«الصغير وحلمي وشعبولا» في احتفالات قناة السويس بالقليوبية    مدبولى ل«الشروق»: مساهمة شركات مصرية وعربية إلى جانب «إيجل هيلز» فى «العاصمة الجديدة»    تدمير 20 منزلا وتشريد الآلاف بسبب حرائق الغابات في كاليفورنيا    عمليات إرهابية مختلفة في مدن جنوب شرق تركيا    اليوم.. مجلس الزمالك بالكامل يحضر مراسم التتويج بدرع الدوري    دي ماريا يصل قطر لإجراء الكشف الطبي    تأجيل إعادة محاكمة 533 إخوانيا فى قضية «أحداث العدوة» إلى سبتمبر المقبل    ضبط 127 هاربًا من أحكام في حملة ب«قنا»    بالصور.. محلب يفتتح المتحف الحيواني بالجيزة    حريق بجوار شريط السكة الحديدية ب«دمنهور»    بالفيديو.. سخرية من تعيين أحد "الظالمين" مديرًا لمسجد عمرو بن العاص    الحوار الاستراتيجي وتأمين افتتاح القناة يتصدران عناوين الصحف المصرية الصادرة اليوم    بالفيديو.. مشادة كلامية بين البدري فرغلي وتامر عبد المنعم بسبب «مبارك»    شكري يتلقى رسالة شكر من مبعوث الأمم المتحدة للأزمة الليبية    الجيش النيجيري يحرر 178 رهينة من أيدي عناصر جماعة "بوكو حرام"    كيري يلتقي نظيريه الروسي والسعودي في قطر    هجوم إرهابي جديد على ولاية البويرة بالجزائر    إيران تعتزم تجديد أسطولها الجوى    رئيس الوزراء الأسترالي يحقق في «أموال الساسة»    اليوم.. بدء اختبارات القدرات لطلاب الشهادات المعادلة    15 مليار جنيه مديونية القطاع الصناعى ل«إيجاس»    مهاب حسام .. أفضل صانع ألعاب فى بطولة العالم لليد    اليوم.. استئناف دعوى اعتبار «الألتراس» جماعة إرهابية    ألمانيا تخصص أماكن لانتظار السيارات للنساء فقط    هل الخميس القادم اجازة رسمية بسبب افتتاح قناة السويس ؟    23 مليون عاطلٍ عن العمل في الاتحاد الأوروبي    «الشباب والرياضة» تطلق البرنامج التدريبي لخريجي الأزهر    مستشفى الجونة: خروج مصابي «الطائرة الإيطالية» بعد استقرار حالتهما    مجهولون يطلقون النار على شرطي بالفيوم    الأرصاد: ارتفاع شديد في درجات الحرارة يُسقط «أمطارًا» جنوبي البلاد    ضبط ألف قرص مخدر بحوزة عاطل بالقصير    بالفيديو.. «عبد المنعم» ل«الإبراشى»: «كل ما أجيلك تسيب الناس تشتمني»    أسباب عدم حضور أسرة الملك أحمد فؤاد حفل افتتاح القناة    عمر خيرت يقود «أوركسترا» حفل قناة السويس الجديدة بحضور «السيسي»    الوليد بن طلال يرأس وفد كبار رجال الأعمال لحضور حفل القناة    بالفيديو .. النرويج تدخل «جينيس» بأكبر مخروط «آيس كريم» في العالم    إصابة 90 شخصا بالسالمونيلا بولاية واشنطن الأمريكية    «ثقافة أسوان» يستكمل أسبوعه الثقافي ضمن مبادرة صيف ولادنا    "ميشن امبوسيبل " يتصدر إيرادات دور السينما في أمريكا الشمالية    «صيادلة القليوبية»: سوفالدي نجح في 90% والباقي للفروق الفردية بالمرضى    الإسكواش يواجه ماليزيا فى الدور قبل النهائى لبطولة العالم للناشئين    بالفيديو.. محمود أباظة: السيد البدوي طرد الوفديين الحقيقيين من الحزب    وزيرا الآثار والسياحة يفتتحان اليوم معرض القناة بمتحف السويس القومى    القائمة الإفريقية تحدد موقف جدو من الانضمام لسموحة    الاتحاد السكندرى يبدأ الإعداد للموسم بالأكاديمية البحرية غداً    توزيع البوتاجاز بالكارت الذكى على طاولة وزارتي التموين والبترول    البلجيكي فان ونسل مديرا فنيا للمنتخبات السعودية    ننشر فيديو استعدادات تنفيذ أطول غطسة بقناة السويس خلال الاحتفال    وزير التعليم العالى: طلاب المرحلة الأولى مستقبل مصر.. وافتتاح "القناة" عيد للمصريين    مخرج «ظرف أسود»: كنت خائف من مستوى حلقات المسلسل    وزير التربية والتعليم: سيتم تعديل المناهج بعد افتتاح تفريعة القناة    ملتقى الفكر الإسلامى:قضاة مصر يحكمون بشرع الله.. ولا تسييس للأحكام    الإفتاء : داعش .. مافيا للاتجار بالبشر    توفي إلي رحمة الله    بالفيديو.. حكم أداء جميع الصلوات في المنزل دون الذهاب للمسجد    بفهم    مرض المحاربين    واحد من الناس تطلق حملة للتبرع للمصابين بنقص الدم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.