حسن فريد: مشوار شوقي غريب مع المنتخب انتهى.. ولم نستقر بعد على البديل    انطلاق شعلة دورة الألعاب الإقليمية بالإسماعيلية    مجلس الإسماعيلى يدرس فسخ عقد ريكاردو بالتراضى    أرسنال يسعى لتجديد عقد "ويلشر" حتى 2020    «تجارة عين شمس» تمنح الطلاب مهلة أسبوعاً لاستخراج «كارنيهات»    "الزيات" يطالب المحامين بوقفة إزاء حبس زميل لهم أثناء محاكمة ابنته    «وزير التخطيط»: من يراهن على المستقبل في مصر سيكسب الرهان    1.788 مليار جنيه إيرادات العربية للأسمنت في 9 أشهر    مميش : الإنتهاء من قانون الإستثمار بمشروع قناة السويس قريباً    بالصور.. محمد صبحى فى حفل خيرى بالجمعية الطبية الأمريكية    توقيع اتفاقية دعم المشروعات الصغيرة بين مصر والإمارات.. غدًا    "زعزوع": نعتمد على استعادة الطلب على السياحة الثقافية    "الأزهر" ينظم مؤتمرًا دوليًا لمكافحة الإرهاب والتطرف.. ديسمبر المقبل    تونى بلير يؤكد دعم الرئيس السيسى والحكومة المصرية فى الحرب على الارهاب    "نداء تونس": لن نحكم بمفردنا حال فوزنا في الانتخابات الرئاسية    مقتل فلسطيني بغزة برصاص الجيش الإسرائيلي    نووي إيران. .تظاهرة بطهران لدعم المفاوضين في فيينا    اليوم.."الشباب والرياضة" تعقد مؤتمراً صحفياً لتدشين 25 ناد للسينما بمراكز الشباب    بالصور.. الدماطي: معبد الطود يحتاج لشفط المياه الجوفية    رئيس الفنون التشكيلية: صالون الشباب لعب دوراً في تقديم نجوم الغد    مستشار المفتي: نقوم بجهود حثيثة لتفكيك الأفكار المتطرفة    القبض على تاجرة مخدرات بحوزتها "هيروين" في بورسعيد    حملة مكبرة لمباحث الأموال العامة بالقاهرة    بالفيديو.. قوات الأمن تفحص جسم غريب اثار رعب طلاب جامعة المنصورة    حريق في إحدى محطات قطار بلندن وإخلاء 100 شخص منه    التحقيق مع سائق توك توك قتل صديقه بالجيزة    القوات المسلحة تقتل 10 إرهابيين بينهم تكفيري شديد الخطورة بسيناء    52 سفينة تعبر قناة السويس بحمولة 2 مليون و 600 الف طن    الجنايات تؤجل أولى جلسات محاكمة رؤساء مجلس إدارة " الأخبار " ل 30 ديسمبر    إصابة 11طالب بمرض الجديري المائى المعدى بمدرسة إبتدائى بسوهاج    صدقي صبحي : مصر ستنجح في مواجهة التطرف والإرهاب    «الرى» تطلق برنامجا لتأهيل القيادات ورفع كفاءة المهندسين الجدد    «نقيب الصيادلة»: لست طرفًا في أي صراع سياسي.. واستقالتي «نهائية»    وكيل "تعليم المنوفية" يتفقد مدارس أشمون    بديلا للتحالف الدولي    عدد ضحايا زلزال جنوب غرب الصين يرتفع إلى 5 أشخاص    الجيش السوري يفرض سيطرته على مواقع تابعة "للإرهاب" في عدة مناطق    حميات قنا تبدأ صرف عقار سوفالدي ل 50 مريضا بفيروس سي    ختام الدورة الثامنة لمهرجان دبي لمسرح الشباب    شاهد صور منى زكي في أول ظهور لها بعد عودتها من أمريكا    خلال إطلاق البرنامج القومى لمنع عدوى المنشآت الصحية.. وزير الصحة: الأداء داخل المستشفيات ضعيف.. وملتزمون بتوفير الرعاية للأمهات والأطفال