"الزيادي": الجيش المصري ابن الوطنية والشعب ابن العسكرية    مدرب تونس: مصر لم تخرج من سباق التصفيات بعد.. والجميع يعرف تاريخ الفراعنة    عبد الرازق: "الإخوان" أصدرت أكثر من 500 قانون مخالف للدستور    الصحف الإسبانية تلهب ظهر برشلونة بالانتقادات اللاذعة    «الداخلية» تنفي طلب «كريمة» تعيين حراسة خاصة له    وزير الشباب والرياضة يستقبل منتخب الجمباز الإيقاعى بعد تأهله لأوليمبياد البرازيل    صور | سلسلة بشرية لحركة ضنك ب"برج العرب"    رئيس الوزراء يعيد تشكيل اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية    رئيس الوزراء يهنىء الرئيس عبد الفتاح السيسي بعيد الأضحى المبارك    "قنا" تستقبل العيد ب"64" داعية وبيع جلود الأضحية لصالح "الإسعاف"    الأسهم الأمريكية تفتح منخفضة لمخاوف بشأن إيبولا    اجتماع مع الوزارات للتعامل مع الورش فى العشوائيات    «المالية»: لا وساطة خليجية لإطالة أمد الوديعة القطرية المستحقة    «الصيادلة»: عقار «سوفالدى» حصل على موافقة هيئة الغذاء والدواء فى أمريكا    10 نصائح لتناول اللحوم في العيد دون مشاكل صحية    مؤتمر "الكبد والبيئة" بطب جامعة طنطا    شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية: السفر إلى سوريا "خطير للغاية"    مقتل 30 طفلا سوريّا نتيجة تفجير إرهابي لمدرسة بحمص    قتيلا بتفجير في سوق شعبي ببغداد11    حاكم هونج كونج السابق: الصين انتهكت وعودها تجاه المنطقة    مصر ترحب بالحوار بين القوى السياسية الليبية    عشرات الباعة الجائلين يتحدون الأمن ويعودون لميدان الأربعين بالسويس (صور)    خمسة أيام من الازدحام ومكة أدرى بشعابها    ضبط 11 إخوانيا ب"الدقهلية" وبحوزتهم منشورات تحريضية ضد "الدولة"    مهرجان أبوظبى السينمائى يكشف عن 13 فيلما مرشحا لجائزة حماية الطفل    بالصور.. الاستعدادات الأخيرة قبل بدء حفل عمرو دياب ببورتو كايرو    فلسطين:الجهود مستمرة لإدخال كافة المواد اللازمة لإعادة إعمار غزة    سمير جعجع يطالب بمساندة جوية من التحالف الدولى للجيش اللبنانى بعرسال    محمد ضبعون يتسلم درع العقد الاجتماعى ببرنامج بناء قدرات شباب الجامعات    صفوت حجازى لسكرتير جلسة "الهروب من النطرون": مبتكتبش اللى بنقوله ليه    ضبط عامل مخبز بالمنوفية تحرش بطفلة 8 سنوات    «قناة السويس»: عبور 49 سفينة بحمولة 2 مليون و500 ألف طن اليوم    بدء مؤتمر وزير التعليم العالي بحضور رئيس قطاع التعليم الجديد    "هدهود": محافظة البحيرة ستتحمل تكلفة مرافق التجمعات الحرفية التعاونية    مغادرة مريض "الإيبولا" بعد سلبية تحاليله    زعماء احتجاج هونج كونج: يجب أن يستقيل ليونج تشون    السجن المشدد 6 سنوات لسارق الدراجات البخارية بمدينة نصر    إصابة طفل في انفجار عبوة ناسفة بالشيخ زويد    تقرير – 18 لاعباً يكشفون ملامح اعوام فينجر مع آرسنال    طارق يحيى: وديات توقف الدوري فرصة لإصلاح عيوب المصري وإعداد المصابين    فتح متحف السويس القومى لاستقبال الجماهير ورحلات المدارس    وزير الآثار: إحباط محاولة تهريب 7 عملات من عهد محمد علي في مطار القاهرة    قطع الإتصالات عن الفضائيات الممتنعة عن سداد مستحقات مدينة الإنتاج الإعلامى    تعرف على أحكام عيد الأضحى وآدابه    فضل الصيام في يوم عرفة    الأزهر الشريف : أفضل وقت لذبح الأضحية عقب صلاة العيد    مسن يدير مسكنه للدعارة فى الإسكندرية    «الصحة» ترسل فريقا طبيا لمتابعة حالة الطفلة المغتصبة بكفر الشيخ    تير شتيجن يحيي أخطاء فالديس الكارثية    كلوني أنفق حوالي 5% من ثروته ليتزوج أمل علم الدين    غريب يصف جلوس صلاح احتياطيا ب"الإنجاز"    البورصة توافق مبدئيًا على إضافة نشاط تصنيع الأعلاف ل«إيبيكو»    بايرن يتوق لتحويل سيطرته إلى مزيد من الأهداف    "حقوقي" يطالب بإقالة وزير التربية والتعليم    نجل "القرضاوي": أطالب الحجاج بالدعاء لسقوط النظام في مصر    تايم: المضادات الحيوية قبل سن عامين تزيد مخاطر البدانة بمرحلة الطفولة    علامات الحج المبرور    بالفيديو.. شيحة: "كنا زمان بنحب نسمع القرآن بصوت الشيخ عبد الباسط حمودة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.