«الحرية»: زيادة اللجان النوعية أهم مكتسبات برلمان 30 يونيو    مغازى فى تكريم الفائزين بمسابقة «النيل مستقبلنا»    انطلاق البرنامج القومى لتنمية الوعى بالمحليات    مؤشر "فايننشال تايمز 100" يغلق على انخفاض بنسبة 2.7%    محافظ قنا يصدر حركة تنقلات بين رؤساء المدن    محمد بن راشد يعلن عن أكبر تغييرات هيكلية في تاريخ الحكومة بالإمارات    77.1 % من الموظفين لا يعرفون قانون الخدمة المدنية    الرئيس الفلسطيني: هناك حوار مع عدد من الدول الكبرى للضغط لعقد مؤتمر دولي للسلام    كلام محايد    كلمة حق    بدون مجاملة    سبورتينج لشبونة يفشل في استعادة الصدارة    مصرع وإصابة 44 في انقلاب أتوبيس بالكريمات    "ابني اتخطف يابا" أحدث وسيلة لسداد "القرض"    تفكيك 3 عبوات ناسفة بالشيخ زويد    المرأة تعود لمجلس السينمائيين .. بأعلي الأصوات    أكشن    عزف علي حرف    تأجيل محاكمة مرسي و 10 آخرين بالتخابر وتسريب وثائق الأمن القومي إلي الغد    «نيو سينشري»: جوائز «جمعية الفيلم» تؤكد صحة رهاننا في الإنتاج والتوزيع    محمد سعد يكشف سبب الاستعانة بشخصية بوحة في"وش السعد"    الأطباء: مواقع النت كاذبة بشأن عدم علاج أفراد الشرطة    فضفضة    كوكا احتياطيا فى مواجهة براجا أمام استوريل بالدورى البرتغالى    "الأزهر" يؤكد استمراره في أداء رسالته الوسطية لنشر سماحة الإسلام    انقطاع المياه بملوي غدًا لتوقف محطة مياه عملاقة عن الضخ في المنيا    شكرا لردكم    ضبط حلاق بحوزته مخدر الحشيش بالوادى الجديد‎    6 رسائل هامة من وزير الداخلية للشعب المصري    4 وزراء يحددون خارطة الطريق لتطوير مناهج التعليم 11 محورا في الخطة.. الارتقاء بالمعلمين ومواكبة التطورات الحديثة    عندي فكرة    آرسنال يخطط لتجديد عقد "سانشيز"    مقتل 6 وإصابة 9 جراء تفجير انتحاري في إقليم باكتيكا بجنوب شرقي أفغانستان    من البلاغة النبوية    السلطات اليابانية تنفي خطورة بركان ساكوراجيما على محطة نووية    كندا..إنهاء ضرباتنا ضد داعش في 22 فبراير    19 منظمة تستنكر منع جمال عيد من السفر    " التموين": بدء الأوكازيون الشتوي اليوم ولمدة شهر    تأجيل اختيار رئيس لبنان    وزير الصحة : تطوير 4 مستشفيات بالغربية بتكلفة 78 مليون جنيه    بالفيديو..البرق يصعق طائرة إماراتية    بالفيديو.. فتاة تقيم علاقة زوجية بالرجال في الأحلام    بالفيديو.. داعية إسلامية توضح حكم الزكاة بملابس جديدة    مطالب لوزارة الثقافة بإصدار أعمال ابتهال سالم الكاملة    قل لها    أخبار ثقافية    أجهزة الأمن بالإسكندرية تضبط مهندساً وباحثاً قانونياً وموظفاً بحى شرق    أحمد حسن مكى يرفض اللعب فى الدورى الروسى    الأهلى السعودى يدرس الاستغناء عن عبد الشافى    عبد الحفيظ: لقاء القمة لن يحسم بطل الدورى    ضبط 1120 قضية خلال العام الماضى منها 172 اختلاس و200 رشوة و52 غسيل أموال و66 كسب    القبض على عاطل لقيامه بفرض إتاوات على قائدى السيارات بشبرا الخيمة    مليار جنيه استثمارات «هندية- إماراتية - مصرية»    البحيرة تصرف «سوفالدى» ل18 ألف مريض    «المصريين الأحرار» يستعرض مشاكل سوهاج.. ويُقدم مبادرة لحل مشكلة «الألتراس»    البورصة تنهي تعاملاتها على ارتفاع جماعي    البحوث الإسلامية يوضح الشروط الواجب توافرها في آلة الذبح والذبيحة    الجندي يوضح «هل يقرأ المأموم الفاتحة أم يستمع للإمام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.