وزير الأوقاف يؤكد أهمية التعاون لمواجهة خطر الارهاب وفق خطاب دينى وثقافى    مدبولي: انتهينا من العقود الخاصة ب 'المليون وحدة 'بقيمة 280 مليون جنيه    «سالمان»: استثمارات بقيمة 45 مليار دولار في مجالات الطاقة خلال 10 سنوات    حملة لتغطية البؤر المكشوفة بالأقصر بقيادة المجالس التنفيذية    تأجيل تشيع ضحايا 'القديح' بسبب استكمال اجراءات الحمض النووي    الرئاسة التونسية: 5 قتلى منهم مطلق النار داخل ثكنة عسكرية    تأجيل مؤتمر ملتقي زعماء القبل الليبية بسبب تأخر الوفود المشاركة    اختبار طبي ل«سليمان» في مران الأهلي قبل بدء التدريبات الجماعية    المدير الفنى للزمالك يحتفل بعيد ميلاده ال 69    القبض علي سيدة تبيع 'الحشيش' بالشيخ زايد    إصابة 8 في انقلاب سيارة بالشرقية    قاضى التخابر ساخرًا: سنحتاج عدة سنوات لعرض الأحراز    «الأرصاد» عن موعد انتهاء الموجة الحارة    عاجل.. الأمور المستعجلة: عدم الاختصاص بنظر دعوى اعتبار إسرائيل "إرهابية"    "الفقي": الفكر الإسلامي أو المسيحي يحتاج لعملية تنقية    الوحدة الصحية بالمرابعين بدمياط تحولت ل«خرابة»    ضربات القلب السريعة تشير إلى ارتفاع احتمالات الإصابة بمرض السكر    "المهن التعليمية" تدعو محلب لحفل انتخاب مصر رئيساً ل"المعلمين العرب"    تأجيل نظر طعون "قضاة بيان رابعة" على إحالتهم للمعاش لأول يونيو    القوات العراقية تقتل 5 عناصر من "داعش" بينهم انتحاري في الكرمة    يوم التحرير والمقاومة.. نحن المنذورون لرسالة السلام والحرية    وزيرة القوى العاملة: الحكومة تبذل جهودا كبيرة لمواجهة الهجرة غير الشرعية    قوات إسرائيلية تعتقل 3 فلسطينيين من الضفة الغربية    تكريم جامعة قناة السويس في مؤتمر ضمان جودة التعليم    وزير الأوقاف يقرر صرف مكافأة تميز علمي للأئمة    محاولات لإقناع «الحضرى» بالاستمرار مع الإسماعيلى    ننشر حكام مباريات اليوم فى دورى الترقى للمجموعة الثالثة    ديبالا: يوفنتوس أظهر رغبة أقوى في ضمي.. وهناك سأفوز بالألقاب    عماد متعب: سأعتزل بكرامتي وأقول شكرًا للجميع في هذه اللحظة    بلاغ للنائب العام ضد «خالد منتصر» بتهمة ازدراء الإسلام    "الجيل" يعلن زيادة مقراته لتكثيف التواصل الجماهيري    وزير الإوقاف: نسعى لمواجهة الإلحاد وتجديد الخطاب الدينى    هبوط أسواق فرنسا وإسبانيا وإيطاليا    «جملة» البصل تسجل 1.1 جنيه بسوق العبور    وزير السياحة يغادر في جولة أوروبية يزور خلالها بريطانيا وألمانيا وروسيا    تأجيل أولى جلسات محاكمة 23 متهمًا ب "أحداث ماسبيرو" لأول يونيو    قاضي "أحداث بورسعيد" يعنف الدفاع لسؤاله الشاهد عن نوع كاوتش المدرعة    ضبط عامل خردة اعتدى جنسيا على طفل بالقناطر الخيرية    رئيس الوزراء: 200 مليون جنيه فى الموازنة الجديدة للدولة لدعم المناطق الصناعية فى الصعيد    زين يشكو حطب للنائب العام    اليوم.. توقف تصوير مسلسل "بين السرايات" لتغيير الديكور    وفاة الممثلة