سرحان: القائمة النسبية أفضل من المطلقة    ننشر أول صورة للوزراء الجدد مع السيسي    وائل خليل: مجدي عبد الغفار ترك «الأمن الوطني» عام 2012    محلب يجتمع بالوزراء الجدد عقب أدائهم اليمين الدستورية    بالأسماء.. وزراء السيسي الجدد    "كاف" يحدد 5 إبريل للقاء العودة بين الزمالك ورايون سبورت    تدريبات تأهيلية ل"كوفي" على هامش ودية كوكاكولا    محمود طاهر يدعو مجلس حسن حمدى لافتتاح مجمع الإسكواش    دجلة يهزم كفر صقر 1/0 ودياً ..ويخسر أمير عبد الحميد    بالصور.. حازم إمام وحسام حسن وسمير زاهر يشاركون فى ندوة "الرياضة سر سعادة الشعوب"    المالية: إنشاء 6 مأموريات مركزية لضرائب المهن الحرة    هبوط الدولار فى السوق المصرية    السعودية تشارك فى مؤتمر شرم الشيخ بوفد يضم 170 مستثمرا بقيادة " الزامل" وصالح كامل    رامى وزيرا للسياحة...وزعزوع تغيب عن مكتبه بالوزارة اليوم    تعديل اتفاقيتين بتروليتين لتنمية حقول غاز بالمياه العميقة    تسريبات مكتب «السيسي» وراء الإطاحة بوزير الاتصالات    تأجيل قضية «عز وزينة» ل26 مارس لاتخاذ إجراءات رد المحكمة    هنا شيحة وايتن عامر ونسرين آمين يستكملن ''البيوت أسرار'' في أكتوبر    الملك سلمان يستقبل «كيري» في مزرعته بالرياض    الإمارات وكوريا الجنوبية توقعان مذكرات تفاهم واتفاقية تعاون    رئيس وزراء إيطاليا: أريد مناقشة علاقات روسيا بالاتحاد الأوروبي مع «بوتين»    مخاوف على مصير سكان تكريت مع تواصل العملية ضد تنظيم الدولة    الخارجية تحذر مجددًا من التوجه إلى ليبيا    "فتح":تصريحات ليبرمان التحريضية لا تصدر إلا عن "بلطجي"    فى أولى جلسات محاكمة "أنصار بيت المقدس".. النيابة تتلو أمر الإحالة وتطالب بأقصى عقوبه للمتهمين.. الدفاع يطالب بلقاء موكليه.. محامى ضابط متهم: لولا ثقتى فى براءته ما دافعت عنه.. والتأجيل لجلسة 4 أبريل    انقطاع الكهرباء عن كفر صقر بالشرقية منذ 14 ساعة بعد تدمير "محول"    الاشتباه في إصابة 11 طالبا بالحصبة في أسوان    تأييد براءة 30 من "الوايت نايتس" في أحداث "عنف شبرا"    فهمي: توقيع البرنامج التنفيذي الثاني بين مصر والمغرب لحماية البيئة    بالأسماء .. ننشر أسماء الوزراء الجدد في حكومة محلب    فيريرا يشيد ب«جابر» و«أبوجبل» بعد ودية الشباب    بالصور..رئيس قصور الثقافة يفتتح مكتبة سبك الضحاك الثقافية    وزارة الشباب تسدل الستار على تصفيات مهرجان "إبداع3" بالأقصر    الجمهوريون يفشلون في تخطي فيتو «أوباما» ضد خط أنابيب «كيست»    "الأطرش": أجر الأرملة التى توفي زوجها يعادل كفالة اليتيم    تحصين مليوني طائر بمزارع الدواجن ضد إنفلونزا الطيور في القليوبية    تأجيل محاكمة المتهمين في «مذبحة أسوان» إلى 8 و9 إبريل المقبل    تحويل مدرس تحرش بطلاب ثانوي إلى الأعمال الإدارية بالغردقة    أبو النصر يوافق على إنشاء لجنة سير امتحان ثانوية عامة جديدة بقرية بلانة بأسوان    عاجل| إصابة مجند بطلق ناري في الرأس عن طريق الخطأ بالبحيرة    عاجل| إغلاق ميناء سفاجا لسوء الأحوال