وكبار السن.. ميرفت التلاوى: مصر بدأت مكافحة العنف ضد المرأة    بالصور.. الكثافة الطلابية بإحدى مدارس البحيرة تنشر عدوى الغدة النكافية    بيطري الغربية: اكتشاف بؤرة جديدة لأنفلونزا الطيور والصحة: لا إصابات بشرية    "البيئة": منطقة الفواخير تتحول إلى مزار سياحي.. قريبًا    تعرف على المواعيد والقنوات الناقلة لمواجهات "الحسم" في نصف نهائي خليجي 22    "بوجبا" يرفض الريال .. ويتمسك بالبقاء مع "السيدة العجوز"    تعذيب 52 معتقلًا خلال ترحيلهم من سجن "عجرود" إلى سجن "عتاقة"    في لقاء السلة    صابر الرباعي ورويدا عطية ضيفا ستار أكاديمي .. الخميس المقبل    دايلى بيست: على إدارة أوباما أن تربط أى اتفاق مع إيران بالانتخابات الحرة النزيهة    خالد عبد العزيز: مليون و150 ألف جنيه مكافآت لأبطال الكاراتيه    أمن جامعة القاهرة يشتبه بسيارة أمام الباب الرئيسى و"المفرقعات" تثبت خلوها    30 ديسمبر ..الحكم في دعوى تعويض استاذ جامعي من رجل أعمال سعودي    ضبط1826 مخالفة فى حملة مرورية بأسيوط    سوء الجوار    قرآن وسنة    عفيفى: لا وقت لأى ثورات وكفانا تطبيلا لهذه الدعوات    عودة «المعزول» إلى الحكم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الأوقاف :
أراضي الأوقاف ليست بلا صاحب ليستولي عليها المحافظون
نشر في أخبار اليوم يوم 02 - 10 - 2013


المهندس صلاح جنىدى خلال حواره مع » الأخبار«
علي أجهزة الإعلام وأئمة المساجد
توعية الناس بأهمية الوقف
لماذا انخفض اقبال الناس علي الاوقاف؟ هل هي مشكلة ثقافة؟ أم أنهم يريدون عمل الخير أو استثمار اموالهم بطرق أخري؟ وما هي مهام هيئة الاوقاف؟ هذه الاسئلة وغيرها من الاسئلة طرحناها علي المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الاوقاف الذي اكد ان الهيئة تتبع وزير الاوقاف مباشرة باعتباره ناظراً للوقف، وأن 07٪ من أرباح اموال الهيئة يخصص للمساجد، وطالب اجهزة الاعلام بشرح فكرة الوقف الخيري والاهلي وترغيب الناس فيه.. والي التفاصيل:
ما العلاقة التي تربط بين هيئة الاوقاف ووزارة الاوقاف..؟
وزارة الاوقاف تتكون من 3 كيانات كبيرة أولا: ديوان عام الوزارة وهو المسئول عن المساجد بناء وكلمة ودعوي وكل ما يتعلق بالمسجد وبالتالي يتبع الوزارة مديريات الاوقاف بالمحافظات وأيضا مديرية الاوقاف.
ثانياً: هيئة الاوقاف المصرية.
ثالثا: المجلس الأعلي للشئؤن الاسلامية.
ووزير الاوقاف له صفتان الاولي وزير أوقاف والثانية صفة ناظر الوقف وهي إدارة أوقاف المسلمين.. وأنشئت هيئة الاوقاف لتدير -نيابة عن ناظر الوقف- هذه الاوقاف الخيرية والاهلية، وهذه الاوقاف منتشرة في ربوع الجمهورية، وطبعاً هيئة الاوقاف ككيان استثماري انشئ بهدف إدارة هذه الاوقاف بأسس اقتصادية واستثمارية بهدف تنميتها لتحقيق شروط الواقفين. وهي تتبع الوزير باعتباره ناظر الوقف ولا تتبع الوزارة كمديرية من مديرياتها. أما المجلس الاعلي للشئون الاسلامية فهو المسئول عن الدعوة داخليا وخارجيا.