الكوميدية آن ميرا عن 85 عاما    المفتي : تطوير الخطاب الديني ضرورة حتمية لتطور المجتمعات الإسلامية.. ويجب التركيز على الشباب    برنامج عمل حافل ل«السيسي» في برلين أوائل الشهر المقبل    وفاة القيادي بجماعة الإخوان الفلاحجى داخل محبسه بسجن جمصة    طريقة جراحية جديدة لتركيب مفصل الفخذ الاصطناعي    قبائل "التبو" الليبية تطالب "التأسيسية لصياغة الدستور" بنص دستوري يكفل حقوقهم وهويتهم الثقافية    الأفريقي يواجه أزمة مع الإتحاد التونسي قبل مواجهة الأهلي    بالفيديو.. بسمة وهبة: الممثلة "رغد" متحولة جنسيًا    علا الشافعى تكتب: هل نشر عيوش «غسيل المغرب الوسخ» فى «الزين اللى فيك»؟    "طب الإسكندرية" تنظم المؤتمر الثاني لأمراض الصدر في الأطفال.. الأربعاء    محاكمات اليوم.. هبة العيوطي وقضاة البيان وسجن بورسعيد وعسكرية بني سويف    زاهي حواس يكشف عن خطورة حالة «عمر الشريف»    فى ختام "كان".. " Dheepan " يحصد "السعفة الذهبية" .."موج 98" للبنانى إيلى داغر يقتنص "أفضل فيلم قصير"    في ظلال القرآن العظيم    عرق العمال    فى الدورة التدريبية لتجديد الخطاب الدينى بالجامع الأزهر    إنعاش ذاكرة الخير!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الأوقاف :
أراضي الأوقاف ليست بلا صاحب ليستولي عليها المحافظون
نشر في أخبار اليوم يوم 02 - 10 - 2013


المهندس صلاح جنىدى خلال حواره مع » الأخبار«
علي أجهزة الإعلام وأئمة المساجد
توعية الناس بأهمية الوقف
لماذا انخفض اقبال الناس علي الاوقاف؟ هل هي مشكلة ثقافة؟ أم أنهم يريدون عمل الخير أو استثمار اموالهم بطرق أخري؟ وما هي مهام هيئة الاوقاف؟ هذه الاسئلة وغيرها من الاسئلة طرحناها علي المهندس صلاح جنيدي رئيس هيئة الاوقاف الذي اكد ان الهيئة تتبع وزير الاوقاف مباشرة باعتباره ناظراً للوقف، وأن 07٪ من أرباح اموال الهيئة يخصص للمساجد، وطالب اجهزة الاعلام بشرح فكرة الوقف الخيري والاهلي وترغيب الناس فيه.. والي التفاصيل:
ما العلاقة التي تربط بين هيئة الاوقاف ووزارة الاوقاف..؟
وزارة الاوقاف تتكون من 3 كيانات كبيرة أولا: ديوان عام الوزارة وهو المسئول عن المساجد بناء وكلمة ودعوي وكل ما يتعلق بالمسجد وبالتالي يتبع الوزارة مديريات الاوقاف بالمحافظات وأيضا مديرية الاوقاف.
ثانياً: هيئة الاوقاف المصرية.
ثالثا: المجلس الأعلي للشئؤن الاسلامية.
ووزير الاوقاف له صفتان الاولي وزير أوقاف والثانية صفة ناظر الوقف وهي إدارة أوقاف المسلمين.. وأنشئت هيئة الاوقاف لتدير -نيابة عن ناظر الوقف- هذه الاوقاف الخيرية والاهلية، وهذه الاوقاف منتشرة في ربوع الجمهورية، وطبعاً هيئة الاوقاف ككيان استثماري انشئ بهدف إدارة هذه الاوقاف بأسس اقتصادية واستثمارية بهدف تنميتها لتحقيق شروط الواقفين. وهي تتبع الوزير باعتباره ناظر الوقف ولا تتبع الوزارة كمديرية من مديرياتها. أما المجلس الاعلي للشئون الاسلامية فهو المسئول عن الدعوة داخليا وخارجيا.