الجوية    إطلاق حملة لتمويل بحوث تأثير العقاقير المخدرة على المخ    لويس فيجو يحضر "عمومية الكاف" بالقاهرة    ورش عمل لإدارة المعامل وكيفية تشخيص الأمراض بطب الإسكندرية    رد رئيس الوزراء على الظهور المتكرر لزوجة محافظ الاسكندرية في الاجتماعات الرسمية    بالفيديو.. الآثار: إحالة واقعة تصوير «فيلم إباحي» بالأهرامات للتحقيق    عاجل| استدعاء صافيناز والإبراشي للنيابة بتهمة التشهير ب"ملهى ليلي"    قوافل دعوية من الأزهر الشريف لمدارس الجيزة.. الأحد    «كهرباء المنوفية» تستعد للصيف ب «6 آلاف لمبة ليد»    رئيس الوزراء الكويتى يتلقى رسالة خطية من نظيره الفرنسى    مد أجل تجديد حبس 55 متهمًا ب"اعتصام رابعة'' ل8 مارس    الأزهر يشن حربًا إلكترونية ضد "داعش"    مفتي الجمهورية: التكاتف لإنجاح المؤتمر الاقتصادي واجب شرعي ووطني علي جميع المصريين    العقيقة عن المولود    محافظ الفيوم يشكل لجنة لمكافحة إنفلونزا الطيور    "الإفتاء الأردنية" ترد على "داعش" بفتوى تنفي حرق الصحابة للمرتدين    موجز الفكر الدينى.. جامعة الأزهر تنعي وفاة شقيق عمر هاشم ..أستاذ بالأزهر يكشف عن «علاج رباني» يشفي من الأمراض    حظك اليوم برج الدلو يوم الخميس 5/3/2015    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الأوقاف :
أراضي الأوقاف ليست بلا صاحب ليستولي عليها المحافظون
نشر في أخبار اليوم يوم 02 - 10 - 2013


المهندس صلاح جنىدى خلال حواره مع » الأخبار«
علي أجهزة الإعلام وأئمة المساجد
توعية الناس بأهمية الوقف
لماذا انخفض اقبال الناس علي الاوقاف؟ هل هي مشكلة ثقافة؟ أم أنهم يريدون عمل الخير أو استثمار اموالهم بطرق أخري؟ وما هي مهام هيئة الاوقاف؟ هذه الاسئلة وغيرها من الاسئلة طرحناها علي المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الاوقاف الذي اكد ان الهيئة تتبع وزير الاوقاف مباشرة باعتباره ناظراً للوقف، وأن 07٪ من أرباح اموال الهيئة يخصص للمساجد، وطالب اجهزة الاعلام بشرح فكرة الوقف الخيري والاهلي وترغيب الناس فيه.. والي التفاصيل:
ما العلاقة التي تربط بين هيئة الاوقاف ووزارة الاوقاف..؟
وزارة الاوقاف تتكون من 3 كيانات كبيرة أولا: ديوان عام الوزارة وهو المسئول عن المساجد بناء وكلمة ودعوي وكل ما يتعلق بالمسجد وبالتالي يتبع الوزارة مديريات الاوقاف بالمحافظات وأيضا مديرية الاوقاف.
ثانياً: هيئة الاوقاف المصرية.
ثالثا: المجلس الأعلي للشئؤن الاسلامية.
ووزير الاوقاف له صفتان الاولي وزير أوقاف والثانية صفة ناظر الوقف وهي إدارة أوقاف المسلمين.. وأنشئت هيئة الاوقاف لتدير -نيابة عن ناظر الوقف- هذه الاوقاف الخيرية والاهلية، وهذه الاوقاف منتشرة في ربوع الجمهورية، وطبعاً هيئة الاوقاف ككيان استثماري انشئ بهدف إدارة هذه الاوقاف بأسس اقتصادية واستثمارية بهدف تنميتها لتحقيق شروط الواقفين. وهي تتبع الوزير باعتباره ناظر الوقف ولا تتبع الوزارة كمديرية من مديرياتها. أما المجلس الاعلي للشئون الاسلامية فهو المسئول عن الدعوة داخليا وخارجيا.
