الزمالك فى اختبار صعب أمام المقاصة فى استاد السويس    دي ماريا: الأرجنتين صنعت تاريخًا ولكنها تريد أن تبقى الأسطورة    سيدات اليابان تهزم إنجلترا بهدفين وتتأهل لنهائي المونديال    مصدر عسكري ينفي ل"الوطن" سقوط 7 شهداء من أبناء دمياط في أحداث سيناء    بالفيديو مظهر شاهين: الإخوان عجلوا بنهايتهم    مدحت العدل: من قتل النقراشي هم قتلة النائب العام    "المالية" تخصص 38 مليار جنيه لتمويل منظومة دعم الخبز العام المقبل    رئيس وزراء العراق يعزي السيسي في شهداء الجيش والنائب العام    إيفونا متحديًا رئيس الوداد: "لقد اتخذت قرارًا ولن أغيره"    بعد الفوز علي الاتحاد .. جماهير المصري تغني وترقص '' اصحي يا بورسعيد .. الليله ليلة عيد    وكالة الطاقة الذرية: إيران خفضت مخزونها من اليورانيوم    الأمم المتحدة تعاقب للمرة الأولي 6 قادة عسكريين في جنوب السودان    انفجار بقضبان السكة الحديد بالشرقية    مجهولون يهاجمون مدرعة شرطة فى بنى سويف دون إصابات    بالصور| قضاة الأقصر يتلقون العزاء في النائب العام بحضور شيخ الأزهر    الجيش يصفي 23 إرهابيا في الساعات الأولي من صباح اليوم برفح    بالفيديو.. صابرين ل «هانى رمزى»: «يخرب بيتكم.. حرام عليكم»    ظهور خاص ل"عمرو الليثى" في مسلسل "لهفة" اليوم    بالصور.. فتح الطرق المؤدية لسرادق عزاء «النائب العام» في قنا    بالصور.. محافظ سوهاج يقدم واجب العزاء في النائب العام    مقتل 3 من الإخوان بينهم نجل أمين «الحرية والعدالة» بالغربية    بالصور.. خادم الحرمين يؤكد أهمية متابعة مشروع توسعة المسجد النبوي    إخماد حريق نشب في منطقة "القصور الأموي"' جنوب المسجد الأقصى    ضبط 3 عاطلين أثناء قيامهم بالحفر والتنقيب عن الأثار داخل عقار سكنى    مدير أمن الغربية يتفقد الأكمنة الثابتة والمتحركة في جميع أنحاء المحافظة ليلا    بالفيديو والصور.. شاب يرتدي "فستان باليه" ويرقص به في القاهرة الجديدة    النفط الأمريكي يسجل أكبر نسبة هبوط منذ إبريل    "صحافة القاهرة": مذبحة نهار رمضان.. 4 كاميرات تكشف المتورطين فى اغتيال النائب العام.. المالية تسعى لخفض عجز الموازنة الجديدة إلى 8.9%.. وارتباك فى المعاشات بسبب بيان "التضامن"    تموين الدقهلية: 60 مخبز جديد للقرى والنجوع    الطيران العراقي يصفي 23 إرهابيًّا بالأنبار    المكسيك تعثر علي سيارة مكتظة بالمتفجرات بالقرب من الحدود مع أمريكا    الأهلي يسافر شرم الشيخ الأحد    اختطاف ابنة الفنانة رانيا يوسف بأحد الأندية    موجز الفن.. ديانا كرزون تلجأ للغناء في التجربة الخفية.. طلاق بن أفليك وجينفير جارنر.. وآسر يوقع على عقد "إستيفا"    أهالي الإسماعيلية ينظمون حملة للتبرع بالدم على خلفية هجمات سيناء «صور وفيديو»    6 فوائد لتناول التمر بالحليب أهمها تنظيم السكر والوقاية من السرطان    مصطفي العلي ينتهي من "دينا جديدة".. ومفاجأة بعد العيد    "الزاهد": الإرهاب لن يفرض أجندته على المصريين    استقرار حالة محمد شديد قناوي بعد إصابته بهبوط حاد    بالصور.. مدير أمن دمياط يشرف على حملة «التبرع بالدم» لمصابى الجيش    مصر للسياحة تدشن برنامج اعرف بلدك لتدعيم المناطق السياحية    الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة لكن أزمة اليونان تقيد مكاسب "وول ستريت"    بي.إم.دبليو تتفوق على مرسيدس في السوق الأمريكية    تهاني الجبالى: مصر في حالة حرب مع الصهاينة    الأوقاف: القضاء على التنظيمات الإرهابية وتجفيف مصادر تمويلها "واجب شرعي"    مهاجم المصرى: أحرزت أغلى هدف فى حياتى وضمنا البقاء فى الممتاز    فصل حسن البرنس من عمله بكلية الطب بجامعة الإسكندرية    وقفة احتجاجية ل "القضاة" تنديدا بالإرهاب واغتيال النائب العام.. اليوم    مواطنون بالسويس يتسابقون للتبرع بالدم لمصابي الجيش والمدنيين بسيناء    وزير المالية: عازمون علي أستكمال مسيرة الإصلاح والبناء    بالصوت .. الخريطة الذهنية لسورة يوسف (12 60)    الآداب الواجبة فى شهر رمضان    «صدى البلد» تقلص الفواصل الإعلانية    البدرى فرغلى: رفضت الملايين مقابل بيع الوطن!    مريض الزهايمر إذا أكل أو شرب ناسيًا فى نهار رمضان فصيامه صحيح    من أسماء الرسول ابن العواتك    «السجائر الإلكترونية» تزيد من الإقبال على التدخين    كبسولة رمضانية عن: القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.