رئيس القابضة للغازات : بعض اصحاب مصانع الطوب اتلفوا العدادات ومديونياتهم وصلت 300 مليون جنيه لصالح البترول    "تعاونيات البناء" تجري أول قرعة لتخصيص أراضٍ لجمعيات الإسكان    بدء تطبيق تعديلات قانون المرور.. أهم الأخبار المتوقعة    تنفيذ 6 قرارات إدارية لإزالة التعديات علي أملاك الدولة بالوادي الجديد‎    وزارة الزراعة: خطة لتوفير الأسمدة لمنع السوق السوداء من رفع الأسعار    الأهلى يبدأ الاستعداد لنهائى الكونفدرالية اليوم    الصحافة العالمية تحتفي بالأسطورة ليونيل ميسي    غدا..انطلاق شعلة بطولة دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد من الإسماعيلية    الأهلي يستأنف تدريباته اليوم أستعدادا لسيوي سبورت    رمضان صبحي: لم أرفع شعار "السيسي"    بدء المعرض السنوي للصحافة المدرسية بالسويس بمشاركة طلاب 75 مدرسة    البابا تواضروس يترأس صلاة الجنازة على شيخ مطارنة الكنيسة الأرثوذكسية    لقاء مع وعاظ الأزهر لمناقشة تحديات تهدد أمن الوطن    المرزوقي يدعو السبسي لمناظرة تلفزيونية قبل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية    تنظيم القاعدة يعلن مسئوليته عن هجمات ضد الحوثيين بمديرية رداع بالبيضاء    المصالحة مع قطر    ليفني: لن أدعم مشروع قانون "يهودية إسرائيل"    إصابة 5 تلاميذ بالتهاب كبدي وبائي «A»    فيديو.. «الصحة»: «أنفلونزا الخنازير» موسمي    ضبط عاطلين وبحوزتهما سلاح ناري ومواد مخدرة بقنا‎    اليوم.. محاكمة 68 متهمًا ب«خلية الظواهري» الإرهابية    ننشر تعديلات أحكام قانون المرور    السيطرة على حريق بالمبنى الإداري بجامعة القناة    توقف حركة قطارات الاسماعيلية بعد العثور على قنبلة    اليوم: محاكمة وزير الثقافة لاتهامه بسب رئيس القومي للسينما    بالفيديو.. سائق نقل: "لو بطلت مخدرات مش هتكيف و هعمل حوادث"    المغرب.. مقتل 17 وإصابة 200 شخص في فيضانات عارمة    اليوم ..استكمال سماع شهود"مذبحة بورسعيد"    عتاب شديد اللهجة من مفيد فوزي لوائل الإبراشي بسبب استضافة محمود شعبان    بالفيديو.. أمين بعد ظهور «البرادعي»: شامم ريحة وحشة    تل أبيب تتهم مواطن من عرب اسرائيل بالانضمام إلى «داعش»    الغني    ضبط 280 بائع متجول في حملات موسعة على «المترو» والقطارات    المهيمن    «حلمي»: رفع الحظر عن تصدير أسلحة «مكافحة الشغب» الإيطالية لمصر    موظف اليونيسف يغادر المستشفي بعد شفائه من «الإيبولا»    بالصور .. النور يستعيد لافتاته المُزالة بالإسكندرية .. ويؤكد : وضعنا حل للأزمة    إيمي سمير غانم تفجر مفاجأة بخصوص ملابسها في «هبة رجل الغراب»    اليوم .. ثقافة الإسكندرية تواصل احتفالات عيد الطفولة    بالصور.. اليوم الثاني من فعاليات "مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام"    بالفيديو.. أصوات مشادات الأمن ومحمود شعبان لحظة القبض عليه داخل «دريم»    وزارة الكهرباء: سرقات التيار تمثل 15% من إنتاج الشبكة القومية    هانجر جيمز يتصدر ايرادات السينما بأمريكا الشمالية    بالفيديو.. علي جمعة: لا يجوز للأم إظهار «صدرها» لأبنائها    "أوباما" يؤيد ترشح هيلاري كلينتون لانتخابات الرئاسة الأمريكية    مصدر أمني ينفي القبض على صاحب مقولة "هاتولي راجل"    بالفيديو.. علي جمعة: خروج المرأة للعمل يضيع أطفالها    مجموعة دول غرب إفريقيا ستدرب طواقم صحية لمكافحة "إيبولا"    مسيرة ل«النور» بقنا للتحذير من الخروج في 28 نوفمبر    السيد عيد : أنا كسبت كتير من مباراة الاهلي    انفجار محدث صوت أعلى كوبري «أحمد سعيد» بالعباسية    الأزهر يعقد مؤتمراً دولياً لمكافحة الإرهاب والتطرف أوائل ديسمبر    الشيف شلبى يقدم طريقة عمل "رافيولى بالجبن وصلصة الطماطم"    عصام الحضري: خروج مصر من أمم إفريقيا مسئولية الجميع.. وطالبت باستمرار شوقي غريب حتى 2018‎    6ر64 % نسبة التصويت في الانتخابات الرئاسية التونسية    سفير اليابان يزور مطار برج العرب ويبحث تطويره    وزير الأوقاف يطالب «الإبراشي» بطرد شيخ «هاتولي راجل» من الاستديو    حقيقة أيقاف رمضان صبحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.