الطيب لتواضروس : مصر أسمي نموذج لوحدة النسيج الوطني    28 يوليو.. الحكم على جنينة في "نشر أخبار كاذبة"    ننشر التشكيل الجديد لمجلس القضاء الأعلى    محافظ أسوان يخصص يوم الثلاثاء فى النصف الثانى من الشهر لطرح مشاكل المدن والمراكز    الخارجية لتركيا : الاعتراف بشرعية 30 يونيو أساس تحسين العلاقات    خصوم كلينتون فى الكونجرس ينشرون تقرير عن هجوم السفارة الامريكية ببنغازى    بدء أعمال إصلاح الصندوق الأسود الثاني    تشكيل الأهلي - عودة غالي وحسين السيد.. ومفاجأة من مارتن يول    بالفيديو.. الشامى يعلن اعتزال العمل الرياضى    5 أسباب وراء إنجاز أيسلندا    وكيل اللاعبين: حمودي لم يحدد وجهته ومابوكو رحل عن دجلة بالتراضي    برلماني: الدستور لا يتضمن عقوبة على تسريب الامتحانات    وفاة مدرس ونجله فى حادث تصادم بالمنيا    تجديد حبس 8 متهمين بحرق منازل أقباط بالمنيا    هاني رمزي يسخر من فيلم "دكان شحاته" في مقلب أحمد سعد!    بالصور.. اقامة شعائر صلاة العشاء بمسجد «الحسين» في القاهرة    أحد حفظة كتاب الله: "السيسي" يحب أهل القرآن    جلال السعيد: انتهاء ثلث أعمال الخط الثالث للمترو وما يحدث من أعمال غير مسبوق    اوباما يحذر من "هيستيريا" خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    «المحافظين» يستنكر أغلاق مناقشة «الموزانة العامة»    شاهد..رد فعل الناس على إزعاج طفل يعاني من التوحد    باسم يوسف: برامج «التوك شو» نشرات أخبار حكومية والشباب يتابعها للسخرية    محافظ الغربية يكرم حفظة القرآن الكريم    حبس 4 من «إخوان الشرقية» 7 سنوات بتهمة «التحريض على العنف»    تشديدات أمنية مكثفة علي مداخل الإسكندرية    رسميا.. سان جيرمان يعلن تعاقده مع ايمري لتدريب الفريق    وزير الخارجية يستقبل المرشحة ل"سكرتير عام الأمم المتحدة"    مصرع طالب وعامل في حادثي غرق منفصلين بسوهاج    مباحث البساتين تنجح في السيطرة علي مشاجرة بمنطقة المعراج    الخميس إجازة بأجر كامل للعاملين بالقطاع الخاص بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو    رئيس النواب: الناتج القومي الإجمالي يشمل ناتج القطاع الخاص    محافظ كفر الشيخ يتفقد كورنيش «ميت يزيد»    الحلقة (21) من «نيللي وشريهان»: حسن الرداد يهدد بقتل صديق دنيا سمير غانم    28 يوليو الحكم على هشام جنينة بتهمة إذاعة أخبار كاذبة    تسريب نموذج الإجابة المختوم لامتحان الأحياء 2016 فى أول أيام تصحيحه    بالفيديو.. عمرو خالد: ربوا أبناءكم على «فقه حب الحياة»    وصفة طبيعية مدهشة للتخلص من دهون البطن قبل المصيف    محمد حلمى يغلق ملف أزمته مع الزمالك    الجامعة العربية تدين التفجيرات الانتحارية فى مدينة المكلا اليمنية    رئيس الوزراء يستعرض خطوات إنشاء وكالة الفضاء    محافظ أسوان يخاطب مجلس الوزراء لتطوير الطرق السريعة بالمحافظة    ننشر برنامج "ليالى رمضان" بمراكز الإبداع اليوم الثلاثاء    رئيس «الضرائب»: 4 مقترحات لتحسين الأوضاع العامة للموظفين    "الصحة" تنفي وجود نقص في المحاليل الطبية بالمستشفيات    وزير الطاقة الروسي: مستعدون لتأمين عمليات تسليم الغاز الطبيعي لأوروبا    19 قتيلا في صفوف «داعش» جراء قصف تركي وغارات للتحالف الدولي    نجاح عمليتين لزراعة الكلى بمستشفيات أسيوط الجامعية    مؤتمر دولي يفضح التعذيب في سجون الانقلاب    6 نصائح لعيد فطر مميز بالصحة والحيوية    حسام عاشور يرقص.. علي واحدة ونص    ريمون مقار: "راس الغول" رقم 1 بشهادة بيان "النهار"    التعليم: غلق 3 مراكز للدروس الخصوصية بمحافظة سوهاج    أثرياء العالم يخسرون 196 مليار دولار بعد انفصال بريطانيا عن أوروبا    عرض أوبريت "أهل الأمانة" على مسرح قصر ثقافة طور سيناء    انخفاض أسعار الذهب.. عيار 21 يسجل 402 جنيه    فيديو.. "الصحة" تضخ 1.5 مليون عبوة من المحاليل الوريدية لسد أي عجز    حكاية اعتكاف الأخوات بمساجد الإسكندرية.. سلفيات يعتكفن فى العشر الأواخر من شهر رمضان.. ومصادر: قيادية على رأس كل مجموعة نسائية لتنظيم فترة الاعتكاف.. واصطحاب الأطفال والثرثرة بصوت مرتفع أبرز المحظورات    شبهة المرأة أقل شأنا من الرجل فى الإسلام (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاجأة .. دحلان سمم خليفة بن زايد
نشر في النهار يوم 10 - 02 - 2014

حديث متزايد داخل أوساط مقربة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، حول التدهور الحاد الذي طرأ على حالته الصحية مؤخرا، وأسباب حدوث ذلك في ظل تخبط التقارير الطبية.
