19 قتيلا في حادث إطلاق نار على حافلتي ركاب بباكستان    تنشر أسماء ضحايا "حادث بني سويف"    بالصورة.. صوفيا فيرجارا داخل ال"جيم"    قائد الشلف يتهم اتحاد الجزائر بالاستعانة بإرهابيين لتجنب الهبود    مميش: مشروع قناة السويس يوفر مليون فرصة عمل    إصابة 7 أشخاص في حادث مروري بالإسماعيلية    «قصة آمنة».. وخرابة التعليم فى مصر    بلاتر: سأعيد «الفيفا» إلى الطريق الصحيح    بالصور.. "زغاريد" ريهام سعيد فى حفل للقضاء على "السمنة" بمشاركة "واما"    مستشفيات الغربية.. الطريق إلى الموت أو الإعاقة الدائمة.. بالصور والفيديو (1)    العاهل المغربي يلتقي رئيس وزراء غينيا بيساو    بالصور.. يوم رياضي للأهلي بالشيخ زايد بحضور ربيع ياسين وأحمد حسن    ضبط مسجل بحوزته 23 قطعة أفيون وسلاح نارى بأسوان    إصابة اثنين في انفجار داخل كافيتريا ببورسعيد    مسيرة ل"ألتراس المصري" وسط انتشار أمني قبل الحكم في "مذبحة بورسعيد"    مصر تحصد 20 ميدالية متنوعة فى اليوم الثالث لبطولة إفريقيا للمصارعة    مواطنون يلتقطون "سيلفي" مع محلب خلال جولة ليلية مفاجئة بالإسكندرية    اشراقات    مسؤولون: مقتل 8 وإصابة مثلهم في هجوم صاروخي ببنغازي شرق ليبيا    مقتل «الكبسي» القيادي الحوثي في «مأرب» واستهداف مسئول الجماعة ب«حجة»    مدير المخابرات الوطنية الأمريكية يدعو لإقرار قانون الحريات    ميدو: الحديث عن قيادة الزمالك سابق لأوانه.. وانسحاب الأمير على قرار موفق    مدير الكرة بنادي «إنبي» ينفي علمه بتوقيع صالح جمعة ل «الأهلي»    مركز ترميم المتحف المصري: عملية نقل غطاء توت عنخ آمون لم تكن عشوائية    يسرى نصر الله ضيف المهرجان الفرنسى الدولى للأفلام القصيرة    بعد ضوابط الاعتكاف: المساجد من بيوت الله.. إلى حكر الاوقاف    بحيري: اللي بيزدري "ابن تميمة" بيحترم الأديان كلها    مصدر: الرئيس السيسى يزور الإسكندرية اليوم لتفقد عدد من المشروعات    "صحافة القاهرة": حرب المخابرات التركية ضد الرئيس فى ألمانيا.. أسرار اتصالات "الإخوان" و"داعش" فى سيناء.. 140 مليون دولار لتطوير مطار شرم الشيخ.. بدء توزيع 1.1 مليون كارت للوقود بالقاهرة الكبرى    حبس شخص و3 فتيات لاتهامهم بممارسة الدعارة    ضبط 51 متسللا إلى ليبيا عبر صحراء السلوم بينهم 5 سودانيين    جينيفر لوبيز تغير ملابسها 6 مرات فى افتتاح مهرجان موازين    بالفيديو.. هاني رمزي: أرفض إهانة مبارك وتسرعت في معاداته    وزير النقل يتفقد محطة سيدي جابر    "هيكل" يعود للقاهرة بعد رحلة علاج في بريطانيا    البدوى ينهى اعتصام "أمين صندوق الوفد"..ويعده بحل الخلاف مع رئيس اللجنة بالغربية    «برهامي» يوجه رسالة إلى شباب «الجماعة» الإرهابية    اليوم..وزير التعليم يعقد اجتماعا لبحث آخر استعدادات امتحانات الثانوية العامة    مميش: رفع 200 مليون متر مكعب رمال مشبعة بالمياه من قناة السويس الجديدة    عكاشة: حماس قابلت إسرائيل برعاية تركية لإنشاء وطن للإخوان بغزة    محافظ دمياط: إعادة مليون جنيه من فائض مشروعات الصندوق الاجتماعي لاستغلالها في صيانة المدارس    صبور: مبارك كان بطيء التصرف.. ومرسي أفقدني الثقة في الإخوان    لهيطة: انسحاب الأمير علي بن الحسين من انتخابات الفيفا شرف    توانسة يتظاهرون ضد إعدام مرسي والمعارضين    تكريم يسرا وإنعام محمد على وأمل جمال فى ختام الموسم الأول لمشروع نوافذ    مصر تغلق معبر رفح البري بعد فتحه استثنائيا لمدة 3 أيام    تكثيفات أمنية بمحطة الرمل بعد وصول «محلب»    بيت الزكاة المصري: نسعى للقضاء على الفقر.. ونتعاون مع "التضامن"    فيديو.. عمرو الليثي يقبّل الطفل المعجزة على الهواء    140 مليون دولار قرضًا من «التنمية الأفريقي» لتمويل توسعات وتطوير مطار شرم الشيخ    وزير الزراعة: بدء تطبيق مشروع "الرى الحقلى" فى 5 محافظات    فريق طبى ينجح بإجراء جراحة نادرة لقاولون متضخم بمستشفى الإسماعيلية العام    مؤتمر طب الأطفال بجامعة عين شمس يوصى بضرورة التعليم الطبى المستمر للأطباء والتمريض    الخبز بالكاستر للشيف أسامة السيد    الدولي لشباب الازهر.. العام الأول من حكم الرئيس السيسي يبشر بالخير    "الأوقاف" تعلن عن ضوابط الاعتكاف    الاتحاد الأوروبي يبحث تجديد تجميد أموال مصر المهربة بالخارج    حملة «نورت مصر» تُكرم هاني شاكر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.