نشاط متنوع
ما أهم انشطة هيئة الأوقاف؟
هيئة الاوقاف مهمتها الاولي إدارة اوقاف المسلمين وهذه الاوقاف تتنوع ما بين اراض زراعية وعقارات وأموال وغير ذلك بأسس اقتصادية واستثمارية، فأي مستثمر المفروض أن يطور نفسه عندما تنشأ أنواع اخري من الاستثمارات مع تطور الزمن.. فهيئة الأوقاف كلما تبين لها أن أي مجال من مجالات الاستثمار يمكن أن يزيد من أرباح أموال الوقف فالهيئة لا تدخر وسعاً في سلوك هذا الطريق والعمل علي زيادة هذه الاموال بالطرق الشرعية والقانونية.
والآن اصبح لدينا العديد من الانشطة مثل المصانع كمصنع سجاد دمنهور وعندنا شركة المحمودية للانشاء والتعمير كما قمنا بانشاء مدن حرفية مثل الموجودة في الغردقة وغيرها مثل انشاء مجمعات تجارية ونساهم في جميع الانشطة وكذلك في البنوك وكثير من الشركات الأخري.
ما مدي أقبال الناس علي عمل وقفيات هل هم في ازدياد أم نقصان..؟
أصبح اقبال الناس علي الوقف في نقصان قليلاً والوقفيات الموجودة بالهيئة معظمها قديم وقلت نسبة من يقوم بالوقف بنسبة ملحوظة ونأمل أن نعيد سُنة الوقف ونوضح للناس معني الوقف ومميزاته في خدمة الواقف والمجتمع معاً.. فالعالم الأوروبي وحتي إسرائيل نفسها أتجهوا إلي سلوك سُنة الوقف في نفس الوقت تندثر هذه السنة لدي المصريين والعرب رغم أن هذه هي سُنة العرب والمصريين أصلا.
ولهذا من الضروري ان نبين ونوضح دور الوقف في التنمية المستدامة وتنمية المجتمعات وعلينا أن ننهض بهذه السُنة البناءة التي تخدم المجتمع في كل المجالات ويجب التعريف بثقافة الوقف وأعادة احياء سنة الوقف.
ماهي الثقافة المطلوبة حتي يتوجه الناس الي الوقف سواء الخيري أو الأهلي..؟
أولاً نحن في حاجة إلي تعريف الناس بثقافة الوقف ومعناه وتاريخه فإذا ما فهم الناس حقيقة الوقف وأصله ومميزاته سوف يتجهون الي الوقف لانهم عرفوا اهميته لأنه للاسف الشديد بعض الناس لا يعرفون معني الوقف ولا أهميته ولا مميزاته حتي أن بعض السادة المحافظين ربما يري قطعة أرض للاوقاف فيأمر بعمل ناد عليها مثلاً وهذا التوجه غير صحيح فأموال الاوقاف ليست أموالاً ضائعة أو مهدرة لكنها أموال ناس أوقفوها. وأراضيها ليست أرض دولة يتصرف فيها المسئولون حسبما يريدون، لكنها أموال خاصة لاناس اوقفوها لغرض معين وكما يقولون شرط الواقف كنص المشرع والعقد شريعة المتعاقدين.. فمثلاً اذا وقفت فدانا من الأرض الزراعية للصرف من ريعه علي الفقراء من طلاب جامعة الأزهر أو القاهرة فإذا قام مسئول وبني علي هذه الأرض مثلاً محطة صرف صحي فهذا تغيير للصفة التي اوقفت الأرض من أجلها وبالتالي لابد من رفع قضية ضد من غير هذه الصفة ولابد من استرداد هذه الارض بأي شكل قانوني فالوقوف يعتبر من الواقف صدقة جارية كما يقول الحديث الشريف »إذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث ولد صالح يدعو له أو علم ينتفع به أو صدقة جارية«. فإذا كان الوقف صدقة جارية مدي الحياة فلا يصح من أي إنسان أن يغير هذه الصفة فليت كل منا يعمل لنفسه صدقة جارية تكون له ذخراً يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتي الله بقلب سليم. ويجب علي أجهزة الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وخطباء المساجد التعريف بالوقف - سواء الخيري أو الاهلي - وماهي فائدته للمجتمع لأن هذا الموضوع ليس موضوع هيئة وإنما هو موضوع دولة ولذلك أطالب اجهزة الإعلام بتبني موضوع التوعية والتعريف بأهمية الوقف والمطالبة باحياء سنة الوقف.
