاحتلال    مقتل ثلاثة جنود بالجيش الليبي وإصابة 25 آخرين جراء اشتباكات بنغازي    رئيس جامعة الفيوم يدشن صفحة رسمية على «فيسبوك» للتواصل مع الأساتذة والطلاب    مصر تعرب عن استيائها إزاء عدم التوازن في ردود فعل خارجية حول أعمال العنف الأخيرة    ميسي يتوعد أتلتيكو قبل مواجهة إياب ربع نهائي كأس الملك    الفيصلي يستضيف الهلال في لقاء مؤجل من «عالم النسيان»    جمهورية المطرية…هل ستحل محل ميدان التحرير    عبد اللهيان : طهران وجهت تحذيرا لاسرائيل عبر واشنطن بشأن مقتل الجنرال محمد على الله دادى    عطر الماغنوليا جديد دار الجندي فى معرض القاهرة الدولى للكتاب    مفتش ضرائب: التهرب الضريبي داخل المصلحة وصل ل 97%    تقرير يوضح "المسكنات الأفيونية" وأبرز أضرارها على الأجنة    مجلس النواب الليبي يدين استهداف فندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس    انفجار قنبلة صوت أمام استراحة مدير أمن المنوفية    الشئون الاجتماعية تبذل جهودا لتسجيل أبناء القبائل ساكني الجبال في الشلاتين    ثقة المستهلكين الأمريكيين تقفز فى يناير إلى أعلى مستوى منذ أغسطس 2007    رسمياً .. سامبدوريا يعلن تعاقده مع الأسد الكاميروني إيتو    مجدى كامل وسوزان نجم الدين ينتهيان من تصوير "كش ملك" الخميس المقبل    تعرف على أضرار تناول الأطفال للحليب    طيران الإمارات تحذر من تأثير تقلبات العملات على فوائد انخفاض تكلفة الوقود    الشرطة تفرق احتجاجات عنيفة فى بريشتينا ضد الحكومة بكوسوفو    «تنظيم الاتصالات»: خروج 7 ملايين خط دون بيانات من الخدمة    عاشر حالة وفاة بإنفلونزا الطيور بمصر في أقل من شهر    ريكاردو: لست راضيا عن التعادل ونحتاج مهاجمين جدد    بالصور.. ورشة رسم للأطفال بقصر ثقافة المستقبل    أسعار الذهب في مصر اليوم الأربعاء 28/1/2015    بن طالب: أتمنى أن أكون هداف بطولة أمم أفريقيا    اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن و«الإرهابية» بالبحيرة    موجز الفكر الديني.. «جمعة»: إغماض العين للخشوع في الصلاة «مكروه».. و«الأوقاف»: دور المناسبات بعيدة عن الصراع السياسي    الأزهر يحاور الشباب فى 27 محافظة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.