مصادر: مطلق النار في أوتاوا كندي اعتنق الإسلام    «السيسي» يجتمع بوزير الكهرباء    داعش بجامعة الموصل..طالبات منقبات وغياب الكليات "غير الشرعية"    شرط فلسطيني مقابل العودة للمفاوضات مع "إسرائيل"    في 6 أكتوبر..    رسالة "علي جمعة" ل"داعش"    Samsung P3100 Galaxy Tab 7.0 بكل حاجة وكرتونه    أجناد مصر» تعلن مسئوليتها عن «انفجار جامعة القاهرة»    الإبراشي لوزير التعليم : قطعتم الفيشة عني    الأنبا باخوميوس يعود من لندن بعد رحلة علاج    اليوم.. «فودة» يرأس الاجتماع التنفيذي ل«جنوب سيناء»    كريم الديب مستاء من عدم المشاركة مع المقاولون    طائرات فرنسية تنفذ غارة رابعة تستهدف مسلحو داعش فى الموصل    هدى النبي فى خدمة أهله    هل يجوز الأذان عند إنزال الميت القبر؟    تفسير الشعراوي للآية 42 من سورة البقرة    «لا لتقسيم البحر الأحمر»: نتفق على خطوات تصعيدية بينها عصيان مدني    اصابة 3 مجندين فى حريق سيارتي شرطة بدمنهور    تحويل مياه الصرف لبحيرات صديقة للبيئة لاستخدامها في الزراعة ب"الوادي الجديد"    محلب ينفي ما تردد حول تدخله لوقف برنامج "العاشرة مساء"    محافظ الجيزة: طرح 13 ألف وحدة سكنية بطريق الفيوم خلال الفترة المقبلة    محافظ الجيزة: لا أعلم شيئًا عن لافتة مركز شباب "رابعة"    ارتفاع معدل التضخم فى أمريكا الشهر الماضى بنسبة 1.0%    مصدر عسكرى: الجيش الأمريكى يبدأ فى انشاء قاعدة عسكرية فى كردستان    ضبط 190 هاربًا من أحكام و1317 مخالفة مرورية فى حملة أمنية بالغربية    ننشر تفاصيل القبض على صاحبى فيديو "إخوان مطروح"    النيابة تحجز حارس عقار وشقيقه لاتهامهما بقتل فتاة ببولاق الدكرور    الاعلان الطلاب الفائزين بمنحة جامعة" سيناء"    مقتل جندى ليبى وإصابة 7 آخرين فى انفجار لغم بشرق مدينة بنغازى    إيناس كامل ثورجية ومشاغبة فى "الخلبوص"    سارة سلامة ل"يوسف الحسينى": "محمد السبكى قالى خليكى تحت باطى وهعملك نجمة".. و"أغمى علىَّ لتدخينى السجائر خلال أحد مشاهد ابن حلال".. "أنا كسولة شوية ومش بحب اللغة العربية".. و"بابا خلانى أحب السينما"    القومية للفنون تشارك فى "مهرجان السياحة العربية" بجوهانسبرج    بالصور.. نجوم الفن يشيعون جثمان والدة «إيهاب توفيق»    الشيف "إلهام النعمانى" تقدم طريقة عمل أوزى الدجاج بالأرز والمكسرات    إغلاق مبنى بمطار ميامي إثر بلاغ بوجود قنبلة داخل حقيبة أحد الركاب    تحرير 16 قضية آداب بينهم 5 قضايا تحرش بالطريق العام    وزير الدفاع الإسرائيلي : قواتنا بدأت في تنفيذ مهمة اغتيال زعيم تنظيم " داعش "    بالفيديو.. محلب: بعض الإعلاميين يخرجون عن الموضوع والسياق    عمرو جمال : لعبنا مباراة قوية أمام الاسماعيلى ولا أعرف سبب إلغاء الهدف    أنشيلوتي: الفوز على "أنفيلد" خير إعداد للكلاسيكو الإسباني    وزير الرياضة: مصر قادرة أمنياً على استضافة كأس الأمم الأفريقية .. وننتظر موافقة الصحة    بالصور … محافظ مطروح يكرم 49 من المحاربين القدماء وأسماء شهداء اكتوبر    رجل يقفز من فوق سياج البيت الأبيض والحراس يلقون القبض عليه    انتقال عمال الصيانة لإصلاح خط مياه بالعاشر من رمضان عقب تفجيره    «عبد الحق»: نقدم تجربة فنية جديدة بواسطة لاعبي النصر    انشقاق القمر وعناد المشركين للرسول    انتصار: اشتركت فى " زيارة سعيدة جدًا " بدون أجر من أجل فايزة كمال    بالفيديو .. رانيا بدوي تنهار من البكاء على الهواء لاعتداء "مشرف دار أيتام" جنسيًا على الأطفال    تناول البندورة يومياً يبعد شبح سرطان الكلى    السمك والرياضة لتجنّب انتكاس صحة مرضى سرطان القولون!    كيف أجعل طفلي يحب الدواء؟    صحيفة: إصابات تشيلسي ستزيد من تواجد محمد صلاح    الفريق عبدالمنعم التراس : استمرار تطوير وتحديث منظومة الدفاع الجوي    اولمبياكوس يفاجيء اليوفنتوس ويفوز عليه    بنفيكا يحصل علي نقطته الأولى بتعادله مع موناكو في دوري الابطال    "الصحة": 11 مصابا حصيلة انفجار جامعة القاهرة دون سقوط وفيات    «سفارات المعرفة» مبادرة مكتبة «المحروسة»    السبت إجازة رسمية بالمعاهد الأزهرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.