العميد: سنهزم الهلال    ناشئو مصر يكتسحون تونس"بنصف دستة"    عبدالحق: الألتراس استغل "الصغار" لأهداف أخرى    الظلام يتجاوز البيوت إلي المصانع    الخارجية تصيغ موقفا متكاملا للتصدي لتقرير "هيومان رايتس"    حكم غيابي في قضية الكسب غير المشروع    علاج الطفل عمرو علي نفقة القوات المسلحة    محافظ المنيا : اقتطاع 8% من مساحة المنيا فى ترسيم المحافظات    خيرى رمضان: 750 مليون جنيه بصندوق تحيا مصر تم تحويلها من عائلة ساويرس    كشف حساب    ياريت    وداعًا سميح القاسم شاعر المقاومة الفلسطينية    في الفكر والسياسة    ملامح شخصية    التدخل الدولي للحماية أم السيطرة؟    مطلوبون لتصنيع القنابل واستهداف أبراج الكهرباء    السجن المشدد 10 سنوات للجاسوس الأردني والمؤبد لضابط الموساد الهارب    فحص تظلمات الثانوية في منتهي السرية    أحمد مرتضى: كل "كابوهات" الأولتراس بلطجية    "طمع الوكيل" يعطل إتمام انتقال فتحي لأم صلال القطري    إجراءات إمنية مشددة لتأمين حفل تامر حسني بمطروح    وزير الخارجية : تصدينا لتقرير هيومان رايتس .. وعقد مؤتمر دول الجوار نهاية اغسطس بالقاهرة    تفشي «إيبولا» في غرب إفريقيا يرفع عدد الضحايا إلى 1350    حظر تجول ليلي في ليبيريا لمكافحة تفشي «إيبولا»    الحملة الشعبية لتنمية مصر: نستعد ليوم فى حب الوطن    مسيرة لإخوان فاقوس تطالب بعودة الرئيس المعزول    إبراهيم صلاح يختار – أفضل هدف سجله "صناعة شيكابالا"    حملة ازالة اشغلات واسعة باشراف مدير الامن بالعريش    صور أهم الاتجاهات والتقنيات للمسرح بالأعلى للثقافة    بدء عزاء مصطفى حسين بمسجد "الحامدية الشاذلية"    بالفيديو.. إنبي يوافق على رحيل مؤمن زكريا نهائيا للزمالك    جنح الإسماعيلية تحدد27 أغسطس لنظر محاكمة متهمي واقعة هروب مساجين سجن المستقبل    جامعة القاهرة تطلق قافلة طبية علاجية للعاملين بمشروع تنمية قناة السويس الثلاثاء المقبل    «صافيناز» : لهذه الأسباب إرتديت فستان زفاف    إصابة 10 أشخاص في مشاجرة بين عائلتين بالأقصر بسبب معاكسة فتاة    مقتل طفلة بعد تعذيبها فى ظروف غامضة بالفيوم    670 شاحنة تقل نحو 20 ألف طن «قمح» تغادر ميناء الإسكندرية    طريقة عمل طبق المكرونة بالجمبري من مطبخ الشيف علاء عزام    استياء شديد بين أهالي جنوب سيناء بسبب نقص السلع التموينية    صحيفة تكشف سر تراجع عمرو جمال عن مستواه    رئيس جامعة الأزهر يتوجه لوزارة المالية لبحث أزمة العمال المتظاهرين    قاضي" القرن" يبلغ النائب العام ضد من اخترقوا حظر النشر    بيزنس ستاندرد: الهند تراجع اتفاقية النقل الجوي مع مصر    عبد الغفار شكر: أمريكا تكشف الحقائق ونحن لا نعلم عن تقصي حقائقنا شيئا    التراجع يغلب على أداء أسهم بورصة النيل بنهاية تعاملات اليوم ومؤشرها يفقد 1.47%    التحقيق مع طالب إخواني ضبط بحوزته شارات رابعة بالشرابية    تعيين رؤساء أقسام جدد بكلية الآداب جامعة أسيوط    بالصور.. محافظ مطروح يكرم حفظة القرآن وأوائل الكليات بالمحافظة    لجنة القيم بالكنيست الإسرائيلى تفتح تحقيقات فى سفر عدد من أعضائها إلى قطر    السعدني ساخرا من أوباما    "الأطرش": أحذر من الهجمة الشرسة على ثوابت الدين ..وعلى الدولة الضرب بيد من حديد لمواجهة الظاهرة    الرحالة شريف لطفي يدعو اليابانيين لزيارة مصر    السياحة تشارك في فعاليات الاجتماع الرابع لطريق الحرير    أستاذ عقيدة: فتوى "عمارة" بعدم الزواج من تارك الصلاة غير صحيحة    خبير اقتصادي: العدالة الاجتماعية غائبة فى تعديلات الضرائب العقارية    رئيس بنك الدم: المستشفيات الخاصة بتشتري كيس الدم ب 40 جنيه وتبيعه ب 800.. ولدينا عجز 500 ألف    رؤى    مفتي السعودية: "داعش" العدو الأول للإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مساكن طوسون صدمة لمحدودي الدخل الشروط لا تناسب الشباب.. وسعر الشقة خيالي
نشر في المساء يوم 05 - 03 - 2012

شهد أول يوم لتقديم الطلبات لحجز شقق باسكان المحافظة بالاسكندرية في منطقة طوسون بابو قير بالمنتزه حالة غضب واستياء من الراغبين للحصول علي شقق حيث فوجئوا بلوحة معلقة علي البوابة رقم "6" باستاد الاسكندرية وهي مقر موظفي مديرية الاسكان لحجز 704 شقق تحوي طلبات تعجيزية بالنسبة للشباب حديثي التخرج.
