الأزهر الشريف يشارك فى مؤتمر حول دور القيادات الدينية فى الوقاية من الصراعات    وزير الإسكان يتفقد مشروعات التنمية والتعمير بمدينة السادات والعصافرة    بالفيديو.. «الصناعة»: روسيا ترفع القيود على استيراد منتجاتنا بعد الاطلاع على تقرير الوفد المصري    54 ألف طن فوسفات تغادر ميناء سفاجا إلى الهند    إلغاء المؤتمر الصحفي لوزير الطيران ووزير النقل الروسي    في ختام المناظرة.. ترامب ل«كلينتون»: تفتقرين لقوة التحمل    الزمالك: سنفاوض وادي دجلة لشراء ستانلي    البدري: أجاي كان "مكسوف" .. وانتظروا وجوه جديدة    وصول متهمي «أولتراس أهلاوي» إلى محكمة عابدين    رد فعل عمرو جمال بعد استبعاده من المنتخب الوطني    انتشال مركب الهجرة غير الشرعية الغارقة برشيد    المؤبد ل7 متهمين والسجن 7 سنوات ل15 متهماً من «إخوان أسوان»    القوات الجوية: تدمير 8 عربات وكميات من البضائع قبل تهريبها بسيوة    القبض على موظف ب«زراعة المنيا» أثناء بيعه 20 طن أسمدة مدعمة    ضبط 47 محكومًا و4 فلسطينيين وسجائر ومواد غذائية فاسدة بشمال سيناء    إصابة مجند بهجوم مسلح على قوة أمنية غرب العريش    السيطرة على حريق في أحد الأبراج السكنية بأسيوط    هند صبري سفيرة لإحدى ماركات الساعات الشهيرة في العالم العربي    سانت كاترين تستعد لاستقبال رئيس الوزراء في احتفالية «ملتقى الأديان»    بالصور| منى المنصوري تحصل على لقب أفضل مصممة أزياء في اسبوع الموضة بأسبانيا    بعد توجيهات السيسي.. الحكومة تتخذ 5 اجراءات لمواجهة ارتفاع الأسعار    الإسكان: تنفيذ 5 آلاف وحدة إسكان اجتماعي ب«السادات»    اليوم.. مباراة قوية بين موناكو وليفركوزن بدوري أبطال أوروبا    الليلة.. ريال مدريد في مهمة صعبة أمام دورتموند    بعد انفلات لسوق والأسعار يعملوها النواب ويدفع ثمنها المواطنون    «غنا مصرى» من قلب المحروسة    اسهم مصر تصعد فوق 8 الاف نقطة بدعم مشتريات المؤسسات    كلية دراسات بنات ببورسعيد تستعد للعام الجديد العام الجامعي الجديد    محافظ بورسعيد يشارك طلاب مدرسة الغرفة التجارية الثانوية بنات طابور الصباح    نائب ميركل: هيلاري كلينتون الفائزة في الانتخابات الأمريكية    اشتعال حرب الدعاية الانتخابية بين كلينتون وترامب    الاتحاد الأوروبي يعلق العقوبات المفروضة على حركة «فارك»    إصابة سيدة صدمتها سيارة ملاكى أعلى كوبرى الجيش    تعرف على الرسائل التي وصلت أمريكا بشأن "نظام الأسد ومدينة حلب"    مبادرة من الجيش بتوزيع الكراسات والأدوات المدرسية على تلاميذ جنوب سيناء    مؤمن سليمان يمدح حسام غالي    نيابة الشئون المالية تحيل 4 شركات أدوية للمحكمة الاقتصادية    ربة الأسرة التي استضافت السيسي على الفطار: 'أكل ربع رغيف واتكسفت أقوله على مشروع'    بالفيديو.. مي عمر تكشف سر نجاح «الأسطورة».. وكيف استعدت لدور «شهد»    فتاوي معاصرة    إتيكيت الإسلام    الخنساء.. المسلمة الصابرة    تعاون مشترك بين مديرية الشئون الصحية و مستشفي الطوارئ بهيئة قناة السويس    ما هي أفضل وسيلة للنوم الهادئ؟    للمرأة الحامل.. استهلاك فيتامين «ب 3» يقلل فرص إصابة الأطفال بالإكزيما    دراسة: شريط من النحاس يكشف مستويات الجلوكوز عن طريق العرق    إدوارد يبدأ «كابتن أنوش» منتصف أكتوبر القادم    لحظة تاريخية لأول مرة خلال مناظرة "ترامب وكلينتون"    اتحاد نقابي فرنسي يطالب السيسي بالتدخل لصالح عمال ترسانة الإسكندرية    مدحت صالح: الغناء المبني على الدراما أبقى من كل أنواع الغناء    «مايكروسوفت» تستخدم الذكاء الإصطناعى فى مكافحة السرطان    الشيخ اسلام النواوى اول دروس الهجرة عبادة الله مقدمة على الارتباط بالمكان او الاهل    بطولة ايطاليا: فوز ثمين لاتالانتا وخسارة رابعة على التوالي لسمبدوريا    "كلينتون" تحرج "ترامب" أمام الرأي العام العالمي بهذه الكلمات!    توصيات اجتماع لجنة التنسيق اليساري بالقاهرة    وزير الأوقاف يهنيء السيسي بالعام الهجري الجديد    القضاء الإدارى يلزم الحكومة بعلاج الأطفال المرضى بالسكر مجانا    .. و«فين ميزانيات المحامين» تفتح النار على «النقيب».. وتطالب بزيادة المعاشات %100    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.