وأشارت مصادر مقربة من الشيخ خليفة، الذي يرقد حاليا بإحدى المستشفيات غير المعلومة، إلى أن هناك حالة من التخبط في تقارير الأطباء، في ظل عدم قدرتهم على تشخيص الحالة بصورة دقيقة، ولفتت المصادر إلى أن هذه التقارير كذبت التقرير الرسمي حول إصابته بجلطة دماغية .
وأوضحت المصادر، التي نقلت انزعاجها من الموضوع لبعض أبناء الشيخ خليفة، إن أحد الأطباء السويسريين الذين تابعوا حالته ، قال لأحد زملائه في إطار نقاش بينهما إن تطورات حالة الشيخ خليفة خلال الشهور الماضية، تتشابه إلى حد كبير مع أعراض تطورات حالة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، من الضعف العام المتدرج غير المعروف أسبابه، وفقدان التركيز والتوازن في بعض الأحوال، وصولا إلى الحالة التي هو عليها حاليا .
وقالت المصادر إن ما لفت نظرها وأقلقها أكثر هو إبعاد الطبيب السويسري عن متابعة حالة الشيخ خليفة فور حديثه هذا ،وتساءلت عن الأسباب التي أدت إلى ذلك؟!
وتترافق تلك المعلومات الخطيرة مع ما نقلته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي نقلا عن موقع” فيلكا “، المقرب من المخابرات الإسرائيلية “الموساد”، حول تغيير هام سيحدث بالإمارات يشمل رأس الدولة وأن القيادي الفتحاوي الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد للشؤون الأمنية، له دور كبير في الإعداد للتغيير المرتقب بالإمارات، والذي يتم على نار هادئة منذ عدة شهور، ويشرف عليه دحلان شخصيا بتكليف من محمد بن زايد، وبمشاركة خالد النجل الأكبر لولي عهد أبوظبي .
وقال الموقع ذاته إن الموساد رصد قبل أشهر اتصالات بين دحلان وضباط سابقين بالموساد تربطه بهم علاقات وثيقة، وإن الحديث كان يدور حول إمكانية الحصول على جرامات من مادة “البولونيوم-210 ” وهى نفس المادة التي تم تسميم الرئيس عرفات بها ، دون أن يكشف الموقع عن المزيد من التفاصيل، لكن القناة الإسرائيلية قالت إن ذلك ربما يكون التفسير الوحيد لما يخطط له دحلان في الإمارات .
وكانت السلطة الفلسطينية قد اتهمت دحلان بالتورط مع “الموساد” في عملية اغتيال عرفات وتسميمه بمادة “البلونيوم” صعبة الاكتشاف، مما أدى إلى هروبه من رام الله إلى غزة، ومنها إلى أبوظبي التي وفرت له ملاذا آمنا، ومنحته جواز سفر إماراتى بعد تعيينه مستشارا لولي عهد أبوظبي، ومشرفا عاما على جهاز أمن الدولة بالإمارات .
فى سياق متصل تحدثت تقارير أمريكية وأوربية عدة مؤخرا عن نقل للسلطة وشيك في الإمارات من الشيخ خليفة إلى أخيه ولي العهد الحالي لإمارة أبوظبي، بسببين: إما الوفاة، أو عدم قدرة الشيخ خليفة على الحكم لأسباب صحية.
ونوهت التقارير بأن الشيخ محمد بن زايد أصبح متعجلا في الإمساك بزمام السلطة بصورة رسمية كاملة، في ظل التطورات الجديدة بالمنطقة وما يمكن أن يسمى بإخماد التيارات الإسلامية التي تبلورت عن الربيع العربي، والتي يعتقد أنه لولي عهد أبو ظبي دور فيها، خاصة عمليات التمويل الضخمة التي جرت في مصر وتونس وليبيا وغيرها.
وفي حين اعتبرت بعض التقارير أن ذلك يمثل مشكلة لصناع القرار في الغرب بسبب التهور في اتخاذ القرار المعروف عن الشيخ محمد زايد ، فضلا عن توتر علاقاته مع معظم قادة دول الخليج وتقربه من إيران، لكن تقارير أخرى اعتبرت ذلك ربما يكون فرصة لإنعاش اقتصاد الغرب، حيث سينقل له بالكامل التحكم في صندوق أبوظبي السيادي، والذي يعتبر أكبر صندوق سيادي بالعالم برأس مال قدرته مؤسسة “ستاندرد تشارترد” بقرابة 625 مليار دولار، وبالتالي يمكن الحصول على جزء من هذه الموجودات بواسطة شركات تسليح أو بناء أو غيرها، حيث كان الشيخ خليفة حريصا على تلك الأموال باعتبارها رصيد الأجيال القادمة من ثروة وطنهم المهددة بالنضوب في أي وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.