أشترطت الطلبات بأن لا يقل الحد الأدني لدخل الأسرة عن 640 جنيها واحضار ضامن في حالة التقسيط. وأن يكون الموظف المتقدم للحصول علي شقة معينا وليس بعقد مؤقت. والشرط الذي قضي علي معنوياتهم تماما هو سعر الشقة الذي وصل إلي 85 ألف جنيه. بالرغم من ان مساحتها 63 مترا فقط. وتسلم "نصف تشطيب".
يبلغ اجمالي التعاقد قبل الاستلام 55 ألف جنيه في مدة لا تزيد علي شهرين أغلق أمن الاسكان بوابة الاستاد أمام المتقدمين ومنعهم من الدخول ولم يسمح إلا بدخول الذين تنطبق عليهم الشروط حسب تعليمات موظفي الاسكان وهو الأمر الذي لم يحدث لعدم وجود أي شاب أو متقدم تنطبق عليه الشروط.
أكد معظم الشباب الراغبين في الحصول علي هذه الشقق بأن سعرها يتجاوز المعروض حاليا في مناطق تحديد مثل العجمي والبيطاش وأبو تلات والعامرية وسيدي بشر قبلي وسكود وأبو قير. وأضافوا بأن سعر الشقق العادية في هذه الأماكن متاح باسعار تقل عن 60 ألف جنيه وبالتقسيط علي فترات وأرخص من شقق المحافظة التي من المفروض أنها مدعمة لخدمة محدودي الدخل والشباب المقبل علي الزواج.
التقت "المساء" بالمتقدمين للحصول علي شقق اسكان المحافظة.. أكدت نادية سعود "60 سنة" موظفة بأنها تقدمت لحجز شقتين لابنها 26 سنة موظف بعقد وابنتها موظفة وفوجئت بأن الشروط لا تنطبق علي أولادها. بالاضافة إلي سعر الشقة المبالغ فيه الذي لا يتناسب مع هذه الشريحة من المجتمع.
أضافت بأنها التقت بالمحافظ الدكتور أسامة الفولي واشتكت له من الشروط التعجيزية التي تواجههم فأكد لها بأنه ليس له دخل بشأن هذه القضية وانه وسيط فقط بين البنك الممول لهذا المشروع ووزارة الاسكان. وكيف يشترط المسئولون علي أن يكون المتقدم معيناً وليس مؤقتا عكس سياسة الدولة في الأونة الأخيرة التي اعتمدت علي تحرير عقود للعاملين وليس تثبيتاً. فهذا تناقض شديد وكيف يكون المرتب أعلي من 640 جنيها في حين أن أغلب الموظفين الشباب في وظائف كثيرة يقل عن 500 جنيه.
ناشدت وزارة الاسكان ووزارة الشباب بإعادة النظر في سعر هذه الشقق والطلبات التعجيزية التي لا تتناسب وظروف الراغبين في الحصول عليها.
أضاف محمد عبدالقادر "32 سنة" فني توريد وتركيب قائلا: لو كان معي 55 ألف جنيه أشتري شقة من الاسكان بنظام القرعة وأشار إلي أنه يعمل في ورشة وغير مؤمن عليه في التأمينات. ولا يملك سجلا ولا بطاقة ضريبية. ووصف هذه الطلبات بأنها تتناسب مع الاغنياء فقط وليس أمثالنا الفقراء.
أكد شقيقه أحمد "27 سنة" بأنه كان يحدوه الأمل في الحصول علي شقة وكان سيسجل سعرها 35 ألف جنيه.
أكد إبراهيم حسن علي "58 سنة" بأنه أتي لحجز شقة لابنه "28 سنة" عامل في شركة أدوية وفوجيء بسعر الشقة الخيالي. وأضاف بأننا حاولنا الدخول للموظفين للاستفسار عن هذه الطلبات وفوجئنا بالأمن يمنعنا من الدخول.. ويؤكد علي استيفاء جميع الطلبات حتي يسمح لنا بالدخول واتصلنا باحد المسئولين بالمحافظة لنشكي له من هذا السعر وهذه الشروط فأجاب علينا بأن المحافظة ليس عندها فلوس.
أشار محمد أحمد السيد عامل بمصنع مسامير بالكينج مريوط بأن المبرر الذي ساق لنا رجال الأمن علي لسان المسئولين بأن سعر الشقة زاد لأنه تم تزويد العمارات باسانسيرات وجراجات ونحن لا نملك سيارات أو حتي عربات كارو لركنها بداخلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.