نشاط متنوع
ما أهم انشطة هيئة الأوقاف؟
هيئة الاوقاف مهمتها الاولي إدارة اوقاف المسلمين وهذه الاوقاف تتنوع ما بين اراض زراعية وعقارات وأموال وغير ذلك بأسس اقتصادية واستثمارية، فأي مستثمر المفروض أن يطور نفسه عندما تنشأ أنواع اخري من الاستثمارات مع تطور الزمن.. فهيئة الأوقاف كلما تبين لها أن أي مجال من مجالات الاستثمار يمكن أن يزيد من أرباح أموال الوقف فالهيئة لا تدخر وسعاً في سلوك هذا الطريق والعمل علي زيادة هذه الاموال بالطرق الشرعية والقانونية.
والآن اصبح لدينا العديد من الانشطة مثل المصانع كمصنع سجاد دمنهور وعندنا شركة المحمودية للانشاء والتعمير كما قمنا بانشاء مدن حرفية مثل الموجودة في الغردقة وغيرها مثل انشاء مجمعات تجارية ونساهم في جميع الانشطة وكذلك في البنوك وكثير من الشركات الأخري.
ما مدي أقبال الناس علي عمل وقفيات هل هم في ازدياد أم نقصان..؟
أصبح اقبال الناس علي الوقف في نقصان قليلاً والوقفيات الموجودة بالهيئة معظمها قديم وقلت نسبة من يقوم بالوقف بنسبة ملحوظة ونأمل أن نعيد سُنة الوقف ونوضح للناس معني الوقف ومميزاته في خدمة الواقف والمجتمع معاً.. فالعالم الأوروبي وحتي إسرائيل نفسها أتجهوا إلي سلوك سُنة الوقف في نفس الوقت تندثر هذه السنة لدي المصريين والعرب رغم أن هذه هي سُنة العرب والمصريين أصلا.
ولهذا من الضروري ان نبين ونوضح دور الوقف في التنمية المستدامة وتنمية المجتمعات وعلينا أن ننهض بهذه السُنة البناءة التي تخدم المجتمع في كل المجالات ويجب التعريف بثقافة الوقف وأعادة احياء سنة الوقف.
ماهي الثقافة المطلوبة حتي يتوجه الناس الي الوقف سواء الخيري أو الأهلي..؟
أولاً نحن في حاجة إلي تعريف الناس بثقافة الوقف ومعناه وتاريخه فإذا ما فهم الناس حقيقة الوقف وأصله ومميزاته سوف يتجهون الي الوقف لانهم عرفوا اهميته لأنه للاسف الشديد بعض الناس لا يعرفون معني الوقف ولا أهميته ولا مميزاته حتي أن بعض السادة المحافظين ربما يري قطعة أرض للاوقاف فيأمر بعمل ناد عليها مثلاً وهذا التوجه غير صحيح فأموال الاوقاف ليست أموالاً ضائعة أو مهدرة لكنها أموال ناس أوقفوها. وأراضيها ليست أرض دولة يتصرف فيها المسئولون حسبما يريدون، لكنها أموال خاصة لاناس اوقفوها لغرض معين وكما يقولون شرط الواقف كنص المشرع والعقد شريعة المتعاقدين.. فمثلاً اذا وقفت فدانا من الأرض الزراعية للصرف من ريعه علي الفقراء من طلاب جامعة الأزهر أو القاهرة فإذا قام مسئول وبني علي هذه الأرض مثلاً محطة صرف صحي فهذا تغيير للصفة التي اوقفت الأرض من أجلها وبالتالي لابد من رفع قضية ضد من غير هذه الصفة ولابد من استرداد هذه الارض بأي شكل قانوني فالوقوف يعتبر من الواقف صدقة جارية كما يقول الحديث الشريف »إذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث ولد صالح يدعو له أو علم ينتفع به أو صدقة جارية«. فإذا كان الوقف صدقة جارية مدي الحياة فلا يصح من أي إنسان أن يغير هذه الصفة فليت كل منا يعمل لنفسه صدقة جارية تكون له ذخراً يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتي الله بقلب سليم. ويجب علي أجهزة الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وخطباء المساجد التعريف بالوقف - سواء الخيري أو الاهلي - وماهي فائدته للمجتمع لأن هذا الموضوع ليس موضوع هيئة وإنما هو موضوع دولة ولذلك أطالب اجهزة الإعلام بتبني موضوع التوعية والتعريف بأهمية الوقف والمطالبة باحياء سنة الوقف.
