تجدد القصف المكثف على غزة.. وارتفاع حصيلة الضحايا ل707 من الفلسطينيين    32 شركة طيران دولية علقت رحلاتها إلي مطار «بن جريون» الإسرائيلي لليوم الثاني    إلى متى يستمر النجوم الكبار؟    ضبط إخوانى حرض على أعمال عنف ضد الأمن بشمال سيناء    بعد عبوره المانش .. السباح المصرى «أحمد ناصف» يصل من لندن    القبض علي عاطل بحوزته مواد مخدرة بقصد الإتجار بالغربية    ارتفاع قتلى اشتباكات مطار طرابلس إلى 18 شخصا    شركة Bee تجري تجربة أولى لتحصيل فواتير الكهرباء الكترونياً    مؤسسة مصر الخير بالأقصر تنظم حفل إفطار جماعي للعاملين وإعلاميو المحافظة    إيمان يونس تشدو ب«بنات كتير بيغيروا مني»    إبراهيم محلب لشباب أبو سمبل: كل مطالبكم ستتابع بدقة    اليوم.. محافظ الغربية يفتتح معرضا للسلع الغذائية بمنطقة الجلاء بطنطا    بالصور..أمن المطار ينظم إفطارا جماعيا وأمسية دينية بقيادة قوات الأمن    مصرع عاطل على يد أب ونجله بسبب خلافات مالية بينهم بالشرقية    الإمارات تعلن تأييدها للجهود المصرية لوقف إطلاق النار في غزة    تامر أمين ل"خالد صلاح":"ماسبيرو" يفتقد للكفاءات ويحتاج لثورة إصلاح    عبد الحكيم عبد الناصر: جمال سليمان أسوأ من جسد شخصية والدى    مروة جمال تجهز لأول ألبوماتها "مفيش غيرى"    بالفيديو.. مفتى الجمهورية: عدم ارتداء «الحجاب» لا يبطل «الصوم»    إصابة طبيب سيراليونى يعالج مصابى إيبولا بالمرض    رئاسة الجمهورية: هذه حقيقة رفضنا لتبرع من جامعة القاهرة    استطلاع للرأي: 42% من الأمريكيين يؤيدون أوباما    داعش يغطي عارضات المحال "المانيكان" ويعتقل كل من لا ترتدي نقابا في الرقة    بالفيديو.. إيناس الدغيدى تفتح النار على الرجال ..وتؤكد: "كلهم خونة"    أمن سيناء ينقذ 32 مسيحيا تعطل بهم أتوبيس خلال رحلة دينية    الأوقاف تنشر إجمالى مكافآت تتعدى المليون جنيه للفائزين في المسابقة العالمية والمحلية لحفظ القرآن الكريم    والد شهيد أسيوط في مجزرة " الفرافرة" : الشهادة والعسكرية شرف لكل مواطن مصري    البابا تواضروس يهنئ شيخ الأزهر بعيد الفطر تلفونيا من النمسا    بالفيديو.. الاعتداء علي فريق مكابي حيفا الاسرائيلي    أمن السويس يفرق مسيرة «إخوانية»    حريق يلتهم فدان موز بأسنا    عقد قران هنادى ابنة الفنانة فيفى عبده على رجل الأعمال شادى العزايزة    اليوم .. "عامر جروب" تعقد عموميتها للنظر في زيادة رأس المال    أوقاف المنيا تحدد 70 ساحة لصلاة عيد الفطر    صلاة الفروض الخمس جهرية بفيصل خلال رمضان    "كفاية": حديث الرئيس عن حادث الفرافرة بمثابة التزام شخصى منه بمعاقبة الإرهابيين    4 عصائر تساعدك على فقدان وزنك    أطباء السويس يخاطبون المحافظ لغلق عيادات العلاج بالأعشاب    كيفية تفادي الحموضة في الصيام    "مديرية الصحة بالفيوم" ترصد إهمال بالمستشفي العام بالمحافظة (حشرات-بقع دماء بالغرف)    فيديو.. توفيق عكاشة يرد ب "لفظ خارج" على المطالبين بمناقشة "ميزانية الجيش"    نساء حول الرسول .. أسماء بنت عميس صاحبة " وسام الإيمان"    26 رمضان .. العودة من غزوة تبوك    محافظ الفيوم بجولة تفقدية لمواقف السيارات والأسواق بمراكز المحافظة    إسرائيل تصف ب"المهزلة" قرارًا أمميًا بالتحقيق في انتهاكات بغزة    "الطائرات الامريكية" تقوم بخمسين طلعة يوميا إستطلاعا فوق "العراق"    وصول 36 من المصابين والمرضى الفلسطينيين إلى معبر رفح    رسميا "حمادة يحيي" ينتقل الي صفوف النادي المصري البورسعيدي    9 فعاليات ليلية بالفيوم تضامنا مع أهالي غزة    جماهير الأهلي تهتف ل"فلسطين" في التدريب المسائي    حواء بالدنيا    الهلال الأحمر السعودى: السيطرة على حريق شب فى محيط توسعة الحرم المكى اسفر عن اصابة 14 شخصًا    الزمالك يحشد قوته لموقعة "الأمل" مع مازيمبي    عبدالوهاب يقترب من حسم صفقة المهاجم الافريقى    الأهلي ينقل مرانه للدفاع الجوي    رئيس سموحة للأهلي : ابعدوا عن هذا اللاعب    القوات الخاصة والصاعقة ومكافحة الإرهاب تلاحق الإرهابيين بسيناء    الائتمان الزراعى يسُقط فوائد مديونيات الفلاحين بدون العرض على مجلس الإدارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.