نشاط متنوع
ما أهم انشطة هيئة الأوقاف؟
هيئة الاوقاف مهمتها الاولي إدارة اوقاف المسلمين وهذه الاوقاف تتنوع ما بين اراض زراعية وعقارات وأموال وغير ذلك بأسس اقتصادية واستثمارية، فأي مستثمر المفروض أن يطور نفسه عندما تنشأ أنواع اخري من الاستثمارات مع تطور الزمن.. فهيئة الأوقاف كلما تبين لها أن أي مجال من مجالات الاستثمار يمكن أن يزيد من أرباح أموال الوقف فالهيئة لا تدخر وسعاً في سلوك هذا الطريق والعمل علي زيادة هذه الاموال بالطرق الشرعية والقانونية.
والآن اصبح لدينا العديد من الانشطة مثل المصانع كمصنع سجاد دمنهور وعندنا شركة المحمودية للانشاء والتعمير كما قمنا بانشاء مدن حرفية مثل الموجودة في الغردقة وغيرها مثل انشاء مجمعات تجارية ونساهم في جميع الانشطة وكذلك في البنوك وكثير من الشركات الأخري.
ما مدي أقبال الناس علي عمل وقفيات هل هم في ازدياد أم نقصان..؟
أصبح اقبال الناس علي الوقف في نقصان قليلاً والوقفيات الموجودة بالهيئة معظمها قديم وقلت نسبة من يقوم بالوقف بنسبة ملحوظة ونأمل أن نعيد سُنة الوقف ونوضح للناس معني الوقف ومميزاته في خدمة الواقف والمجتمع معاً.. فالعالم الأوروبي وحتي إسرائيل نفسها أتجهوا إلي سلوك سُنة الوقف في نفس الوقت تندثر هذه السنة لدي المصريين والعرب رغم أن هذه هي سُنة العرب والمصريين أصلا.
ولهذا من الضروري ان نبين ونوضح دور الوقف في التنمية المستدامة وتنمية المجتمعات وعلينا أن ننهض بهذه السُنة البناءة التي تخدم المجتمع في كل المجالات ويجب التعريف بثقافة الوقف وأعادة احياء سنة الوقف.
ماهي الثقافة المطلوبة حتي يتوجه الناس الي الوقف سواء الخيري أو الأهلي..؟
أولاً نحن في حاجة إلي تعريف الناس بثقافة الوقف ومعناه وتاريخه فإذا ما فهم الناس حقيقة الوقف وأصله ومميزاته سوف يتجهون الي الوقف لانهم عرفوا اهميته لأنه للاسف الشديد بعض الناس لا يعرفون معني الوقف ولا أهميته ولا مميزاته حتي أن بعض السادة المحافظين ربما يري قطعة أرض للاوقاف فيأمر بعمل ناد عليها مثلاً وهذا التوجه غير صحيح فأموال الاوقاف ليست أموالاً ضائعة أو مهدرة لكنها أموال ناس أوقفوها. وأراضيها ليست أرض دولة يتصرف فيها المسئولون حسبما يريدون، لكنها أموال خاصة لاناس اوقفوها لغرض معين وكما يقولون شرط الواقف كنص المشرع والعقد شريعة المتعاقدين.. فمثلاً اذا وقفت فدانا من الأرض الزراعية للصرف من ريعه علي الفقراء من طلاب جامعة الأزهر أو القاهرة فإذا قام مسئول وبني علي هذه الأرض مثلاً محطة صرف صحي فهذا تغيير للصفة التي اوقفت الأرض من أجلها وبالتالي لابد من رفع قضية ضد من غير هذه الصفة ولابد من استرداد هذه الارض بأي شكل قانوني فالوقوف يعتبر من الواقف صدقة جارية كما يقول الحديث الشريف »إذا مات ابن آدم انقطع عمله الا من ثلاث ولد صالح يدعو له أو علم ينتفع به أو صدقة جارية«. فإذا كان الوقف صدقة جارية مدي الحياة فلا يصح من أي إنسان أن يغير هذه الصفة فليت كل منا يعمل لنفسه صدقة جارية تكون له ذخراً يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتي الله بقلب سليم. ويجب علي أجهزة الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وخطباء المساجد التعريف بالوقف - سواء الخيري أو الاهلي - وماهي فائدته للمجتمع لأن هذا الموضوع ليس موضوع هيئة وإنما هو موضوع دولة ولذلك أطالب اجهزة الإعلام بتبني موضوع التوعية والتعريف بأهمية الوقف والمطالبة باحياء سنة الوقف.