الوقف نوعان
هل هناك من أصحاب الوقف من يبحثون عن وقفهم ويستعيدونه وماهي نسبتهم وهل هذا جائز لهم..؟
الوقف نوعان: وقف أهلي. ووقف خيري. فالوقف الخيري يظل كما هو إلي أن تقوم الساعة ولا يجوز للواقف استعادته. وهنا أريد أن أوضح شيئين وهما: الموقوف والموقوف عليه النوع لا يجوز الرجوع فيه لانه أبدي أما الاوقاف الاهلية والتي تكون محددة بمدد مثلاً مائة سنة أو أكثر أو أقل وبعد انتهاء المدة تعود للواقف أو لورثته.
ماهي نسبة وزارة الأوقاف من أرباح اموال الهيئة.. ونسبة الهيئة نفسها..؟
قانون انشاء الهيئة حدد أن ناتج هذه الاموال أو ارباح هذه الاموال تأخذ منها الوزارة نسبة 57٪ لتنفيذ شروط الواقفين و 51٪ للهيئة كأجور عاملين وجميع مصاريف الهيئة والصيانة لأن الهيئة لا تتقاضي مليماً واحداً من الدولة سواء للمرتبات أو الصيانة أو أي نوع من أنواع المصاريف ولكن الهيئة تأخذ من ناتج عملها ويظل كاحتياطي عام 01٪ من أرباح أموال الهيئة لتنمية الوقف نفسه.
هل هناك استثمارات جديدة لأموال الاوقاف؟
منذ فترة ننوع في أوجه الاستثمار حيث اضفنا الاستثمار الصناعي والاستثمار في شركات البناء والتعمير. وبالنسبة للاستثمار العقاري فنحن نبني مدن للحرفيين وانشاء مجمعات تجارية ومباني إدارية والآن بصدد انشاء مركز للمؤتمرات بمدينة السادس من اكتوبر.. ونحن الآن ننوع في انشطة الهيئة ونطورها ونحدثها ونربط المناطق عن طريق الكمبيوتر واستخدام الانترنت بالمقر الرئيسي وعمل أرشيف اليكتروني للهيئة ونقوم بعمل برامج تدريب للشباب ولجميع العاملين حتي نتحول الي هيئة عصرية لتصبح محوراً رئيسياً للتنمية في مصر.
ما العائد من الهيئة علي الدولة ثم علي المواطن..؟
الهيئة لها أهداف فتدير الوقف تنفيذا لشروط الواقفين وهذا هو الهدف الرئيسي. أما الهدف الثاني في هذا الأمر أنه يترتب عليه الدور الاجتماعي الكبير في الدولة للهيئة حيث انتهت الهيئة في الاعوام الثلاثة الماضية من انشاء حوالي 04 ألف وحدة سكنية للشباب وهذا في حد ذاته مساهمة في حل أزمة الاسكان.. كما تساهم الهيئة في إيجاد فرص عمل فلو فرضنا أن الشقة الواحدة يعمل بها 01 أفراد اثناء الانشاء في 04 ألف شقة يساوي 004 ألف فرصة عمل من جميع المهن.
هل تتجه الهيئة إلي تأجير شققها بدلاً من التمليك؟
بالنسبة لشقق الهيئة كانت الهيئة قد اتجهت في فترة سابقة للتأجير بجانب التمليك.. بالنسبة لشقق الشباب الهيئة أخذت علي عاتقها محور الايجار في حوالي 51 ألف وحدة سكنية في عدة محافظات فالهيئة تجمع بين النظامين الايجار والتمليك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.