الوقف نوعان
هل هناك من أصحاب الوقف من يبحثون عن وقفهم ويستعيدونه وماهي نسبتهم وهل هذا جائز لهم..؟
الوقف نوعان: وقف أهلي. ووقف خيري. فالوقف الخيري يظل كما هو إلي أن تقوم الساعة ولا يجوز للواقف استعادته. وهنا أريد أن أوضح شيئين وهما: الموقوف والموقوف عليه النوع لا يجوز الرجوع فيه لانه أبدي أما الاوقاف الاهلية والتي تكون محددة بمدد مثلاً مائة سنة أو أكثر أو أقل وبعد انتهاء المدة تعود للواقف أو لورثته.
ماهي نسبة وزارة الأوقاف من أرباح اموال الهيئة.. ونسبة الهيئة نفسها..؟
قانون انشاء الهيئة حدد أن ناتج هذه الاموال أو ارباح هذه الاموال تأخذ منها الوزارة نسبة 57٪ لتنفيذ شروط الواقفين و 51٪ للهيئة كأجور عاملين وجميع مصاريف الهيئة والصيانة لأن الهيئة لا تتقاضي مليماً واحداً من الدولة سواء للمرتبات أو الصيانة أو أي نوع من أنواع المصاريف ولكن الهيئة تأخذ من ناتج عملها ويظل كاحتياطي عام 01٪ من أرباح أموال الهيئة لتنمية الوقف نفسه.
هل هناك استثمارات جديدة لأموال الاوقاف؟
منذ فترة ننوع في أوجه الاستثمار حيث اضفنا الاستثمار الصناعي والاستثمار في شركات البناء والتعمير. وبالنسبة للاستثمار العقاري فنحن نبني مدن للحرفيين وانشاء مجمعات تجارية ومباني إدارية والآن بصدد انشاء مركز للمؤتمرات بمدينة السادس من اكتوبر.. ونحن الآن ننوع في انشطة الهيئة ونطورها ونحدثها ونربط المناطق عن طريق الكمبيوتر واستخدام الانترنت بالمقر الرئيسي وعمل أرشيف اليكتروني للهيئة ونقوم بعمل برامج تدريب للشباب ولجميع العاملين حتي نتحول الي هيئة عصرية لتصبح محوراً رئيسياً للتنمية في مصر.
ما العائد من الهيئة علي الدولة ثم علي المواطن..؟
الهيئة لها أهداف فتدير الوقف تنفيذا لشروط الواقفين وهذا هو الهدف الرئيسي. أما الهدف الثاني في هذا الأمر أنه يترتب عليه الدور الاجتماعي الكبير في الدولة للهيئة حيث انتهت الهيئة في الاعوام الثلاثة الماضية من انشاء حوالي 04 ألف وحدة سكنية للشباب وهذا في حد ذاته مساهمة في حل أزمة الاسكان.. كما تساهم الهيئة في إيجاد فرص عمل فلو فرضنا أن الشقة الواحدة يعمل بها 01 أفراد اثناء الانشاء في 04 ألف شقة يساوي 004 ألف فرصة عمل من جميع المهن.
هل تتجه الهيئة إلي تأجير شققها بدلاً من التمليك؟
بالنسبة لشقق الهيئة كانت الهيئة قد اتجهت في فترة سابقة للتأجير بجانب التمليك.. بالنسبة لشقق الشباب الهيئة أخذت علي عاتقها محور الايجار في حوالي 51 ألف وحدة سكنية في عدة محافظات فالهيئة تجمع بين النظامين الايجار والتمليك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.