حزب النور: شرفاء الحزب الوطني يحق لهم الترشح للبرلمان المقبل    سيطرة الحوثيين علي ميناء الحديدة    «بلاك بيري» تعود إلى جذورها في «أحدث إصداراتها»    مصدر أمني : أقارب طلاب الشرطة المفصولين ينتمون للإخوان    قدري ابو حسين : ما نشر عن رئاستي لإحدى شركات استصلاح الاراضي غير صحيح    القضاء الإداري بالإسكندرية يلزم وزارة الصحة بعلاج طفل مدي الحياة    فينجر: هذه نصيحتي لهنري ليصبح مدرباً    كريستيانو رونالدو يثير غضب الإعلام المغربي    26 ديسمبر.. إكرامي يعود إلى الأهلي    عقده مع الأهلي والقيمة التسويقية يعرقلان احترافه    بدء تسكين المرحلة الثانية للطالبات بالمدن الجامعية للأزهر    "قسام" حماس .. من أنت ؟!    شركات بغزة تحتج أمام معبر «كرم أبوسالم» لمنعها من توريد مواد البناء    مفتي السعودية: هجوم «بيشاور» إجرام وظلم    غدًا.. الطيب يبحث مع بانزا العلاقات بين الأزهر وأفريقيا الوسطى    فرنسا ترحب بعودة العلاقات الدبلوماسية بين أمريكا وكوبا    الدكتور سعيد البطوطى أستاذ اقتصاد السياحة بجامعة فرانكفورت يرصد ل«الأهرام »: عشوائية التسويق السياحى لمصر فى السوق الألمانية    المتحدث باسم العمال: إعلان أبراج الإمارات يخدم الاقتصاد وفرحة كبيرة ب"بسكو مصر"    توقف مخابز الدقهلية بسبب عجز فى حصص الدقيق    أيمن بهجت قمر: "احنا مش فالحين غير في الفن "    إحم إحم    الخميس.. الأعلى للثقافة يحتفل باليوم العالمي للغة العربية‎    "الصحة": انتشار تربية الدواجن في الصعيد وراء انتشار وباء الأنفلونزا    الأهالي والشرطة ينقلون مريضة وزنها «355 كيلو» للمستشفي    عبور    المتحدث العسكري يكشف تفاصيل حادث سقوط طائرة أثناء تدريب مشترك مع الإمارات    محكمة البرلس تبرئ 25 من أعضاء الإخوان وتأجيل محاكمة 7 آخرين    ضبط 45 قنبلة في وكر للمتفجرات بالإسماعيلية    ضبط 'السحار 'المتهم بقتل شاب بمنيا القمح شرقية    ننشر تفاصيل العثور جثة فتاة مشنوقة بجذع شجرة في الشرقية    وصول وزير الموارد المائية والري إلى القاهرة بعد زيارة رسمية لجنوب السودان    "منتجو الطاقة" يحذرون من تعنت الدولة فى تعديل تعريفة الطاقة المتجددة    خالد النبوي يضع مصيرًا غامضًا ل"خطة بديلة"    محافظ الفيوم يستقبل وفود الفرق المشاركة في مهرجان موسيقي الشعوب    محافظة البحيرة تحتفل باليوم العالمى للغة العربية بحضور بعض المثقفين والفنانين    تامر امين : كلام "السيسي" عن "عز" كان مزيكا والله عليك ياريس "    مجلس الاتحاد: الإخلاص سبيل الأندية إلى النصر    مولر: البايرن ليس كراقصات البالية! - Goal.com    عصام شرف: العولمة الجديدة تلغى الإنسانية ومصر مسئولة ب"حضارتها" أمام العالم    الخارجية الأمريكية لأنقرة: المعارضة ليست مؤامرة أو خيانة    الكشف المبكر لامراض السرطان بالوادي الجديد    السعودية تعتقل 33 صيادًا مصريًّا بداعي اختراقهم المياه الإقليمية    محافظ القاهرة يتابع إزالة المخالفات والتعديات على حرم السكة الحديد أسفل كوبري غمرة    «عزب»: توقيع بروتوكول لتدريب أطباء الأزهر في 3 جامعات بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى    أوقاف الفيوم تنظم مسابقة لحفظ القرآن الكريم    افتتاح المؤتمر الأول لطب الأسنان لجامعة جنوب الوادي    الأسيوطي يضم 18 لاعبا استعدادا لمواجهة دمنهور    141 رحلة إجمالي الحركة بمطار شرم الشيخ الدولي خلال 24 ساعة    «الجيزة» تضع مخطط لاستغلال أسفل كباري البراجيل و أرض اللواء    العنف يتفاقم في ليبيا    أبو النصر يوافق على إنشاء مدرسة ثقافية فنية للمتسربين من التعليم    مفاسد السعي خلف الجاه والمال    احتجاز طائرة مصرية خاصة في السويد    24 فبراير أولى جلسات وقف محاكمة المدنيين عسكريا    مقاصد سورة الفاتحة    زوجة البلتاجي تروي ما حدث معها بعد زيارتها لقبر الشهيدة "أسماء"    ظهور ميسي الجديد ومورينيو ينتصر وإيطاليا تبحث عن لاعبين    بالفيديو..مشادة كلامية بين مسئول بالأوقاف وعضو بالبحوث الإسلامية حول رفض الأزهر تكفير ''داعش''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.