تكثيف أمني وغلق عبد الخالق ثروت تزامنًا مع اعتصام الصحفيين    «صبحي» و«حجازي» يهنئان السيسي بذكرى «الإسراء والمعراج»    جابر نصار: شرطة دبى "مثل" فى الكفاءة.. و"زايد آل نهيان" أوصى بمصر خيرًا    إخلاء سبيل 3 أطفال حدث بكفالة في "أحداث جمعة الأرض"    النفط يرتفع مع هبوط الدولار لأدنى مستوى في 18 شهرا أمام الين    «الإسكان»: بدء دفع مقدمات حجز 500 ألف وحدة بالإسكان الاجتماعي اليوم    وزير التخطيط يتوجه إلى أمريكا فى زيارة رسمية للبنك الدولى    ننشر تفاصيل حريق ميناء شرق بورسعيد    وزير القوى العاملة: بدء قبول طلبات راغبي العمل ل«ضابط أمن ب1800 جنيه»    ارتفاع جديد لسعر النفط إثر هبوط الدولار    "المنظمة العربية" تدعم السياحة البينية ل"شرم الشيخ"    فصائل المعارضة السورية تقصف مناطق سيطرة النظام في حلب بكثافة    أخبار كريستيانو رونالدو اليوم.. بيل يفكر بالرحيل عن الريال بسبب الدون    مقتل 3 أشخاص إثر سقوط مروحية شرقي روسيا    بالفيديو.. تلاوي تطالب مجلس الأمن بالتأكيد على توفير الحماية للاجئات    ملك أسبانيا يحل البرلمان ويدعو لانتخابات جديدة في 26 يونيو المقبل    قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل توغلها شرق غزة    الزمالك ب "كتيبة مدربين" يواجه الجيش من أجل "الثأر"    مارتيال يفوز بجائزة أفضل هدف في الموسم    جوارديولا: فيدال كان يلعب مع يوفنتوس كما لو كان يلعب في فناء منزله    تدريبات الأهلي| مارتن يول يتألم والشيخ يشارك    «الشادلي زويتن» يستضيف لقاء أهلي طرابلس والمقاصة بالكونفيدرالية    تأجيل محاكمه 3متهمين في احداث عين شمس ل 21مايو المقبل    إصابة عامل في حريق منزل بسوهاج    «الأرصاد»: انخفاض درجات الحرارة الأربعاء.. وأمطار خفيفة شمالًا    ضبط مصنع للشيكولاتة بدون ترخيص بالإسكندرية    الحماية المدنية تُبطل مفعول 4 عبوات ناسفة داخل مخزن للمواد المتفجرة بالمحلة    السكرتير العام لمحافظة المنوفية يفتتح حديقة الأندلس بمدينة منوف    مصرع وإصابة 12 شخصًا في حادثي تصادم بالبحيرة    أحد أبطال مسرح مصر يكشف عن اخر أمنية لوائل نور‬ قبل وفاته    "الآثار" تستعرض نتائج المسح الرادارى لمقبرة توت عنخ آمون بالمتحف الكبير    سيلفي أمينة خليل بكواليس «جراند آوتيل»    غرفة صناعة السينما ليس لديها الإيرادات الحقيقية للأفلام    بالصور.. وكيل صحة الشرقية يرصد مخالفات خلال زيارته لمستشفى «أبوحماد»    باحثون: الرياضة تحافظ على شباب المخ وتقي من الزهايمر    كارتر: رئيس الوزراء العراقي في موقف قوي رغم الاضطرابات السياسية    الداخلية ترقي شهيد بقطاع الأمن المركزي سابقا إلى رتبة رائد    تويتر: ارحل يا مرتضى    إحالة 15 متحرشًا خلال "شم النسيم" للنيابة العامة    خاص .. الشيخ ينتظم في تدريبات الأهلي    عصير التفاح المخفف أفضل علاج لحالات الجفاف عند الأطفال    نائب رئيس الجمعية الفرنسية للعلاج الطبيعي يطرح حلولا لعلاج آلام الظهر    دراسة أمريكية: تضاعف أعداد الأطفال المصابين بمشكلات صحية مزمنة    أسبوع حاسم فى مستقبل رئيس فنزويلا    الشفافية الدولية: الفساد منتشر في العديد من الدول العربية.. لبنان في خطر.. و50% من المصريين دفعوا رشي    ريهام سعيد توجه رسالة إلى منتقديها اليوم بعد عودة برنامجها    أحمد السقا يروي تفاصيل "المشهد" الأكثر خطورة فى تاريخه السينمائي    بالصور| أحمد سعد يحيي "عيد الربيع" في المنيل.. وريم البارودي "مفاجأة" الحفل    صور .. هل يكون الشرقية "ليستر سيتي" مصر الموسم المقبل    الدكتور فتحى الحلوانى لصباح الخير : الامامة والاممية انتقلت من بنى اسرائيل الى امة محمد بسبب فسادهم وعصيانهم    اليوم .. وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية يشهدان الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج    تعديلات مرورية بنفق الشهيد أحمد حمدي لمنع الحوادث    الرحلة النبوية    الحقائق الكونية    فضائل شهر شعبان.. فيه ترفع الأعمال إلى الله تعالى    تفاصيل اجتماع الإخوان بحلفائهم قبل 30 يونيو.. لتشكيل حكومة إسلامية    توقعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 3 مايو    كلهم خبرا ء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.