«أوبك» تدشن عصر النفط الرخيص بتثبيت حجم الإنتاج    اليوم.. وزير السياحة يلتقي وفدًا ألمانيًا    غرفةالكهرباء: لا أعطال في "جمعة 28".. ودسوقي: راجع التحصيل أمس طبيعي    أنشيلوتي: كروس مرهق لكنه سيلعب امام مالاجا    "هاتريك" كارلوس فيلا يمنح ديفيد مويس فوزه الأول مع ريال سوسييداد .. فيديو    إبراهيم محلب يصل "داكار" لرئاسة وفد مصر في القمة الفرانكوفونية    وزير خارجية قطر يصل القاهرة للمشاركة فى اجتماع وزراء الخارجية العرب    "15″ غارة للتحالف الدولي على داعش بسوريا والعراق    محتجون يشتبكون مع شرطة هونج كونج لليلة الرابعة    بدء التصويت في الانتخابات المحلية بتايوان    أنصار مبارك يتوافدون بمحيط أكاديمية الشرطة ويطالبون ببراءته    صحف السبت: فشل مخطط 28 نوفمبر.. والنطق بالحكم في قضية القرن    2000ضابط وفرد شرطة لتأمين المحاكمة    ضبط 406 قضية في حملات موسعة ل«شرطة المسطحات المائية»    "SM-J100F" هاتف جديد من سامسونج بشاشة 4,8 بوصة    القبض علي 51 إخوانيًا بتهمة إثارة الشغب بالمنيا‎    شلل مرور بطريق الكورنيش بعد انقلاب سيارة أجرة بالقرب من مستشفى المعادي    اليوم.. استئناف محاكمة «الظواهرى» في «إنشاء تنظيم إرهابي»    «السادات الديمقراطى» و«تحيا مصر» يعقدان بروتوكول سياسي برلماني    بالفيديو.. «أديب» للسيسي: افتح «الجزيرة» وشوف التحريض    فرقة العرائس والأراجوز بمستشفى المنيرة الجامعي اليوم    الليلة: الأهلى للمجد الأفريقي أمام سيوي سبورت    399 قتيلاً جراء القتال الدائر في بنغازي منذ أكتوبر    الليلة.. الزمالك يتطلع لاستعادة قمة الدوري أمام المصري    مصر ترد الوديعة القطرية بناء على طلب الدوحة    وزير الداخلية يتابع خطة تأمين جلسة النطق بالحكم في قضية القرن    بالصور.. بدء توافد «أبناء مبارك» أمام المعادي العسكري    باب التوبة    الإعلان عن أول حالة شفاء من ايبولا في مالي    اليوم السبت انقطاع المياه عن مدينة التل الكبير بالإسماعيلية    بالفيديو.. ملكة جمال العالم الإسلامى تحفظ القرآن الكريم    6 وفيات بينهم عسكريان حصيلة ضحايا أحداث الجمعة    مارسيليا يفوز على نانت بهدفين ويتصدر الدوري الفرنسي    الأسهم الأمريكية تغلق دون تغير    "التموين": ارتفاع صَرْف السلع المدعمة عن شهر نوفمبر إلى 97%    وفاة ريان نايت نجم تليفزيون الواقع عن عمر 28 عاما    سلاح الرعب بين «داعش» والإخوان    طفل يشطب إجابته الصحيحة أملاً في رفقة النبي    مقاصد سورة القصص    الثورة والإسلام «1».. نشأة المفهوم السلفي    ما تبحث المرأة عنه في الرجل    كندا تقدم 440 مليون دولار لدعم تلقيح الأطفال فى الدول النامية    انفجار قنبلتين في محيط سجن الفيوم العمومي    موظف يقتل طليقته بطريقة هوليودية    علي جمعة: لا يجوز تكفير الشيعة.. وعبدالحليم غنى «أبوعيون جريئة» لمدح النبي    احتفالية باليوم العالمى لمكافحة الإيدز على مدار يومين بالإسكندرية    اليوم: صراع "فرنسي – ألماني" بنكهة مصرية بين سموحة والجونة للتقدم في الدوري    الخارجية الفرنسية: زيارة السيسي تعكس رغبة البلدين في تعزيز الشراكة    جمال علام: نتمنى "الشيخ" مديرًا فنيًا.. وندرس إلغاء الإشراف على المنتخبات    عشرات القتلى في هجوم على مسجد رئيسي بمدينة كانو النيجيرية    الصحة: الحصيلة شبه النهائية لأحداث اليوم الجمعة 28 نوڤمبر 28 إصابة وثلاث وفيات    الرئيس: بعض السلفيين أحرقوا الكنائس.. ولا مكان للرجعيين بيننا    «الزراعة»: تجارة الأسمدة بالسوق السوداء بلغت 3 مليارات جنيه    السفير المصري والجالية اللبنانية يدعمان الأهلي في نهائي «الكونفيدرالية»    أستاذ أورام: إمكانية علاج البروستاتا بدون تدخل جراحى فى المراحل الأولى    انطلاق فعاليان مهرجان الحرية للمسرح 12 ديسمبر بالإسكندرية    اشتباكات في المطرية وعين شمس    رئيس إذاعة القرآن الكريم يرد على اتهامه بالتورط فى توظيف الأموال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.