أشرف الشيحي: هناك خطة لتطوير التعليم المفتوح ولا مجال لإلغائه    "الإداري" يوقف دعوى إلغاء حل 6 أبريل لحين فصل "الدستورية"    إحالة أستاذ جامعي للتأديب بسبب إهانة "السيسي"    معاونو النيابة العامة دفعة 2013 يؤدون اليمين أمام وزير العدل    رؤية سياسية : جنون الدولار وانفلات الأسعار !    انطلاق اولي رحلات الخط الملاحى الغردقة / شرم الشيخ    ‎سحر نصر تبحث مع بعثة البنك الدولي دعم مشروع 1.5 مليون فدان بقيمة 500 مليون دولار    محافظ الجيزة: سحب 29 وحدة بسوق الجملة بأكتوبر    وزير الصحة: تحويل مستشفى العديسات الجديد بالأقصر إلى «تأمين صحي»    بالصور.. الإسماعيلية تتزين استعدادا لإستقبال السيسي    موجز أخبار البرلمان.. لجنة تقصى الحقائق: الفساد فى شون القمح 100%    خروج عشرات العائلات من أحياء حلب الشرقية عبر الممرات الآمنة    غدا.. مظاهرة حاشدة ضد اردوغان في ألمانيا    مقتل عشرات الحوثيين بقصف للتحالف قرب حدود السعودية    ديلي ميل: بوتين متهم بخوض حرب دعائية ضد الغرب من قلب بريطانيا    السلطات الأفغانية تحبط تفجيرًا إرهابيًا لحركة طالبان    صالح موسى: شوقي غريب سبب انضمامي للإنتاج الحربي    روسيا تعقد آمالا كبيرة علي الجمباز في ريو    أتلتيكو مدريد يضم الفرنسي كيفن جاميرو أربعة مواسم    رسميًا.. المصري يضم محمد حمدي 3 مواسم    بطلان شطب عضوية هاني شكري من الزمالك    ألكسندر لاكازيت يرغب في الانضمام لآرسنال    فيراتي لا يرغب في ترك سان جيرمان من أجل ريال مدريد    تأجيل إعادة محاكمة متهمي "مذبحة كرداسة" ل 15 أغسطس    بالصور.. عباس شومان يتفقد مكاتب تظلمات طلاب الثانوية الأزهرية    سفير مصل بالأردن يتابع المصريين المصابين في حادث مأدبا    ضبط أحد الأشخاص لاتجاره بالنقد الأجنبى بالسوق السوداء بالغربية    «الأرصاد»: طقس الغد مائل للحرارة على القاهرة    ترقية 10 ضباط ضمن حركة تنقلات الشرطة بدمياط    محمد خان.. مصري رغم أنف الجميع    "ثقافة منشأة ناصر"" يحتفل بذكرى ثورة 23 يوليو وتأميم قناة السويس    سعد لمجرد يعتذر لشعب الجزائر    الوزير ل"وكيلة الصحة بالأقصر": "اديتك 2 مليون جنيه من شهرين وديتيهم فين يا ناهد"    دراسة.. الأسماك تقي من سرطان الأمعاء    الوسائد الهوائية فى السيارة تقلل الإصابة بكسور الوجه    انطلاق المهرجان الصيفى للموسيقى بالمسرح الرومانى بالإسكندرية 4 أغسطس    وصول 325 عاملا مصريا من ليبيا عبر منفذ السلوم بينهم 118 متسللا    وفد برلماني يشارك في اجتماعات لجان البرلمان الأفريقي    القضاء الإداري يرفض وقف برنامج «مانشيت»    إلغاء رحلات جوية بمطار القاهرة لانخفاض الحركة الركابية    الرواية .. كل الفنون    الآلاف من مسلحي الحشد الشعبي يصلون الرمادي    «دراسات الإسلام السياسي»: «الخطبة المكتوبة» تؤدي إلى التطرف    القابضة للمطارات: لم يتحدد موعد افتتاح مبني الركاب "2"    الرضاعة الطبيعية تساعد على نمو خلايا المخ بين الأطفال المبتسرين    حيوان "الرائل" آكل العسل يساعد الإنسان في اكتشاف خليه النحل    رحلات مكوكية لوزير الطيران.. لإعادة الحركة الجوية بين مصر وروسيا    جنح مدينة نصر تستمع لدفاع أحمد عز في النظر على قرار حبس موكله ب"سب زينة"    شاهد.. محمد رمضان يفاجئ جمهوره بصورة من "جواب اعتقال"    أكثر من 2000 شاب يخوضون اختبارات فرق الشارع لمشروع حماية الأطفال بلا مأوي    الطالع الفلكى السّبت 30/7/2016 ... تَرْجَمَة خَاطِئَة !    خاص .. الاهلي : نعم نفاوض ستانلي    تعرف على وصية سوزان تميم بخط يدها    التربية الحسنة للأبناء في الإسلام    آداب ليلة الدخلة    عبد الماجد ل"شرابي" وآيات العرابي: اعتذرا .. فإن لمزناكم ستتأذون    بالفيديو.. "كريمة": ضم أموال الأوقاف لموازنة الدولة حرام شرعًا    «نصر»: 90% من المساجد بالمحافظات تحت سيطرة الأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.