حمدي بخيت: انعقاد الدورة التثقيفية شهرياً لرفع الروح المعنوية للضباط والجنود    اليوم.. «التيار الديمقراطي» يناقش إمكانية تغيير موقفه من خوض الانتخابات    محافظ المنيا يضع حجر الأساس لكنيسة ضحايا «مذبحة ليبيا»    محلب: قمة أفريقية كبرى في مصر يونيو المقبل    خلفان: تليفزيون إيران اعترف بالتدخل في اليمن.. و«الحزم» ستقضي على الخلافات الطائفية    بورصة مصر تربح 6.2 مليار جنيه خلال 3 شهور    نجم: 66 مليار جنيه مساهمة قطاع الاتصالات فى الناتج القومى العام الماضى    الصرف الصحى والبطالة ومياه الرى صداع فى رأس القرى بالفيوم    وزير الخارجية اليمنى: نطالب بدعم بري عربي .. ونطمح للانضمام «للتعاون الخليجى»    موجيريني تهنئ بوخاري على فوزه في الانتخابات الرئاسية بنيجيريا    مجهولون يفجرون محول كهرباء بالشرقية    غادة عبد الرازق :اعتزلت التمثيل وتوقف تصوير «الكابوس».. ومعجبيها: دي كذبة أبريل    ورشة عمل لممثلي الجمعيات الأهلية بوزارة الدولة للسكان ..الأسبوع المقبل    لافروف يؤكد التوصل إلى اتفاق بين إيران والقوى الكبرى يتضمن رفع العقوبات    مندوبة أمريكا تهاجم "روسيا" على هامش مؤتمر الكويت    إدخال 700 شاحنة بضائع ومواد بناء لغزة عبر معبر "كرم أبو سالم"    بالفيديو.. أحمد موسى يوجه سؤال ل"السيسي" بعد إعادة السفير القطري للقاهرة    فينوس تسقط أمام سواريز وبتكوفيتش تصل قبل النهائي في ميامي    جريشة: ضميري يؤنبني بسبب ركلة جزاء الرجاء    رسمياً.. ريال مدريد يتعاقد مع ظهير بورتو ب31.5 مليون يورو    إصابة "ألابا" تثير قلق منتخب النمسا وفريق بايرن ميونيخ    جاريدو يحذر من هذه الكارثة    22 الرقم الذى أثار عاصفة    البابا تواضروس يلتقي صحفيي الملف القبطي الخميس    بالصور.. ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة السيارات بقنا‎    التخابر مع قطر وأحداث الأزهر و أبرز محاكمات اليوم    بالصور.. ضبط 7 أشخاص يتاجرون في البنزين والسولار بالشرقية    ضبط عاطلين بحوزتهما فردى خرطوش و20 قرصا مخدرا شرق الإسكندرية    طرح أراض بمحافظات "بورسعيد "و"الأقصر" و"أسيوط" بنظام المطور التجاري قبل نهاية العام المالي الحالي    أكاديمية الفنون تستعد لاستقبال أميتاب باتشان    رئيس الوزراء البريطاني : أنا بن عم كيم كاردشيان    بالفيديو.. نجل حمادة سلطان: المهن الموسيقية قتلت والدتي    بالفيديو..رجل يرسل صور زوجته عارية للشباب عبر الإنترنت    بالفيديو.. بماذا داعب "السيسي" أحد رجال القوات المسلحة؟    الأزهر يتقدم بشكوى ضد «القاهرة والناس»    طريقة عمل السينابون الأصلية للشيف سالي فؤاد    محاكمة 76 متهمًا في "أحداث الأزهر"    وفاة أكبر معمرة بالعالم عن 117 عامًا باليابان    استعدادات لصد هجوم لداعش بالرمادي    بالفيديو.. ملحد ينهي حلقته مع عمرو الليثي ب"بإذن الله"    تعرف علي حالة الطقس اليوم الأربعاء.. ودرجات الحرارة المتوقعة    غير 8 عادات فى حياتك للتخلص من الوزن الزائد    بالفيديو.. نجوم التانجو يهزمون الإكوادور بصعوبة في غياب ميسي    خبير دولي: اذا استمرت قوة الدولار سيزداد الضغط على أسعار الذهب لتتراجع    الكونجرس: ارتفاع ضرائب الأفراد لأعلى مستوى في 2014    إيهاب جلال يعاقب سعيد مراد بالاستبعاد من تشكيلة المقاصة    انطلاق فعاليات مهرجان الفيلم القصير بالإسكندرية بمشاركة 45 فيلما 7 إبريل    أمطار وموجة برد ورياح بشمال سيناء    نقابة الصحفيين تحتفل بالذكرى الرابعة والسبعين لتأسيسها    انتقل الي الأمجاد السماوية علي رجاء القيامة    اليتيم ذو الخلق العظيم    الحزم في مواجهة الإرهاب    العودة إلى الصواب    ريم القليوبية "فصيحة" العرب    بحضور الرافعي والعادلي ونصار:    إغلاق الصنابير آليا    مجرد رأى    الزبيب.. مذاق لذيذ وفوائد كثيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.