الوقف نوعان
هل هناك من أصحاب الوقف من يبحثون عن وقفهم ويستعيدونه وماهي نسبتهم وهل هذا جائز لهم..؟
الوقف نوعان: وقف أهلي. ووقف خيري. فالوقف الخيري يظل كما هو إلي أن تقوم الساعة ولا يجوز للواقف استعادته. وهنا أريد أن أوضح شيئين وهما: الموقوف والموقوف عليه النوع لا يجوز الرجوع فيه لانه أبدي أما الاوقاف الاهلية والتي تكون محددة بمدد مثلاً مائة سنة أو أكثر أو أقل وبعد انتهاء المدة تعود للواقف أو لورثته.
ماهي نسبة وزارة الأوقاف من أرباح اموال الهيئة.. ونسبة الهيئة نفسها..؟
قانون انشاء الهيئة حدد أن ناتج هذه الاموال أو ارباح هذه الاموال تأخذ منها الوزارة نسبة 57٪ لتنفيذ شروط الواقفين و 51٪ للهيئة كأجور عاملين وجميع مصاريف الهيئة والصيانة لأن الهيئة لا تتقاضي مليماً واحداً من الدولة سواء للمرتبات أو الصيانة أو أي نوع من أنواع المصاريف ولكن الهيئة تأخذ من ناتج عملها ويظل كاحتياطي عام 01٪ من أرباح أموال الهيئة لتنمية الوقف نفسه.
هل هناك استثمارات جديدة لأموال الاوقاف؟
منذ فترة ننوع في أوجه الاستثمار حيث اضفنا الاستثمار الصناعي والاستثمار في شركات البناء والتعمير. وبالنسبة للاستثمار العقاري فنحن نبني مدن للحرفيين وانشاء مجمعات تجارية ومباني إدارية والآن بصدد انشاء مركز للمؤتمرات بمدينة السادس من اكتوبر.. ونحن الآن ننوع في انشطة الهيئة ونطورها ونحدثها ونربط المناطق عن طريق الكمبيوتر واستخدام الانترنت بالمقر الرئيسي وعمل أرشيف اليكتروني للهيئة ونقوم بعمل برامج تدريب للشباب ولجميع العاملين حتي نتحول الي هيئة عصرية لتصبح محوراً رئيسياً للتنمية في مصر.
ما العائد من الهيئة علي الدولة ثم علي المواطن..؟
الهيئة لها أهداف فتدير الوقف تنفيذا لشروط الواقفين وهذا هو الهدف الرئيسي. أما الهدف الثاني في هذا الأمر أنه يترتب عليه الدور الاجتماعي الكبير في الدولة للهيئة حيث انتهت الهيئة في الاعوام الثلاثة الماضية من انشاء حوالي 04 ألف وحدة سكنية للشباب وهذا في حد ذاته مساهمة في حل أزمة الاسكان.. كما تساهم الهيئة في إيجاد فرص عمل فلو فرضنا أن الشقة الواحدة يعمل بها 01 أفراد اثناء الانشاء في 04 ألف شقة يساوي 004 ألف فرصة عمل من جميع المهن.
هل تتجه الهيئة إلي تأجير شققها بدلاً من التمليك؟
بالنسبة لشقق الهيئة كانت الهيئة قد اتجهت في فترة سابقة للتأجير بجانب التمليك.. بالنسبة لشقق الشباب الهيئة أخذت علي عاتقها محور الايجار في حوالي 51 ألف وحدة سكنية في عدة محافظات فالهيئة تجمع بين النظامين الايجار والتمليك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.